القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقت العمدة نور الفصل الثالث عشر 13 بقلم رنا احمد

  

رواية عشقت العمدة نور الفصل الثالث عشر

في المستشفي ..
كان كابر ينظر إليها بقلق وهي ترتدي ملابسها فكانت كالمومياء الذي تتحرك بدون روح كان يحاول فهم تعابير وجهها الذي يدل علي شي واحد فقط أنها تحمل علي عاتقها الكثير ..
كابر بقلق /نور انتي ساكته كده ليه ارجوكي اتكلمي سكاتك ده بيقتلني .
نور بوجع وهي تتحمل علي ذاتها /انا مهما حوصل هفضل العمده نور .
كابر بقلق /حبيبتي اهدي مالك .
نور بحده تحمل وجع يكفي العالم /حبيبتك ايه باين عليك من البنج بدأت تخرف ي حضره الظابط احنا مع بعض في مهمه وقت متخلص كل واحد يروح ل حاله .
كابر بصدمه /ايه انتي بتقويلي ايه انتى انتي كنت لسه في حضني من دقايق .
نور بقوه مصتنعه /انا بحذرك ي حضره الظابط أن الي حوصل ده تقوله لاي حد ويريت تنساه خالص .
كابر بغضب شديد /انتي اتجننتي ولا ايه اتحولتي ازي كده انساه ازي انا بحبك وانتي بتحبيني .
نور بقوه مصتنعه /ملعون ابو الحب ده انا قلبي ادوس عليه تحت رجليا لو هكسر ابوي .
كابر باستغراب /تكسر ابوكي في ايه انتي كنت في حضن جوزك معملتيش حاجه في غلط علشان تكسري ابوكي .
نور بدموع وانهيار وصراخ /لا كسرته كسرته ي كابر وانت السبب في الي حوصل كسرته دلوقتي حالا لما سلمتك نفسي وخلفت وعدي معاه كسرته لما خليت قلبي ده ينبض ليك ونسيت اهلي وناسي ومسؤوليتي الاساسيه أني العمده نور عمده الدباح الي الكل بيترعب منيها الي طول عمرها راجل لابوها الي عمري ابويا محس أنه مخلف حرمه الا لما انت ظهرت في حياتي ولاهتني عن بلدي واهلي وناسي وشغلي اسمع ي حضره الظابط الي بينا موضوع عمي يخلص وتخفا من البلد خالص  .
لتسرع نور بوجع وكسره والم فكان الموت اهون لها مما قالت لكن فهي تعلم جيدا ماذا سيكون القادم .
في الخارج ..
سراج بابتسامه /والله برافوا عليكي ي بت ي ريم المطعم ده بجد حلو اوي .
شمعه بابتسامه /فعلا ي بابا حلو اوي الاكل .
ريم بمرح /طبعا ده كله من ابتكارات ريم انا عرفت المطعم ده من سنتين من ساعه مبقيت اروح الجامعه وبقيت اجيب منه وكل علطول بس من وراء عمتي سعديه لأنها مبتحبناش نأكل واكل الشارع واصل .
نور بدموع والم وصراخ /انتي كنت فين كل ده .
ريم بقلق /واه مفيش ي نور كنا بنجيب اكل .
سراج بقلق /مالك ي نور .
نور بحده لتخفي حالتها /نور كده حاف اسمي العمده نور ي سراج بيه ي ريت متنساش الألقاب .
شمعه بحده /لازم ي عني كل مره يقولك ي جناب العمده المفروض انك مرات ابنه .
نور بوجع /حتي القلب ده تشلوه عاد علي رأي ابوي دي لعبه متعشوش في الوهم ده كتير يلا ي ريم يلا .
شمعه باستغراب /مالها دي .
سراج بقلق /مش عارف تعالي نشوف اخوكي .
في غرفه كابر ....
كان يجلس كابر وهو يضع يده فوق رأسه بالم ف رأسه كادت أن تنفجر من كثره الاسئله لماذا نور تفعل ذلك ليتحدث مع ذاته بثقه .
/ايه ي كابر بتفكر في ايه تفتكر نور فعلا تكون مبتحبكش زي مانت بتحبها لا لا انا حاسيت بيها في حضني حاسيت قد ايه هي بتحبني معقول يكون في حاجه مخوفها ايوه اكيد ابوها من ساعه مجيت البلد وقربت منها وهو بيكرهني ويحاول يبعدني باي طريقه عنها بس انا مش هسيبك ي نور .
شمعه بقلق /نور مالها ي كابر .
كابر بارتباك /مالها مفيش حاجه خالص زعلانه وحالتها النفسيه مش مظبوطه من الي حصلها .
سراج وهو يسلط نظره علي الفراش /شمعه روحي هاتيلي قهوه .
شمعه بشك /حاضر ي بابا .
سراج بحده /ليه عملت كده ي كابر .
كابر بارتباك /بابا الي حصل كان غصبن عني .
سراج بغضب/طول عمرك بتاع بنات ولا نافع في شغل ولا في اي حاجه وكل عيشتك زفت ويوم مقولت أن ربنا هيكرمك وتعيش مع واحده تصون اسمك وسمعتك وشرفك وتغيرك من القرف الي انت فيه طبعا مهانش عليك أن ده يحصل علشان كانت دائما بتتحداك وتقف قصادك كان لازم تكسرها وتعمل كده معاها مش كده ي كابر باشا .
كابر بعصبية /دي مراتي ي بابا .
سراج بغضب /ده مبرر انك تغتصبها انا شوفتها البنت كانت زي المدبوحه .
كابر بصدمه واستنكار /اغتصبها حضرتك بتقول ايه .
سراج بغضب /والله مش انا الي بقول ي كابر باشا دم عفاتها الي علي السرير هو الي بيقول كده انك استغليت غيابنا وظهرت وساختك معاها علشان كده اتكلمت معانا بالطريقه دي الي بتاكد انها مش طيقاك ولا طايقه حد من طرفك وبالي انت عملته فتحت علينا ابواب جهنم  .
كابر بوجع والم /مش حضرتك شايف كده واني زباله اوي كده ده موضوعي وانا هعرف ازي اخلصه ليضغط كابر علي الزر لتاتي الممرضه  .
كابر بضيق /لو سمحتي غيريلي فرش السرير كله .
شمعه /القهوه ي بابا .
سراج وهو يحاول تخفيف الأجواء /علي فكره فيه موضوع مهم كان لازم نتكلم فيه سواء احنا التلاته .
شمعه بجديه /خير ي بابا .
سراج بتنهيده /عمار ابن عم نور طالب ايدك .
كابر بغضب شديد /ايه اتجنن ده ولا ايه لا طبعا .
شمعه بحده /لا ليه ي كابر .
كابر بحده /لانه زباله ومينفعكيش .
شمعه بغضب /بس أنا شايفه أنه مناسب اوي ي كابر ومفيش حد مفيهوش عيوب مهما كانت هغيرها معاه .
كابر بحده وخوف /عيب عن عيب يفرق والموضوع ده يتقفل خالص والزفت ده انا هعرف شغلي معاه .
شمعه بغضب /انا مش عيله صغيره ي كابر دي حياتي وانا متمسكه ب عمار .
سراج بغضب /بس اخرسوا انتوا الاتنين مش عايزه اسمع صوتكم احنا هنقابل الولد ونشوف .
كابر بحده /بابا .
سراج بحده /ولا كلمه ي كابر انا قولت هنشوف الموضوع ده وانا بنفسي هاقبل الولد تاني واحدد الموضوع ده ...
في أحدا محلات الدهب ..
كانت تقف نجمه بسعاده وهي تختار شبكتها .
يوسف بعشق /نقي نقي كمان ي احلا عروسه في الصعيد كلها.
نجمه بابتسامه /كفايه أكده ي يوسف كده كتير .
يوسف بعشق /مفيش حاجه كتيره عليك ي ست البنات .
صابحه بابتسامه /ربنا يخليكم لبعض ي ولاد ميحرمكوش من بعض واصل .
يوسف بابتسامه وسعاده /كده فرحنا اخر الاسبوع ي عمتي صابحه .
صابحه بابتسامه /وماله ي ابني ربنا يتمملكم ب خير ي ولدي .
في دوار وهدان .....
في غرفه نور ...
كانت تجلس نور وهي تكتم شهاقتها بيدها فحدث مكانت تخشاه لتتذكر حديث والدها .
/ولو حوصل وسلمتي نفسك ل كابر ساعتها هعمل فيكي ايه عاد .
/ابقا ادفني تحت رجليك ي ابوي .
نور بوجع ودموع /اه ي نور اه علي الي هيحصولك لو ابوي عرف حاجه الي كنتي خايفه منه حوصل ي نور ضعتي بين أيديه ومفكرتيش في حاجه واصل اه علي فراقك ي كابر بس لازما ي حبيبي لازما اخاف عليك ده ابوي لو عرف مش بعيد يفكر ياذي كابر لازما كل حاجه ترجع زي الاول لازما ادوس علي قلبي احسن ماموت ابوي بحسرته واذي حبيبي انا عارفه اني هكسر قلبك ي حبيبي بس غصبن عني ي كابر ي عشقي الاول والاخير 😥😥😥😥😥😥.
في القاهره ..
في شقه ادهم ...
فريال بقلق /فيه ايه ي ادهم .
ادهم بقلق/كابر اضرب بالنار ي ماما .
فريال بصدمه /ايه ازي طب وهو كويس .
ادهم بقلق/كويس وكلمني بس مش هطمن الا لما اشوفه بنفسي البسي ي امي علشان نسافر ونشوف موضوع ريم .
فريال بضيق /حاضر ي اسي ادهم ...
في المستشفي ...
كانت شمعه تساعد كابر في ارتداء ملابسه كان ينظر إلي الباب بوجع شديد فكان يتمنا أن تأتي وتراه وتتطمئن عليه لكن من الواضح أن القادم بينهم سيكون اصعب .
سراج بتنهيده /امسك ي سيدي التسجيل الي طلبته برضه مش ناوي تقولي ناوي علي ايه .
كابر بحزن وضيق /متشغلش بالك ي سياده اللواء قررت احط وساختي علي جنب واتغير وأشوف شغلي كويس .
سراج بالم /كابر انا .
كابر بوجع والم /كابر الي مكنش فيه حاجه بتهمه ولا تقدر تكسره اتكسر ي بابا ومش علي ايدك انت بس علي ايد الي كنت فاكرها فرحه الدنيا .
من دوار بدران ...
بدران بصراخ /انت ي سي عمار مش هنخلصوا عاد .
عمار وهو ينزل الدرج سريعا /حاضر ي ابوي انت لساك مصمم علي الزياره دي .
بدران بحده /مانا قولتلك ي واكل ناسك أن لازما أبان قدام الظابط كابر والي متتسما نور ولا كان فيه حاجه واصل .
عمار بجديه /شوقي بيه متكلمشي علشان نشوفوا هنعملوه ايه في باقي البضاعه .
بدران بتنهيده /كلمني وهسافرله بكره اكيد عيقولوي نخلصوا من باقي البضاعه كيف وساعتها هضربهم الضربه القاضيه لما يلاقوا أنه كل الي عملوه راح على الفاضي يلا علشان منتاخروش ....
من أمام دوار وهدان ....
كانت تقف نور بتعب شديد ووجع فكانت تتمنا أن تتطمن عليه نفكر في كيف تكون حالته الان بعد ماحدث بينهم وبعد ما قالته له لتفيق من شرودها علي صوت وهدان .
وهدان بحده /نور مالك عاد سرحانه فيه ايه .
نور بانتباه /مفيش حاجه واصل ي ابوي .
وهدان بغيظ /مفيش حاجه واصل ولا سرحانه في حضره الظابط.
نور بوجع والم /ي ابوي كفايه الله يرضا عليك قولتلك مليون مره مفيش حاجه من الي فدماغك واصل .
وهدان بشك /طيب ي جناب العمده .
بدران بخبث /العوافي عليكم كيفك ي جناب العمده كيفك ي اخوي .
وهدان بضيق /اهلين ي بدران .
عمار بابتسامه /كيفك ي بت عمي .
نور يزهق /زينه ي عمار .
عمار بخبث /واه عاد مالك بتحددي معايا كده ده احنا خلاص هنبقا نسايب .
وهدان بحده /قولتلك قبل سابق اني مش هجوزك ريم ي عمار مهما حوصل .
عمار بخبث/بس انا مبتحدداش علي ريم ي عمي انا بتحدد عن شمعه اخت الظابط كابر .
نور بصدمه /بتقول ايه عاد كيف ي عني .
بدران بسخرية /واه ي نور هيكون كيف طالبها من ابوها .
نور بلهفه /وسراج باشا وافق عاد .
عمار بمكر /عيواقق انشاء الله ي نور لاني عاجب شمعه وهو عيلاقي زي فين ي عني .
نور وهي تحدث ذاتها /مش ممكن اسمح أن ده يحصل واصل انا عارف الاعيبك انت وابوك زين مش ممكن اسيبكم تكثروا كابر واصل .
بدران بخبث /بقولكم عاد احنا كناجاين نعرفوا المستشفي الي فيها كابر باشا لازما نزوره .
نور بهمس وغيظ /يقتلوا القتيل ويمشوا في جنازته .
وهدان بضيق /مفيش داعي اهو البيه شرف اهو .
سرعان ما تحولت نظرات نور إليه كان قلبها يخفق بشده واشتياق إليه كان ينظر إليها بعشق عتاب والم كانت عيناه تبعث كل ذلك اللاحاسيس في نظره واحده أما هي حاولت جاهده أن ترثم نظره قويه متجاهله.
بدران بخبث وهو يحتتضن كابر /الف حمد الله على السلامه ي كابر باشا .
كابر بخبث /شكرا ي حاج بدران .
فقد اتيحت الي كابر الفرصه مقدمه من ذهب فقد زرع ذلك الجاهز في رقبته فهو جهاز كالون الجلد يرا بصعوبه شديده ولا يشعر به أحد فذلك هو الحل الامثل لتوريط بدران والايقاع به .
عمار بخبث/حمد لله على السلامه ي كابر باشا .
كابر بضيق /شكرا ي عمار .
نور وهي تحاول أن تلقت نظر بدران وعمار /حمدالله على السلامه ي كابر .
كابر بعتاب شديد /الله يسلمك ي نور .
سعديه بابتسامه /حمد لله على السلامه ي ضنايا تعال علشان ترتاح .
بدران بخبث /طيب ي جماعه تسببه يرتاح دلوقت واحنا لسه منتظرين ردك ي سراج باشا .
سراج بجديه /ردي هيوصلكم في اقرب وقت ي حاج بدران .
عمار بخبث /تمام واحنا مستنين فوتكم بعافية .
سعديه بابتسامه /يلا ي ضنايا علشان ترتاح .
كابر بوجع والم /لا ي حاجه سعديه اللعبه انتهت خلاص وانا هفضل هنا في شقتي لحد ماخلص المهمه دي وامشي من هنا .
وهدان بسعاده وارتياح  /تبقا عملت خير ي حضره الظابط يلا ي نور انا هسبقك علي الارض  .
سراج بتنهيده /يلا ي شمعه .
نور وهي تتصنع القوه ولكن قلبها يؤلمها بشده /خير ماعملت علي رأي ابوي انك تمشي من هنه اظن مبقاش ليك وجود في وجودي انا جناب العمده نور .
كابر بتمصيم /همشي بعد ماخلص كل حاجه وهاخدك معايا ي نور .
نور بضحكه عاليه تحمل وجع والم /ههههه ضحكتني ي حضره الظابط تاخدني معاك فين انسا ي كابر واعرف اني الي حوصل كانت لحظه ضعف عمرها مهتكررر وقلبي خلاص ي كابر فاق من غفلته ورجع قلب العمده نور من تاني القلب القوي مش الضعيف ي كابر .
كابر بتصميم وحب  /انا عارف أن فيه حاجه مخوفاكي بس مش هضغط عليكي واقولك صارحيني بيها بس انا هفضل جنبك لآخر ي نور لحد مانخلص المهمه دي سواء وساعتها هخيرك بيني وبين اي حاجه في حياتك ممكن تبعدنا عن بعض بس خليكي فاكره كويس انك لو كسرتيني تاني هختفي من حياتك للابد ي نور
يتبع الفصل الرابع عشر اضغط هنا

الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية كامله"روايةعشقت العمدة نور" اضغط علي اسم الروايه


reaction:

تعليقات