القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية تائهه في بحور العشق الفصل السابع عشر 17 بقلم بسمله مهدي

 رواية تائهه في بحور العشق الفصل السابع عشر 17 بقلم بسمله مهدي 


رواية تائهه في بحور العشق الفصل السابع عشر 17 بقلم بسمله مهدي 




ذهب فهد الي المشفي وكان مهدي بجانبه 

اخذ فهد أكثر من 6ساعات داخل العمليات 

كان يجلس مهدي وكان رأسه تأئهه كان يود أن يبكي علي اخوه وليس صاحبه 

خرج الدكتور من الغرفه العمليات وذهب أليه مهدي 

مهدي. طمني فهد عامل اي

الدكتور . الحمد لله جت سليمه هي جت في دراعه ولي حمد ربنا انها جت علي قد كدا لأن الرصاصه جت ناحيه القلب بس جت في دراعه  

مهدي شكرا يادكتور

حور كانت تبكي وكانت تنتظر فهد حته يطمئن قلبها كان قلبها يتوجع مثل أن يكون هناك خنجر يسحب ويدب من جديد 

مهدي دخل غرفه فهد 

مهدي. عامل اي يا اخويا دلوقتي

فهد بصوت متعب. ذي الفل 

مهدي . ما هو واضح كنت خلصت عليه لمه كان تحت رجليك ليه كل التعب دا

فهد . سيبه هو جاب الناهيه 

فهد. يله اطلع بره
مهدي ليه
فهد عايز اغير عشان امشي 

مهدي . اقعد يا فهد لا تنزف 

فهد. حور في البيت لازم اكون معاها

مهدي . هاجبها ليك
فهد. اخلص انا قولتها كلمه وانا مش بطيق المستشفيات

مهدي تمام خلص وانا قدام الباب

فهد تمام 
غادر فهد ومهدي من المشفي وذهبو الي حور 

كانت تجلس تبكي وعندما استمعت الي صوت السياره ذهبت حته تري فهد

جاء فهد ومهدي كان يسانده

حور . فهد

نظر لها فهد ولكن انصدم

يتبع الفصل التالي اضغط هنا 


الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية
" رواية تائهه في بحور العشق " اضغط علي اسم الرواية
reaction:

تعليقات