القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية طفلتي الخائفة الفصل التاسع بقلم شهد عبد السلام

 رواية طفلتي الخائفة الفصل التاسع بقلم شهد عبد السلام

رواية طفلتي الخائفة الفصل الثامن بقلم شهد عبد السلام

البارت 9
طفلتي الخائفه 
حور:هو انت جاي تضرب نار
اسد:انتي الي هتضربي
حور برعب:ب..ت..ق...و...ل...ا..ي..ه (بتقول ايه)
اسد:ذي ما سمعتي 
حور:عايز تموتني 
اسد:بعد الشر عليكي يا حبيبت قلبي 
حور بخوف:لا انا عايز ارجع البيت 
اسد:ينفع تعقلي شويه 
حور:والنبي يا اسد
اسد بيكلمها وهو ماشي باصص قدامه و مسكها وهي بتتكلم وهي رافعه رقبتهاا ل اسد وماشيه
اسد بهدوء:ايه يا حبيبت قلب اسد
حور:انت بتتكلم جد
وهو واقف في مكان ضرب النار و بيشيل النضاره
اسد:هو انا بتاع هزار يا حوري
حوربترجي:والنبي يا اسد لا انا عايزه ارواح 
اسد:حور
حور:نعم
اسد:احنا اتفقنا علي ايه 
حور:علي ايه 
اسد وبدا يحضر المسدس : انك ماتخفيش 
حور:ماشي بس مش ل دراجة اضرب طلق 
اسد ومتجاهل كلامها:خودي نفس عميق و اهدي كده 
حور بعصبيه بعض الشئ:انا هاديهه يا اسد بقولك عايزه ارجع رجاااااعنييي
اسد:بت اسكتي خالص
حور:حاضر 
مصطفي:اسد باشا 
اسد:عامل ايه 
مصطفي:عامل ايه يا اسد باشا 
اسد:الحمد لله يا مصطفي وانت 
مصطفي :الحمد لله وبيمد ايدو ل حور
مصطفي :اهلاا
حور كانت خايفه تمد ايديها عشان اسد
اسد مسك ايد مصطفي بغيره وهو بيتكلم بين سنانه :اهلاا بيك 
مصطفي:طب عن ازنكم بقا
اسد كان متعصب من مصطفي بس كان فرحان ان حور ماسلميتش عليه 
اسد ابتسم
حور:بتضحك علي ايه 
اسد:لا مافيش عادي
حور:طب وحيات ضحتك دي روحني البيت 
اسد ضحك بصوت ساحر:بتحبي تستغلي الظروف انتي
حور:الصراحه اه 
اسد:انتي بتخافي مني
حور:تؤتؤ
اسد:متوقعه ان ممكن اعمل فيكي حاجه وحشه 
حور :تؤتؤ
اسد:امال في ايه بقا 
حور:انا...
اسد :انتي طفلتي وانا هعلمك 
وشدها واقف مكان الضرب
حور بخوف:والنبي يا اسد انا بخاف من الصوت 
اسد:هتحطي السماعه 
حور بخوف:وحيات اغلا حاجه عندك
اسد مسك ايديهاا :ينفع تهدي و ماتخفيش و قربها ل حضنه 
اسد مواقفهاا و هو وراهاا 
اسد:ماتخفيش من حاجه انا الي ماسكه اهوو 
و حور ماسكه المسدس و اسد ماسك ايديهاا و المسدس 
حور بخوف:والنبي يا اسد
اسد في ودنهاا وبصوت مليان حنان :ماتخفيش انا معاكي اهوو 
اسد جنب ودنها:بصي بقا يا بطتي 
حور بترجع راسهاا وبتبص ل اسد
اسد:لا يا روحي انا هشرحلك بصي قدامك و ركزي للهدف
حور:حاضر 
اسد :قمر وانتي شاطره كده 
حور بتوتر:رجعني والنبي 
اسد ضحك عليهاا و عدلها السماعه
وضرب اول رصاصه 
حور اتخضت 
اسد:انشفي بقاا 
حور بعياط:وربنا انت بارد انا عايزه ارجع البيت روحني بقا 
اسد:انتي الي نزلتي معايه 
حور:حقك عليا انا غلطانه وربنا راجعني بقا
اسد:دخول الحمام مش ذي خروجه يا ست حور
حور:والنبي 
اسد :طب استعدي و ضرب طلقه تانيه 
حور بتوتر:روحني وحيات امك
اسد:امي وطب وربنا لتضربي واحده و تضربيها انتي قبل ما نروح
حور:والنبي والنبي 
اسد بضحك علي شكلها :والنبي ايه يا روحي
حور وبتضرب رجليها في الارض :انت رخم
اسد طب يلا اضربي وانا ماسك ايدك اهوو 
حور:وحياتي وحياتيي يا اسد مش عايزه اضربهاا 
اسد جنب ودنها:وحياتك عندي هتضربيهاا غصب عنك 
حور بعياط:يا اسد 
اسد علي طفولتلهاا :والنبي حتي لو غبتي عن الواعي مش هسيبك بردوو 
حور:انت بارد
اسد :وحيات امي لما ارجعلك البيت وضرب رصاصه 
حور:روحني بقا 
اسد :يلا فاضل ضربتك 
اسد مسك المسدس علي ايد حور بس حور هي الي هتضرب
اسد:يلا 
حور بخوف:اسد
اسد:وربنا مش هنرجع غير لما تضربيهاا 
حور بداتت تدووس ببطئ و ضربت الرصاصه و كانت هتقع 
اسد سندها بايدو و الايد التانيه خد منها المسدس و السماعه 
اسد:تعالي وشلهاا و حور بتترعش و دفنه وشها في اسد 
اسد فتح العربيه و نزلها علي الكرسي
حور بتعيط واسد ركب 
اسد وهو بيشغل العربيه:خلاص بقا في ايه هي رصاصه 
حور بتترعش 
اسد:ينفع تهديي بقاا خلاص ضربتيها و مشيناا 
حور واول مره تتعصب :انت بااااارد
اسد: ....
حور خافت اكتر من سكوته و سكتت و طول الطريق بتتجنب ان عنيهاا تجي في عنيه 
قدام البيت 
اسد واقف العربيه و نزل بكل هدووء
وطلع 
وقفل الباب و دخل الاوضه 
اسد مع نفسه :اول مره تتعصبي تتعصبي عليا انا و طب وحياتك عندي لهتشوفي هعمل فيكي ايه 
و دخل ياخد شاور وطلع 
حور بتخبط
اسد:عايزه ايه 
حور بتوتر:ينفع ادخل 
اسد:لا 
حور سكتت بس اسد سمع صوت عيطهاا وفتح الباب 
اسد بجمود:عايزه ايه
حور بتمسح دموعهاا بضهر ايديهاا ذي الاطفال وبتبص في عيون اسد وبتسرح 
اسد : حوووور
حور بهدوء:هااا 
اسد:فوقي يا بطه 
حور:حاضر
اسد:عايزه ايه 
حور قربت منه ورفعت راسها و عينها في عيون اسد
حور:انا اسفه 
اسد :علي 
حور:علي الكلام الي قولتهوالك 
اسد:اعتذارك مش مقبول واتفضلي علي اوضتك 
حور بعياط وبتحضن اسد :انا اسفه صدقني مش هعمل كده تاني 
اسد كان فرحانه بحضنها وهيموت ويصلحهاا بس حصل عكس كده:ادخلي اوضتك و بيشيل ايديها من ضهره هي طبعا مش في طول اسد بتحضنه من عند باطنه 
حور بعياط:انا....
اسد بمقاطعه ليها و مسكهاا من خدودها وضمهم علي بعض بعنف:انتي لو كنتي كملتي الكلمه كنتي هتشوفي وشي التانيه عامل ازاي و اعملي حسابك طلوع من البيت مش هططلعي مش كل شويه عايزه اروح عند ليلي سمعتي 
حور بهستريا من العياط بتحرك رقبتها (حاضر)
اسد سبهاا:علي اوضتك 
حور دخلت جري علي اوضتها و اسد دخل المكتب وشرب سجاير هي عاده عنده وهو متعصب بيشرب سجاير كتير اووي وحور فضلت في اوضتهاا بتعيط
بعد ساعه تقريباا
اسد:حوور 
حور صحيت علي صوت اسد وطلعت تشوفه
حور وهي واقفه قدامه عيونها منفوخه من العياط:نعم 
اسد:ادخلي اتوضي وصلي العصر 
اربع ركعات وفي الراكعه التانيه بتقولي الجزء الاول في الشهاده 
حور:حاضر
اسد:اتفضلي
حور وعيونها في الارض:طب انا عايزه فوني 
اسد:عايزه ليه
حور:هكلم ماما 
اسد:ادخلي صلي عشان المغرب قرب يلا وبعدين تعالي كلميها 
كل ده اسد بيكلمها باوامر و بجمود
حور بصوت مليان حزن :انت بتعملني كده ليه 
ًاسد:ادخلي يا حور
حور دخلت منغير كلام 
اسد:علي عيني ان سايبك زعلانه بس لازم تتعلمي انك ماتغلطيش عشان متتاسفيش 
اسد طلب ل حور اكل 
وشويه و كان وصل
الباب بيخبط حور طلعت و كانت هتفتح افتكرت اخر مره دخلت ل اسد المكتب
حور:الباب بيخبط 
اسد قام منغير كلام فتح الباب 
حور داخله الاوضه 
اسد بامر:تعالي
حور قربت عليه منغير كلام 
اسد:عايز الحجات دي فاضيه 
حور:يعني ايه 
اسد: يعني تخلصي الاكل يا حور 
حور :حاضر
اسد:صليتي المغرب
حور:اه 
اسد خلصي وغيري عشان نازل 
حور بخوف :انا مش عايزه انزل 
اسد:هتقعدي لوحدك يعني 
حور:اه 
اسد:ماشي انا هنزل واقفلي الباب كويس عشان هاجي بكره الصبح 
حور:ايه 
اسد عايز يضحك بس كاتمها :ايه 
حور بتوتر:م...ما..ش.ي
اسد:......
حور:خودني معاك والنبي
لمتابعة البارت العاشر اضغط هنا


reaction:

تعليقات