القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ياسمينتي الفصل الثامن والتاسع بقلم هنا

 رواية ياسمينتي الفصل الثامن والتاسع بقلم هنا

رواية ياسمينتي الفصل الثامن والتاسع بقلم هنا


#ياسمينتي 9,part8
--------------

ياسمين:نعم بابا مات موتة طبيعية هنعرف السبب بتاع اي دا 

محمد:تعالي انت ومحمد وهنفهم كل حاجة بس بسرعة بقى

ياسمين دمعت:محموود هو بابا مات موتة مش طبيعية هو حد قتله ولا في ايه

محمود:مش عارف والله يا ياسمين تعالي نروح وهنشوف  

ياسمين غيرت ونزلوا بسرعة ومريم شافتهم

مريم بسخرية:اي الجرح لم بسرعة كده يا سوماا كنت بحسبك هتزعلي على عمي صابر اكتر من كده والله

ياسمين مش التفتت ليها حتى ونزلت هي ومحمود ووصلوا الشركة

محمد:تعالوا ادخلوا....ها هنفتح الجواب دلوقت ولا اي يا علي(المحامي)

علي:اكييد دلوقت والانسة ياسمين ال هتفتحه

محمود:مداام يابااا

علي:مش فارقة يعني مدام انسة ما كلنا عارفين ال فيها

(علي محامي الشركة بتاعة صابر وتحت ايده كل صفقات الشركة عنده 25 سنة وواحد قمر كده عنده ملامح عربية ومعجب بياسمين من اول ما اشتغل في الشركة)

محمود اتعصب وقعد ساكت

ياسمين بدأت تقرأ الجواب(الوصية):ياسمين قلب بابا انتِ وانتِ بتقرأي دلوقت هكون فمكان احسن من عندك بكتييير ولو زعلتي هزعل منك ومش هجيلك تاني... فاكرة يا ياسمين لما والدتك ماتت الله يرحمها.. وفاكرة ال حصلك.. فاكرة قعدتي في المستشفى في غيبوبة كام شهر انا ساعتها كنت بمووت واقول ازاي اغلى اتنين هيروحوا مني يا رب... ال انت مش عارفاه ان انا وقعت انا كمان ودخلت المستشفى وعملت تحاليل واكتشفت ان عندي ورم وكلها سنة سنتين وهمووت.. وعمك محمد كان عارف كل حاجة... قولنا يومها ان انا لازم اكرهك فيا اول ما تفوقي عشان لما اموت انا كمان ماتزعليش عليا وكنت كل ما ازعلك ادخل الاوضة اعيط زيي زي الطفل بس للاسف انت ما كرهتنيش وانا مش قدرت ازعلك اكتر انت بقيتي كل ماليا بعد وفاة والدتك يا حبيبتي وعشان كده انا جوزتك لمحمود غصب عنك عشان في ناس كتيير يا حبيبتي عينيها عليكي ومستنيني امووت عشان ياخدوا منك كل حاجة وانا عارف ان محمود وعمك محمد هيحافظوا عليكي يا حبيبتي.. وبالنسبة لمحمود خلي بالك منها يابني دي امانة عندك واوعى تزعلها في يوم... هي طيبة ااه بس لو قلبت ممكن تحرق كل ال حواليها
(ما هي قلبت خلاص يا عم صابر😹)
 خلي بالك منها
هكتبلك الورث كله يا ياسمينتي بس فاكرة وانت صغيرة وانت بتقوليلي انا لما اورث يا بابا هيكون نص ورثي لليتامى.... مستنيكي تعملي كده يا قلب بابا وانتِ كلها سنة وتتخرجي وسنة كمان ترتبي نفسك وهتبقي احسن دكتورة في مصر خلي بالك من نفسك يا قلب بابا ااه وافتكري لو زعلتي انا مش هجيلك تاني

 
الوصية خلصت وياسمين خلاص عايزة تصرخ بصوت عالي وتطلع الطاقة السلبية ال فيها بس مش قادرة ..محمود لاحظ وقالها :ياسمين تعالي معايا في حاجة لازم تشوفيها

قامت مشيت معاه وهي مش حاسة بنفسها
محمود خدها وطلع بيها على جبل محدش هيسمعها منه

ياسمين: انت جايبني هنا ليه

محمود: عايزك تطلعي الطاقة السلبية ال فيكي كلها هنا

ياسمين دمعت(ما هي اصلا عايزة تعيط)

محمود: انا لما بكون تعبان بقعد هنا لوحدي 

ياسمين مشيت على حافة الجبل وفضلت تصرخ بأعلى صوت عندها وتعيط وحاطة ايدها على قلبها ومش قادرة تتنفس محمود راح لها حط ايده على كتفها

ياسمين حضنته جامد وفضلت تصرخ جامد وهو حاسس ان قلبه بيتخلع حضنها هو كمان وفضل يهديها لحد ما نامت في حضنه 

شالها ودخلها العربية وهو فضل قاعد عند حافة الجبل لحد المغرب وكان بيعيط جامد بس من غير صوت

ياسمين صحيت وشافته فتحت العربية وهو سمع مسح عينه بسرعة وبصلها: صحيتي

ياسمين: قاعد ليه كده

محمود ساكت وشدها من ايديها قعدها جنبه:اتفرجي على الغروب

ياسمين كانت بتدمع: عارف يا محمود وانا صغيرة كنت لو اتجرحت جرح صغير انا او ماما كان بابا بيكون في الشغل نلاقيه جه يقول حد حصله حاجة كان بيحس بينا لو حصلنا حاجة وكان بيحبنا جدا واحنا كنا بنحبه لدرجة نجرح نفسنا عشان ييجي لينا

محمود: ربنا يرحمه انت لما تدعي له بالرحمه اكييد هيرتاح ولو عيطتي هتأذيه

ياسمين عيطت جامد: انا عارفة بس مش بقدر امسك نفسي اعمل اي مالييش حد غيره

محمود مسك ايديها: انا جنبك دايما ومش هسمحلك تعيطي تاني وساب ايديها

ياسمين: طيب انت كنت بتعيط ليه من شوية

بصلها بحزن وسكت

ياسمين: انا ممكن اسمعك على فكرة زي ما انت بتسمعني 

محمود:ممكن تفضلي معايا لحد الشروق

ياسمين:الشرووق؟؟امم ماشي انا نفسي اشوف الشروق من زمان

التليفون بتاعه رن

محمود:دي مريم..مش رادد

التليفون بيرن اكتر

محمود:يوووووووه....ايوا يا مريم

مريم بتزعق:محمود انت فين لحد دلوقت انا مستنياك وانت لحد الان براااا

محمود قام وقف وبأقصى قوة عنده رمى الفون من ع الجبل

ياسمين ضحكت بصوت عالي:اي دا يا متخلف رميت التليفون ليه كده

محمود سرح في ضحكتها وفي جمالها وهي بتضحك

ياسمين:يابني روحت فين انت هنا ولا اي

محمود:اول مرة اشوفك بتضحكي

كشرت تاني

محمود:يا ستي انا بقولك كده عشان تضحكي مش تكشري تاني
-----------------------؛------
عند مريم

مريم بتعيط:الوو شوفت كنت بكلمه دلوقت وقفل في وشي ازاي

مجهول:تؤتؤ هو مش قفل في وشك هو رمى الفون من على الجبل

مريم:جبل؟؟وانت شايفه ازاي

مجهول:............

٠------------ 
part9
-------------
مريم بعياط:شوفت كنت بكلم محمود دلوقت وقفل في وشي ازاي انا شاكة ان هو مع ياسمين دلوقت

مجهول: تؤتؤ هو مش قفل في وشك هو رمى الفون من على الجبل

مريم: جبل اي هو فين ومع مين

مجهول: مع ياسمين يا قطة

مريم: ازااي بس دا يومي ولازم يكون معايا انا

مجهول: اتصلي على ياسمين وقوليلها الكلمتين دول 

مريم قفلت معاه واتصلت على ياسمين واول ما فتحت: اي يا استاذة ياسمين هو مش يومي النهاردة مع محمود ولا انت متعودة تخلفي بوعودك دايما عشان كده مخلياه معاكي

ياسمين قفلت من غير ما تتكلم وخدت نفسها جامد: يلااا نروح بقى يا محمود ونشوف الشروق يوم تاني عشان انا تعبانة ومش قادرة

محمود بصلها وقال: ماشي يلااا بينا.. ركبوا العربية وخلاص وصلوا العمارة وطالعين

ياسمين: ادخل بقى عند مريم تلاقيها مستنياك دلوقت وانا هدخل عند ماما اشوفها عايزة حاجة ولا اي 

محمود نفخ: ماشي يا ياسمين تصبحي على خير
-------------------------
تاني يوم الصبح...
 في شقة ياسمين

ياسمين صحيت وطالعة في الصالة:اععععععععع 

محمود قام مفزوع: اي يا بنتي في اي شوفتي عفريت

ياسمين:انت جييت هنا امتى

محمود: اتخانقت انا ومريم امبارح وطلعت لقيتك نايمة ماحبتش اقلقك روحت نايم

ياسمين بتتاوب وحاطة ايد في وسطها وايد على بوقها: طيب هتفطر ولا اي🥱

محمود ضحك على شكلها وقال في سره: اي البراءة دي دا ملاك دا مش انسان

محمود: احححم اه هفطر

ياسمين: طيب خلاص قوم اعمل فطار بسرعة عشان جعانة ماكلتش بقالي يومين

محمود غمزلها:طيب والمقابل يا قمر انت

ياسمين قعدت ع الكرسي: هااا عايز اي

محمود: في حاجة جميلة كده شوفتها وعايز اكلها

ياسمين ميلت براسها ونامت على الكرسي:كل ال انت عايزه وسيبني انام🥱

محمود قام راح عندها وهي مغمضة ولمس شفايفها....وهي مش مستوعبة ونايمة راح قبلها(سافل😒)  

ياسمين فتحت وقامت وقفت: اي دا انت متخلف انت عملت اي

محمود حضنها جامد وقبلها تاني وقالها: عملت كده في حاجة

ياسمين بعدت عنه وهوووب رزعته قلم يوقعله سنانه

محمود عينيه احمرت وكان هيضربها لسة راح خارج من الشقة وقفل الباب جامد.. وياسمين قعدت تفكر في الحصل

ياسمين:اووووووووف انا ازاي امد ايدي عليه انا غبيه اكييد دلوقت زعل بقى اوووف.. بس انا مالي هو ال غلط ازاي يعمل كده هو اتهبل ولا اي اووووف.... بس هو جوزي وليه الحق يعمل كده اكييد انا ال غلطانة يوووووه بقى اكيد دلوقت هو بيفكر ازاي هينتقم مني

محمود ركب العربية بسرعة وراح قعد على البحر وكانت عينه حمرااا:اناا عملت اي انا غبي هو انا حمار ازاااي اعمل كده يا ريت تسامحيني يا ياسمين انا اسف انا غبي وماكانش ينفع ال عملته انت اعتبرتيني اخوكي وانا غدرت بيكي يا ريت تسامحيني
------------؛------------
عند ياسمين

ياسمين نزلت لميرفت وحكتلها الحصل

ميرفت: انت ازاي تعملي كده يا بنتي ما هو جوزك وله الحق يعمل اي حاجة... انت كده جيتي على كرامته وجرحتيه لازم تعتذري منه

ياسمين: يا ماما ما هو من الاول عارف ان انا مغصوبة عليه وهو الغلط لما عمل كده

ميرفت مسكتها من ودانها: انت بتقاوحي في الباطل ليه انت غلطتي ولازم تعتذريله محمود ابني قلبه طيب بس محتاج حد يحبه

ياسمين: ما هي مريم بتحبه وهو بيحبها عايز اي تاني بقى

 ميرفت بحزن:مريم ماشي..

ياسمين: فيه اي يا ريفوو وشك قلب ليه كده

ميرفت بضحك: ريفوو ماشي مقبولة منك يا حبيبتي

الليل دخل ومحمود لسة مارجعش البيت وياسمين قلقت هي وميرفت ومريم دخلت عليهم: يا ماما محمود لسة ماجاش البيت لحد دلوقت وانا قلقانة عليه

ميرفت: ما تحاولوا تتصلوا عليه

مريم: هو مش معاه فون يا ماما

ميرفت: طيب هنعمل اي.. اتصلي على محمد يا ياسمين يشوف ابنه فين

ياسمين: اتصلت عليه يا ماما وقالي ماجاش الشركة النهاردة

ميرفت: خلاص شوية وهتلاقوه جاي ولو ماجاش يبقى عند اي حد من صحابه ما تقلقوش انتوا عليه يلاا كل واحدة تطلع على شقتها

كل واحدة طلعت على شقتها ولحد الصبح محمود لسة ماجاش البيت فضلوا مستنيينوا لحد الساعة 9 بالليل وبردوا لسة ماجاش ياسمين طلعت اتصلت على سواق باباها الله يرحمه وخدته ومشيت وقررت تنزل تدور عليه بنفسها

عند محمود كان قاعد على الجبل ال بيهرب عنده من الناس وهو قاعد وسرحان في جمال مصر لقى ايد بتتحط على كتفه: بقى تخضنا عليك الخضة دي كلها وانت قاعد هنا ولا على بالك يا استاذ

محمود بإستغراب:ياسمين!!

ياسمين قعدت جنبه:كنت عارفة انك هتكون هنا مستغرب ليه

محمود:ايه ال جابك 

ياسمين:ولا حاجة كان في واحد واحشني كده جيت اشوفه

محمود:يعني مسامحاني ومش زعلانة مني

ياسمين:لا مش زعلانة بس مش معنى كده انك تعملها تاني فاهم

محمود حضنها بلهفة:فاهم فاهم وانا اسف ومش هعمل كده تاني

ياسمين:طيب وبالنسبة لل انت عامله دا دلوقت

محمود:هااا لا دا حضن اخوي مش عيب

ياسمين ضحكت جامد وحضنته هي كمان:خش في حضن اخووووك يا فواااااز

محمود:ضحكتك تجنن على فكرة افضلي اضحكي علطول

ياسمين بغرور:شكرا شكرا والله انا عارفة😹

محمود خبطها على دراعها:يا شيخة بطلي الغرور دا بقى دا انت مالكيش لازمة

ياسمين:انت قد الضربة دي يلاااا دا انا هنفخك

محمود قام يجري وياسمين جريت وراه:وحياة امك لاربيك بس استنى

محمود وقف:وحيااة امي!!

ياسمين مسكته من هدومه:ايدك هتتمد عليا تاني هقطعهالك فاهم يا ابو الصحاب

محمود:ابغى اجولك شي بس استحي

ياسمين:لا جوول جوول انا سمعاك

محمود:انا متجوز واحدة سرسجية وبلطجية

في واحد واقف بيراقبهم من بعيد وبيقول:وعهد الله ماهسيبكوا تفرحوا ثانية بس اصبروا عليا بس وانا......
----------------



reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق