القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقت المالك الفصل الاول 1 بقلم شهد علي

 

     


 رواية عشقت المالك الفصل الاول

كانت نائمة وهو اقترب منها ووضع يده على جسدها بج*راءه وعندما استيقظت وضح يده على فمها ليمنعها من الصراخ اقترب من اذنها وقال بج*نون
مالك/أنت ليا يا عشق أنت عشقى أنا محدش هياخدك منى
كانت تلك الفتاة الجميلة تبكى وتحاول الإفلات منه لكنها لم تستطيع
اقترب منها ونزع ذلك الغطاء عن ج*سدها بالكامل لتبكى هى وتحاول النهوض لكنها لم تقوى عليه ليقترب منها ويقب*لها ويقول بج*نون أنا بحبك يا عشق ليقوم بإخراج تلك القماشه من جيبة ويضعها على وجهها وهى تحاول الصراخ حتى تقفد وعيها
تستيقظ ورأسها يؤل*مها بشدة لتجدة بجوارها عار*ى الصدر وهى الآخر حالها ليس افضل لتضع يدها على فمها بصدمه وتبكى عندما ترى ذلك الد*ماء
استيقظ هو الآخر وابتسم وقال/بتبكى ليه يا عشقى أنت بقيتى ملكى واقترب منها وق*بلها بعشق وقال/هقول لابويا اننا هنتجوز
لتخرج عن صمتها وتبكى
عشق/أنت واحد حي*وان يا مالك أنا مش هتجوزك حتى بعد اللى عملته وهقول لعمى
ليج*ذبها بشدة إليه ويقول/أنت كنتى فى حضنى يا عشق ومش معقولة حتى لو حصل حاجه بينا بالغ*صب ابويا يسيبنا لازم نصلح غل*طنا
لتبكى بانهيار وتقول/مش هتجوزك وشوف هتعمل ايه
لتتغير ملامحه الهادئه ويج*ذبها لتصبح بين يديه ويقول/العريس اللى جاى النهاردة ترفضية يا عشق والا عليا وعلى أعد*ائي وههد المعبد على اللى فيه ويكمل بوق*احه واقولهم أن العروسة مش بنت
سقطت دموعها وقالت/أنت لا يمكن تكون مالك اللى كان بيحمينى من نسمة الهواء
مالك/لاء أنا هو يا عشقى بس أنا بحبك ومش هسمح لحد ياخدك منى والدليل انك بقيتى ملكى يا عشق ليهب ويرتدى قميصة ويقول/هديكى مهله تفكرى يا توافقى برضاكى يا بردوا هتوافقى غصب عنك
يتبع الفصل الثاني اضغط هنا
الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية كامله"رواية عشقت المالك" اضغط علي اسم الروايه

reaction:

تعليقات