القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بسمه موجوعة الفصل الثامن عشر 18 بقلم زينب مجدي

 رواية بسمه موجوعة الفصل الثامن عشر 18 بقلم زينب مجدي 


رواية بسمه موجوعة الفصل الثامن عشر 18 بقلم زينب مجدي 





نورا... علشان خاطري وافق

مهاب....قبل ما اقولك موافق عايز اقولك شويه حجات مهمه
...طليقته ست صعب جداً ...متفتكريش إنها هتسيبك في حالك...ولا تفتكري أنها هتسيبلك جوزها وعيالها بالساهل.. 
دي هتنكد عليكي عيشتك ...خدي برأي اخوكي بلاش

اخو محمد مات وهي مبهدله مراته آخر بهدله الكلام ده بشهادة جيرانهم... علشان فاكره إن ممكن جوزها يتجوزها 

مابالك بقي إنتي إللي فعلاً هتاخدي جوزها

نورا.... هي متقدرش تعمل أي حاجة هي دلوقتي طليقته مش مراته ..وملهاش أي سلطة في البيت

مهاب..... أنا حذرتك وقولتلك سبب رفضي.بس الظاهر إن إنتي داخله الموضوع بقلب جامد ...وشكلك مقتنعة أوي بمحمد
نورا..... أنا حبيت هند أوي ونفسي بجد تعيش معايا

مهاب.. علي العموم أنا هوافق علشان إنتي موافقه بس أحب أقولك لما تعرف إن محمد اتجوز هتاخد العيال مش هتسيبهم ليكي... علشان تبقي عامله حسابك ومتصدميش...
نورا..... أنا مستعده لأي مواجهه

مهاب..... تمام وأنا هرن عليه وأعرفه إنك موافقه

........... ............. ...........
عند بسمه ذهبت إلى الجامعة ورنت على نعمه

بسمه.... إيه يا نعمه إنتي فين

نعمه..... أنا واقفه على باب الجامعة إنتي إللي فين

بسمه..... خلاص أنا شوفتك جايالك اهه

نظرت نعمه إلي أخوها الواقف بجوارها وقالت

أقعد في العربيه وهي جايه عليا اهه عايزاك تشوفها وهقف اكلمها شويه علشان تعرفها اكتر

بسمه.... إيه يا بنتي واقفه عندك ليه مدخلتيش

نعمه.. كنت مستنياكي

بسمه....طيب يلي ندخل

نعمه..... أنا واقفه شويه مستعجله ليه

بسمه.... أنا داخله علشان ارن على اسلام واطمنه إني وصلت

نعمه.....نقف خمس دقايق بس

بسمه... إنتي مالك انهارده كده في إيه.... أنا داخله مش هفضل واقفه في الشارع كده

نعمه....طيب يلي

دخلو إلي الجامعة ورنت بسمه على اسلام ورنت نعمه علي أخيها وابتعدت قليلا حتي لا تسمعها بسمه
نعمه..... إيه رأيك بقي عسوله أوي مش قولتلك
أخوها.....بس إنتي مش عارفه توقفيها شويه كمان مبتعرفيش تخلقي حوار أبدا

نعمه... يعني أنا تاعبه نفسي وعماله ادورلك على عروسه وإنت مش عجبك حاجه أبدا

أخوها....طيب أنا عايزة أقعد اتكلم معاها ماتعزميها على الغدا في أي مطعم

نعمه.....بتخلص وتروح جري علشان خاطر عيالها..مش هترضي
أخوها... ماشي خلاص لما تخلصي محاضرات رني عليا اجي اخدك وابقي احاول اتكلم معاها في أي حاجة

نعمه..... أيوه بقي شكلها عجبتك.... أول واحده تحاول تتكلم معاها.....يارب تكون من نصيبك... سلام بقي علشان هي جايه عليا

بسمه.. كنتي بتكلمي مين

نعمه.....كنت بكلم أخويا أصله بيخاف عليا أوي... بصراحه أي حد يخصه بيخاف عليه.. عليه شهامة وجدعنه يابسمه مشوفتهاش على حد...مش علشان هو أخويا هو بجد جدع

بسمه.... ربنا يخليكو لبعض يلي بقي المحاضره هتبدأ

............ ............. ...........

عند محسن

آمال..... مش كفايه خصام بقي هتفضل زعلان مني كتير

لم يرد عليها محسن

آمال....طيب أنا جهزتلك الأكل إنت ما اكلتش حاجه من امبارح
محسن....مش عايز منك حاجه... وقولتلك متتكلميش معايا

آمال.... أنا آسفه... إنت عارف أنا بحبك أد إيه
وعارف إني مليش حد غيرك.. وخايفه إنك في أي وقت تسيبني أو تتجوز عليا

محسن بإنفعال.... أنا عملت ايه يوحيلك بكده.... إنتي واحده تملي دماغك بكلمتين وتسمعي كلامها
أنا مسكت نفسي بالعافيه امبارح إن اغلط أو أفقد أعصابي زي ما محمد فقد أعصابه على مراته

بلاش تبقي نسخه منها والناس تكرهك

آمال.... أنا عارفه إنك قد وعدك....اوعدني إنك عمرك ما تتجوز عليا...ولا تسيبني

محسن....لا حول ولا قوة إلا بالله... أوعدك ياستي

آمال بفرحه .. طيب يلا نطلع شقتنا وأنا أوعدك إني مش هزعلك تاني

......... ....... ... .......

في شقة اميره
محمود.... إيه يا اميرتي زعلانه ليه

اميره بدموع.... عايزه بنتي يا محمود
محمود.... بكره إن شاء الله ترجع لنا بالسلامة وتملي علينا البيت
اميره.... أنا عايزة أشوفها

قام محمود بفتح التليفون..خدي شوفي صورتها.. شوفي زي القمر إزاي

اميره.... حبيبتي أموره أوي.... عايزه اخدها في حضني

محمود.... بكره إن شاء ترجع وتشبعي منها وتحبيها اكتر مني كمان.. وأنا أبقي غيران منها علشان هي اخدت كل الاهتمام وأنا لأ
اميره..... محدش يقدر ياخذ الاهتمام منك إنت هتفضل الأول في كل حاجه في حياتي
محمود.... أيوه ثبتيني بقي علشان ما اغرش بس أنا غيران برضه

اميره..... خلاص بقي براحتك أنا حاولت... وبعدين بتغير قبل ما تيجي استني لما تيجي الأول... وإنت هتلاقيني واحده تانيه خالص
هتقولي حطي الأكل يا أميره... أقولك حط لنفسك مش شايفني بأكل أسيل
تقولي اغسليلي الهدوم.... أقولك اغسل لنفسك مش شايفني شايله سيلا

محمود..... إيه ده كده الست سيلا جت عليا بالخسارة هههههههههههه. وضحكو سويا

........... ........... ........... ..........
عند محمد

محمد..... بجد موافقين يا مهاب

مهاب.... آه موافقين.. المهم ناوي تعملها فرح ولا لأ

محمد..... إللي إنتو عايزينه أنا موافق عليه

مهاب. خلاص تعالي انهارده نتفق على كل حاجه وطبعاً معاك أخواتك

أخبر محمد إخوته بخبر زواجه فاستغربو جدا

محسن..... بالسرعة دي عايز تتجوز
محمود....ما تفكر الأول يا محمد بلاش تسرع

محمد. ياجماعه هي بجد واحده كويسه جدا جدا
واولادي حبوها ودا أهم حاجة عندي

محسن.....طيب صلي..صلي استخاره الأول

محمد... صليت والله ومرتاح جدا...عايزكم تيجو معايا بالليل نروح نتقدم لها

محمود... طالما إنت مصمم خلاص ربنا يتمملك بخير ويجعلها زوجه صالحه ليك

............. ........... ...
عند بسمه
كانت تخرج هي ونعمه من الجامعة

نعمه.... اخويا هياخدني معاه انهارده علشان رايحه الشركة عند بابا
بسمه... طيب سلام أنا بقي
نعمه.... إيه ده هتسبيني واقفه لوحدي في الشارع استني لما ييجي... بقولك ايه ماتيجي معايا افرجك على الشركه بتاعتنا

بسمه.... لأ اجي فين. أنا عايزة أروح بسرعه الصاروخ علشان اولادي
نعمه.... خلاص هو جه أنه
بسمه...خلاص أمشي أنا بقي

حضر أخو نعمه وقال.... طالما مستعجله تعالي نوصلك

بسمه.. شكراً مبركبش مع حد سلام

أخو نعمه... استني بس نتعرف حتي
نظرت بسمه إلي نعمه بحده وقالت.... أنا مش من بتوع نتعرف
أخو نعمه.... اهدي بس علشان نعرف نتكلم

نظرت بسمه إلي نعمه وقالت.... اخوكي عايز يعرف يتكلم وكمان عايز يتعرف ليه يا نعمه
جايبه اخوكي تفرجيه عليا... ماشي يا نعمه ياريت تمسحي رقمي من عندك وكمان تنسي إنك كنتي تعرفي واحده إسمها بسمه

يتبع الفصل التالي اضغط هنا 

الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية 
" رواية بسمه موجوعه " اضغط علي اسم الرواية 
reaction:

تعليقات