القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت فتاة الملجأ الفصل الثاني بقلم سارة الباري

 

رواية احببت فتاة الملجأ الفصل الثاني  بقلم سارة عبد الباري عبر كوكب الروايات  للقراءة والتحميل pdf 


رواية احببت فتاة الملجأ


رواية احببت فتاة الملجأ  الفصل الثاني

 وقفنا البارت إللى فات لما آدم عرف ان تقى تعبانة.
. ذهب آدم سريعا إلى الملجأ.
. آدم. خير يا مدام انتصار مالها تقى.
. انتصار. أهدى يا مستر آدم. تقى بخير. هى كانت مانعة الاكل. لأن حضرتك ليك يومين مجتش تاكل معاها. واضح انها اتعلقت بحضرتك جدا.
. حزن آدم كثيرا. لانه السبب فى مرضها.
. آدم. طيب انا عايزة اشوفها.
. انتصار. اتفضل حضرتك.
. ذهب آدم إلى غرفة تقى. وما إن رأته حتى  قفذت من السرير على الفور.
. تقى. هى ابيه آدم جة. حضن آدم تقى وفرح جدا. انها بخير.
. آدم. تقى حبيبتى انتى كويسة خوفتينى عليكى.
تقى بحزن ولوت فمها بحركة طفولية. لا انا سحلانة منك.
آدم. بابتسامة على طفولتها. وسحلانة لى بقى يا ستى.
. تقى. علشان انت فضلت يومين مش تيجى وتقى ماكلتش وتعبت.
. آدم بحزن على حالتها. انا اسف يا ستى متزعليش مني بس صدقينى غصب عنى كنت مشغول جدا. بس وعد منى مش هتاخر عليكى تانى.
. ابتسمت تقى على الفور. وعد.
. آدم بابتسامة. وعد يا ستى.
. تقى. اتفقنا.
. آدم. يالة بقى ناكل.
. تقى لو هتاكل معايا. تقى هتخلص الاكل دة كلو.
. آدم. ماشي يا ستى.هاكل معاكى.
. بدا آدم ياكل مع تقى. وسط الكثير من المزاح والمرح. فأحس آدم بان تقى هى طفلتة. فقد تعلق بها كثيرآ.
. آدم. يالة بقى انا لازم أمشى.
. تقى ببكاء. هتسيب تقى لوحدها تانى.
. آدم. بحزن على حالتها. أهدى يا حبيبتى وبلاش تبكى. انا وعد منى هخلص شغل بكرا وهاجى مش هسيبك لوحدك تانى.
. هزت تقى راسها بالموافقة مش تتأخر على تقى. علشان تقى مش تزعل.
قبل آدم راس تقى. وتركها.
. فى منزل آدم كان شارد في تقى وفى ضحكتها. فهى حقآ طفلة صغيرة وعانت الكثير. افاق آدم من شرودة على صوت والدتة.
. آدم. يا آدم بكلمك يابنى.
. آدم. آسف يا ست الكل كنت سرحان شوية.
والدة آدم. كنت بقولك روحت الملجأ انهاردة.
. آدم. اه يا امى روحت. متقلقيش.
. والدة آدم. مالك يابنى حساك مضايق ودى مش عادتك.
. آدم. بصراحة يا امى فى طفلة فى الملجأ حكايتها غريبة. شوية
ام ادم. احكيلى يابنى يمكن نقدر نساعدها بحاجة.
. قص آدم على والدتة حكاية تقى. وشدة تعلقها به.
ام ادم. مسكينة البنت دى يا آدم. روح يابنى كل يوم. العب معاها. ومتكسرش بخاطرها. دى مهما كان طفلة.
. قبل آدم يد والدتة. وقالها. من عينى ياست الكل.
. والدة آدم. تصبح على خير يابنى.
. آدم بابتسامة وانتى من أهل الخير يا أمى.
. آدم فضل سرحان فى تقى لحد ما راح فى النوم.
. فى شركة آدم..
معتز. صباح الخير يا ليلى. آدم بيه جوا.
. ليلى. اه مستنى حضرتك من بدرى.
طيب بلغيه انى جيت.
. ("ملحوظة. معتز دة يبقى صاحب آدم جدا وابن عمة. وليلى دى سكرتيرة آدم الخاصة.).
. ليلى. آدم باشا. الأستاذ معتز بره ومستنى حضرتك.
. آدم. خليه يدخل.
. ليلى. اتفضل هو فى انتظار حضرتك.
. دخل معتز إلى مكتب آدم.
. معتز. اى ياباشا مش بتسأل سيبك من انى ابن عمك. دة انا صاحب عمرك.
. آدم. انتى يابنى مش هتبطل الشويتين دول. احنا مش لسي كنا مع بعض امبارح.
. معتز. ياعم فوكك منى انا. اى اللى حصل امبارح يخليك تسيب الشركة كلها علشان مكالمة تليفون.
آدم. هى العصفورة لحقت تخبرك. 🐥العصفورة دى تبقى ليلى 😅
. معتز. بضحك أه.
. قص آدم لمعتز قصتة مع تقى.
. آدم. ياه دى البنت بتعانى. انت لى علقتها بيك كدا. متنساش انى دى طفلة من ملجأ. وانت بتعطف عليها مش اكتر.
. آدم تأثر جدا بكلام معتز عن تقى.
. انت أزاى تتكلم عنها بالطريقة دى.
. معتز. آدم أهدى شوية انا مش قصدى. وبعدين انا اسف لو زعلتك.
. آدم لمعتز. لا عادى ولايهمك.
. جبت فكرة المشروع الجديد ولا لسي.
. معتز بصراحة لا. بس اسبوع بالكتير وهتكون عندك.
. آدم. تمام انا لازم أمشى دلوقتى. علشان دة وقت انى اروح الملجأ.
. معتز. خلاص ماشي اطير انا بقى.
. ذهب آدم إلى الملجأ. وجد تقى تجلس حزينة كالعادة.
. آدم. القمر زعلان لى.
. تقى. جريت عليه وحضنته.
. ابيه آدم. وحشتنى
. آدم. انتى ياستى وحشتينى جدا.بصى جبتلك اى.
. اخرج آدم عروسة فى غاية الجمال.
. تقى بفرحة كبيرة دى علشانى.
. آدم. ايوه يا ستى علشانك.
. وفى مفاجأة كمان انا محضرها علشانك.
. تقى. بجد.
. آدم ايوه. بس بعد ماتاكلى الاكل دة كلو.
. بدأت تقى تاكل بسرعة. وابتسم آدم على طريقتها وتصرفاتها الطفولية.
عند مديرة الملجأ. بس يا مستر آدم مينفعش تاخد تقى. مش مسموح للأطفال الخروج من بره باب الملجأ. دى مسئولية.
. آدم. انا هتحمل مسؤوليتها ومستحيل حاجة تجرالها. انا معاها. وانها تروح الملاهي دة هيحسن من حالتها النفسية.
مدام انتصار. تحت امر حضرتك تقدر ناخدها. بس ياريت متتاخرش.
. آدم بفرحة شكرا جدا لحضرتك.
. ذهب آدم إلى تقى. مستعدة يا ستى للمفاجاة.
. تقى جدا.
. طيب يالة انا هوديكى الملاهي.
. تقى بفرحة بجد.
. آدم اه ياستى بجدا
.تقى حضنت آدم من الفرحة وقبلتة على خدة. انتى احسن ابيه آدم فى الدنيا.
. ابتسم آدم على براءتها.وحملها وذهب إلى سيارتة.
. ركب آدم السيارة هو وتقى.
. آدم. مبسوطة يا تقى.
تقى. جدا.
. وصل آدم وتقى إلى الملاهى.
. ابية آدم عايزة اركب اللعبة دى.
. آدم حاضر ياستى.
. تقى ركبت المرجيحة وكانت مبسوطة جدا. وادم كان مبسوط لأنه شاف الابتسامة على وشها.
. عاد آدم وتقى إلى الملجأ. بعد أن قضى آدم يوم من أجمل أيام حياتة مع طفلتة.
. أوقف آدم السيارة. وجد تقى قد غطت فى نوم عميق. حملها آدم ووضعها على سريرها. واودعها وذهب.
. آدم لمديرة الملجأ. انا عايز حضرتك تبلغيني باى حاجة تخص تقى.
. مديره الملجأ. تحت امر حضرتك.
. غادر آدم الملجأ. وذهب إلى المنزل. ابدل ملابسة ونام على الفور. فقد كان اليوم متعب جدا.
. فى الملجأ. فتحية. مدام انتصار. فى عيلة جاية تتبنى طفل.
. انتصار خليهم يتفضلو.
. دخلت العائلة ورحبت بهم.
احنا محتاجين نتبنى طفلة..
. انتصار. احنا تحت أمركم بس اهم حاجة نضمن ان الطفل هيبقى عايش معاكم فى امان لان مصلحت الأطفال تهمنا.
.
الزوجة. لا حضرتك اطمنى احنا هنعملها كويس جدا.
. انتصار طيب حضرتكم اختارتو الطفلة
. الزوجة. اه فى طفلة اسمها تقى. هى هادية جدا وجميلة. واحنا عايزين نتبناها.
. انتصار بس. تقى.
. الزوجة. مالها تقى. أظن من حقنا نتبنى اى طفل.
. سمعو صوت من خلفهم. لا مش من حقكم لان انا اتبنيت تقى.
. تفاجئ الجميع وخاصة مديرة الملجأ فالتفتو إلى مصدر الصوت وجدوة آدم.
--------------------------
 ياترى اى رد فعل العائلة إللى جاية تتبنى تقى. 
واى مصير تقى مع آدم.

الفصل الثالث اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: " احببت فتاة الملجأ " اضغط على أسم الرواية
reaction:

تعليقات