القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عمياء قلبي الفصل الخامس و العشرون 25 بقلم ميرا أبو الخير

   رواية عمياء قلبي بقلم ميرا أبو الخير 


 رواية عمياء قلبي الفصل الخامس و العشرون 25


الشاب غمز لصاحبه و عمل نفسه هيقع مسك في الدريس بتاع رهف قطعه من الضهر  ضهرها بان خالص والشابان ابتسموا بخبث وفضلوا يبصوا نظرات قذ"رة وهي صرخت ورجعت لورا في الاسانسير تدري ضهرها:  انت ازاي تعمل كده يا قليل الادب يا حيو"ان. 
الشاب ببرود وخبث: الله كنت هقع ياقمر عندي فوبيا معلش. 
غمز ليها والبنت الصغيرة راحت عند رهف بخوف. 
الشاب التاني بمكر:  ماتيجي نتسلى شويه يا مزة واحنا كده. 
رهف بغضب:  اقسم بالله لو حد قرب لي لهطلب البوليس يا زبا"لة انت وهو. 
لسه هيتكلموا باب الاسانسير اتفتح والناس ظهرت خرجوا وهما بيضحكوا بمكر ورهف لاقت مصطفى وقف بعيد شويه مستنايها  قدم الاسانسير جريت عليه بخوف. 
مصطفى بعدم فهم:  في... بيشوف لاقي ضهرها باين قلع الجاكت ولابسه ليها. 
رهف بدموع: م مفيش الدريس ا اتقطع لوحده. 
مصطفى بشك: امم تمم يلا نروح. 
ابتسمت بخوف وتوتر. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
عند سيلا. 
راح ناحيه العربيه يلي جواها سيلا وكانت باصه لسلسله هي عملتها فيها صورة قصي ومبتسمه قصي وقف في المريا وكانت جنبها وبيعدل التيشرت سيلا حست بقلبها انه بيدق بسرعه بصت لاقت يلي وقف في المريا اتصدمت:  ق قصي. 
كان طيف خلص وبيلف عشان يمشي وسيلا دمعه نزلت منها بفرح وبتحاول تنزل الباب مقفول وبتنادي عليه والازاز كاتم الصوت. 
طيف كان ماشي وقف حاس انه في حاجه بيبص وراه وسيلا بتنادي وبتخبط علي الازاز: قصيييييييييي. 
طيف باستغراب:  هو انا اتجننت ولا ايه. 
سيلا بصت و داست علي الدركسيون زمر طيف بص علي العربيه:  دا في حد في العربيه. 
مشي بسرعه وعاصم جاه وفتح العربيه سيلا نزلت منها بسرعة وعاصم استغرب: سيلاا سيلاا رايحه فين. 
بقلم ميرا ابوالخير 
سيلا طلعت تجري ودموعها نازلة بفرح احساسها صح وبتدور عليه: قصييييييييييييي. 
عاصم راح عليها:  سيلا اهدي قصي ما.. 
سيلا بصت له بغضب:  متقولهااش قصي عايش واللهي عايش انا شوفته دلوقتي كان موجود قصييييي. 
طلعت تجري في نفس الطريق يلي مشي فيه طيف ملاقتهوش وعاصم كان بيحري وراها. 
سيلا بدموع ومسكت السلسلة:  روحت فين تاني ياقصي. 
قعدت علي الارض ودموعها نازلة وعاصم جاه مسك ايديها وبيقومها وبيطبطب عليها. 
خرج قصي من السوبر ماركت وشاف المنظر بس من الضهر ابتسم:  الظاهر انهم بيحبوا بعض ومتجوزين. 
ابتسم وكمل طريقه ومشي.  
بقلم ميرا ابوالخير. 
بعد شويه سيلا كانت فرحانه انه اخيرا قصي طلع عايش وهما غلط وهي صح. 
عاصم مشفق علي حالها وطلب طه:  سيلا. 
سيلا كانت مبتسمه:  نعم. 
طه بحمحمه:  طلبنا ليكي دكتور نفسي عشان حالتك. 
سيلا بصدمة: حالتي ايههه ليه مش مصدقين انه قصي عايش وشوفته بعيني قلبي مكدبش وعيني شافته يا طه صدقني انا مش مجنونه. 
طه بحزن:  قصي مات واندفن فوقي بقا. 
سيلا بغضب:  لو قولت الجملة دي تاني انسى اني اختك انا هطلع اغير واروح اشوفه في نفس المكان وادور عليه تمم. 
عاصم بهدؤء:  طب شوفي الدكتور وبعدين روحي. 
سيلا:  لا مش هشوف حد. 
طلعت اوضتها تحت انظار الحزن وانظار الخبث:  كده سيلا قدم الكل مجنونه رسمي هههه مسكينه. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
رجع طيف شقته بعد اما تعب من التدوير علي الشغل ولاقي اخيرا في شركه ما. 
طيف بتعب:  اوووف اقوم اخد دوش بقا وارتاح وبكرا اروح الشغل. 
قام اخد دوش وكل ولاقي الباب بيخبط بينشف شعره ورايح يفتح ووو.... 
بقلم ميرا ابوالخير. 
عند حازم. 
داخل يشوف نهال وكان معه اكل ملقهاش خبط علي الحمام مفيش رد: نهال يا حبيبتي. 
لارد. 
حازم خرج: فين المدام يلي كانت هنا. 
التمرجي:  معرفش كنت سايبها هنا لحد اما ارجع بالعلاج. 
حازم مسكه من رقبته: بتقووول ايههه مراتي فينننننن يا ولااااد 🐕. 
التمرجي والناس اتلمت: م معرفش والله. 
الناس سلكت بينهم وهو سابه بغضب. 
حازم: هطربق المستشفى لو مراتي مظهرتشششش. 
بقلم ميرا ابوالخير 
الدكتور:  طب تعالي ندور في كاميرات المرقبه. 
حازم بغضب راح معه بس جاله فون. 
حازم:  الو. 
نهال بصراخ: الحقني ياحاززممم. 
حازم بخضه: نهال نهااال. 
الشخص سحب منها الفون بخبث:  مراتك معايا هتعمل يلي هقولك عليه هسيبهالك مش هتعمل تترحم عليها هي وابنك. 
حازم بغضب: انت مين يا بن *****. 
الشخص بضحك:  تؤ تؤ كده غلط هتروح زي الشاطر تتنازل علي القضيه بتاعت امك وتخرجها. 
حازم بصدمه:  امي هي يلي بعتتك. 
الشخص ببرود: نفذ.. قفل في وشه وحازم اتعصب علي اخره وقعد يفكر في حل ما. 
عند نهال. 
الشخص بص عليها وهي قاعدة بتترعش بخوف وماسكه بطنها:  تعرفي انه حماتك طلبت مني حاجه حلوه اوووي ليكي. 
نهال بصدمه: ا ايه. 
الشخص بخبث: ههههه هتعرفي بعدين. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
عند طيف. 
فتح الباب لاقي بنت جميلة اوي قدمه وقفت بصدمه وحضنته: قصي حبيبي انا كنت متاكدة انك عايش. 
طيف بأستغراب زقها:  انتي مين يا انسه. 
سيلا بدموع: بتزقني يا قصي انا سيلا مراتك حبيبتك. 
طيف حس بوجع في دماغه بس اتجاهل الامر:  افندم مرات مين انا طيف مسعد وكمان مش من هنا ولا متجوز. 
سيلا:  لا انت قصي جوزي وحبيبي بص حتي دي صورتك معايا وو... 
مسك الصور ورمها:  عادي فوتشوب اطلعي برا. 
سيلا بصدمة: قصي انت بجد مش فاكرني ولا عارف انا مين. 
طيف ببرود:  لا اسمي طيف قولت ومعرفكيش تمم. 
قفل الباب في وشها وهي اتصدمت وخبطت وهو تجاهل ومسك دماغه:  ام الصداع دا اووف ولسه ياما هقابل اشكال غير دي. 
سيلا بتخبط بدموع:  قصي افتح والنبي انا مراتك حبيبتك مش همشي غير لما تسمعني. 
طيف من جوا:  اتزنبي بقا. 
راح ينام وسبها عاملة تخبطت قعدت قدم الباب بحزن:  لا انت قصي مش طيف قلبي بيقولي كده. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
فضلت قاعدة ودموعها نازلة لحد تاني يوم. 
طيف بيقول وبيعمل شويه تمارينات وبياخد دوش ويجهز عشان يروح الشغل بيفتح بيلاقيها نايمه قدم الباب بيتصدم: يا نهار اسود انتي يا انسة. 
سيلا لارد. 
بيهز وشها لارد اتخض وشالها داخلها جوا وحطها علي الكنبه بخوف وجسمها كان متلج:  يارب اعمل ايه دلوقتي. 
سيلا بهلوسه: قصي انا سيلا حبيبتك. 
طيف مسك ايديها وبص بخوف علي وشها وقلبه دق:  سيلا فووقي يا انسه ياسيلاااا. 
جاب برفان وبدء يفوقها. 
سيلا بتعب بتفتح بتلاقيها مركز في ملامحها بتبتسم:  قصي. 
طيف بابتسامة:  قصدك طيف بصي يا انسه لنا مش عارف حصل ايه بس كل يلي اقدر اقوله لك انا مش قصي ودي بطاقتي وكل اوراقي تمم يمكن شبه حبيبك بس مش هو. 
سيلا رمت الورق:  مهما تعمل انت قصي حبيبي. 
طيف بابتسامة: ياستي والله مش هو الطم.
سيلا طلعت له قسيمه الجواز وصور ليهم ورمتها في وشه بتحدي. 
سيلا قامت بتحدي: اسمع يا اسمك ايه انت جوزي وحبيبي وزي ما عملت زمان عشان تكسب حبي وقلبي انا مش هستسلم لحد اما ارجعك ليا يا قصيلو.. رمت بوسه في الهواء وخرجت وهو استغراب: مجنونه دي. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
عند مصطفى. 
كان اخد رهف في حضنه ومستني اصحابه: رهوف اجهزي هما طالعين.
رهف: اشطا ياحبيبي. 
قامت جهزت ومصطفي فتح ليهم الباب وداخلوا. 
رهف داخلت بالضيافه اتصدمت هما نفسهم العصير وقع من ايديها بصدمه بصوا خافوا لتكون قالت لمصطفي ع حاجه. 
مصطفى راح عليها:  حصل خير. 
رهف بخوف وبصت لهم:  م معلش. 
مصطفى ابتسم وقعدها وراح يلم الازاز واخده المطبخ. 
الشاب١: طلعتي مراته بس تعرفي طلع مختار وتكه. 
الشاب2: اومال قشطه كده. 
رهف بخوف: يا تحترموا نفسكم ياتطلعوا برا. 
الشاب لاحظ قدوم مصطفى: لا طبعاا اي قلة الادب دي يلا يا بني. 
رهف استغربت ومصطفي: في ايه يا جماعه. 
الشاب1: مفيش. 
الشاب2بخبث: مراتك بتعر"ض نفسها علينا دي اخرة اختيارك. 
رهف بغضب: والله محصلش هما يلي اتحر"شوا بيا في الاسانسير يا مصطفى. 
مصطفى قرب منها بغضب وو... 
بقلم ميرا ابوالخير. 
عند حازم اتنازل عن القضيه وامه خرجت وبصت له بانتصار ومشيت. 
حازم كان وراها والبوليس متنكرين كمان. 
عند الشخص. 
بيداخل ومعه ست وبنت صغيرة شكلهم فظيع: ايه دا. 
الشخص بخبث:  دا طلب حماتك نعملك عملية اجها"ض. 
حوطت بطنها بخوف وصدمه: ايههه انتو بتقولوا ايههه. 
الشخص قرب وشدها ورمها علي السرير وربطها بعن'ف:  يلا يا سعديه ابدي العملية. 
سعدية بقرف: يلا. 
قربت منها ونهال بتصوت وفجاءة......... 
بقلم ميرا ابوالخير. 
قصي او طيف راح الشغل ولاقي الموظفين واتعرف علي شوية منهم ولاقي شاب:  تعرف انهم بيقولو في شركه المغربي جروب المنافسه لشركتنا دي انه مرات المدير القديم الله يرحمه مزة اووي.
طيف ببرود: اشتغل ملناش دعوة بشركه غيرنا. 
الشخص بخبث: بص حتي عليها. 
طيف بعدم فهم:  مين هي. 
الشخص طلع صورتها من علي الجرايد واتصدم نفس البنت:  دي سيلا. 
الشخص: تعرفها يابن المحظوظه متظبط معا... 
قبل اما يكمل كلامه انهال عليه ضر"ب والناس اتجمتعت وبعدتهم عن بعض خرج بغضب من الشركه. 
بقلم ميرا ابوالخير 
عند عاصم ابتسم هو وطه وجمال وسوزي علي اخرها منهم طلعت الاوضه بغضب. 
سيلا بتداخل الفيلا فرحانه وبتغني بتتصدم من يلي قدمها عاصم. وطه وجمال وماذؤن. 
سيلا بعدم فهم:  هو في ايه. 
عاصم راح ومسك ايديها وقعدها وهي مش فاهمه حاجه. 
بقلم ميرا ابوالخير 
عاصم: انا اتفقت مع بابا اكمل يلي معرفتش اعمله وكمان عشان حالتك دي يا سيلا . 
جمال دموعه نزلت. 
سيلا بعدم فهم: افندم تكمل ايه. 
عاصم بابتسامة: اتجوزت يا حبيبتي مش انتي  كنتي بتحبيني وقصي خلاص مات وانتي مش مقتنعه ودا هو الحل . 
سيلا بصدمه هتتكلم قاطعهم صوت. 
:  بس دا مينفعش حد يتجوز واحدة متجوزة وكمان مرات اخوه بردو يا عاصم بيه.
بصوا كلهم ناحيه الصوت بصدمه. 
الكل بصوت واحد بصدمه وووو.....

يتبع الفصل التالي: اضغط هنا  

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: " رواية عمياء قلبي" اضغط على أسم الرواية

reaction:

تعليقات