القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ظلمني من أحببت الفصل السابع 7 بقلم زهرة عصام

  رواية ظلمني من أحببت بقلم زهرة عصام 


 رواية ظلمني من أحببت الفصل السابع 7


أسيل بصدمة: عاوزني انا و شاورت على نفسها و كملت بخبث: يلا اهو نكمل اللي بدأناه

جاسر جه و أسيل كانت ناويه تكمل باقي الخطة بس هتغير فيها شوية بدل ما ترش الشطه في عينه هتحطهاله في الشاي بس صعب عليها و رجعت عن اللي كانت عاوزه تعمله

جاسر: اسمعي يا أسيل زي إنتي عارفه إحنا مننفعش لبعض صح 

أسيل بغباء: لا الصراحة انا مش عارفة حاجة بس كمل يمكن أفهم

جاسر نفخ بضيق و قال: انا و انتي مننفعش لبعض انتي من بيئة و انا من بيئة تانية

أسيل بغلاسه و هي بتتلكك أصلا: نهااار أسود انت بتشـ.ـتم يا إبن خالي مالها بيئتي بقي يا عنيا مش أحسن من بيئتك

جاسر بغيظ و هو متكي على سنانه: مش قاصدي يا أم جهل مش قصدي افهمي انتي من طبقة و انا من طبقه و يستحيل الطبقتين يمشوا مع بعض

أسيل بفم مفتوح و دموع مزيفة: انت بتعايرني عشان مش قد المقام اكمني وحدانية و يتيمه هتبيع و تشتري فيا و انا هبله مبعرفش أرد و كملت بردح مالها طبقتي يخويا مستوره و الحمد لله على الأقل رضيين بقيلنا مش بنجري و مصعو*رين على القرش

جاسر بصدمة: إحنا مصعو*رين على القرش ؟ لا دا انتي مشوفتيش ريحه الربا*ية بقي

أسيل: ينهارك مش فايت النهارده و انا اللي حايشة نفسي عنك بالعافية و قفت و حطت اديها في وسطها و بقت تهز كتفها و قالت: مين دي اللي مشافتش ريحه الربا*يه يا فار مش لاقي حجر.. يا ملوخية ضا..ربة رحيتها فا.يحة .. يا بلا.عة يقر.ق الناس منها .. دا انت كل يوم في حياتك فضـ*ـيحة.. دا الريحة فايحة و السحنه نا.يحة .. و الدبان و النموس علطول في وشك و عجبي

جاسر واقف فاتح بوقه و مش فاهم حاجة مزهول من اللي بيحصل قدامة الكلمة الوحيدة اللي قالها : هي حصلت وعجبي

أسيل: انت مسمعتش اللي قبل عجبي نعيد تاني يعني وإلا ايه فطمني عشان استعد

جاسر برهزل: هي دي كمان فيها استعداد

أسيل: اه اومال ايه دا ليها استعدادات خاصة جداً تحب تشوف احم احم

جاسر: بااااس يعني مهز*قاني  و انا في بيتك و مش راضيه تفصلي تعرفي انا هتجوزك مخصوص عشان ار*بيكي من أول و جديد سلام

و مشي و هو متغاظ منها و بيتوعد ليها

أسيل: استني يا أسمك إيه معرفتش الطريقة ضر"بت اديها على جبينها و قالت بتزمر: مشي قبل ما أقوله الطريقة

ثريا دخلت عليها و قالت: هو ماله مشي واخد في وشه كدا ليه 

أسيل: علمي علمك يا حاجة هو كان ماسك التلفون و فجأة قام مشي كدا 

ثريا: يلا يا خبر النهارده بفلوس

قاطعتها أسيل و قالت: هيبقي بكره بفلوس برضوا يا حاجة

باااك

دمعه من أسيل نزلت و قالت: ربنا يرحمك يا أمي كنتي مهونه عليا أوي

-------- أذكروا الله -----------

جاسر قاعد مش طايق نفسه الباب خبط فقال بزعيق: قولت مش عاوز أشوف حد 

- بس يا مستر فيه فاكس مهم جداً لازم حضرتك تشوفه

جاسر بزعيق: إنتي هتعلميني شغلي وإلا ايه اسمعي اللي بقولك عليه وإلا اعتبري نفسك مرفوده

- وانا مالي ما إن شالله عنه ما شافه هو عمال يزعق و يشخط في الكل كدا ليه دا ايه الهنا إلا إحنا فيه دا يولاد و قعدت تخلص شغلها

جاسر قاعد مش طايق نفسه و كل تفكيره في أسيل و ليه تعمل كدا هو لحد دلوقتي مش مصدق أنها تخو.نه من كتر تفكيره و قلت نومه بقي يتخيلها واقفة قدامه بتعيط

جاسر أول ما شافها كدا جري عليها و مسح دموعها و قال بدموع: إنتي اللي خلتيني أعمل كدا يا أسيل و مع ذالك أنا لسه بحبك

ليه عملتي كدا لييه و لسه هيقرب منها اختفت من قدامه بص الناحية التانية لقاها واقفة بقي يبص في كل مكان زي المجنون و كل مكان يتخيلها فيه لحد ما اتجنن خلص و بقي يز*عق بصوت عالي و يقول اخرجي من دماغي بقي اخرجي اخرجي و بيكسر في أي حاجه تقابله

جاسر: خيانه انتي خاينة و مع ذالك مش قادر انساكي لعنه و صابت قلبي بكرهك يا أسيل

-------- أذكروا الله -----------

يسر كانت قاعدة في شغلها و اتفاجئت بـ ياسر قدامها وافق و بيقول: تعالي معايا عاوزك

يسر: مش وقته يا ياسر انا مشغولة أوي

ياسر: خمس دقايق مش هعطلك

يسر: قولتلك مشغولة

ياسر: تمام انا هخرج من هنا عند جاسر أقوله إن بنت خالته و صديقته المقربية هي السبب الرئيسي في اتهامه لمراته

قطعت كلامه و هي بتبص حوليها: هشششش و قامت اخدته و خرجت في مكان خالي و قالت: خير يا أستاذ ياسر

ياسر: بتهربي مني ليه و هتحددي معاد امتي اجي اخطبك فيه

يسر: و انت شايف اللي إحنا فيه دا يسمح بخطوبة أو حتي جواز و بصت حوليها و قالت: ياسر امشي دلوقتي و انا هبقي أكلمك

ياسر: همشي عشان معملكيش مشاكل بس عارفه لو متكلمتنيش

يسر:هكلمك صدقني

ياسر مشي و يسر تفت عليه و قالت: انا لازم أشوف ليك صرفه في أقرب وقت لازم أخلص منك خالص 

-------- أذكروا الله -----------

جاسر قاعد منهار و مش قادر لقي الباب بيخبط قال بزعيق: مش عاوزه اشوف حد 

واحد دخل من الباب و قال: حتي انا 

جاسر بصدمة: أنت


يتبع الفصل التالي اضغط على ( رواية ظلمني من أحببت) اسم الرواية

reaction:

تعليقات