القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مليكتي الفصل الرابع بقلم مريم ابو شامة

 رواية مليكتي الفصل الرابع بقلم مريم ابو شامة

رواية مليكتي الفصل الرابع



فجأة لقيت الباب اتفتح جامد م الخضه الفون وقع وجسمي اترعش بابا كان داخل عليا بكل نرفزه وعصبيه وبيبص ناحيتي ب قرف لقيته ف لحظه اخد الفون وهو بيزعقلي 
_ هو انا  مش كسرت المخروب دا امبارح ولا احنا فلوسنا كتير عشان كل يوم تليفون شكل 
بهدوء قولتله 
= اي يبابا حصل ايي لكل دا 
= انا عايز بس ااقولك حاجه،  ايوب خطيب اختك وياريت متحلميش ف حاجات مش هتحصل لمجرد انو اتكلم عليكي ف دا ميدكيش الحق انك تفكري انو ليكي، ثاني حاجه بكرا هتبقي خطوبتك علي ابن عمك لسه جاي من سويسرا ومش عايز مناقشه ف كلامي 
جيت اتكلم مدنيش فرصه اصلا اني اتكلم وخرج وسابني وهو بيرمي الفون ع السرير 
قعدت براحه ع السرير وانا بفكر هو انا عملت اي لدا كله لي اسلوب بابا معايا كدا من يوم مووت ماما وهو بيعاملني بنفس الاسلوب دا حتي مفكرش ف يوم لما يلاقيني زعلانه ياخدني ف حضنه ويقولي مالك  ...  منار الل تعتبر حته مني هي كمان مش حباني للدرجه دي انا وحشه 
اصلا مفيش حل اني اريحهم مني واستريح غير اني اوافق علي ابن عمي الل عمري ما شوفته اصلا وكمان مفيش خيار تاني قدامي  
غصب عني عيني دمعت ومددت ع السرير ونمت وانا حاسه ان حياتي بقت كئيبه.
صحيت الصبح ع صوت معاذ اخويا وهو بيصحيني 
_ صباح الخير ي ميزو 
= صباح النور ي قلبي، قومي يلا البسي كدا وفوقي عشان عايزك 
زي كل يوم قومت اخدت دوش وخرجت سرحت شعري بس الحمد لله لبست دريس طويل وعليه طرحه ونزلت تحت 
صراحه كنت جعاانه اويي ما اكلتش من امبارح لقيتهم قاعدين ياكلو مفيش غير معاذ الل مستنيني 
خدني من ايدي وقعدني جمبه ع الاكل...
كنا ف هدوء تام مفيش كلام لحد ما بابا اتكلم 
_ مش عايز غلطه انهارده ي بت انتي هتوافقي غصب عنك ع ابن عمك والا هجيب شعرك ف ايدي 
اتكلم معاذ بنرفزه 
= دا الل هو ازاي يبابا فهمني 
_ اسكت انت انا بكلم الل قاعده جنبك دي 
كان معاذ لسه هيتكلم مسكت ايده وبصتله بهدؤ 
= حاضر يبابا انا موافقه 
ف الوقت دا اتكلمت منار وقالت 
_ وهو  انتي قدامك خيار اصلا انتي مجبوره 
معرفتش ارد عليها اصلا معاها حق منا مجبوره...
قام معاذ بزهق وانا قومت وراه بسرعه  .. 
_ اي يمعاذ مكملتش اكلك لي 
= انتي عاحبك الل بيحصل دا ي مليكه 
_ وهو اي الل بيحصل يمعاذ  .. هتجوز زي اي بنت ودي سنة الحياه اصلا ولا انت عايزني ااقعد ف البيت 
= بس مش بالطريقه دي يمليكه... انتي حتي مشوفتيش يوسف ولا قعدتي معاه 
_ يوسف مين 
= اهو شوفي وكمان متعرفيش اسمه.. صدقيني مش هتكوني مرتاحه 
_ ومين قالك  .. خير بإذن الله ♥
بالليل جه وانا طلعت البس كان نفسي حد يبقا معايا كان نفسي حد هو الل يلفلي الطرحه زي ما بشوف كان نفسي احس انو يوم مميز...
لبست دريس ابيض منفوش بس كان جميل جدا وعليه طرحه نبيتي وحطيت ميكب بسيط خالص...
لقيت معاذ بيخبط خرجت وانا ببصله بتوتر باس راسي ومسك ايدي ودخلت جوا كانو في ناس كتيير قاعدين ف الصالون  
بابا، منار، والل مكنتش متوقعاه ايوب و عيلته، شاب وسيم اويي لابس تيشرت ابيض بنص وبنطلون جينز قاعد جمب بابا وتقريبا هو دا يوسف،  في راجل قاعد جمبه بس شكله يخوف وكمان الست الل قاعده جمبه تخوف  ...  
دخلت وسلمت عليهم وقعدت جمب معاذ. 
بابا قال 
_ نسيب العرسان لوحدهم  .. 
ف اللحظه دي رفعت عيني لمعاذ اكني بقوله متسبنيش  ..  بصلي بعيونه وطمني واكنه بيقولي انا واقف برا متقلقيش 
خرجو وانا حابسه نفسي وخايفه اويي وبفرك ف ايدي بتوتر. 
لقيته بيحمحم كدا صوته خشن اويي وانا خفت الصراحه  ..  انا اصلا مش عارفه في ايي امبارح لسه ايوب كان بيقول اني ليه ومش هيسبني لحد غيره وانهارده اتفاجأ بيه قاعد بكل برود وحد تاني بيتقدملي  ..  
_ بكلمك مش بتردي لي 
فوقت ع الكلمه دي وهو بيقولها بصوت عالي شويه اتحرجت واتكلمت وانا راسي لسه ف الارض 
_ احم حضرتك كنت بتكلمني  ..  معلش كنت سرحانه 
= اه مهو واضح  ..  بصي بقا انت مش بحب اللف والدوران   ..  دلوقتي انا اسمي يوسف عندي 30 سنه كنت متجوز قبل كدا وعندي بنوته صغيره عندها 3 سنين كنت عايش ف سويسرا ولسه راجع من يومين ودلوقتي انا بدور ع مربيه لبنتي ومش هينفع تقعد معايا ف بيت واحد لان بابا وماما مش مستقرين هنا  ف انا قولت اني هتجوز الل هتكون مربيه لبنتي هاا اي رأيك 
كلامه كتيير اويي بس الل فهمته انو هيتجوزني عشان بنته اي الانسان الوقح دا وبيقولها ف وشي عادي كدا 
= وانا اي الل يجبرني اني اوافق  
_ بصي عشان مش بحب الاغبيه والل فهمهم علي قدهم انا مقولتش انتي هتتجبري دلوقتي انا باخد رأيك وكمان لو موافقتيش مش هيضر انتي الخسرانه انتي متعرفيش مين يوسف الدمنهوري والبنات بتحفي حواليا.
لااا كدا كتير دا مغرور اوي يجمااعه اي الانسان المستفز دا منا كمان مليكه الدمنهوري الله.
_ هاا قولتي اي عشان مش فاضي 
= هقول اي يعني حضرتك انا بابا مش مديني اي خيارات او مناقشه...مقداميش غير اني اوافق 
_ كل دا ميخصنيش الل يخصني موافقتك 
خدت نفس بسيط وقولتله 
= وانا موافقه 
_ ع بركة الله.. اجيب الماذون بقاا 
= مأذون اي استني كدا مش لسه خطوبه و.... 
_ صبرني يارب منا قولتلك يبنت الناس اني عايز مربيه لبنتي 
= خلاص ماشي الل تشوفه...

يتبع الفصل الخامس اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية مليكتي"اضغط على اسم الرواية



reaction:

تعليقات