القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مراهقتي الصغيرة الفصل السابع بقلم إسراء السيد

 رواية مراهقتي الصغيرة الفصل السابع بقلم إسراء السيد

رواية مراهقتي الصغيرة الفصل السابع بقلم إسراء السيد

## رواية مراهقتي الصغيرة.
# الفصل السابع.
عمر :- رهف استني .
* رهف وقفت واتديرت واتفجأت لما لقته عمر الدكتور الي كشفت عنده وقفت متفجأه ومتوترة في نفس الوقت .
- رهف بنبرة مهتزة :- ننن نعم.
- عمر :- ممكن اتكلم معاكي! 
*رهف سكتت ومردتش عليه وباين عليها انها متردده .
- رهف :- بس انا معرفكش.
- عمر :- نتعرف انا عاوز اتكلم معاكي شوية ممكن تيجي معايا نتكلم ونشرب قهوة.
-رهف بدأت ترجع لورا بخوف :- لا مش عاوزه انا عاوزه اروح .
- عمر :- طب هنشرب قهوة ونتكلم وهبقا اروحك .
- رهف وهي بترجع لورا :- لاااا انا هروح انا.
- عمر وهو بيحول يقرب منها :- اصبري بس مش هعملك حاجه بقولك هنتك...
## عمر قبل ما يكمل كلامه كانت رهف سبته وجرت منه جري وراها شويه بس لما طلعت لشارع عمومي مقدرش يجري وراها عشان محدش يفكر انه عاوز يخطفها .

* رهف روحت جري طول الطريق واول ما وصلت البيت حاولت تنظم انفاسها عشان سارة متعرفش انها كانت بتجري او تعرف اي حاجه وهي مش عاوزه تعرفها خبطت علي الباب وسارة لما فتحتلها استغربت من شكلها الي باين عليه ان في حاجه . 
- سارة بإستغراب :- في حاجة يا رهف ولا اي انتي كنتي بتجري! 
- رهف وهي بتهدي نفسها :- لا يا ماما مفيش حاجة الجو حر بس عشان كدا مش قادرة اخد نفسي .
- سارة :- طب ادخلي خدي شاور اكون جهزت الغدا .
- رهف :- ماشي يا ماما .

** رهف دخلت اوضتها وقفلت الباب وحطت ايدها علي قلبها الي بيدق جامد من ساعة ما سابته :- طب هو كلمني لي ! معقوله يكون بيحبني ! اي العبط دا مسحيل اكيد...* رهف عموما خايفه من التعامل معاه هي عمرها ما اتعاملت مع رجالة غير باباها دا غير انه مات وهي عندها ٩ سنين فمفيش تواصل مع اي راجل ابدا وكون انها تعمل دا خوفها وخلاها تجري من عمر .

############################## ا
* عمر هيتهبل ويكلمها كانت قدامه وكان خلاص بيكلمها بس جريت منه لو كان مسكها من ايدها وشدها معاه كان زمانه قلها وكلمها بس هي جريت منه دماغه مش قادر يوقفها وهيتهبل بس أكد لنفسه انه لو اضطر بكره يشدها غصب عنها هيشدها وهيخدها ويتكلم معاها بس مش يمكن تكون كانت خايفه منه !! مش يمكن كان اتكلم معاها براحه اكتر !! بس هو فعلا عمل كدا واتكلم معاها براحه ! طب اي لي جريت وخافت كان باين انها فعلا كدا :- اهدي بس يا عمر وهتكلمها بكره هتشوفها وتكلمها ( دا الي قاله عمر في سره وأكد لنفسه أنه هيحصل ) 

## بس دا محصلش لأنه فضل يومين يقف قدام المدرسه وميلاقيش رهف ولا وهي داخله ولا وهي طالعه .

############################ ا 
* رهف في بيتها فضلت يومين متروحش المدرسه من بعد الي حصل معاها مع عمر وفضلت تقنع مامتها انها بتذاكر في البيت واليوم الي بعده قالتلها انها تعبانه شوية وتالت يوم بليل دخلت عليها الأوضه تشوفها لسا تعبانه ولا لا.
- سارة :- رهف حبيبتي انتي لسا تعبانه .
- رهف بتمثيل :- اه يا ماما شويه كدا .
- سارة :- طب خلاص يا حبيبتي نروح نكشف عند الدكتور عمر .
- رهف قامت واقفه من السرير :- لا يا ماما دكتور اي انا كويسه .
- سارة بإستنكار :- انتي مش بتقولي انك تعبانه .
- رهف :- لا الحمد لله بقيت كويسه بس كان في شوية تعب خفيف.
- سارة :- طب جهزي شنطتك عشان المدرسه مينفعش الغياب دا كله مش عاوزين ناخد استدعاء يا رهف .
- رهف :- حاضر يا ماما .
- سارة :- يحضرلك الخير يا حبيبتي.
############################ ا

-### رابع يوم الصبح رهف طلعت من بيتها للمدرسه وطول ما هي ماشية بتتلفت حواليها كل شوية ليكون عمر وراها وصلت المدرسه علي خير وقبل ما تدخل اتنهدت براحه ودخلت لكنها مشافتش الي كان راكب عربيته وبيبصلها من بعيد 😈ومستنيها بقاله ٣ ايام وأخيرا ظهرت .
# فضل عمر في العربية مستنيها لحد أخر حصة لحد ما طلعت الساعة ١٢ ونص الضهر ركن عربيته و نزل منها ومشا وراها واحده واحده لحد ما دخلت في الشارع الفاضي بتاع المرة الي فاتت.

# ورهف ماشية ولا علي بالها ولا في بالها وماشيه بتحرك رجلها في حركات كدا وهي ماشيه وبتسلي نفسها ومرة واحده وقفت لما شافت خيال كبير قدامها رفعت راسها شوية بشوية لحد ما وقفت عند راسه وفتحت عنيها من الصدمة لما لقته عمر وبحركة تلقائية رجعت خطوة لورا .- عمر :- رهف استني عاوز نتكلم متهربيش زي المرة الي فاتت .
- رهف بخوف:- لاا اااا انا مش عاوزة اتكلم معاك .
- عمر بنفاذ صبر :- متعصبنيش قولتلك مش هعملك حاجه .
- رهف بدموع:- لا ابعد عني .
- عمر بعصبيه :- يوووه قولتلك لا مش هبعد .
*رهف عيطت وعمر لما شاف دموعها هدا نفسه وقرب منها براحه ومسكها من دراعاتها واتكلم.
- عمر :- رهف أنا عاوز ابقا في حياتك عاوز ابقا معاكي علطول.
- رهف :- لو سمحت ابعد عني بقولك.
- عمر :- قولتلك مش هبعد رهف أنا بحبك .

#### اقتباس من الفصل القادم ( الثامن) 
- رهف :- يا عمر استناني .
- عمر :- هنتأخر يا رهف يلا عشان تلحقي ترجعي للمدرسه قبل ما حد يلاحظ غيابك.

لمتابعة البارت الثامن اضغط هنا
reaction:

تعليقات