القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مشكلتي اني سمينه الفصل الثاني 2 بقلم دنيا

 رواية مشكلتي اني سمينه الفصل الثاني 2 بقلم دنيا 


رواية مشكلتي اني سمينه الفصل الثاني 2 بقلم دنيا 



صحيت لما حست بحد بيحول يفتح باب اوضتها 
قامت تشوف مين ولكن صدمت نسمه لما لقت حازم  
دخل حازم اوضتها وكان باين عليه انه سكران 
نسمه: حازم مالك حازم انت كويس
حازم وهو بيقرب منها وهو مش في وعيوا: انا جيت عشان اقولك اني 
ووقع عليها ونام من أثر المشروب 
وتصدم نسمه من فعلت حازم...... 
نسمه: حازم حازم قوم ولكن حازم لا يسمعها فهو في سبت عميق 
نسمه وهي بتحول تبعدو عنها وبلفعل نيمته علي السرير 
نسمه: يانهار اسواح يعني انت سيب كل اوض البيت وجي علي اوضتي انا طب انام فين انا دلوقتي 
وبعدين بصت ليه وهو نايم 
نسمه بتنهدا: يا ياحازم لو تعرف قد ايه انا بحبك 
بس عنها دمعت بس مش هنسا انت قولت عليا ايه 
بقا كدا يازومي تقول عليا انك بتشفق عليا عشان محدش بيحبني ولا بيقرب ليه عشان شكلي بس اقول ايه عندك حق انت عمرك متبصلي بشكلي دا قلت اخر كلمها وهي تنهض خراج الغرفه 
••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••
صحه حازم ودماغه وجعه 
حازم وهو يضع يده علي رأسه: اااه يدماغي 
قام عشان يروح يغسل راسه كي يفوق ولكن يصدم بتلك لتي تنام علي احد الاراك في الغرفه 
حازم نسمه نسمه 
حازم بصوت عالي نسسسسمه 
تقوم نسمه بفزع من صوته العلي: ايه في ايه البيت 
بيولع 
حازم لأ 
نسمه بيغرق 
حازم لأ 
نسمه بيقع 
حازم لأ 
نسمه أمال مصحيني ليه الله يهدك 
حازم بصرامه نسمه لمي نفسك انتي هتهزري معايا ولا ايه 
نسمه بكسره اسف 
حازم حس انه قسه عليها: معلش يا نسمه بس اتفجت لما لقيتك هنا انتي ايه اللي جبك هنا 
نسمه بصتله بصت لا والله 
حازم انتي بتبصلي كدا ليه يلا علي اوضتك ونبقا نتكلم بعدين واوعي تعملي كدا تاني يلا قل كلمته الاخيره وهو يخرجها من الغرفه تحت صدمة نسمه لي مش مستوعبه هو مين عند مين ومنين يودي الفين 
نسمه بنفسها: هو انا لي عندو ولا هو لي عندي ولا انا وهو عند الجىران هو منين مودي الفين فاقت نسمه علي صوت مرت عمها نسمه انتي صحتي 
نسمه اه يا طنط جايه ورحت تجهز الفطر مع مرت عمها 
اما عند حازم فبعد ان اخراجه نسمه 
حازم هي البت دي هبله ولاايه والله لوركي يا نسمه ازي تخشي اوضتي لا وتنامي فيها كمان ليه من قلت الاوض 

ثم ذهب ليخذ دوش ليفوق من اثر المشروب 

ثانيه وان استوعب انه هو لي في اوضتها 

حازم بخضه ينهار أسود انا ايه لي جبني هنا 
خرج من الاوضه بسرعه قبل ان يرا احد 
اما في الاسفل كانت نسمه وعمها احمد ومرت عمها ناهد يتنولون الفطر 
ناهد كدا يا نسوم مشفكيش طول انهار امبارح 
نسمه معلش يا طنط اصل كان عندي محاضرات كتير امبارح وجيت تعبانه ونمت 
ناهد ربنا يقويكي يا حبيبتي 
نسمه عمه 
احمد نعم ياحبيبتي عايزه حاجه 
نسمه اصراحه اه 
احمد امري عايزه ايه 
نسمه وهي تبلع ما في جوفها ك كانت عايزه انزل الشركه مع حازم 
حازم نعم ياختي تنزلي فين 
نسمه لشركة معاك ك كمتدربه بس 
حازم لأ 
ناهد لأ ليه بس يابني 
حازم اخد مين يا ماما انتي مش شايفه شك
احمد بصرامه حازم احترم نفسك 
نسمه قعدت تعيط وطلعت تجري علي الجناينه 
ناهد نسمه نسمه حبيبتي تعلي هنا 
ليه كدا يا حازم 
حازم سبهم وخرج وراء نسمه 
حازم: ممكن تبطلي عيط وتلبس بسرعه عشان نلحق نروح الشركه ولا ايه يا متدربه 
نسمه ودموع مزلت تنزل على وجهها 
ح حازم انت بتتكلم بجد 
حازم وهو بيقرب منها طبعا جد بس امسحي دموعك دي ومسحلها دموعها باصبعه وقرب اكتر وبس رسها يلا بقا عشان مغيرش رأي 
نسمه فرارا وطلعت تلبس وراحه الشركه 
••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••
في الشركة
دخل حازم ومعا نسمه وكان بيتكلم معاها 
حازم متكلميش اي شاب ولي يديك قوليلي 
نسمه ببتسم حاضر 
اجت عليهم احد العرضات وقربت من حازم وبسته 
حازم مايا ازيك 
مايا تمام ياقلبي بس اتاخرت ليه انا مرضتش اعمل البرفات غير لما تجي بس مش مهم المهم انك جيت وشدته من ايده يالله عشان منتاخرش وخدته وراحه علي مكان البرفات تحت صدمة نسمه من تلك الفتا لتي تمتلك من الجمال ما يكفي ويفيض ولكن وقحه فكيف لها ان تخذو كدا وتاني لي مشي معاها ولا همه انها موجوده فاقت من شردها علي صوت احد
مها نسمه 
نسمه نعم يا مها في حاجه
مها ايه لي جبك 

نسمه جيت اشتغل 
مها اممم تشتغلي طب يلا 
نسمه وهي تلحظ 
الشباب اللي بعمله في الشركه متجمعين وينظرون لما بعض النظرت الستسخر منها
مها نسمه يلا 
احد الموظفين المجتمعين هههه نسمه اسمها نسمه امال لو كان اسمها عاصفه متكون عمله ازي 
هههههههههههه ضحكت كل من في الشركه 
اديقت نسمه وراحت علي الحمام راحت مها ورها 
نسمه هما ليه بيتريقه عليا كدا 
مها: وانتي بتعيطي ليه دلوقتي مش دي الحقيقه 
انتي مش شيفه نفسك عمله ازي 
نسمه: عمله ازي 
مها: قومي شوفي نفسك قدام المرايا اللي بتهربي منها 
قومي شوفي وانتي هتعرفي عمله ازي انك شبه لبرميال 
نسمه بعيط برا اطلعي برااااااا
طلعتها وقفلت الباب عليها 
نسمه راحت تشوف نفسها في المريا وقعدت تعيط بهستريا 
وتقول ما بين دموعها آه عندك حق انا وحشه انا شبها البرميال ومفيش حد بيحبني عشان شكلي 
يارب خدني عندك يارب 
قلت كلمتها الاخير ودخلت في نوبت عيط هستري 
دخل عليها حازم وبعد كل الموظفين الموجدين فيالشركه ورحه عند نسمه لي مش رضيه تخرج منا الحمام ومش بتوقف عيطها
حازم نسمه افتحي الباب سمع صوت عيطها بيزيد وجعه قلبه عليها 
حازم وهو بيحول يهديها نسمه حبيبتي افتحي الباب يلا عشان نخرج ونتفسح ونجيب برجر حازم كان بيكلم نسمه وكانه بيكلم بنت عندها خمس سنين فنسمه طفله 
كل لي في المكتب ضحكه علي نسمه وحازم وانه بيكلمها بلكل نسمه سمعت صوت ضحكتهم وزداد حالتها سوء 
حازم بصرخ: بتضحكه علي ايه يا بهايم برا وحسبكم معايا بعدين برا سمع كل من حازم والموظفين لي في المكتب صوت اصتدام حاجه علي الارض وهذا الصوت كان من الحمام لي فيه نسمه وانقطع صوت العيط نسمه 
حازم بخوف: نسمه نسمه حبيبتي انتي كويسه 
لا رد
حازم نسمه رودي عشان مش اكسر الباب 
لا رد 
حازم اخد نفس عميق وكسر الباب 
ولكن صدم من المنظر لي لقه 
لقاء نسمه مرميه علي الارض وايديها مجروحه ودم ملي الارض.... 
••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••
حاجه خرج الرويه(بلش نزي في بعض بلش نجرح في بعض الانسان بجد مش متحمل بلش ندوس علي جروح بعض بلش نكرها الانسان في نفسه عشان دا بجد اسوء حاجه ممكن تعملها في حد بلش نتنمر علي شكل حد عشان دا مش بيدو وممكن بسبب تنمرك عليا يفكر بلانتحار عشان مش لقي حد بيحبه او عشان كرها نفسه بسبب نظرت الناس ليي وانه حاجه وحشه وحاجه ييع انا بقلوكوا كدا عشان محدش يعمل في حد كدا ويخلي يكرها نفسه واناس لي بتفكرها دا انا بهزر معا دا انا بنغشوا فاسف انت شخص مريض انا بقول الكلام دا بفعل تجربه شخصيه معايا انا ولفعل كانت حالتي النفسيه زي الزفت وكانت كل شويه ادعي ان ربنا يخدني فونبي محد يتريق علي حد حتا لو علي سبيل الهزار) 


يتبع الفصل التالي اضغط هنا
الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية
" رواية مشكلتي اني سمينه " اضغط علي اسم الرواية 

reaction:

تعليقات