القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صقر العشق الفصل الثاني بقلم مهرا ماجد

 رواية صقر العشق الفصل الثاني بقلم مهرا ماجد

رواية صقر العشق الفصل الثاني بقلم مهرا ماجد

((روايــه صـقر العـشق...♥️⁩🥀))

البــارتت التاني...
 صدمه شديده حلت ع ميرا وصمت من الموجودين... صُدمت للغايه.. وقعت انظارها نحوه سريعا نعم ف هي لا تستطيع أن تصبح لغيره شعرت بنغغزه بهذا الصغير الذي يوجد في الجانب الأيسر من قفصها الصدري ف هو يتالم كيف تصبح لغيره
لم يتحدث والدها ف هو يعلم كيف يفگر ابيه لانه يعلم أن ميرا كُتبت باسم امير منذ ولادتها

 قام الجد بنداء ميرا مره اخري...!!!

الجد(بنظرات ماگره):ميرا ها اي رأيك

ميرا بتوتر حاولت اخفاءه:هاا بس بس ياجدي انت عارف اني لسه صغيره

الجد:ولا صغيره ولا حاجه انتي فاضلك سنتين وتخلصي اتخطبي و اول ماتخلصي نجوزك لو مش حابه الفگره خلاص

ميرا:اللي عاوزه ربنا هيكون

الجد:طب مش حابه تعرفي مين العريس او تاخدي فكره عنه...العريس الدكتور اللي بيدرسلك ف الجامعه هيثم امين

ميرا بصدمه:مين

مصطفي بحس فكاهي:بتاع الملامين

كتم اسر ومراد ضحكتهم

نظر له بغضب ثم وجه حديثه لميرا:اي فيه حاجه

ميرا: لا .... بعد اذنكوا

الجميع:اتفضلي

واتجهت للخارج ثم لاعلي حيث غرفتها....
 استاذن امبر وذهب لخارج الڤيلا حيث اسطبل الاحصنه ف هو مكانه المفضلل

اتيا من خلفه نظر خلفه رأي صديقه المفضل ابن عمه

امير ب ابتسامه:تعاالي

مراد: لا گلم جدك عايزك انا مخنوق منك بطريقه رهيبه

امير:عارف انك زعلان علشان مكنتش بكلمك بس كنت مشغول جامد الفتره اللي فاتت..... بقالي اسبوع هناا ومشوفتكش

مراد بابتسامه:مشغول والله ي ابن عمي 

امير:ربنا معاك

مراد:وحشتني يصقر

امير حضنه:وانت كمان ي ابن عمي

مراد مبتعدا عنه:تعالي نشوف جدك الاول ولينا قعده مع بعض

امير:يالا

استقام ذاهبا للجد..... طرق ع باب غرفته

الجد:اتفضل

الصقر:عامل اي ياجدي

الجد:بخير ياابني تعالي عايزك ف موضوع

وبعد فتره قليله اتجه الصقر خارج غرفه الجد بملامح وجه غريبه لا احد يستطيع تفسيرها ف هو الصقر لا احد يفهمه كجده تماما... ذهب متجها لوالدته عندما راته ابتسمت
 
الام:وحشتني يقلب امك

الصقر:وانتي كمان ياامي عامله اي ياست الگل

الام:بخير طالما شوفتك انت مش عارف انا كنت تعبانه من غيرك قد اي

امير:اهو جيت ياست الگل وهفضل معاگي دايما وبعدين مانا بقالي اسبوع ف وشك مشبعتيش مني

الام:وانا من امتي بشبع منكوا انت واخوك واختك سلمي هو انا ليا غيركوا

امير:يخليكي لينا ي امي

وتركها هابطا لاسفل رأهم جالسين.... نظروا له باستثناء واحده(طبعا عارفينها ميرا)تتابعه بحب بدون ان يراها خرج الجد بصمت رهيب وبنظرات مااگره مصوبه إليهم وجه كلامه إلي امير قائلا
الجد:ها عملت اي ف اللي قولتلك عليه
امير:موافق
الجد بابتسامه انتصار:تمام هتبداء شغلك من بكرا
امير:حاضر
ف هم عائله من اكبر العائلات لهم الكثير من المستشفيات
...نظرت له ف هو الصقر ماهذه الطاعه ..... يا الله سوف اجن من هذا الصقر 
...
...
بقلم
#مهرائيل_ماجد
رايگم


reaction:

تعليقات