القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عندما يكون العوض جميلاً الفصل السادس بقلم نورا محمود

 رواية عندما يكون العوض جميلاً الفصل السادس بقلم نورا محمود

رواية عندما يكون العوض جميلاً الفصل السادس بقلم نورا محمود
عندما يكون العوض جميلا 
|6| 
محمد : احنا كلنا بنحبك وحواليكي انزلي
ياسمين : وانا كمان بحبكوا سامحوني 
رمت نفسها تحت صراخ ثريا وبناتها وعمر لحقها على اخر لحظة
ياسمين : سيبني هتقع معايا
عمر : متتحركيش هتقعي بابا ساعدني 
ياسمين : سيبني بقولك 
رفعوها وحطوها في السرير كانت بتتنفض وثريا اخدتها في حضنها
عمر بعصبيه : ممكن افهم كنتي عايزه تعملي ايه ؟ عايزة تموتي نفسك فاكره انك كدا هترتاحي ؟ فعلا كنتي هترتاحي بس هيبدأ بعد الراحه تعب مضاعف الف مرة حياتك متعبة ده مش بايدك لكن اخرتك تكون متعبه ده بايدك انتي اللي بتختاري تكوني فين في الاخرة انتي عارفه ان ربنا بيحبك
ياسمين بصت ليه وعيونها كلها دموع وسكتت عمر قعد قدامها وكان هيمسك ايدها كنوع من الدعم لكن باباه بصله بغضب فرجع ايده 
عمر مكملا : آه بيحبك و بيحبك اوي كمان ما هو كل ما كان البلاء كبير كل ما كان الحب كبير وانتي المفروض تخلي تعبك ده حافز ليكي مش باباكي قال انه مش عايزك انتي بقا ذاكري وانجحي وكوني اشطر واحده في المجال اللي عايزاة ويومها روحي عنده البيت قوليله انا بقيت انجح واحدة في مجال بقا معايا فلوس تغرقك وانت واقف شوفي رده هيكون ايه هيبقى عايز يرجعك وانتي مترجعيش 
ياسمين : هذاكر وانجح واكون زي ماما كانت عايزاني دكتوره 
محمد : ايوا هي دي بنتي القويه 
عمر : تالته ثانوي هتبدأ كمان كام شهر استعدي ليها لازمي تكسبي الحرب دي 
ثريا : هتكسب وهتكون احسن واحده 
محمد : كفايه كدا يلا نطلع خلوها ترتاح 
مرت الايام بعدها الشهور وبدأت رحله الثانويه وكل البيت كان بيساعد ياسمين عمر اتخرج وبدأ يشتغل كان بيرجع من شغله يذاكر لياسمين في وجود حد من البيت معاهم بدأت الامتحانات والكل متوتر وبيحاولوا يساعدوها باي طريقة خلصت الامتحانات وجه يوم النتيجه محمد رفض ان اي حد من البيت يجيب النتيجه وخلى عمر نزل يجيبها من تحت كله كان قاعد على اعصابه وبيهدوا ياسمين اللي مش مبطله عياط بعد شويه عمر دخل وكان باين على وشه الزعل 
ياسمين بلهفة : هاا جيبتها 
عمر بزعل : ايوا جيبتها وللاسف انتي ...
ياسمين بمقاطعة وبكاء : سقطت انا عارفة انا واحده فاشله 
قعدت وعمر قعد قصادها : لا لا انتي نجحتي وجيبتي 99 في المية انا كنت بهزر والله 
ياسمين : بجد ؟
عمر : ايوا والله نجحتي وهتكوني احلى دكتورة 
ياسمين بغصب : والله لتنضرب 
البنات : يستاهل الضرب 
قاموا جريوا وراه و نزلوا فيه ضرب بالمخدات 
عمر وهو بيضحك : خلاص اسف والله كنت بهزر 
ياسمين : ده هزار ده قلبي كان هيقف حرام عليك 
عمر : خلاص اسف قلبك ابيض 
محمد : خلاص يا بنات 
ياسمين : يرضيك يا بابا اللي عمله والله كنت هموت 
محمد : بعد الشر عليكي كان بيهزر وبعدين الف مبروووك في نجاح ديما 
ياسمين حضنته : الله يبارك فيك لولاك مكنتش هعمل كدا 
محمد : انتي عملتي كدا عسان ربنا عايز يكافئك على تعبك 
ثريا : مبرووك يا حبيبتي
البنات : الف مبروووك يا ياسووووو
ياسمين بفرحة : الله يبارك فيكم 
محمد : خد يا عمر هات بيبسي ووزع عالشارع كله حلاوة نجحها 
عمر : انت تؤمر يا حج
محمد :ما تسمعينا زغروطة يا ام عمر 
ثريا بفرحه : عنيا 
اخدت ياسمين وقفت في البلكونه 
ثريا : لولولولولولولوي 
وعحد من الجيران : خير يا ام عمر فرحينا معاكي 
ثريا : ياسمين نجحت وهتبقى احلى دكتوره في البلد كلها 
الست : الف مبروك ياسمين في نجاح ديما يارب عايزين الحلاوة بقا 
ثريا : من عنيا عمر نزل يجيب 
الست بفرحة : والنبي لا ازغرطلك لولولولولولولولوي عقبال بنتي يا رب 
ثريا : لولولولولولوي 
ياسمين : كفايه يا ماما الشارع كله عرف 
ثريا : وما يعرفوا ده احنا عندنا دكتورة لولولولولولولوي 
ياسمين دخلت لقيت عمر وصل وشايل حاجات كتير والبنات اخدوا منه 
عمر : انا وزعت عالشارع فاضل العمارة 
محمد : تعال انت واخواتك وهيوزعوا هنا 
ثريا : لولولولولوي 
عمر : ما كفايه يا ماما ده انا يوم ما نحجت ما سمعتش صوتك 
ثريا : مش انت اللي فقري وكان جارنا اللي في الخامس لسه ميت 
عمر : انتي اساسا بتحبي ياسمين اكتر مني 
ثريا : يا واد انت ابني وكلنا حواليك انما هي يتيمة 
عمر : طب انا نازل عشان صحابي عايزيني 
محمد : ماشي متتاخرش عشان في ناس هتيجي تبارك 
عمر : ماشي سلام عليكم 
محمد : عليكم السلام
ثريا : خدي يا ياسمين طلعي دي لطنط ام احمد اللي في الدور الخامس 
ياسمين : ماشي 
لبست الاسدال وطلعت رنت الجرس وفتح ليها شب كان لابس بنطلون اسود وتيشرت اسود وكوتشي وشكله كان نازل 
ياسمين بصت في الارض : احم ماما بعتت ده معايا لطنط ام احمد 
الشب ( احمد ): وده ليه 
ياسمين : عشان نجحت في ثانوي 
احمد : الف مبروك طب اتفضلي 
ياسمين : شكرا لو سمحت خد الحاجه دي عشا انزل 
احمد بوقاحه : طب ما تدخليها 
ياسمين : نعم ؟
احمد: قصدي دخليها لماما جوا 
ياسمين اديته الحاجه اللي في اديها بغضب : شكرا 
احمد ضحك : العفو والف مبروك 
ياسمين بغضب وهي نازله عالسلم : انسان بارد ومتخلف
رحمة : في ايه بنتي مالك 
ياسمين : مفيش انتي رايحة فين 
رحمة : طالعة السادس 
ياسمين : ماشي هنزل اشوف في حد تاني لسه ماخدش 
رحمة : اوك 
انتي لسه واقفه : ده كان صوت احمد من وراها 
ياسمين في سرها : استغفر الله العظيم يا رب 
ياسمين : افندم عايز حاجه 
احمد: واقفه عالسلم ليه 
ياسمين : وانت مالك 
احمد بسماجه : مش عارف اعدي 
ياسمين وقفت على جنب : اتفضل عدي 
احمد : شكرا 
وكان معدي واتعمد يلمس ايدها وياسمين ضربته بالقلم على وشة 
احمد بصدمة : ايه اللي انتي عملتيه ده 
ياسمين : عملت اللي لازم يتعمل مع واحد قليل الادب زيك 
احمد : انا هربيكي واعرفك ازاي تعملي كدا ****
لمتابعة الفصل السابع اضغط هنا


reaction:

تعليقات