القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية امرأه صنعتها الحياه الفصل الرابع 4 - بقلم موني وسكر

   

رواية  امرأه صنعتها الحياه الفصل الرابع بقلم موني وسكر عبر كوكب الروايات  للقراءة والتحميل pdf 

رواية امرأه صنعتها الحياه

رواية  امرأه صنعتها الحياه الفصل الرابع


اياد وهو راجع للحفله سمع صوت خارج من مكتب ليلي واستغرب من الي سمعه
اياد باستغراب : مدام ليلي ؟!
وراح لحد المكتب ولقي ليلي وقفه قدام شاب في اواخر عقده الثاني
اياد : ياتري مين ده
وقرب شويه عشان يسمع الحوار
ليلي : عايز ايه يا هاني
هاني : عايز فلوس ابويا
ليلي : انا مخدتش حاجه من ابوك
ده حقي في ورثه
هاني : بصفتك ايه تورثي فيه
ليلي : بصفتي م.....
هاني : اقصدك عشيقته
ليلي : اخرس
في الوقت ده جه ادم علي اياد
ادم : اياد اياد
ايه ياعم بتعمل ايه هنا
اياد: ها لا مفيش هعمل مكالمه بس وجاي مش هتاخر
ادم : سيبك من المكالمه ماما عيزاك ضروري يلا تعالي معايا يا اخي
وشده ومشيوا
واياد مشغول باله بالي سمعه

نرجع عند ليلي في المكتب

ليلي : اخرس
هاني : لا مش هخرس
ديه الحقيقه
ليلي : الحقيقه اني مراته وجبتالك قسيمه الجواز مش عارفه اعملك ايه عشان تصدق
هاني :ومش هصدق
انتي ضحكتي علي ابويا عشان تلهفي فلوس
ليلي بعصبيه: انا مضحكتش علي حد ابوك اتجوزني غصب عني بعد ما هددني ب اختي المقابله انتهت
سعاد وصلي البيه لبرا الفيله
ومشيت دخلت الحفله وكان شكلها. مش فرحان تماما وسيلين واياد لاحظو كدا لاكن سيلين قالت لادم ممكن تكون تعبانه
خلصت الخطوبه وروح اياد واهله البيت..........

يتبع الفصل الخامس اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: "امرأه صنعتها الحياه" اضغط على أسم الرواية
reaction:

تعليقات