القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية نور حياتي الفصل الواحد والعشرون بقلم رحمة محمد

 رواية نور حياتي الفصل الواحد والعشرون بقلم رحمة محمد

رواية نور حياتي الفصل الواحد والعشرون بقلم رحمة محمد

نور حياتي ❤️☀️٢١
سهير :يعني ايه يا سيف تقصد ايه
ليأتي صوت ضرب نار من الخارج
سليم :يعني البوليس هيرد عليكي كويس اوي دلوقتي
شويه والمكان اتملي بالبوليس والي قبضوا على كل الي فضل عايش ومنهم سهير
سهير :مخلصتش يا سليم عمرها ماكانت خلصت وسحبت المسدس بحركه سريعه وضربت سليم بس نور وقفت قدامه
سهير:هههههه كدا ابقى حرقت قلبك باقي عمرك بس هتحصلها متهونش عليا وقبل ما الطلقه التانيه تخرج كانت طلقه العقاب أسرع وماتت
سليم :نور بالله عليكي ما تعملي في كدا مستحيل انا بحبك يا نور يا اجمل نعمه ربنا ادهاني علشان خاطري
نور بتعب :علفكره وانا بحبك واوي من قبل ما اتجوزك من لما كنت بشوفك بتيجي لعم حسين البلد اوعي تنساني يا سليم
سليم :لا لا لا لا لا لا لا إسعاف بسرعه بس مستناش وشلها وراح على أقرب مستشفى بعدها اخدوها على العمليات
سليم :يارب عارف اني غلط كتير في حياتي بس هي ملهاش ذنب يارب احفظهالي يارب
احمد :استهدي بالله يا سليم وتعال نتوضي ونصلي وندعلها وانت كمان يا آدم
آدم بإخراج :بس انا مبعرفش اصلي ولا اتوضي
سليم :وانا كنت بس بصلي الجمعه وبس
احمد ابتسم بخفوت :بسيطه لسه في العمر وقت يمكن دي اشاره انكوا لازم تقربوا وكدا كفايه بعد يلا، بعدها اخدهم واتوضي قدامهم وشرح لادم يصلي ازاي كل واحد فيهم اول ما سجد حس بحاجه غريبه راحه على خوف على خجل من بعدهم، ودعوا لنور كتير
سليم :أحمد تعرف انا اول مره احس اني مرتاح كدا، انا عايزك تساعدني يا احمد بجد نفسي أقرب اوي تساعدني
آدم :وخذني معاك يا عم انت انا تعبت اوي
احمد بابتسامه :ربنا مستنيكوا في أي وقت وبيفرح جدا بعباده إلى بيتوبوا وانا اكيد هعمل قصارى جهدي معاكوا دي ثوابها كبير وجدا
شهد :الدكتور خرج يا سليم يلا
احمد :طب قال ايه
شهد :لسه مقلش حاجه بس يلا بسرعه
آدم :هي كويسه يا دكتور صح
الدكتور.....
سليم :حضرتك مش بترد ليه ابوس ايدك اعصابنا باظت نور مالها
الدكتور بحزن شديد :مدام نور..............

يتبع الفصل الثاني والعشرون اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية نور حياتي"اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات