القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لا مفر من القدر الفصل العاشر والأخير بقلم نهى فتحي

 رواية لا مفر من القدر الفصل العاشر والأخير بقلم نهى فتحي


رواية لا مفر من القدر الفصل العاشر والأخير بقلم نهى فتحي

البارت الاخير من رواية لا مفر من القدر 
اتصدم ادم لما شاف سارة واقعة علي الارض وفاقدة الوعي حاول يفوقها مفاقتش
ادم بخوف سارة فوقي والله هسمعك بس قومي شالها ووداها المستشفى 
دكتور بسرعة 
الدكتور هاتها الأوضة دي 
الدكتور فحصها وخرج
ادم طمني عليها 
الدكتور هي كان مغمي عليها وعندها هبوط حاد بسبب قلة الاكل ياريت تهتم بيها شوية وهي تقدر تخرج النهارده 
ادم شكرا ممكن ادخلها 
الدكتور اه ينفع
دخلها ادم
هي كانت ساكتة ودموعها بتنزل ماشافته قالت ارجوك اسمعني
ادم شاف منظرها صعبت عليه وقال اتكلمي
سارة حكت ليه كل اللي حصل بينها وبين مازن في الكلية 
ادم ببرود اضمن منين انك مش كدابة 
سارة بدموع وانا صادقة في كل حرف قولته ارجوك صدقني 
ادم لما نروح نشوف الموضوع ده 
ادم كلم زياد وعمل تحريات عن مازن وطلع كل اللي قالته سارة صح
وخرجوا من المستشفى وروحوا بيتهم ادم كان هيمشي يدخل اوضته 
سارة مسكت ايديه ارجوك صدقني انا معملتش حاجة غلط من ساعة مااتجوزنا صونتك والله ادم انا بحبك
ادم اتصدم بس فرح ابتسم بس ابتسامته اختفت لما افتكر اللي حصل
سارة ممكن طلب ممكن نبقي علي الاقل صحاب 
ادم ماشي 
قعدوا يحكوا مع بعض حكي ليها سبب عقدته من الحب هي قالت مش كل الستات زي بعضها هي متستاهلش حبك ليها 
ادم فرح ان سمعته وبتحكي معاه حس بشعور من نحيتها 

كل يوم بقوا يتكلموا مع بعض لحد بقا جزء من يوم الشخص التاني 
لحد ماادم قرر يقولها انه مش بيحبها انه بيعشقها
ادم سارة انا بحبك 
سارة وانا كمان بحبك اوي 
ادم حضنها وشالها لف بيها

احمد انا بحب نور وعايز اتقدملها
ادم اشطا خلاص سارة تقول اهلها وتاخد معاد
احمد بفرحة ماشي
اتفقوا مع اهل نور واحمد اتقدملها وحددوا معاد كتب الكتاب 
يوم كتب الكتاب وكتبوا الكتاب
ااحمد انا بحبك يانور 
نور وانا كمان
احمد شالها ولف بيها 
بعد مرور سنتين
ادم وسارة خلفوا سليم وفريدة
احمد ونور خلفوا محمود واياد

ومازن اتجوز بنت في الجامعة واستقل بحيااته
تمت الحمدلله


reaction:

تعليقات