القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية طفلة أرهقت رجولتي الفصل السابع بقلم ملك أيمن

 رواية طفلة أرهقت رجولتي الفصل السابع بقلم ملك أيمن

رواية طفلة أرهقت رجولتي الفصل السابع بقلم ملك أيمن



طفله ارهقت رجولتي♥️

البارت السابع ♥️

بقلمي ملك ايمن🤭

مصطفى: بصي بقا يابنت. الناس انا اتجوزتك بس عشان صعبانه عليا لكن حب وجواز والقرف ده لا 

تمارا: م..... مصطفي.. انت بتقول اي..... انت بتهزر صح

مصطفي: لا طبعا مش بهزر وبعدين انتي فاكره اني حبيتك انتي عيله صغيره فهمه يعني اي صغيره وسابها ودخل الاوضه انهارت تلك الصغيره ع تعامله معها ونامت تلك الصغيره من كتر العياط ع الارض

عند مصطفى 

ازاي اعمل كده لي سمعت كلامها لي يارب انا بحبها انا بعمل كده بس عشنها ولله بحبها ونام هو الاخر من كتر الفكير وياتري اي رد فعلها 

🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️

في صباح يوم جديد يحمل الكثير من الاحداث

صحي مصطفي قام خد دش وصلي فرضو وخرج شافها نايمه ع الارض ومزالت بفستنها قلبو وجعو اوي ع منظرها واتمني لو كان ده كلو محصلش 

دق دق دق
مصطفي جري شالها دخلها الاوضه بتاعته 

مصطفي:تمارا ياتمارا فوقي يابنتي

تمارا:ااه جسمي وجعني

مصطفي:من النوم ع الارض قومي اهلنا بره انا هخرجلهم وانتي اللبسي

تمارا بصتلو بعتاب وزعل وقالت حاضر

خرج فتحلهم الباب وسلم عليهم

جني:امال فين تمارا

مصطفي:هشوفها واحي دخل الاوضه شافها لابسه ترينج اسود في بينك

مصطفي:انتي ناويه تخرجي كده

تمارا:وهوا في حد غريب

مصطفي بغيره:سعد وجمال ومحمد واخواتي كلهم بره هتخرحي ازاي كده

تمارا:مش انت مش بتحبني غيرام لي بقا

مصطفي:تماراااا غيري واخرجي يلا وسابها وخرج فعلا غيرت هدومها ولبست عبايه استقبال بيضه وطرحه بيضه وخرجت

تمارا:صباح الخير

جني:يااهلا بلعروسه يااهلا

تمارا:ازيك ياماما وبدموع وحشتيني وحضنتها 

جني بصت لمصطفى الي نزل وشو في الارض

صلاح:مالك يابتي بس في عروسه تعيط يوم صبحيتها 

اميره:تعالي معايا ياتمارا 

قامت تمارا شدت ااكرسي ودخلتها الاوضه 

مصطفى خاف تقول لامو هتزعل منو جدا 

اميره:في اي ياحبيبتي مصطفى عملك حاجه

تمارا عيطت واترمت في حضن اميره 

اميره:هشش قولي بس عملك اي 

حكت تمارا كل حاجه ل اميره

اميره بغضب:ازاي ده وبصوت عالي مصطفى تعالا

دخل مصطفى اول مادخل شاف صغيرته وباين عليها انها كانت بتعيط

مصطفى:خير يا امي في حاجه

اميره:ادخل واقفل الباب 

دخل مصطفى فا هو مش عارف يعمل اي

اميره:انت عملت اي مع مراتك امبارح

مصطفى:هكون عملت اي يا امي

اميره:تمارا حكتلي كل حاجه انت مش ابني مش ابن صلاح واميره الي يعمل كده لما انت مش عوزها اتجوزتها لي هه بنات الناس لعبه في ايديك متنطق يابن بطني اخص ع دي تربيه اخص عليك يامصطفي

تمارا:ماما ممكن تهدي 

اميره:خرجيني من هنا يابنتي مش طايقه اشوفو

غمض مصطفى عنيه بحزن 

الكل نزل ودخلت تمارا بعد ما ودعتهم

مصطفى:انتي ازاي تحكي لامي هااااا

تمارا:هي الي قصرت عشان تعرف غصب عني 

مصطفى:افرضي حصلها حاجه هه دي ست مريضه انتي اي متخلفه

تمارا:طلقني 

مصطفى:نعم 

تمارا:زي ما سمعت انت مش طايقني خلاص نبعد كفايه كده

مصطفى:لا مفيش طلاق وقت ما احب هطلقك

تمارا:بس

مصطفى بزعيق:مبسش اسكتي بقااااا

تمارا اغم عليها فهي تعاني فوبيه الاصوات العاليه
جري عليها بخوف 

مصطفى:تمارا انا اسف قومي بعد فتره فاقت تمارا وابتدت تتجاهل مصطفى تماما وده تعبو بعدها عنو وامها مش ناويه توجهها وفي يوم قلب موازين حياتهم 

دخل مصطفى اابيت شافها واقفه قدامو بغضب

مصطفى:في اي

تمارا:انت كنت فين

مصطفى فرح انها اخيرا كلمتو:وانت امالك 

رفعت التلفون في وشو صورتو هوا ووحده حضناه

مصطفى:دي زميله مالك ومالها وازاي جتلك الصوره دي

تمارا:انت خاين مش راجل انت لو راجل مكنتش خنتني يامصطفي بس زي منت اترميت في حضن واحده غيري فا انا كمان هترمي في حضن راجل غيرك 

الغيره عمتو للحظه ازاي تقول كده لجوزها ونزل ف قيها ضرب وهيا مستحملتش اغم عليها من كتر الضرب مفقش غير وهيا جثه هامده بين ايديه 

مصطفى:تمارا اتحركي بلاش الحركات دي تمارا ونبي فوقي وقعد جنبها ع الارض حضنها ونبي قومي ولله مش بخونك مقدرش ابص لغيرك ولله انا اسف ع طريقتي معاكي فوقي وحياتي عندك شالها ونزل بيها راح ع المستشفى والكل وراه بعد ما شفوه نازل شايلها

الدكتور:دي متعرضه لضرب لازم اعمل بلاغ

مصطفى:ه هيا فاقت انطق

الدكتور:ايواه تقدرو تدخلو دخل مصطفى وابوه وقف مع الدكتور يهديه عشان مبعملش بلاغ

دخل مصطفى قعد ع الكرسي جنبها ومسك ايديها باسها بحنيه

جني:اي الي حصل

مصطفى:انا هحكيلها كل حاجه مجرد ماتفوق 

جني:ايواه يابني هيا شالت فوق طاقتها 

ابتدت تفوق اه انا فين 

مصطفى:حبيبتي انتي كويسه 

تمارا:اي الي حصل في اي

مصطفى كان هيتكلم قاطعه دهول ابوه بغضب ودخل ضرب مصطفى بلقلم 

صلاح:انا ابني راجل ميستقواش ع ست والي يضرب مراته مش راجل فاهم مشوفش وشك هنا انت مش ضربتها امشي وهتطلقها

مصطفى:انت بتقول اي يابا ده مش هيحصل

تمارا:عمي ممكن تهده مش عشاني يابابا تعمل كده

مصطفى بابا ممكن تقعد في حاجه عايز اقولها وبعد كده الي انتو عيزينو هنعملو

صلاح:مش عايز اشوف وشك اطلع بره

تمارا:بابا لوسمحت اظن من حقي اعرق اي سبب الي بيعملو ده

مصطفى تمارا امك يوم كتب الكتاب قالتلي......

يتبع....ياتري جني قالت اي لمصطفى عشان يعمل كده واي رد فعل تمارا هنعرف 😉🌚بقلمي ملك ايمن

لمتابعة البارت الثامن اضغط هنا


reaction:

تعليقات