القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية فجر الليل الفصل الثاني 2 بقلم جانا مبروك

 رواية فجر الليل الفصل الثاني 2 بقلم جانا مبروك 


رواية فجر الليل الفصل الثاني 2 بقلم جانا مبروك 




كانت فج تخرج من الغرفه ترتدي ترنج بكم من اللون اللبني التي يتناسب و بشده مع لون عينيها اللبني وبشرتها البيضاء وشعرها الذي يصل عند ركبتها ولونه البني الفاتح هي جميله بكل ما تحمل الكلمه من معاني فضل واقف متنح وفاتح بؤه فاتت من جنبه وقالت له

فجر بهمس: اجفل خشمك عاد الا الدبان هيخش فيه

راحت فجر لامها اللي حضنتها وكانت فجر على وشك البكاء حسره على اللي جرى لها وحاولت التماسك لكن خانتها دمعه ومسحتها بسرعه

ام فجر: وه ما لك يا بتى انت بتبكي

فجر: لا لا يا اماي دي دموع الفرحه

ام فجر: طب يا حبيبتي تعالي معي جوه عايزاك

ليل واقف متوتر لانه عارف امها عايزه في ايه و خائف فجر تحكي لها وراح اقعد مع ابوه وعمه

ابو ليل: ايه يا ليل ما لك عاد مش على بعضك ليه

أبو فجر: سيبه عريس بجى وشكلنا جينا عكننا عليه ع الصبح

ليل: لا يا عمي ما تجولش اكده دا انتوا نورتونا

فضلو يتكلمو و ليل عينه على باب الغرفه ومتوتر لحد ما فجاه لقوا ام فجر عماله تزغرط كثير ضحك ابوليل و عمه كثير وقاموا وحضنوا ليل و ابوه قال له

ابو ليل بضحك: والله شرفتني يا واد

ابو فجر بضحك: امال ايه ده من عيله المنشاوي 

خرجت ام فجر من الاوضه وهي حاضنه بنتها راحت عند ابوها وعمها وعطيته منديل بايده اخذه وبعدين حضن فجر كل من ابوها وعمها

ام فجر: مش يالا بينا بجى ولا ايه و نسيب العرسان يرتاحوا

ابو فجر: ايوه امااال

أبو ليل:هه يالا بينا يا جماعه

فجر: وه خليكم جاعدين يا عمي لسه بدري

ليل: ايوه يا ابوي وانت يا عمى خليك ملحجتوش تجعدوا

ابو فجر: هههههههههه بجى بذمتك يا ليل انت عايزنا نجعدوا

ليل: وه طبعا يا عمي كيفك تجول كده

ابو ليل: لا احنا هنمشي يلا الف مبروك ياولاد

ابو فجر: مبروك يا اولاد عجبال ما افرح بعيالكم

حست فجر بنغزه في قلبها عندما قال والدها هذا

ام فجر:فجر يا حبيبتي انا سبتلك واكل جوه في المطبخ

فجر: تعبت نفسك ليه ياما انا كنت هعمل

أم فجر: لا يا بتي دي الاصول

فجر: تسلمي ياما

ودعوا اهلهم واغلق ليل الباب وذهبت فجر الي غرفتها واغلقت الباب وكان ليل عقله سينفجر نفسه يعرف فجر عملت ايه علشان امها تزغرت وفي الاخر قرر يذهب لها ويسالها ذهب و خبط على الباب

فجر: نعم عايز ايه

ليل: افتحي عايزه اتكلم معاكي

فتحت فجر الباب

فجر: نعم

ليل بتوتر: انا عايز اسالك سؤال

فجر وقد فهمت ماذا يريد ولكن ادعت عدم الفهم: عايز ايه

ليل: هو انت عملتى ايه

فجر ببرود: في ايه

ليل: في اللي جولتيه لمرات عمي

فجر تشرد وهي تتذكر

& فلاش باااااك&

دخلت هي وامها الاوضه وقعدو على السرير

أم فجر: كيفك يا بتي 

فجر: الحمد لله ياما

ام فجر: كيفه ولد عمك معاكي

فجر: زين جوي ياما

ام فجر: الحمد لله يا بتي ربنا عوضك طيب هاتي البشاره لاجل مانفرح ابوك وعمك يا بتي

فجر وهي تدعي عدم الفهم: يعني ايه ياما

أم فجر: جرى ايه يا بتي عايزه بشارتك منديلك يعني

فجر بتوتر:هو لازم يعني ياما

ام فجر: يوه جرى ايه عاد يا بتى طبعا لازم هو في حاجه ولا ايه

فجر:ها... لاه ياما هيكون في ايه اجيبها لك انا سيبتها في الحمام

دخلت فجر الحمام تفكر فيما ستفعله وجدت ماكينه حلاقه خاصه بليل ففكتها واخذت الموس وقطعت يدها ووضعت بعض الدم على المنديل ونشفته قليلا بالسشوار واخرجت المنديل لوالدتها فملئت المنزل بالذراغيت والفرح

&باااك&

فاقت فجر من شرودها على صوت ليل وهو يسالها

ليل: ايه ما عندكيش اجابه ولا ايه

فجر ترفع كم البيجامه ثم شالت القطنه التي على يديها ليظهر من تحتها جرح عميق جدا في منتصف در اعها

ليل بصدمه: ايه ده

فجر: امال كنت عايزني اعمل ايه عاد

ليل خطاها ودخل الحمام وجاب صندوق الاسعافات وجه شدها من ايدها و قعدها على السرير عشان ينظف لها الجرح فجر بتشد ايدها منه

فجر:انا كويسه

ليل:اجعدي انضف لك الجرح

فجر:لا سيبني انا معوزاش منك حاجه

شدها ليل وقعدها على السرير قدامه ومسك ايدها وبدا في تنظيف الجرح وهي مستسلمه له ودموعها نازله وهي بتبص عليه وهو بينظف ليها الجرح فجرح يدها لا يقران ابدا بجرح قلبها منه

ظل ينظف في الجرح وبعد ان ضمده جيدا رفع عينه ليتكلم ولكنه وجد عينيها متسلطين عليه ويملؤهم الدموع ظل ينظر لها فتره وعينيهم متسلطه على بعضها حتى ادرك ليل ما يفعله فقام وقف وقال

ليل: حضري نفسك هننزل القاهره بكره الصبح

فجر: ليه انت مش جولت بعد اسبوع

ليل: لا انا عندي شغل كثير ومش هاجدر اجله اكثر من اكده

فجر: ماشي كيف ما تحب

خرج ليه ودخل البلكونه يفكر في نظره فجر وعندما تذكرها سرت بجسده قشعريره وبدا شعور غريب يتسلل الى قلبه وشرد بجمالها قليلا ثم فاق من شروده على صوتها

فجر:ليل

ليل:اممممم

فجر: انا حطيت الواكل تعالي عشان تاكل

التف لها ليل وابتسم ابتسامه خفيفه وذهبوا وجالسوا معا يتناولوا الطعام وكان ليل يستغرب كثيرا من تصرف فجر فهو كان يتوقع منها الا تجلس معه او حتى تحدثه انهى طعامه وخرج يجلس في البلكونه لمت فجر الاطباق وحضرت الشاي وذهبت له اعطته له وذهبت الى غرفتها حتى موعد سفرهم

وقت السفر

ابو فجر: طب يا اخوي مش كنت تجعدوا يومين حتى

أبو ليل: معلش يا اخوي عشان الشغل

ليل: معلش يا عمي والله عندي شغل كثير متاجل

ابو فجر: ماشي يا ولدي براحتك بس خلي بالك من فجر كويس

أم فجر ببكاء: ليل يا ولدي فجر امانه فى رجبتك خلي بالك منها كويس يا ولدي والله فجر حنينه وجلبها ابيض

ليل: فجر في عينيا يا عمى ما تخافيش يا مر ات عمي

تحتضن فجر والدها ووالدتها بحزن لفراقهم ويسلم ابو ليل على اخوه يقبل ليل يد عمه وودعوهم ويهموا بالذهاب وعندما خرجوا من البيت سمعوا صوت ينادي على فجر

..: فجر يا فجر

فجر بصدمه: محمود

محمود ياتي ويمسك يدها :ازيك يا فجر انا جيت من الطياره على هنا على طول حتى ما روحتش البيت

فجر بلجلجه : حمدالله على السلامه يا محمود

محمود: وحشتيني وحشتيني جوي يا فجر

ليل بغضب وقد تحولت عينيه السواد الشديد من شده الغضب 

ليل:نعم يا روح امك

و......

يتبع الفصل التالي اضغط هنا
الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية
" رواية فجر الليل " اضغط علي  اسم الرواية


reaction:

تعليقات