القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية نور حياتي الفصل الرابع عشر بقلم رحمة محمد

 رواية نور حياتي الفصل الرابع عشر بقلم رحمة محمد 

رواية نور حياتي الفصل الرابع عشر بقلم رحمة محمد 

نور بتوتر :حاضر يا فندم إلى هيحصل
سليم :مالك في أي شكلك متوتر ليه
نور :اصل جوا، آدم قطاعها، نور مكسوفه تقولك اني مستنيك يا وحش
سليم :انت عايز ايه يا ابن ****انا هنده الأمن حالا
آدم :براحه بس كدا، وبهمس صحيح هو آخر أخبار الست الوالده ايه
سليم ببرود استغربه آدم جدا :كويسه وابقى سلم عليها وقلها انها بتحلم لو كانت فاكره انها ممكن تلوي دراعي، آدم خرج من المكتب والغيظ مليه كان جاي علشان يقهر آدم ويقوله انه عارف سر أمه بس متوقعش ابدا رده فعله ديه
آدم :الو ابنك طردني من شركته وخلي منظري زي الزفت هو ده اللي هينفذلك إلى انت عاوزه
سهير :وانا ايه زنبي يعني هو اكيد هيخاف على سمعته وهينفذ إلى انت عايزه
آدم :لا بقولك ايه مش آدم السيوفي إلى ينضحك عليه وانا عايز فلوسي وإلا اعتبري روحك في تعداد الموتى سلام ////////////
سهير :انا هعمل ايه دلوقتي لازم نتصرف آدم مش بيهزر في كلمه بيقولها اتصرف يا محمد انت ساكت ليه
محمد :لا بقولك ايه انا بساعدك ومن زمان وانتي عارفه واي حاجه بتطلبيها بنفذها كدا خلصانه التصرف ده بتاعك انتي بس نواره تطلع برا الحكايه دي بتاعتي من لما كانت عيله انا مش هسبها لا لسليم ولا للادم
سهير :انت مجنون نواره دي عيله وبعدين مهي امها كانت معاك وخالتها دلوقتي ايه كل ده مش مكفيك
محمد :لا نواره دي انا مربيها على أيدي
سهير :طيب متخلينا احنا مع بعض دلوقتي ونواره دي سبها لوقتها
محمد :صح على رأيك ////////
نور كانت ملاحظه أن سليم مضايق جدا من بعد ما آدم مشي وده الانها مسمعتش هو قله ايه
نور لنفسها :اروح اسأله مالك،،، لا انا مالي انا،،، بس ده شكله مضايق جدا،،،،، حنيتي يا هبله، بس قطعها سليم:نور انا رايح على البيت هتيجي اوصلك ولا حابه تفضلي
نور كانت هتقول لا بس لحظت انه مضايق وجدا :لا انا هروح معاك بعدها أخدها وروحوا من غير ولا كلمه
نور :سليم هتاكل معايا
سليم :لا يا نور روحي كلي انتي انا هنام
نور حطت ايديها على كتفه :انا عارفه ان علاقتنا مش مظبوطه وبالرغم من أي حاجه انا مراتك ومستعده اسمعك وقت متحب، بعدها مشيت بس مسك ايديها خافت منه بس اتمالكت وهو حس بيها بعدها حط راسه على رجليها
سليم :مش عايزه تسبني في حالي يا نور مش عايزه كل ما افتكر اني نسيت ترجع وتفكرني
نور :مين دي
سليم :امي يا نور امي
نور :احم انا مش فاهمه حاجه بس مهما كانت عملت في دي امك وفي الاخر واجب عليك طاعتها وانك تراعي الله فيها
سليم :حتى لو كنت بتسعي علشان تدميري وموتى

يتبع الفصل الخامس عشر اضغط هنا

يتبع الفصل الرابع عشر كاملا اضغط هنا ملحوظة اكتب في جوجل "رواية نور حياتي كوكب الروايات" لكي يظهر لك الفصل كاملا



reaction:

تعليقات