القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية العزف على شغف الأوتار الفصل الخامس عشر بقلم رقية محمد

 رواية العزف على شغف الأوتار الفصل الخامس عشر بقلم رقية محمد

رواية العزف على شغف الأوتار الفصل الخامس عشر بقلم رقية محمد

الفصل الخامس عشر: 

سليم بسخرية: طب بزمتك لمستك إزاي وانت صحيتي لقيتي نفسك لابسه هدوم .. انا لو كنت عملت حاجه كنت ....
اخذ لكمة جعلته يقع أرضا 
ياسمين: مستحيل والصور 
سليم : شمرت البنطلون ونزلت التشيرت مع كام صورة 
مراد بغضب: وانت عملت كده ليه .
سليم : علشان أكسر عينيها كانت رفضاني 
وفجأة استمع مراد صوت اصطدام وعندما التفت للخلف 
مراد : يااااااسمين
وركض نحوها بعد أن سقطت مغشي عليها 
- ياسمين ياسمين فوقي 
حملها واتجه نحو حديقة القصر وأحضر أخته سارة كي توقظها 
- في ايه يا ابيه 
= فوقيها 
- يالهوي مالها دي 
= مش عارف 
- طب هات دكتور 
=دكتور ايه... لا مينفعش 
- ليه يعني 
= علشان مش عايز حد يعرف 
• مش عايز حد يعرف ايه يا مراد 
التفت للصوت فوجد حنان تقف خلفه 
مراد : ماما 
حنان : مش عايز حد يعرف ايه 
وتقدمت نحوهم وعندما وجدت ياسمين فاقدة الوعي شهقت بصدمة مختلطة بالخوف 
حنان : عملت ايه في البت يا مراد 
مراد بتوتر : ولا حاجه 
سارة : امال ايه اللي حصل 
مراد بكذب: أنا كنت راجع من الشغل لقيتها مغمي عليها وواقعة في الأرض 
أمات له سارة وبدات تحاول في إفاقتها بينما كانت حنان تنظر بشك لمراد الذي كان يتهرب من النظر لها .
بوهن شديد بدات ياسمين تستعيد وعيها 
سارة : ياسمين سمعاني 
ياسمين وهي تشعر بدوار: آه يا راسي 
حنان : قلقتيني عليك قومي 
وفجاة انتفضت ياسمين وجعلت حنان وسارة يشهقا 
حنان : في ايه يا بت مالك 
ياسمين وهي تنهض : مفيش مفيش 
ورحلت ياسمين وتركت الجميع ينظر في اثرها بدهشة 
سارة : مالها الهطلة دي 

       _______ في منزل فيروز_______

كانت تجلس علي الفراش تضم ركبتيها وتبكي بقهر يعنفها قلبها علي خيانته ويصبرها عقلها ويقنعها بأن ما فعلته هو الصواب 
فيروز في نفسها : ليه يا حامد ... ربنا يرحمك خدت قلبي معاك عارف بالرغم من كل اللي عملته فيا وفي غيري إلا إني مسمحاك وهفضل لآخر العمر أدعيلك ربنا يغفر لك يمكن يغفر لك ما هو اللي بإيده كل حاجه وبإيده يطلعك من قلبي أو لأ ويارب تتطلع من قلبي يا حامد .
طرق الباب فسمحت للطارق بالدخول فوجدت أباها يدلف فابتسمت له 
فيروز : تعالي يا بابا 
- مامتك قالت انك زعلانه قولن يمكن قولت خاجه ضايقتك 
فيروز : وانا اضايق منك برضو 
- أمال في ايه مالك 
نظرت له قليلا ولم تستطع التحمل وانفجرت باكية اقترب منها آدم واحتضنها وهي يربت علي كتفيها 
آدم : مالك يا حبيبت بابا في ايه 
فيروز : تعبانه اوي يا بابا 
آدم : اهدي كده وصلي علي النبي 
فيروز : قلبي واجعني اوي 
آدم وهي يرفع وجهها : ليه يا فيروز بتقولي كده 
فيروز وهي تمسح دموعها: مفيش شوية مشاكل في الكلية وكمان شغف كانت مخطوفة وانت عارف الباقي 
آدم : عليا انا برضو بس علي العموم وقت ما تحبي تحكي مش هتلاقي غير تحكي له 
فيروز: طبعا وانا اقدر اكلم مع غيرك يا دومي
آدم : اه يا بكاشه 
احتضنته وفجاة دخلت ناهد 
ناهد : يا نهار اسود مش قادرة اصدق عنيا 
ابتعد عنها أدم وهو يقول بمزح: لا يا حبيبتي انت فاهمة غلط 
فيروز : هههه شوفتي قولت لك الرجالة ملهاش أمان وخونه مصدقتيش 
آدم : يا جماعة انا مش خاين انتوا اللي حلوين 
ناهد : ههه شوفتي دايما يضحك عليا بكلمتين 
فيروز : صحيح انتوا اتعرفتوا علي بعض إزاي 
آدم : لأ ده من زمان ده حب الطفولة كنت بستناها تحت البيت بوردة كل يوم ونروح المدرسة مع بعض 
فيروز : اوه قصة حب عظيمة 
ناهد : أيوة طبعا.......... كان بيحفي ورايا علشان اتجوز ه وانا كنت رافضة 
آدم : متصديقهاش دي كان ميتة في دباديبي 
فيروز وناهد : هههههههه
نظر آدم لابنته بحنو ودعا الله من كل قلبه أن يديم ضحكتها ويزيل عنها كل هم (أدام الله ضحكتكم)

     __________ في منزل ماجد __________ 

دلفت ياسمين بفرحة عارمة وظلت تقفز مكانها حتي نهض والدها من علي الاريكة وذهب نحوها هو و سامية 
ماجد : في ايه يا مجنونة 
ارتمت في احضانه وهي تقول : وحشتني يا أبو الامجاد 
في الحقيقة كانت تشتقاق له وبشدة وتشتاق للحديث معه فقد كلنت تخجل من النظر له ولكن الآن هي بخير وشرف والدها بخير ايضا .... ابتعدت عنه ثم ارتمت في حضن والدتها 
ياسمين : أنا بحبك أوي يا سامية 
سامية : سامية حاف يا كلبه 
ماجد : استني بس لما نشوف مالها المجنونة 
ياسمين بعد أن ابتعدت عن سامية : مبسووووووطه 
مبسوطة اوي يا ماما 
سامية بحنو: ربنا يسعدك دايما 
ماجد : بقي اللي ينبسط يعمل كده يا مجنونة 
سامية : خلاص بقي يا ماجد .... بالمناسبة بقي بما انك مبسوطة تعالي ساعديني في المطبخ 
ماجد : هههه بتستغلك 
ياسمين: هعملك اي حاجه حتي لو عايزاني أمسحلك الشقة كلها 
ماجد : ده باين عليها مبسوطة اوي 
ياسمين : اووي اووي يا ابو الامجاد 
ماجد : ربنا يسعدك يا حببتي أروح انا اتفرج علي مسرحية العيال كبرت 
سامية : تعالي يلا ساعديني 
وأخذتها نحو المطبخ وبداو بإعداد الطعام 
سامية: إنما مقولتيش ليا ايه اللي خلاكي مبسوطة كده 
التقت لها ياسمين : مش هتصدقي يا ماما 
سامية: مش هصدق ايه 
ياسمين: سليم معمليش حاجه 
سامية بصدمة: بتقولي ايه 
قصت لوالدتها ما حدث وعن مراد وما حدث 
سامية: بجد يعني مراد عرف انك ملكيش دعوة 
ياسمين بألم : آه اطمن 
سامية: كده تقدري تتجوزيه وكل حاجه تمام 
ياسمين: لأ طبعا 
سامية: ليه يا ياسمين اوعي يكون مش عايز يتجوزك بعد الموضوع ده 
ياسمين : حتي لو عايز يتجوزني أنا مش عايزاه 
سامية: ليه يا ياسمين 
ياسمين: علشان زلني لما قالي انه هيقول لبابا 
سامية : يا بت هو راجل وطبيعي يبقي غيران وقلقان 
ياسمين بهيستريا: مستحيل .... ده زيه زي سليم خلاني احس اني رخيصة زي ما سليم حسسني 
سامية : طب اهدي يا حبيبتي مش كده 
ياسمين : أنا تعبانه اوي يا ماما 
واحتضنت والدتها وظلت تبكي ووالدتها تربت علي ظهرها بحنو وبقلب منفطر من اجل ابنتها 
ياسمين : ليه يا ماما كل لما احب حد يكسر قلبي 

           ______ في غرفة حنان ______

تجلس امامه وتنظر له بغضب فاق كل شى 
مراد : في ايه يا ماما 
حنان : عملت كده ليه 
مراد : كنت عايز أرتاح 
حنان : وارتاحت كده 
مراد : لا 
حنان : عارف انت عملت ايه 
مراد : عارف 
حنان : لأ مش عارف ... انت زلتها زيك زي سليم وداليا 
مراد : مكنتش قاصد 
حنان : انت كسرتها يا مراد 
توجه لها مراد : طب قولي لي أصالحها إزاي 
حنان : الكوباية اللي بتنكسر مبنعرفش نصلحها او نستعملها تاني يدوبك نقدر نلمها ونرميها 
مراد بندم : بس انا مش عايز غيرها 
حنان : والله انت وشاطرتك 
وفجاة طرق الباب ودلفت سارة 
حنان : يا بنتي الباب موجود علشان يتخبط عليه 
سارة : بجد ... سبحان الله 
حنان : اطلعي بره 
سارة : خلاص يا ستي وبعدين اشمعني مراد 
مراد : لا اشمعني لا اشمعناش أنا طالع برة 
وخرج مراد فجلست سارة بجانب والدتها 
حنان : قولي يا مصيبة 
سارة : انا مصيبة يا ماما 
حنان : مشفتيش وشك عامل ازاي 
سارة : لا مصيبة ولاحاجه كل الحكاية اني جيت اقولك ان خالتي جايا بكرة 
حنان : ومالك متحمسة كده ليه 
سارة : لا متحمسة ولاحاجه 
حنان : وتر فين
سارة : تقريبا نام 
حنان : قومي نامي انت كمان 
سارة : اوك تصبحي علي خير 

______________ في غرفة شغف______________

دلف وتر الغرفة وجدها نائمة ولكن عندما تستطح علي الفراش واقترب منها وجدها انفاسها غير منتظمة فعلم انها ليست نائمة 
وتر : فيروز عاوزة تتكلم معاكي 
شغف: وانا مش عايزة اكلم 
وتر : انا كنت عايز احكي بس هي طلبت مني إن هي اللي تحكي 
شعف : هي عاوزة ايه بعد اللي عملته 
وتر : اسمعيها وبعدين احكمي 
شغف : ايه سبب العداوة بينك وبين حامد 
وتر : مفيش سبب
شغف : إزاي يعني 
وتر : احنا اتولدنا لقينا نفسنا اعداء 
شغف: محاولتش تصالحوه 
وتر : ملحقتش انا مبرت علي أساس اني لازم احمي نفسي منه 
شغف : ليه 
وتر : علشا أبويا قتل باباه
شغف : ايه 
وتر : كانوا بيتخانقوا وأبو حامد رفع السلاح في وش بابا ورصاصة طلعت من المسدس جت في ابوه 
شغف : اوووووف
وتر : في ايه 
شغف : انا مجوزاك بقالي قد ايه 
وتر : حوالي اسبوع اسبوع ويومين 
شغف : شوف عرفت حاجات قد ايه عنك 
وتر : ولسه 
شغف : يا تري وراك ايه 
وتر : ورايا الكوميدينو 
شغف :ههههههه
فتح الباب فجاة وعندما نظروا وجدوا ....
شغف : ايه ده آسر 
آسر : شغف أنا ... ايه ده انت بتعمل هنا 
وتر : انت اللي بتعمل ايه هنا 
آسر : أنا جاي أنام هنا 
وتر : ليه انشاء الله دي مراتي انا 
آسر : ودي شغفي انا 
وتر: يا بجاحتك يا اخي 
شغف: خلاص يا وتر ناموا انتوا الاتنين جنبي 
وتر : ازاي يعني 
آسر : معنديش مشكلة 
وصعد آسر علي الفراش وهي يقول : وحشتيني اوي ياشغف انا لو شفت الناس اللي خطفوكي ممكن اقتلهم 
وتر : يا روح امك 
نام آسر وسط وتر وشغف 
وتر : يا بابا انت اهبل 
آسر: في ايه 
وتر : انت تنام معاها اه انما في حضنها لا 
آسر: ليه لأ 
وتر : هو ايه اللي ليه لا ده انا معملتهاش 
آسر: يا عم ودي اول مرة 
وتر : نعم 
شغف : خلاص بقي يا وتر 
واحتضنت آسر وهي تقبل خده 
شغف: حبيب قلبي أنا 
آسر : شغف 
شغف: اممم 
آسر: هي ماما فين مفيش حد راضي يقولي هي فين 
شغف: مش انت بتحب الشكولاته 
آسر: ايوة 
شغف: ماما بقي راحت مكان تاكل في شوكلاته وكل اللي هي عاوزاه 
آسر: وانا كمان عاوز اروح 
شغف: مش هينفع 
آسر: ليه 
شغف: علشان ربنا هو اللب بيختار مين اللي يروح ومين لا 
آسر: ايوة ايوة تقصدي الجنة 
شغف: ايوة 
آسر: يعني انا مش هشوفها تاني 
شغف: لأ تقدر اشوفها في الحلم وبقلبك 
وشددت عليه في احضانه وذهبوا في نوم عميق  

     ______ في قصر حاتم السويسي _____ 

تتحدث في الهاتف وهو تضع يدها علي الهاتف حتي لا تصدر صوت 
داليا : الو 
ماهي: ايوة يا داليا 
داليا : لازم تيجي تاخديني من هنا 
ماهي: اعملها ازاي يعني 
داليا : اتصرفي المهم اطلع من هنا 
ماهي : يا سلام بقولك يا داليا بطلي جنان 
داليا : خلاص لقيتها 
ماهي : ايه يا سيئاتي 
داليا : بص هتيجي تحت البلكونة علشان انط منها في عربيتك علطول 
ماهي : يا سيدي..... وافرض حاتم شافنا 
داليا : ماهو ....
• داليا 
وقع الهاتف من يديها ونظرت لحاتم 
داليا : ايه يا حاتم 
حاتم : بتعملي ايه 
داليا : بكلم ماهي صاحبتي 
حاتم : طب تعالي 
جلست علي الأريكة وجلس حاتم بجانبها 
حاتم : أنا آسف علي طريقتي معاكي انا كل اللي عايزه مصلحتك وأسف كمان علي حبستك عنا انا خايف عليكي من دماغك انت عارفه اخر مرة مشيتي وراه حصلك ايه 
داليا : انا ....
حاتم : بقولك ايه ريحي دلوقتي علشان تجهزي نفسك بكره ترجعي الشركة التاني 
داليا : ماشي 
حاتم : عايزة حاجه أنا هروح مشوار صغير وراجع 
داليا : لا شكرا 
قبل راسها وتركها تفكر بحديث اخيها .

_____________في غرفة مراد _______________

كان ينام بعمق أو يفكر لا يعلم ما حاله كان يتسطح الفراش ودماغه بالوسادة وراسه مع تلك الفتاة العنيدة .... صدع صوت الهاتف ليزفر هو بضيق 
- ألو 
= استاذ مراد 
- ايه ده مال صوتك يا حاتم انت بالع ضفدع ولا ايه 
= أنا مش حاتم..... صاحب التليفون اتقلب بالعربية وهو دلوقتي في المستشفي .
- ايه 



reaction:

تعليقات