القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أميرة الفصل الخامس 5 بقلم أمل صالح

 رواية أميرة الفصل الخامس بقلم أمل صالح

رواية أميرة

رواية أميرة الفصل الخامس بقلم أمل صالح

 عدا شهر على آخر موقف بين التلاتة، أميرة في بيتها ومبقتش تنزل لحماتها زي العادة، سمير في شغله تعبان عشان يقدر يجمع فلوس للبيت اللي ناوي يجيبه. 

أما رباح، فَـ كلِمت عمرو إبنها، اللي إتعصب لما سمع اللي أخوه عايز يعمله، ودا لأنه ميعرفش الحكاية كاملة وحِكم عليه بإنه "عاق" من مجرد كلام سِمعه. 

بس هو ميقدرش يكذِب مامته لأنها مامته..! لكن في العادة دي بتكون العادة في مجتمعنا، بتسمع من شخصٍ ما الكلام وفورًا تُحكم ظلم على الطرف التاني. 

وفي يوم الجمعة يوم إجازته، سِمع صوت رجولي عالي من تحت، وصوت مامته بعدها بتتكلم بصوت باكي مُستعطِف. 

نِزل فورًا ووراه أميرة بتعدِل حِجابها، ورغم شعورها بالضيق من صوتها اللي هي متأكدة إنه كاذب، إلا إنها محبتش تقول لسمير كِدا عشان ما يزعلش. 

وقف سمير مكانه بسعادة وهو شايف أخوه حاضن مامته، بعد سفر 3 سنين من بعد جوازه مباشرة ما شافوش. 

قرب منه وهو لسة بيبتسم بسمة نقية من أي كُره أو نفاق، كان لسة هيحضنه لما فجأة رِجع عمرو لورا وهو بيقول بصوت صارم - لأ.. 

كمِل وهو بيضغط على كل حرف وكلمة - اللي يأذي أمي ويجي عليها مُستحيل أحط إيدي في إيده حتى ولو لمجرد سلام. 

إتفاجئت أميرة من رده اللي يوجع، إذا كان هي قلبها وجعها أومال اللي الكلام متوجه ليه إي شعور دلوقتي.!! 

قربِت منهم وحطت إيدها على كتفه من ورا وضغطت عليه وهي بتقولي وعينها ثابتة على عمرو اللي واقف ببرود - سمير كان جاي يعمل الأصول. 

كمِلت وهي بترفع حاجبها ومقررة متسبش حق جوزها اللي عارفة إنه خايف يرد أخوه يزعل - تسمع عنه يا أستاذ عمرو..! 

بص عمرو لسمير بتريقة وقال - مبقاش غير الحريم ترد مكانَك..!

بص عليها من فوق لتحت - ويارتها حتى حريم عِدلة. 

وفجأة وبحركة سريعة لقت سمير بيزقه في كتفه لورا بشكل خلى عمرو يرجع لورا - أهي الحريم دي أحسن من خلقتَك... 

كمِل بتريقة - يا أخويا. 

فِرحت برد فعله البسيطة، عرفت إنه قدر يشيل أي خوف من زعل اخوه على جنب ويدافع عنها. 

مِسك إيدها وطِلع لفوق ورباح إستغلت الموقف وهي بتقول بعياط مصطنع - شوفت..! صدقتني دلوقتي..! البت دي هتضيع أخوك. 

تابعته أميرة وهو واقف يقلِب في هدومه لحد ما لف فجأة ووقف قُصادها - مكنتش أتمنى أفاجئِك بيه في وقت زي دا، بس إحنا لازم نمشي.

بإستغراب بصتله - أنا مِش فاهمة..! 

رفع مفتاح الشقة اللي كان خلص كل حاجة فيها من كام يوم - هخلصِك من عذاب حطيتِك فيه وأنا مِش واخد بالي يا أميرة.

يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية كاملة (رواية أميرة) بقلم أمل صالح

reaction:

تعليقات