القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية نار وهدان كاملة بقلم شيماء سعيد

   

رواية  نار وهدان كاملة  بقلم شيماء سعيد عبر كوكب الروايات  للقراءة والتحميل pdf 




رواية  نار وهدان كاملة بقلم شيماء سعيد

  1. رواية نار وهدان الفصل الاول
  2. رواية نار وهدان الفصل الثاني
  3. رواية نار وهدان الفصل الثالث
  4. رواية نار وهدان الفصل الرابع
  5. رواية نار وهدان الفصل الخامس
  6. رواية نار وهدان الفصل السادس
  7. رواية نار وهدان الفصل السابع 
  8. رواية نار وهدان الفصل الثامن
  9. رواية نار وهدان الفصل التاسع
  10. رواية نار وهدان الفصل العاشر 
  11. رواية نار وهدان الفصل الحادي عشر

ما تمنيت البكاء يوما ولكن هم الزمان أبكانى
تمنيت أن اعيش كما تريد نفسى ، لكن عاشت نفسى كما يريد زمانى .
ما ذنبى أن وجدت نفسى بين سارق وقاتل ومغتصب ، فهم من قاموا على تربيتى ، فماذا تتوقعوا أن أكون بعد ذلك ؟؟
فلن أكون شيخا يمسك بمسبحته ويذكر الله آناء الليل وأطراف النهار .
بل أصبحت شيخ ولكن بمسمى آخر كما يطلقون عليه ( شيخ منصر ) .
او ابن ليل يا كرام .
.........
إذا لما تُحاكموننى ؟؟
فلم أختار انا مصيرى ولكن القدر اوقعنى بيد من لا يرحم .

فكيف لعقولكم أن تتوقع جنى الياسمين من الصبار ، لا والله لن تجنى سوى الأشواك .

وبينما أنا أبحُر فى بحر الظلمات ، ساق الله لى وردة كانت لى طوق النجاة ، كان عطرها كالدواء من آلالامى .

نعم عشقتها والعشق يا سادة سحر بيده قلب كل الموازين
وعندما وصل بى العشق مبلغه باغتتنى وطعنتنى فى مقتل قائلة بعينين النظر إليهما أحب من جمال العالم كله ..(وهدان )
وهدان بنظرة عشق متيمة ....جلب وهدان .

فنكست وردة رأسها كى لا يرى وهدان الحب فى عينيها فيعلم كذب لسانها ولتهرب من نظراته التى تلهب قلبها فأردفت دون النظر إليه ... ....أنا مرتك صوح بجسدى لكن جلبى لأ وألف لأ .
ثم ابتلعت ريقها بمرارة قبل أن تتابع ""

أنا هكرهك .

واعى للكلمة دى ولا أجولها تانى ، هكرهك ومطيجاش أطل فى خلجتك .

ولو عندك شوية دم هملنى لحالى .

فانفجرت الدماء فى عروق وهدان وانقلب لوحش هائج بعد أن كان طفل وديع بين يديها .

فصفعها بقوة على وجهها فصرخت ...اااااااااه ووضعت إحدى كفيها على موقع الألم وانهارت باكية تصرخ ......أضرُب كُومان لو عايز ، بس بردك مش هتجدر على جلبى .

شعر وهدان بغصة فى قلبه وأطال النظر لكفه الذى ضربها بها آسفا على ما فعله وتمنى لو اقتطعها من جسده جزءاً لما أضر روحه هو قبل جسدها هى .

ولكنه لم يدرى ما يفعل سوى الإنصياغ لطلبها ، فتراجع بظهره مختلسا النظر إليها لعله ي…يُشبع عينيه منها ، فقد طال الشوق وهى فى عالم ثانى لا يحتويه .

حقا إنها نار العشق تبتلع كل ما يقابلها بدون رحمة .
حتى ابتعلته تماما ، فلا هو أصبح قادرا على البعد أو القرب أكثر ليحترق بنارها .

فمتى ستُخمد تلك النيران يا تُرى ؟؟؟
ولما تخالف وردة قلبها العاشق وينطق لسانها بالكذب


الرواية كاملة ولكن يجب عمل ثلاث كومنتات لكي يفتح معك جميع الفصول

reaction:

تعليقات

4 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق