القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جحيم الكتمان الفصل الثالث بقلم فاطمة إبراهيم

 رواية جحيم الكتمان الفصل الثالث بقلم فاطمة إبراهيم

رواية جحيم الكتمان الفصل الثالث بقلم فاطمة إبراهيم

#بارت 3🔥🖤
- ‏أبعد بقولك هرمي نفسي 
- ‏بقولك أيه حمزة الخوري مش بيتهدد أرمي نفسك وخلصيني 
‏- بدموع وهي بتبص لتحت وبتبص للسما وفجأة تميل جسمها وهي بتهمهم ببعض الكلمات ولسه بتقع لقت حمزة ماسك إيدها " أنتي باين عليكي بجد مجنونة 
- بدموع " ‏سيبني أنا عاوزة أموت 
- ‏وأنتي جاية تموتي في بيتى أنا ليه هي أي مصيبة وخلاص !
- ‏أنت قليل الأدب 
- ‏تصدقي أنا إلا غلطان وربنا لسايبك 
- ‏عاااااا 

- يالهووي دي وقعت بجد 
" نزل بسرعة لقاها واقعة تحت الشباك بتعيط بألم " 
- أنا كنت بحسبك ماسكة بإيدك التانية في الشباك والله 
- ‏أبعد عني ي زبالة 
- ‏بعصبية " أنا زبالة !!
- ‏وحقير وسافل كمان أنت فعلا معقد رميتني من الشباك ي مجنون يابن المجانين " وهي بتخلع النجيلة وبتزقلها عليه" 
- ‏ بيحاول يكتف إيديها " عندك حق أنا المفروض كنت أرميكي من فوق البرج شباك ايه الا يقصر في واحدة زيك  
- ‏سبني بقولك أنا غلطة عمري أني قبلت أتجوز واحد مختل زيك  
- ‏دا ع أساس أني كنت بنام تحت شباكك كل يوم علشان تحني عليا بنظرة ولا ايه فوقي أنا حمزة الخوري أي بنت تتمناني 
- ‏أنت فاكر بعُقدك دي حد كان ممكن يبصلك أنت تحمد ربنا أني قبلت وتجوزتك أنا أنضحك عليا 
- ‏احترمي نفسك أنا ماسك نفسي بالعافية 
- ‏واحد زيك لازم يكون ع سرير في المستشفي مش وسط البشر كدا 

- في ايه يابني هي حصلها ايه ! 
- ‏ألحقيني بالله عليكي دا كان هيموتني
- ‏حصلك ايه بس رجلك مالها وريني كدا 
- ‏عاااا شيلي إيدك بتوجع اوي 
- ‏دي شكلها مكسورة ولازم تروحي المستشفي خدها يابني قبل ما حالتها تسوء 
- ‏انا إلا حالتي بتسوء أيه إلا بيحصلي دا حياتي بتتشقلب بسبب هزار جدي البايخ بجد مش عارف بيحصلي كدا ليه
- ‏يابني أهدي كل حاجة تتحل بس المهم توديها المستشفي بسرعة 
- ‏لأ مش عاوزة منه حاجة دا ممكن يتعمد يعمل حادثة علشان يموتني 
- ‏شايفة قلة أدبها ! 
- ‏أستحملها يابني معلشي 
- ‏يالا قومي معايا 
- ‏مش هقوم أبعد عني أنا عاوزة أموت وارتاح من شكلك
" شالها بغضب ومشي بيها ناحية العربية رماها ع الكرسي"
- عاااا مبتعرفوش تتعاملوا مع بنأدمين بتمرمطوا ولاد الناس معاكم ليه !!!
- ‏ششش أخرسي لعند ما نوصل مش عاوز أسمع صوتك
" فضلت تعيط بدون صوت وهي ساندة رأسها ع الشباك سرحانة" 

- أيه وقفت ليه 
- ‏تحبي ناخد كمان لفة ولا ايه المستشفي أهي أنزلي وخلصيني 
- ‏فتحت الباب وهي بتحط رجليها ع الأرض صرخت بقوة" ااااه 
- ‏أسندي عليا 
- ‏لا طبعا أنت بتحلم 
- ‏صدااااع أنا بتكلم معاكي ليه أصلا 
" قرب شلها ودخل بيها حاولت تقاوم بس الوجع كان ليزيد فسكتت وهي بتبص لملامحه وعنيه الرمادي وحاسة بضربات قلبه العالية نزل عينه ليها فبعدت نظرها عنه بسرعة بإحراج " 
- بإبتسامة " غريبة ثلات دقايق من غير كلام هتتحسدي

- خير ي أستاذ المدام مالها 
- ‏وقعت ع رجليها عاوزين نشوفها اتكسرت إن شاء الله ولا لسه 
- ‏نعم ! 
- ‏ااا قصدي يعني عاوزين نطمن عليها 
- ‏بصلها لقاها بتبصله " أنتي عجبك الموضوع ولا ايه أنا معرفكيش غير بقالي يوم وشيلتك أكتر ما شيلت المسؤلية 
- ‏نزلني أنا أصلا مش عاوزاك تقربلي 
- ‏
" حطها ع السرير وجه الدكتور شافها وقال أنها لازم تتجبس وبالفعل جبس رجلها"  
- مبروك الجبس 
- ‏بصوت واطي" وقح 
- ‏قولتي حاجة !!
- ‏أحم لأ مقولتش 
- ‏طب يالا علشان نروح 
- ‏نروح ع فين أنت بتحلم 
- ‏أمم وبعدين معاكي 
- ‏أنت مش مجبر تستحملني سبني في حالي وأرجع لحياتك 
- ‏دا ع أساس أن عقد الجواز دا لعبة ولا ايه !
- ‏طلقني وخلاص 
- ‏لتكوني فاكرة أني هموت عليكي أنا فعلا هعمل كدا بس مستني جدي يظهر بس وأفهم ورطني الورطة دي ليه وبعدها هطلقك ع طول 
- ‏ولحد ما جدك ييجي أنا وضعي ايه ؟ 
- ‏هتيجي ع الفيلا طبعا 
- ‏ع جثتي لو رجعتلها تاني 
- ‏ببرود " براحتك رأيك ملوش لازمة أصلا أنا هروح أشرب فنجان قهوة برا لحد ما تكوني أرتحتي شويه علشان نخرج 
" طلع وقفل الباب وراه بقوة بعدها بشويه دخلت الممرضة"
- ايه اخبارك دلوقتي جهزتي نفسك 
- ‏بدموع ترفع رأسها بإتجاها ومتردش
- ‏في ايه بس بتعيطي ليه حاسة بأي ألم في رجلك 
- ‏مسكت وعد إيديها بتوسل" لو طلبت منك طلب ممكن تساعديني 
- ‏أهدي بس أنا تحت أمرك 
- ‏هربيني من هنا 
- ‏اييه !! 
- ‏عاوزة أخرج من هنا من غير ما حد يعرف 
- ‏بستغراب" قصدك الأستاذ الا جابك هنا من شويه 
- ‏تمسح دموعها وهي بترشف بحزن" أيوا هو 
- ‏طب تحبي أكلم حد من أهلك يجيلك 
- ‏تحرك رأسها بمعني لأ " أنا معنديش حد هنا ساعديني أطلع بالله عليكي من غير ما يشوفني 
- ‏طيب أهدي متقلقيش جهزي نفسك بسرعة وأنا هروح أعطل الكاميرات علشان الإدارة وهرجعلك 
- ‏بفرحة " أنا عمري ما هنسالك جميلك دا 
- ‏حببتي ولا يهمك يالا بقي غسلي وشك وأستعدي

- يالا بسرعة قبل ما حد من الأمن يلاحظ 
- ‏هو أنا ااا أنا ممكن أطلب طلب كمان 
- ‏وهي بتبص حوليها بحذر " قولي 
- ‏أنا مش عارفة هروح فين 
- ‏نعم !! 
- ‏أنا من إسكندرية ومليش حد هنا ممكن تقوليلي أروح محطة القطر أزاي وتمن التذكرة بس 
- ‏مستحيل تتحملي كل دا ورجلك متجبسة كدا 
- ‏بدموع " طب هعمل ايه 
- ‏بصي أنتي شكلك طيبة أنا عندي شقة بتاعة أخويا مقفولة محدش بيروحها ممكن تقعدي فيها كام يوم لعند ما تشوفي هتعملي أيه 
- ‏بجد أنتي هتعملي معايا كدا 
- ‏لا مش وقته الكلام دا لازم أرجع الشغل بسرعة العنوان أهو ودا المفتاح والفلوس دي هتوقفي بيها أي تاكسي وتروحي ع هناك تقعدي وأنا هعدي عليكي بالليل أطمن عليكي 
- مش عارفه أقولك ايه والله 
- ‏مع السلامة بقي أنا كدا هترفد بااي 
- ‏سلام 

- ها عملتي ايه 
- ‏بإبتسامة " كله تمام ي بيه عملت كل إلا قولتهولي 
- ‏أوعي تكون شكت في حاجة 
- ‏أبدا دي كانت فرحانة أوي شكلها هبلة أوي وسهل ينضحك عليها 
- ‏ملامح وشه أتغيرت للغضب" في ايه ي روح أمك فوقي لنفسك هي مين دي إلا هبلة أنتي أتجننتي ولا أيه 
- ‏أحم أنا أسفة والله ماقصدش 
- ‏يالا ع شغلك ولا كأنك قابلتينى أنهاردة فاهمة 
- ‏بخوف " ح حاضر 
- لنفسه بخبث" أشوفك بالليل ي وعدي 


لمتابعة البارت الرابع اضغط هنا


reaction:

تعليقات