القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية شهد الفهد الفصل الحادي عشر بقلم شهد أحمد

 رواية شهد الفهد الفصل الحادي عشر بقلم شهد أحمد 

رواية شهد الفهد الفصل الحادي عشر بقلم شهد أحمد 

*_في الصباح اثناء تناول الطعام*_

الجد : شهد فين 
سما : في اوضتها منزلتش النهاردة 
الجد : سعدية ي سعدية 
سعدية : نعم ي بيه 
الجد : اطلعي شوفي شهد هانم صحت ولا لأ لو صحت خليها تنزل تفطر معانا او طلعيلها فطار زي ما تحب 
سعدية : حاضر 

*_في غرفة شهد*_

شهد وهي تتحرك في الغرفة ذهابا وايابا : ياربي معرفش اعمل ايه ع اقدر افضل ساكتة ومتكلمش مع حد فيهم اكيد هنسى واتكلم 
سعدية وهي تطرق الباب : شهد هانم وفتحت باب الغرفة 
سعدية : اسفة ي هانم مكنتش اعرف انك صاحية كنت جاية اصحيكي 
شهد : عادي ي سعدية ولا يهمك وبعدين قولتلك مليون مرة اسمي شهد واخذت تتحرك في الغرفة مرة اخرى 
شهد وهي تتحرك بعد ان تذكرت ما فعلته وانها تحدثت مع سعدية ونظرت الى سعدية التي تنظر اليها بصدمة وفرحة : اوبس يخربيت غبائي ....سعدية مش هتقولي لحد صح 
سعدية : لولولو
شهد وهي تضع كفها ع فم سعدية : اسكتي هتفضحيني انا مش عاوزة حد يعرف هزيل ايدي بس اوعي تزغرطي تاني
سعدية بحزن : ليه كدا بس قوليلهم ع تفرحيهم 
شهد : هقولهم اكيد بس مش دلوقتي ثم نظرت الى سعدية 
شهد : سعدية اوعي تقولي لحد ازعل منك 
سعدية : لا متقلقيش محدش هيعرف خالص
شهد : والله انا قلقت بعد متقلقيش دي 
سعدية : طب انزل اقولهم ايه هما كانوا عاوزينك تفطري 
شهد بتفكير : انزلي وقوليلهم اني نازلة وراكي 
بعد مغادرة سعدية الغرفة 
شهد : انا لازم اخليهم يندموا حتى لو عرفوا انهم غلطانين بس لازم اخد حقي ثم غادرت غرفتها بعد انا توضأت وادت فرضها واتردت ثيابها (اسكتي الله يخليكي دا انتِ عيوطة ومبتعرفيش تقولي كلمتين ع بعض😂😂😂)

*_ع السفرة*_

الجد بحنان : تعالي اقعدي ي حبيبتي صباح الخير 
ولا يوجد رد من شهد لإكتمال حيلتها 
مايا : عاملة ايه دلوقتي 
اومأت شهد برأسها ك دليل ع انها بخير ثم نظرت الى سما لتطمئن عليها 
شهد وهي تشاور ع قدم سما 
سما بفهم : تمام الحمدلله حاجة بسيطة 
وكان الشباب ينظرون الى شهد بألم وندم وهي لم تنظر الى اي منهم 
بعد قليل 
شهد كتبت ع هاتفها رسالة وهي انها تود الذهاب الى الحديقة وارسلتها الى جدها 
الجد : ماشي ي حبيبتي براحتك 
واتجهت شهد نحو الحديقة 
شهد : يالهوي ايه دا معتش قادرة هموت واتكلم .... الله الورد دا حلو اوي ثم تذكرت شهد كلام سما وان هذا الورد مِلك الفهد ولا احد يستطيع ان يقترب منه 
شهد بعند : و ايه يعني هخاف منه يعني ثم عزمت امرها واتجهت نحو هذه الازهار الرائعة التي تفوح منها الرائحة الطيبة وكانت بتتحرك وسط الورود وتغني بصوتها العذب الذي يسحر من يسمعه (مش عذب اوي يعني بس بتحب تغني هنسكتها يعني مينفعش طبعا😂😂😂)
فهد وهو متجه نحو الازهار ليسقيها قبل ذهابه الى الشركة 
فهد : ايه دا مين ال دخل هنا واخذ يتبع فهد الصوت حتى وصل الى مصدر الصوت ورأى شهد تعبث في زهوره الخاصة 
فهد بعصبية : بتعملي ايه هنا و ازاي تدخلي المكان دا اصلا 
شهد : وانت مالك براحتي (يخربيتك فضحتي نفسك )
فهد بسخرية وفرحة : الله وكمان طلعتي بتتكلمي اهو اومال عملالنا فيها خرسة ليه 
شهد بنفاذ صبر : اه بتكلم وانا ال عملت كدا ع اخليكوا تندموا 
فهد : امممم و ايه كمان 
شهد : وادخل المكان ال انا عاوزاه دا بيتي زي ماهو بيتك 
فهد : ما كان امبارح مش بيتك ايه ال حصل 
شهد بإستفزاز: ملكش دعوة انا حرة 
فهد : مش خايفة افضحك واقولهم انك طلعتي بتتكلمي 
شهد : وتقول انت ليه اذا كنت انا هقول اصلا 
فهد : يعني ايه
شهد : يعني انا مبتهددش 
فهد : اوووه دا انت طلعتي جامدة بقا 
شهد : اه جامدة وكانت تتحدث وهي تنظر الى الازهار ولا تعايره اهتمام ثم نظرت اليه واكملت كلامها 
شهد : وبعدين ااااااااااه 
رأته يحمل مسدس ويصوبه نحوها 
فهد : بتصوتي ليه مش كنتي جامدة من شوية وبعدين دا انا بجربه بس يعني 
شهد : ها ومين قالك اني خايفة اصلا انا مبخفش غير من ال خلقني 
فهد ببرود : كلام جميل حيث كدا بقا نجرب المسدس نشوفه حقيقي ولا لعبة ثم سحب الزيناد ليطلق النار ولكن 
مايا : شههههههههد 
نظر كل من شهد وفهد بخضة 
مايا بدموع : انتِ بتتكلمي صح انا سمعتك بتتكلمي قولي اه 
شهد : اهدي ي 
مايا : ااااااااه مش مصدقة بجد الحمدلله تعالي معايا يلا ع نفرحهم 
وسحبت شهد من امام فهد الذي ابتسم ابتسامة نصر بعد ذهابها لأنه كان يعرف انها تتحدث 
 Flash back

كان فهد يفتح باب غرفته لينزل لتناول الطعام ولكن سمع صوت يأتي من غرفة شهد واخذه فضوله وجعله يذهب لسماع هذا الصوت وعندما اقترب سمع شهد وهي تتحدث مع سعدية وعلم حيلتها 
Back
تحرك فهد الى الشركة وذهبت مايا الى الداخل وهي ممسكة بيد شهد 
مايا بصراخ : ي جدوووو ي سمااااا جااااسر مروااااان 
جاسر : ايه بتصرخي كدا ليه 
مايا : شهد اتكلمت 
مروان : اتكلمت ازاي يعني 
مايا : والله بجد طلعت برا وسمعتها وهي بتكلم فهد 
سما وهي تتحرك نحو شهد : ويييييييييي الحمدلله يارب 
جاسر بفرحة وشك: هي غريبة شوية انها تتكلم بسرعة كدا بس الحمدلله 
مروان : اسكت انت الحمدلله انها اتكلمت واكمل بأسف : شهد بالله عليكي تسامحيني انا عارف اني زعلتك جامد بس انا اسف 
شهد : خلاص سامحتكوا انتوا مهما كان اخواتي برضو 
مايا وهي تحتضنها : ي روووحي ع التسامح 
سما : اوعي سبيها شوية ع احضنها انا كمان ولا اكمني بقيت بعرج يعني تيجوا عليا 
مايا : لا صعبتي عليا تعالي احضني 
واخذوا يمرحوا وكان الجد يقف وينظر لهم بفرحة 
ومر اليوم ع جميع الابطال بفرحة 
*_في اليوم التالي*_

شهد : الحمدلله انا شبعت ولازم اروح الكلية بقا ع متأخرش 
الجد : ربنا معاكي اوعي تتأخري يلا ي جاسر روح معاها 
جاسر : لا مش رايح في مكان انا تعبان روح انت ي مروان 
مروان : انا ورايا مشاوير مهمة جدا مش هعرف اروح 
مايا : وانا عندي رسمة لازم ارسمها 
سما : انتوا عارفين ان رجلي متعورة 
الجد : وفهد في الشركة وانا معتش بقدر اسوق عربيات 
شهد بدموع : خلاص ي جدو مش مشكلة هروح انا لوحدي انا معايا العربية 
الجد : تمام ي بنتي روحي ربنا معاكي 

وذهبت شهد الى الكلية وهي تبكي 
شهد وهي تدخل الكلية وتتحدث مع نفسها : خلاص ي شهد عادي هما فعلا مشغولين مش هيعطلوا نفسهم عشانك يعني 
اسر : بتكلمي نفسك ليه 
شهد : ها ازيك ي دكتور اسر 
اسر : دكتور تاني ي ستي انا تمام الحمدلله بس مرديتيش برضو بتكلمي نفسك ليه 
شهد : لا عادي بس مكسوفة شوية ع اول يوم وكدا 
اسر بحب: لا متقلقيش ولو احتاجتي اي حاجة انا موجود
شهد بتوتر : تمام شكرا لحضرتك عن اذنك انا بقا ع المحاضرة الاولى متضعش
اسر : اتفضلي 
شهد بعد ان غادرت
شهد : هوووف الحمدلله هربت منه ياربي مش عاوزاه يكلمني بقا ع متحصلش مشاكل كفاية ال حصل ثم دخلت الى المحاضرة الاولى وتعرفت ع زملاء كثيرين وانهت محاضراتها 
*_في السيارة*_ 
شهد ببكاء: وحشتني اوي ي بابا اول عيد ميلاد مش هتحتفل بيه معايا وتجبلي الدبدوب بتاعي 
 وذهبت الى محل هدايا وقامت بشراء دب كبير لتستعيد ذكرياتها وتتخيل ان هذا الدبدوب من والدها 
وصلت شهد امام الڤيلا ودخلت ولكن كان الظلام يعم المكان
شهد : يادي الرعب ال احنا فيه هي ناقصة ايه الضلمة دي واكملت بخوف مايا ي سما جدووو فجر

يتبع الفصل الثاني عشر اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية شهد الفهد"اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات