القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زواج في ظروف خاصة الفصل العشرون 20 بقلم نوران وليد

 رواية زواج في ظروف خاصة الفصل العشرون 20 بقلم نوران وليد 

رواية زواج في ظروف خاصة الفصل العشرون 20 بقلم نوران وليد 


في المساء في غرفة شهد 
- فهد في الهاتف في البلكونه: بسرعة تجبلي علبه برشام منع الحم*ل ... 
هنا ظهرت شهد و شهقت 
فسقط الهاتف من يد فهد 
- شهد بدموع: ايه الانا سمعته ده 
- فهد و هو يقترب منها : اهدي يا شهد و الله مش زي ما انتي فاهمة خالص 
- شهد بدموع و غضب : ايه بقي المش زي ما انا فاهمة ... ما هو يا اما الدوا ده ليا انا و بتستغفلني علشان ما تجبش مني عيال ... او يا اما متجوز عليا 
بقلم نوران وليد 
- فهد : و الله و لا ده و لا ده صدقيني يا شهد ... انا حبيتك و الله و من كل قلبي 
- شهد بسخرية و الدموع في عيونها : واضح تقدر تقولي تفسيرك ايه للبيحصل ده 
- فهد قرب و حضنها : انا كنت عاوزه لواحد صاحبي يعني انتي شايفة العيشة بقيت عامله ازاي و بعدين هو عنده عيال كتير و كده 
- شهد حست انه بيكذب عليها بس ما بينتش ده : طيب ماشي يا فهد ... تصبح علي خير 
______
في المستشفى 
كان زين يحمل الطفل 
- زين للطفل : تعرف انك شبهي اوي انا و ماما .. ماما دي طيبة اوي كنت بحلم طول عمري اني اجيب حته شبهها و تمشي علي الارض عدينا بحاجات كتير وحشه سوا بس عدنها... لو جيت للحق يا اسي عمر انا جيت عليها كتير و زعلتها مني اكتر و هي استحملتني ... انا بعشقها مش بحبها ... بس بقولك ايه الكلام ده بيني و بينك بس ماشي اوعي حد يعرف عنه حاجة 
ابتسمت نور التي كانت نائمة و عاودت النوم مرة اخري 
في الصباح خرجت نور و توجهت الي منزل جدها 
و في غرفتها بالتحديد 
كانت تجلس مع شهد التي كانت تبكي 
- نور : اهدي يا شهد انا و انتي متأكدين ان فهد بيحبك صح و انه اتغير خالص معاكي 
 - شهد : اومال ايه ... ايه تفسيرك للبيحصل ده يا نور 
- نور : يا حبيبتي اهدي طيب واجهيه بكلام الدكتورة الرحلتها النهاردة 
- شهد ببكاء : مش عارفة بس استحاله اقوله اي كلمه من السمعتها مش متخيله حسيت بايه لما الدكتورة قالتلي انك بتاخدي حاجة تمنع الحمل و من شهور كمان 
- نور: طيب و كان بيديكي البرشام ازاي 
- شهد بشبه انهيار : ما اعرفش و الله ما اعرف ممكن في العصير او في الاكل ..  
- نور : طيب اهدي يا حبيبتي و قوليلي ناويه علي ايه 
- شهد و هي تجفف دموعها: ناويه اعمل المش هيخطر علي باله 
- نور: قصدك أيه 
- شهد : يعني هراقب فهد و مش هاخد البرشام و هحمل يا نور و ساعتها بس هواجه 
هنا سمعت نور و شهد طرقات علي باب الغرفة ليدخل زين 
بقلم نوران وليد 
- زين : السلام عليكم ازيك يا شهد 
- شهد : و عليكم السلام عامل ايه انت يا زين 
- زين : مش ناوية تجيبي بنت للواد عمر علشان يتجوزها 
- شهد نظرت لنور ... نور : ان شاءالله يا زين المهم قولي ايه رجعك بدري 
- زين : علشان وحشتيني ... و سي عمر وحشني 
- شهد : طيب استأذن انا بقي يا جماعة 
- نور : ما تخليكي يا شهد شوية 
- شهد : هرجعلك تاني ما تقلقيش 
خرجت شهد ثم نظرت نور الي زين 
- نور : بقي كده يا زين مش قادر يعني تستني لما شهد تمشي 
- زين : اعمل ايه راجل و بيحب مراته يا ناااس 
- نور : طيب بطل تكسفني
- اقترب زين من نور و قبل خدها : بحبك يا نور ... نور انا 
سمع زين و نور صوت بكاء عمر .. اغمض زين عيونه بغضب : واضح اني اتسرعت في الخلفه 
- نور بضحك: طيب اوعي علشان اشوفه اوعي 
عدي شهر و الحياة ساكته و هادية 
لحد في يوم ظهر تعب شديد علي شهد في غرفتها 
- فهد بخوف : مالك يا حبيبتي فيكي ايه 
- شهد بالم و هي تتجه المرحاض الاستفراغ: اااه يا فهد بطني بتتقطع 
- فهد انا هتصل علي الدكتورة تيجي 
- شهد بنفي : لا لا ... إنا عارفة السبب 
- فهد : ايه في ايه مالك يا شهد قوليلي البيحصلك 
-شهد : ده طبيعي يا فهد ... علشان الحمل 
فهد بصدمة : علشان ايه 
- شهد : الحمل 
- فهد بغضب : انتي مجنونة انتي ازاي حامل 
- شهد ببكاء : ايه هو المجنونة اني حامل منك 
- فهد بغضب : اخرسي انتي اكيد بتهزري ... بتهزري انتي ما ينفعش تحمليييي ابداااااااا 
- شهد بدموع: انت بتقول ايه ....
فهد : علشان انتي....


يتبع الفصل التالي اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية
" رواية زواج في ظروف خاصة " اضغط علي اسم الرواية


reaction:

تعليقات