القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سلفتي الملعونه الفصل السابع 7 بقلم هويدا زغلول


رواية سلفتي الملعونه الفصل السابع 

حمد :مين انت الو الو والسكه اتقفلت 
شيماء :مالك فيك اي 
احمد :كنتي بتكلمي مين 
شيماء :في اي يا احمد وطي صوتك 
احمد :انطقي هنا قولي بتكلمي مين 
شيماء :سيب دراعي طيب ااااه 
سماح :اي يا جماعه صوتكم عالي اوي
شيماء :اطلعي برا لو سمحت
احمد :سيبها هي واتكلمي معايا انا 
شيماء :رقم غريب يا احمد ارتحت 
احمد :والرقم الغريب يقولك اللي كان جمبك مشي
شيماء :اي الكلام الاهبل اللي انت بتقولوا ده 
احمد :لازم اعرف كنتي بتكلمي مين
شيماء :انا قولت ليك الحقيقه 
احمد :امال لما سالتك قولتي مش بكلم حد ازاي 
ولما سماح دخلت وضحتي انك بتكلمني أنا 
سماح :ايوه حصل 
شيماء :حصل اي يا كدابه انتي بس العيب مش عليكي 
العيب علي اللي صدقك 
سماح  :حرام عليكي يعني انا بفتري عليكي 
احمد  :خدي هنا رايحه فين 
سماح :اتكلم معايا ب ادب هرد ب ادب 
احمد :انتي قليله الادب وراح ضربها بالقلم
سماح :تؤتؤتؤ امسك اعصابك شويه 
احمد: اطلعي برا لو سمحت 
شيماء :انت بتمد أديك عليا 
احمد :انتي انسانه مش محترمه وانا غلطان 
أن اتجوز وحده زيك وسبها وطلع 
شهد :مالك فيه اي 
احمد :مخنوق شويه 
شهد :طيب قولي فيه اي 
احمد :شيماء  بتخوني 
شهد : مين شيماء الكلام ده كدب 
احمد:شهد انا مش ناقص 
شهد :مين اللي قالك الكلام الفراغ ده 
احمد :سماح سمعتها بتكلم حد وبعدين قالت 
انها بتكلمني أنا 
شهد :سماح بتصدق سماح يا احمد 
احمد :ممكن تخلني اكمل 
شهد :اتفضل 
احمد :وبعدين لما دخلت المطبخ وخد الفون 
ولقيت رقم واتصلت بيه لقيته بيقولي اللي 
كان جمبك مشي 
شهد :اه وكده تكون شيماء خاينه 
انما الحقيره عامله لعبه لا 
احمد :هو انتي مالك بدفعي عنها كأنها اختك ليه كده 
شهد :علشان عارفه أن شيماء محترمه وعمرها ما 
تعمل كده يا احمد فوق يا احمد دي لعبه 
اشمعنا دلوقتي هي هتفكر تخونك 
ممكن تقولي وبعدين ما نت بتبات عندي 
هتتكلم تحت قدام اسماء 
احمد :بقولك قالت إنها بتكلمني أنا 
شهد :حرام عليك والله انك تشك فيها اوعي 
تكون وضحت ليها حاجه 
احمد:ضربتها 
شهد :ينهار اسود عملت اللي هي عايزه الله 
يسامحك انزل بسرعه صلحها
احمد :مش هينفع دلوقتي 
شهد : بلاش تفرح فيك اللي ما تتسمي دي 
احمد :خلاص بقي قولتك بعدين وخبط يحيي
علي احمد 
يحيي :امك تعبانه اوي وعايزه تشوفك
احمد :وانا مش عايزها 
يحيي :مش وقته يا احمد 
احمد :قولتك مش عايز اشوفها يا يحيي 
انا عمري ما حسيت بحب من ناحيتها 
يحيي :احمد بلاش تعمل فيها كده 
احمد :انا مش ناقص يا يحيي
ونزل لشيماء مش لقاها في الشقه 
اتصل بيها انتي فين 
شيماء :عند يحيي ماما عايزني 
احمد :واي طلعك عند.و 
شيماء :قولتك ماما عايزني 
توفيق :انزلي يا بنتي 
شيماء :لا خليني معاه ماما 
توفيق:هو اي اللي حصل ليها 
سماح :مش عارفه والله هي دائما كده بتتعب 
وترجع تفوق تاني 
توفيق :انا هنزلها تحت 
سماح :ازاي يا جوز خالتي مين هيخلي باله منها 
شيماء :انا هقعد معاها 
سماح :محدش هيشيل خالتي غيري 
شيماء :مش انتي اللي تقولي 
توفيق :عندك حق يا شيماء وفعلا نزلها تحت 
وكانت مش بتتكلم خالص وعالطول بصه للسقف
توفيق :مهي كانت كويسه 
شيماء :ربنا يسترها عليها يارب 
توفيق :عمري يابنتي ما كان احساسي غلط 
من نحيتك 
شيماء :ربنا يخليك يا عمي 
توفيق :ده ابنها رفض ينزلها وانتي بعد 
اللي عملته معاكي وافقه جنبها 
شيماء :دي زي امي برضه ربنا يسمحها 
سماح :طيب ينفع اغير ليها 
شيماء :انا قولت هاخد بالي منها 
سماح :لو سمحت يا جوز خالتي عالاقل 
اغير ليها 
توفيق :تعالي يا شيماء
و خرج وقفلت الباب 
سماح:لا فوقي مينفعش خالص دلوقتي 
انا لسه مش عملت حاجه خدي افتحي بوقك 
اشربي 
شيماء فتحت الباب :خدي الملايا دي بالمره 
اي ده هو انتي بتعملي اي 
يتبع الفصل الثامن اضغط هنا
الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية كامله"رواية سلفتي الملعونه" اضغط علي اسم الروايه




reaction:

تعليقات