القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صعيدي خطف قلبي الفصل الأخير بقلم حنين محمد

 رواية صعيدي خطف قلبي الفصل الأخير بقلم حنين محمد

رواية صعيدي خطف قلبي الفصل الأخير بقلم حنين محمد

صعيدي خطف قلبي(تفاعل بقي مش علشان البارت الاخير يبقي مفيش تفاعل 😹) 

البارت الاخير....... 

بعد مرور بعض الوقت مهران راح يطمن علي ميرا.....
دخل الاوضه لقاها بتعيط ومنهارة..... 
طلع يجري عليها واخذها في حضنه:
ميرا مالك ؟!..... مالك يا روحي؟!!
 قولي لي بس ايه اللي مزعلك .....اهدي...... 

ميرا شهاقاتها بتعلي ومش عارفه تتكلم ......
مهران فضل يملس على شعرها كأنها بنته وهي في حضنه...... لحد ما هديت...... 

مهران: قوليلي بقى يا عيون مهران مالك؟!!!

ميرا بدموع : مالي ايه بس يا مهران كل حاجه في حياتي باظت.....👎👎..... عملت حادثه وبقيت مشلوله وكل احلامي وطموحاتي وشغلي مش هقدر احقق حاجه كل حاجه اتدمرت وضاعت حتى انت ......

مهران : انا ايه يا روحي...... انا معاكي.....❤❤

ميرا : لا يا مهران انا مايرضنيش تعيش مع واحده مشلوله.....😭😭

مهران : علشان كده يا هبله قولتي الكلام بتاع امبارح ده.........

ميرا وبتمسح دموعها بكف ايديها زي الاطفال : ايوة....... 

مهران حضنها وقال : اولا كده قولي الحمد لله يا قلبي انتي وعيوني انتي.....
 لان ربنا ليه حكمه في كل حاجه يا عيوني
 وانتي هتبقى كويسه 
و تحققي كل احلامك وطموحاتك.......
ثانيا بقى وده الاهم انتي كان عقلك فين لما فكرتي اني ممكن انساكي مثلا..... 
انتي هنا (وشاور على قلبه ❤).....
وهتفضلي هنا انت اللي قلبي دق علشانها يا عيوني...
ومش واحده ثانيه وهفضل معاكي وفي ظهرك وجنبك
..... انتي هتتعالجي وهتبقى كويسه يا ميرو و هنكمل حياتنا لحد ما وقفنا قبل ما تعملي الحادثة..... 
المشكله حتى لو عايز ابعد مش هعرف عارفه ليه؟!
 عشان انتي حراميه؟!!!ولازم اعاقبك الاول....
للكاتبة حنين عبدالرحيم (حنون)
ميرا بخوف : حرامية ازاي يا مهران ؟!!!

مهران: ايوه حراميه عارفه ليه ؟!
 سرقتي قلبي وبعدين بتقولي ابعد طب اعيش ازاي كده قوليلي بقي ؟!؟؟؟؟؟

وعقابك بقي هتعرفيه بس بعدين..... يا حرامية قلبي انتي...... 

ميرا ضحكت وبعدين قالت : بحبك..... 

مهران وهو مش مصدق نفسه قال:
شايفه انتي خليتيني مجنون ازاي واهو دلوقتي بتخيل انك بتقولي حاجات...... 

ميرا بحب : بس انت مش بتتخيل يا قلب ميرا بحبك...❤❤

مهران :والنبي واحدة تاني بحبك....واحدة تاني.... 

ميرا بضحك : بحبك يا ميمي ..... 

مهران : يا لهوي لا لا بحبك وميمي في جملة واحدة مش هتستحمل كل ده ممكن اموت منك دلوقتي.....

ميرا حطت ايدها على فمه وقالت :
بعد الشر عليك يا روحي.....

مهران : حبيبتي انتي يلا شدي حيلك وخدي العلاج علشان خاطري يا حبيبه قلبي ...انتي.....
عايزه اشوفك مبسوطه و الضحكه دائما على وشك....😍

ميرا : حاضر يا روح قلبي انت..... 

مهران : بعشقك يا روحي ... ❤❤
يلا بقى هروح اجيب الغداء ونتغدى انا وانتي يا روحي علشان انا جعان انتي مش جعانه؟!!

ميرا بضحك : لا جعانه......

مهران : لا مادام حبيبه قلبي انا جعانه يبقى اروح اجيب الغداء جري يا عيوني........

ومهران راح يجيب الاكل وجاه وبدأوا يأكلوا أو بمعني اصح مهران كان بيأكل ميرا وهو بيأكل بسيط لحد ما خلصوا واخدت العلاج.....
وقعدوا يحكوا ويتكلموا مع بعض كتير....... 

مهران: صح صح يا ميرو غمضي عنيكي..... 

ميرا : اشمعني يا روحي..... 

مهران : يا ستي غمضي بس هو انا هاكلك.... 

ميرا غمضت عيناها..... 

مهران : فتحي.... 

ميرا فتحت : الله حلوة اوي يا مهران.... 

مهران جاب الرسمة اللي كان رسامها (لما كان نازل متعصب ورسم ميرا)...... 

ميرا : حبيبي تجنن.... بقي انا حلوة كدة..... 

مهران : تؤ تؤ انتي احلي من كدة يا عيوني..... 

ميرا حضنت مهران : شكرا يا حبييي..... ❤❤

مهران : شكرا ليكي انتي لأنك في حياتي.... 
ميرا : احم .....مهران 

مهران : عيونه.... 

ميرا:يعني من غير ما تتعصب في سؤال كنت سألته لك قبل كدة وانت مرضتش تجاوبني عليه..... فممكن تجاوبني دلوقتي. ؟!!

مهران: قولي يا روحي ايه اللي انا ماجوبتكيش عليه انتي من حقك تعرفي كل حاجة عني....... 
للكاتبة حنين عبدالرحيم (حنون)
ميرا : هو انت ليه مكنتش بتحب حد يقرب من اوضة الرسم ولا يدخلها هو ده ليه علاقة بأميرة او والدتك الله يرحمها .... 

مهران بحزن: انتي عارفتي حوار والدتي .....

ميرا وحضنته : ايوة بابي قالي.... ربنا يرحمها يا رب.... 

مهران : يا رب.....
 بوصي يا ستي اوضة الرسم دي هي الاوضة اللي بخرج فيها ضعفي و كسرتي وحزني... 
وانا مبحبش حد يشوف ضعفي فمبحبش حد يدخلها... 
فيها رسومات كتير كل رسمة ليها سبب رسومات كتير كنت كل ذكري وفات والدتي ارسمها.... رسومات وقت ضعفي وكسرتي.... رسومات وسط دموعي....
بس انتي يا روحي من حقك تدخليها لان انتي اساسا بقاتي نقطة ضعفي يا عيون مهران...... 

ميرا : طب اعمل ايه طيب اكتر ما احبك... اعشقك طب... ادمنك اعمل ايه... ؟!😹😹

مهران بضحك : ايه ده انتي واقعة اوي كدة ؟! 
انا جامد اوي بقي.... 😂😂

ميرا : اطلع برا يااسطا من هنا.... 

مهران : يا اسطا؟؟؟ فين الانوثة ... 

ميرا : ماتت في الحرب ابقي اقرا الفاتحة عليها.......

مهران بضحك: ماشي اسيبك بقي ترتاحي شوية.... 

مهران راح اوضته..... 

بعد مرور بعض الوقت 
ميرا قاعدة في اوضتها وقعدة على الموبايل.... 

لقت الباب بيخبط.... 

ميرا : ادخل.....

لقت محمود داخل وفي ايده صينية..... 

محمود : ميرو عاملة ايه النهاردة؟!!

ميرا بابتسامة : الحمد لله يا حودة......

محمود : يلا جايب لك مفاجاه يا ستي.......

ميرا : ماتقولش لا اندومي .......

محمود : ايون وانا اللي عامله......

ميرا بفرحة مثل الاطفال : هاااا.... احلى اخ في الدنيا.....

محمود بغرور مصطنع : ما انا عارف.....

ميرا : طب يلا ناكل يا عم المتواضع.....

محمود : يلا بس هناكل من غير ما نسمع اغاني بوي باند........

ميرا : تعرف ان انت قلبي يا حودة.... لا طبعا شغل يلا واحنا بناكل..... 
للكاتبة حنين عبدالرحيم (حنون)
محمود : تمام انتي بتحبي اغنيه عيشها بدماغك
 ايه رايك نشغلها؟!!

ميرا بفرحة : حبيب قلبي ده شغل يلا..... 

وبدأوا ياكلوا و يضحكوا ويهزروا وهما مشغالين الاغنيه وهما بياكلوا مهران دخل بعصبيه:
بتعمل ايه هنا يا محمود؟؟؟

محمود بخوف : مفيش يا اخوي ....ميرا بتحب الاندومي فقولت افرحها واجيب لها اندومي ومشغالين اغاني البوي باند لانها بتحبهم جدا.......

مهران : طب تمام خلصت.....

محمود : ايوة يا اخوي خلاص.... 

مهران : على اوضتك يلا..... 

محمود : حاضر..... يلا يا ميرو تصبحي على خير.....

ميرا: وانت من اهله يا حوده.....

ومحمود خرج...... 

مهران وهو بيقلد طريقتها : وانت من اهله يا حوده....

ميرا: في ايه يا حبيبي مالك ؟!!

مهران :اسمه محمود يا اختي......

ميرا بضحك : محمود اخويا يا مهران 
تعرف انا طول عمري ما عنديش اخوات 
حسيته هو فعلا اخويا الصغير وكمان في ايه...؟!
انت بتغير يا روحي ولا ايه ؟؟!

مهران : اغير ايه وبتاع ايه بس انتي كمان؟!!

ميرا وهي بتحاول تغيظه : صح هتغير ليه ؟!
ده حتى ميزو لما كنت معاه كان بيغير عليا وضرب شباب الجامعة كلهم لما حد حاول يقرب مني 
الله يمسيه بالخير .....

مهران عروقه برزت ووشه احمر جامد واتعصب :
قولتيلي مين اللي كان بيغير عليكي؟!!

ميرا بخوف : مهران انت تحولت كده ليه 
انا كان قصدي اغيظك والله
 هو ماكانش بيحبني ولا بيغير والله صدقني....

مهران قرب منها وهمس في ودنها :
بحبك وبغير عليك من الهوا حتى ببقى نفسي اخبيكي جوه قلبي وماحدش يشوفك غيري......

ميرا وشها احمر من الكسوف...... 

مهران بضحك : يالهوي على القمر وهو مكسوف بقي
اتاري العلماء بيقولوا في كسوف قمر النهارده وانا اللي ما صدقتش....😂😂وبعدين اكمل بجدية :
انا هادي اهو بس لو جيبتي سيرة مازن تاني يا ميرو هتشوفي الوش التاني.... 

ميرا: خلاص بقي يا ميمي قولتلك كنت بغيظك.... 

وبعدين مرت الايام وميرا على قد ما تقدر بتحاول تتعافى بسرعه علشان خاطر مهران حبه لها هو اللي بيشجعها انها تكمل وتتحمل
 ولسه مستمره في العلاج لحد ما جاء في يوم....

مهران : عمي حسام عايزه اعمل مفاجاه لميرا ابسطها لانها بتتعب اوي في حكايه العلاج دي........

حسام : طب هنعمل ايه؟!
للكاتبة حنين عبدالرحيم (حنون)
مهران بتفكير : لا مش هعمل لوحدي ده كل العيله هتساعدني .....
وجمع العيله كلها وبدا يتفق معهم.......

بعد مرور بعض الوقت...... 

محمود دخل لميرا اوضتها..... 

ميرا: ايه يا محمود كنت فين ومهران وبقيت العيله فين النهارده ما شفتهمش خالص؟!!!

محمود : احنا كلنا هنا بس كنا مشغولين ايه رايك تقعدي على الكرسي و نتمشى شويه.......

ميرا : ايوه احسن برضه علشان زهقانه......

ميرا قعدت على الكرسي المتحرك.....

ميرا: محمود انت موديني على فين؟!!

محمود : هتعرفي دلوقتي 
وفصلوا ماشيين لحد ما وصلوا لحديقه كبيره.....

محمود دخل ميرا.... 

وكانت الحديقة متزينة حلو اوي.... 

ميرا لفت نظرها في الحديقة لقيت بلالين و ورد جميل اوي وزينة تحفة........
جايه تبص وراها و تقول لمحمود ايه ده؟!...
ما لقتش محمود بصت قدامها
 لقيت مهران خارج من وسط البلالين
 وركع على ركبته قال:
تقبلي تتجوزيني يا ملكه قلبي وحراميه قلبي برده😹 تقبلي اكون ليكي السند والزوج والحبيب 
تقبلي اكون ليكي الحضن الدافي وقت ما تكوني متضايقه......
ميرا والدموع اتجمعت في عينيها قالت : أيوة....

مهران بمرح : ايه بتعيطي ليه كنتي عايزه تتجوزي غيري ولا ايه؟!

ميرا ضحكت : ما اقدرش يا عيون ميرا انت......
وبعدين لبسها الخاتم......
وسمعت صوت تصفيق بتبص لقيت العيله ومحمود اللي بيصفر ويسقف.....
وبعدين مهران قام من على الارض وقف..... 
لقي ميرا قامت وحضنته..... 

مهران و الكل تفاجئوا......

مهران : ايه ده ميرا انتي ازاي؟!!

ميرا : كنت عايزه اعملهالك مفاجاه 
واقولك اني بقيت اعرف اقف.....
 بس انت فجأتني مفاجاه احلى......

مهران مش مصدق نفسه وراح حضنها اكثر ولف بيها..... 
وقال: حمد لله على السلامه يا روحي....
 يا عيوني مهران انتي......

وبعدين ميرا واهلها رجعوا اسكندريه بعد ما اتعافت وعملوا خطوبه مهران وميرا....... 

يوم الخطوبة..... 

محمود وهو ماشي خبط في بنت.....

البنت : مش تفتح يا اسطا......

محمود : يا اسطا؟!!!..... وجاي بيبص عليها
 اوبااااااا....ايه الصاروخ ده.....

البنت : ما تحترم نفسك يا اخ انت ....

محمود : خلاص خلاص انتي تقربي لمين؟!!

البنت : انا صاحبه ميرا العروسه وانت؟!

محمود : انا بقى ابن عم مهران وميرا.....

البنت : اهلا..... 

محمود : اهلا يا قمر.....

البنت : لا هتحترم نفسك بقى ولا ايه؟!!

محمود : لا خلاص انا محمود وانتي...

البنت : انا جميله.....

محمود : يا بنتي ما انا عارف انك قمر مش جميلة اسمك ايه ؟!

البنت : بص هي مش ناقصه تخلف انا اسمي جميلة.... 

محمود : يالهوي اللي مختار لك الاسم ده اختار صح.....

وبعدين ميرا و مهران لبسوا الدبل الخطوبه خلصت.... 

بعد مرور شهر....... 

مهران : ميرو.... 

ميرا : ايه يا عيوني.... 

مهران : جبت شقه هنا في اسكندريه يلا عشان تتفرجي عليها هتبقى شقتنا وكمان لقيت شغل هنا......
ميرا : بجد يا حبيبي مبروك يا روحي وربنا يسعدك....

مهران : انا ربنا بعث لي اكبر سعاده اساسا واللي هي انتي يا عيون مهران.....يلا بقي تشوفي الشقة ... 

ميرا: يلا.... 

عدت الايام وجاء يوم كتب الكتاب (صح صح نسيت اقول لكم ان محمود وجميله بقوا قريبين من بعض جدا وحبوا بعض ومحمود راح اتقدملها وقروا الفاتحه ❤)

الماذون قال جملته الشهيرة 

(بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير 💜)

مهران حضن ميرا ولف بيها...... 

محمود بهمس لجميلة : احنا قرينا الفاتحه هو لازم خطوبه يعني يلا بينا معاهم..... 

جميلة بكسوف : محمود.... 

محمود : عيون محمود.... لأ استني يا حضرت الماذون واكتب كتابنا في السكه كده معاك 😹

فعلا كتبوا الكتاب هما كمان 
ومحمود حضن جميلة ولف بيها...... 

جاء الفرح بقي والكل كان مبسوط طبعا بل كانوا طايرين من الفرحة.....
والعرسان دخلوا القاعه وكانوا في منتهى الجمال سواء محمود وجميله او مهران وميرا.........

وقاعدوا في الكوشه والناس جاءت تبارك لهم 
فجاه وميرا ومهران قاعدين لقوا حد بيقول:
مبروك يا اجمل عرسان.......

ميرا: مازن!!!!! 

مازن : ايوه شفتي بقى انت نسيتيني بس مهران طلع اجدع منك هو اللي عزمني..... 

مازن: مبروك يا مهران وحضنه......

مهران : الله يبارك فيك يا مازن......

مازن : صحيح نسيت اعرفكم المهندسة مها خطيبتي......

ميرا : بجد..... مبروك وحضنت مها..... 

مها : الله يبارك فيكي و مبروك لكم انتوا كمان وربنا يسعدكم......
للكاتبة حنين عبدالرحيم (حنون)
ميرا : شكرا يا حبيبتي......

جاء وقت بقي الرقص السلو وكانت الاغنية اللي شغالة اغنية حبيبتي وصاحبتي وبنتي والاغنية دي بالذات مهران هو اللي طالبها ...... 

مهران بيرقص مع ميرو.... 
ومازن مع مها..... 
 ومحمود مع جميلة..... 

مهران : بعشقك يا عيون مهران...

مش متخيل انك خلاص معي وبين ايديا..... 
فاكره الاغنيه اللي شغاله دي......

ميرا : اكيد طبعا دي اغنيه حبيبتي وصاحبتي وبنتي اول مرة احس ناحيتك بحاجة كانت لما شغلنا انا وانت الاغنية دي في البلكونة...... 

مهران : هتصدقيني لو قلت لك وانا كمان.....
 بحبك يا ميرو......❤❤

ميرا : بعشقك يا عيون ميرا من جوه......
 تعرف عمري ما كنت اتخيل اني احب الصعيدي وشغل الروايات والكلام ده
 بس جيت انت بقى يا استاذ مهران 
وسرقت لي قلبي......
 انت الصعيدي اللي خطفت قلبي.......

مهران : ربنا يعيني وافضل خاطف قلبك كدة على طول...... بحبك يا حرامية قلبي..... 

ميرا : ولا حد غيرك هيدخل قلبي يا روح قلبي بعشقك....

مهران :وانا كمان........ 

مقولة النهاردة .....
(الواحد بقى يسمع ويشوف حاجات غريبة ويتصدم فى ناس مكنش متخيل ان يطلع منهم ده ويتفاجئ بحاجات من اقرب الاقربين وصلنا لمرحلة غريبة ربنا يخرجنا منها على خير)
لقراءة ومتابعة القصص والروايات كاملة انضم الينا عبر التلجرام اضغط هنا


reaction:

تعليقات