القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب مستحيل الفصل الرابع و العشرون 24 بقلم سارة اللومي

  رواية حب مستحيل بقلم سارة اللومي 


 رواية حب مستحيل الفصل الرابع و العشرون 24


- محمددد !!

حرام عليك يا شيخ خضتني !!!

قرب مني وبصلي بحنيه : شكلك كان زي الملاك وانتي نايمه محبتش اصحيكي !

- افتكرت كلامه قبل ما يطلع بعدت عنه واتسندت علي الحيط : محمد اوعي تقولي إنك.... ؟!؟!

قاطعني وهو بيقرب مني تاني : وحياة عيونك ما حطيت نقطه في بوقي ، وصلت لحد الباب وافتكرت انك حلفتي رجعت تاني لاني ماقدرش اخسرك يا بسمه دا انا ما صدقت لقيتك !

قولتله بارتباك وانا بــبـص ناحية الباب آصلُ احنا لوحدينا والاوضه كانت مضلمه نسبياً اومال اتأخرت ليه ؟

فهم اني خايفه قام قفل الباب وشغل النور وقعد بعيد عني

- لا مفيش حاجه كنت مخنوق بس وعاوز افكر على رواقه روحت قعدت عـالبحر شويه عشان اعرف اوصل لحل واقرر صح ، نسيت نفسي وطبعا الوقت سرقني بس كده ..

قعدت قصاده وانا بــبـص في الارض : تمام ووصلت لايه بعد كده ؟

قام من مكانه قعد جنبي ومسك ايديا الإثنين وهو بـيـبص في عينيا : قراري نهائي يا بسمه ، هاسيبها وبعدين لما تهدي الامور هأتقدملك بشكل رسمي 

شيلت إيديا من إيديه وانا بـتكلم بوجع : ومين قالك يا محمد إنه ابويا هيوافق عليك ؟

- ما تخافيش هيوافق ، انا هأعمل المستحيل عشان اخليه يوافق اوعدك مش هاتخلى عنك بالسهوله دي المهم انتي يا حياتي . 

- انااا ؟ انا ايه ؟

- تقولي اااه ، بعد كده انا مستعد ارمي نفسي في البحر وانا بـبتسم ومرضي كمان

ابتسمت رغم وجعي : على فكره أنت مجنون فعلاً 🙂

- قرب مني وبيهمس : طيب وهو مين اللي جنني غيرك ؟

قومت من تاني ووقفت قصاد الحيط : وبعدين بقى في قلة أدبك دي ! 

- غصب عني والله ، عاوز منك حاجه واحده بس ومش هأطلب غيرها ، وحط ايده على شفايفي - بعدت ناحية الباب فتحته وشاورتله على برا : اذا كنت هتفضل ترزل علي كده امشي احسنلك بدل ما اصوت وافضحك ، انا مش زي اي واحده من البنات اللي عرفتهم وقولتهالك قبل كده ، الحاجه اللي انت عاوزها مني دي احنا بــ ندوها لآزواجنا بس بعد الجواز مش قبله... 

- قفل الباب تاني وقالي ، طيب خلاص حقك عليا ما تزعليش مني بس من شوقي والله العظيم ، طيب اقولك حاجه يا بسمه شايفه شفايفي دي ؟ وعد مني ووعد الحر دين عليه يا عُـمـري ومسيرها الايام تثبتلك قد ايه كلمتي سيف وليها وزنها شفايفي دي طالما مش هتقدر تلمس شفايفك يبقى مش هتلمس شفايف اي ست غيرك بعد النهارده، و غمزلي بخبث و كمل  : امري لله هببقى استنى الليلة دي بفارغ الصبر 😍"

اتسمرت مكاني وجاوبت بارتباك وانا بـبص عالباب : طيب الوقت أتأخر انت مش هـتطلع وتسيبني أنام ولا ايه ؟!

ابتسم بسخريه : ماشي هـطلع لكن عندي طلب آخير 🙂 

وديت وشي الناحية التانيه ونفخت بعصبيه : يادي طلباتك اللي مش بتخلصش !! 

ضحك بصوت عالي خوفتهم يسمعوه ياااادي النيله عالمجنون اللي انا حبيته !

وحطيت إيدي على بقه : هُسسسسس هتودينا فـداهيه في ليلتك السوده دي !!


يتبع الفصل التالي اضغط على ( رواية حب مستحيل ) اسم الرواية

reaction:

تعليقات