القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اجبرتني اعشقها الفصل الخامس 5 بقلم شهد علي

    رواية اجبرتني اعشقها

رواية اجبرتني اعشقها الفصل الخامس

سهيلة عيطت اكتر لما شافت حازم مربوط قدمه
أسد قرب منه وبقى يضربه وهى بتعيط بخوف
أسد بصوت مخيف/تعالى اضربيه
سهيلة بدات ترجع لورا بخوف
أسد بصوت اعلى/تعالى
سهيلة خافت وجت وقفت قدام حازم
أسد بغضب/اضربيه
سهيلة بصت لاسد وقالت/أنا عايزة اروح والنبى
أسد/اضربيه
سهيلة ضربت حازم بالقلم وهى بتعيط
أسد/اطلعى برة
سهيلة جريت وهى بتعيط
أسد قرب من حازم/أنا اللى يفكر يقرب من حاجه ملكى ده جزائه وطلع مسدسه وضربه فى رأسه
سهيلة طبعا كانت واقفة وشافت المنظر أسد لف ولقيها واقفة وهى وقعت على الارض
أسد/سهيلة
عند عمر
ياسمين كانت قاعدة مبتعملش حاجه وعمر دخل وفضل يبص لها بندم على اللى عمله فيها وعلى الحاله اللى هى وصلت لها
قرب منها/قومى يا ياسمين عشان ناكل
ياسمين قامت بهدوء ونزلوا تحت وبعد ما كلوا
عمر/ياسمين أنا خارج عندى شغل ياسمين سابته وجت تطلع مسك أيدها وشدها لحضنه وقال/أنا زهقت فوقى بقى
عمر قرب منها/كله بسببك امى ماتت بسببك يا ياسمين روحتى بلغتى عن انى بتاجر فى المخدرات ولما امى عرفت ماتت بسببك وانا مظلوم وزقها وقال/مش مسامحك
ياسمين عينيها دمعت وبعدين سابته ومشيت
فى قصر أسد
دخل أسد وهو شايل سهيلة وطلع على فوق حطها على السرير وقال/أنت بريئة مش زى اى واحدة أنت كانك ملاك وحط أيده على وشها وبعدين قرب منها وباسها
سهيلة بدات تفتح عينيها واول ما لقيت أسد جنبها قامت وبعدت عنه بخوف
أسد/أهدى وتعالى هنا
سهيلة كانت بتعيط وخايفة من أسد
أسد بهدوء/أهدى مش هاذيكى
سهيلة بقت ترجع لورا بخوف
أسد قرب منها وشدها لحضنه وهى بتعيط/دموعك ديه متنزلش فاهمه وقرب منها وباسها بهدوء وهى بتعيط
أسد بعد عنها/اللى يفكر يقرب منك اموته ومسك شعرها بلطف وقال وأنت يوم ما تفكرى تبعدى عنى هيبقى اخر يوم في حياتك وشد شعرها وقال/ فاهمة يا سهيلة
سهيلة بقت تهز راسها بخوف
أسد سابها ودخل الحمام وهى خرجت من الاوضه فوهى خارجة خبطت فى حد ووقعت
مين القمر ده
سهيلة بصت له وابتسمت وقامت حضنته بسرعة
أسد خرج من الحمام ملقيش سهيلة فتح باب الاوضه وخرج واتصدم من اللى شافه
يتبع الفصل السادس اضغط هنا
الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية كامله"رواية اجبرتني اعشقها " اضغط علي اسم الروايه

reaction:

تعليقات