القائمة الرئيسية

الصفحات

الجميله_العاجز الفصل العاشر والاخير 10 بقلم روما محمد

  

الجميله_العاجز الفصل العاشر والاخير

 ادهم ببرود :بنتك اهي قدامك يا عمي زي ما طلبت مني تقي بدموع :انت بتقول اي يا ادهم ادهم بجمود:انتي طالق يا تقي تقي بصدمه:ادهم انت بتقول اي ادهم ببرود:اللي سمعتيه عن اذنكم تقي بانهيار مسكت ايده:لا ادهم استنى اسمعني بس متسبنيش طب انا اسفه ادهم بهدوء بعيدها عنها وغادر المكان تقي بدموع :ادهم سبني يا ماما قوليله ميسبنيش واني اسفه انا عارفه ان انا غلطانه بس ساعتها مكنتيش قادره افكر في حاجه سميحه بدموع :اهدي يا حبيبتي متعمليش في نفسك كده وادهم اكيد بيحبك وهيرجهلك تقي بدموع:ادهم بقا بيكرهني وطلقني انا مش هعرف اعيش من غيره قوله يــا بابا يسامحني انا عارفه اني غلطانه والله.. عاصم بهدوء: ادخلي ارتاحي يــــا تقي وبعدين نبقا نتكلم.. تقي بانهيار: بالله عليك يا بابا خليه يسامحني انا مقدرش اعيش من غيره عاصم بصرامه:تقي ادخلي على اوضتك سميحه شدت تقي ايدها وقالت قومي معايا يا بنتي.. تقي بدموع :ادهم طلقني يا ماما سميحه دخلت تقي اوضتها وقالت ارتاحي دلوقتي وبعدين نبقا نتكلم تقي بدموع:متسبنيش يا ماما خليكي جنبي سميحه بدموع:حضنت تقي حاضر يا حبيبتي انا جنبك اهو ارتاحي شويه وفعلا تقي نامت في حضن والدتها خرجت سميحه بعد ما اتأكدت ان تقي نامت عاصم بهدوء :تقي نامت سميحه بحزن:نامت بالعافيه انا مستحيل اسمح ان اسوف بنتي بالمنظر ده حتى لو هضطر اروح لي ادهم بنفسي عاصم بعصبيه :انتي اتجننتي يا سميحه ادهم اي اللي ترحيله شكلك نسيتي ان هو طلق بنتك سميحه بعصبيه:اي يا اخي الجبروت اللي فيك ده انت اللي جبرتها تجوز ادهم وبعد لما حبيته عايز تبعدهم عن بعض شكلك نسيت ان انت اللي طلبت من ادهم يطلق تقي وااه لو سعاده بنتي متوقفه على ادهم هروح لي عاصم بعصبيه : لو خطيتي خطوه بره البيت و روحتي عنده يبقا انتي طالق.. سميحه بدموع : حسبي الله ونعم الوكيل فيك يا أخي بعد مرور شهرين.. تقي كانت قاعده في اوضتها بتعيط.. سميحه بحزن: لحد أمته هتفضلي كده يا بنتي انا قلبي بيوجعني لما بشوفك كده تقي بصتلها بحزن ومردتش سميحه حطت الاكل على الكمودينو هروح اجيب ميه عشان تاخدي علاجك.. سميحه خرجت تجيب الميه لقت الباب بيخبط سميحه بابتسامه :حاضر يلي على الباب سميحه فتحت الباب واتفاجأت بـ شيري سميحه بصدمه: شيري شيري بابتسامه: ازيك يا انطي سميحه بابتسامه: كويسه يا حبيبتي اتفضلي جوا البيت نور يا حبيبتي شيري دخلت وقالت بابتسامه امال فين تقي سميحه بحزن: قعدت في اوضتها من ساعت ما ادهم طلقها مبتخرجش منها شيري بابتسامه: طب ممكن ادخلها يا انطي سميحه بابتسامه: طبعا يا حبيبتي اتفضلي شيري دخلت علي تقي الاوضه شيري بمرح: وحشتني وحشتني وحشتني تقي بفرح: شيري شيري بابتسامه حضنت تقي وحشتني اوي اوي اوي تقي بحزن: وحشتك بردو يا بكاشه ما هو لو كنت وحشتك كنتي سالتي عني في الشهرين دول شيري بحزن: والله غصب عني انا كنت مسافره ومكنتيش اعرف باللي حصل ولما عرفت جتلك علي طول تقي بابتسامه: ولا يهمك يا حبيبتي في مركز المخابرات في مكتب المقدم ادهم ادهم بغيظ: ما تقوم تشوف شغلك يا حيو"ان ايه اللي مقعدك لحد دلوقتي مازن ببرود: عريس بقا ادهم بسخريه: طب قوم شوف شغلك يا عريس مازن بغيظ: انا مرتاح كده ادهم بجديه: اتفضل يا سياده اللوا مازن بخضه: طب عن اذنك يا سياده المقدم هروح اشوف شغلي ادهم بضحك: ما كان من الاول يا عريس مازن بغيظ: ماشي يا ادهم في منزل تقي تقي بابتسامه: الف مبروك يا حبيبتي وربنا يتمملك علي خير بس مين العريس هاا شيري بخجل: مازن صاحب ادهم تقي بابتسامه: مازن اللي زار ادهم لما كان في المستشفى شيري بابتسامه: ايوه تقي بابتسامه: والفرح امته شيري بخجل كمان اسبوع انتي اكيد هتحضري يا تقي صح تقي بحزن: مش هقدر عشان ادهم شيري بدموع: انت عارفه اني مش عندي اخوات اتمني تكوني معايا في يوم زي ده سميحه بحب: كلنا هنحضر يا حبيبتي متقلقيش شيري بسعاده: انا بحبك اوووي يا انطي تقي بسخريه: انطي بعد مرور اسبوع في احد الفنادق اللي بطل علي البحر في جناح شيري سميحه بحب بسم لله ماشاء الله تبارك الله الرحمن زي القمر يا حبيبتي شيري بسعاده: بجد يا انطي سميحه بابتسامه بجد يا روحي شيري بمرح لتقي اوبااا اي الجمال ده « تقي كانت لابسه فستان احمر ناري يعكس جمال بشرتها وكانت جميله جدا» «تقي كانت لابسه الفستان ده مخصوص عشان تغيظ ادهم بس عمرنا ما نروح ونقول🙈😌» باب الجناح خبط ودخل احم بابتسامه احمد بدموع: راح باس راس شيري وقال زي القمر يا حبيبه قلبي والله علي عيني اسلمك للواد مازن الاهبل اللي تحت ده تقي بابتسامه: علي أساس شيري هي اللي عاقله اوي احمد بضحك: في دي معاكي حق شيري بغيظ: اي ده كلكم عليا واكملت يلا يا حاج نزلني لي ميزو قره عيني احمد بضحك: فين الخجل والحياء تقي بضحك: مش موجودين عند شيري شيري بغيظ: الله مش جوزي قره عيني احمد مسك ايد شيري ونزل بيها عشان يسلمها ل مازن مازن كان واقف مستني شيري علي نار مازن بغيظ: هم اتاخروا كده ليه ادهم بضحك: زمانهم نازلين وهم بيتكلموا لفت نظر مازن شيري وهي نازله وماسكه في ايد احمد احمد بابتسامه: شيري امانه في رقبتك يا مازن مازن بحب: دي في قلبي يا عمي الماذون فين وكيل العروسه احمد بابتسامه: انا يا مولانا وتم كتب الكتاب وسط جمله الماذون المشهوره بارك الله لكما وبارك عليكم وجمع بينكم في خير علي ناحية اخر عند ادهم وتقي تقي كانت واقفه مع شاب وبتضحك معاه لقت حد بيشدها من ايدها جامد تقي بعصبيه: انت ازاي تشدني كده انت نسيت اننا مطلقين يا استاذ ولا ايه ادهم بعصبيه: والهانم ما صدقت انها تتطلق عشان تلفت نظر الرجاله بلبسها تقي بدموع: مسمحلكش يا ادهم تكلمني بالاسلوب ده ادهم بعصبيه انتي تخرسي خالص تقي بدون سابق انظار فقدت وعيها بين ايدين ادهم ادهم بخوف تقي مالك وشالها بسرعه عشان يوديها المستشفى لقي ايد بتمنعه عاصم بعصبيه: انت واخد بنتي ورايح فين ادهم بغيظ: هوديها المستشفي يا عمي عاصم ببرود: سيبها هي كويسه سميحه بدموع سيبه يا عاصم ياخدها المستشفى يشوفها مالها عاصم بغضب: انتي تخرسي خالص سميحه بقوه لا مش هخرس دي بنتي الوحيده اللي طلعت بيها من الدنيا مش هسكت لحد ما تروح مني بسبك سميحه لادهم خدها يا ادهم وديها المستشفى ادهم شال تقي وركبها العربيه وراح المستشفى في المستشفي.. ادهم بخوف عايزه دكتوره هنا بسرعه الممرضين خدوا تقي ودخلوها اوضه عاديه والدكتوره بدات تكشف عليها وبعد فتره خرجت الدهم بقلق: طمنيني يا دكتور مراتي مالها واي سبب الاغماء اللي حصل ده الدكتوره بابتسامه: ده طبيعي جدا في حالتها وغير كده جسمها ضعيف جدا وعايز تغذيه ادهم بدون فهم حاله اي تقي كويسه الدكتوره: ايوه كويسه بس الاغماء ده بسبب الحمل مش اكتر وزي ما قولتلك ياريت تهتم بصحيتها ادهم بسعاده مطلقه يعني تقي حامل وانا هكون اب الدكتوره بضحك: ايوه وتقدر تتدخل تطمن عليها بنفسك عن اذنك ادهم دخل بسعاده عند تقي وحضنها ادهم بسعاده انا مبسوط اووي تقي بهدوء ادهم ابعد احنا مطلقين مينفعش كده ادهم بابتسامه هو انا مقولتكيش انك رديتك في نفس اليوم تقي بعصبيه وصوت عالي: وانا مش لعبه في ايديك يا ادهم ادهم بهدوء صوتك فتح الباب فاجاه ودخل عاصم عاصم بعصبيه انا بنتي مستحيل ترجعلك انت فاهم ادهم ببرود وانا مستحيل اسيبها يا عمي وهي لسه علي ذمتي غير كده هي حامل دلوقتي في ابني او بنتي سميحه سيبهم يا عاصم يشوفوا حياتهم ادهم ابتسم ل سميحه وشال تقي ومشي بعد مرور 3 سنين في منزل ادهم وتقي مايان ببراءه: مامي انا عايزه اكول تقي بابتسامه: بابي يجي وناكل كلنا سوا دخل ادهم من باب الشقه في هذه اللحظه مايان بفرح جريت علي وحضنته بابي وحشتني جدا واكملت بعبوس يلا بقا عشان ناكل ادهم بصدمه: انت مجوعه البت يا تقي تقي بصدمه: انا ابدا والله بقولها نستنك ناكل سوا ادهم بحب حضنها مش عارف من غيرك انتي واللمضه دي كنت هعمل اي بحبك يا تقييي تقي بحب: وانا بحبك يا ادهومي
الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية كامله"رواية الجميله_العاجز " اضغط علي اسم الروايه
reaction:

تعليقات