القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حكاية رغد الفصل السابع 7 - القلم الذهبي

رواية حكاية رغد البارت السابع 7 تأليف القلم الذهبي

رواية حكاية رغد كاملة

رواية حكاية رغد الفصل السابع 7

خرج فارس من والده وبيعيط والدموع علي خده ؛
الدكتور ماسك فارس وسانده. 
_بدون شعور جريت رغد علي فارس 
وسند ايده علي كتفها. 
رغد بتعيط اووي وقالت بصوت عالي 
_خير يا فارس طمني حصل أي 
فارس مش قادر يتكلم ودموعه نازاله 
_ سميره واقفه مع فادي وعمرو ومضايقه 
اووي من تصرف رغد لما جريت ناحيت فارس وحط ايده علي كتفها بتسنده 
سميره بصت لاودها بزهق ومشيت بسرعه 
ناحية فارس وذقت رغد ومسكت فارس  
رغد اتضايقت لما سميره ذقتها وخدت فارس منها.   
سميره قعدت فارس علي كرسي ورغد بعدت عنهم وقعدت لوحدها. 
فارس بص ناحية سميره واخواته وقال .
_ بابا تعبان اووي يا ماما . صعبان عليا بابا اووي انا عمري ما شفته بالمنظر دي .
فارس دموعه نازله بغزاره وكانه طفل صغير 
شعوره ناحية والده وخوفه عليه . مقدرش يتمالك اعصابه ويسيطر علي دموعه 
الناحية التانيه رغد قاعده لوحدها وبتبكي بحرقه .
المره دي الدموع اشد واكتر .
بلحظه حست انها بقيت لوحدها خلاص مفيش حد معاها ومحدش هيوقف معاها.
لو مات حسان . 
اللي عملته معاها سميره 
دي كان انذار شديد اللهجه فهمت منه . 
انها غير مرغوب فيها. وان لولا وجود حسان لاختلف الوضع.. 
شعور الوحده اللي كانت عايشه فيه قبل ظهور حسان بحياتها 
رجع تاني في مرض حسان  . 
سميره جمب فارس وبتهدي فيه وحاطه عيونها علي رغد وكاتمه غيظ جواها. 
فارس اتمالك اعصابه ومسح دموعه 
 وبيبص حواليه بيدور علي رغد .
بص لسميره وقال  .
_رغد فين يا ماما مش شايفها..
سميره بتنهيده بقرف  
_ يعني هتروح فين يا حبيبي . قاعده هناك 
وشاورة بايديها ناحية رغد .
شافها فارس وقام من مكانه .
مسكته سميره وقالت .
_ اقعد يا فارس انت تعبان رايح فين دلوقت. 
_ رايح عند رغد يا ماما 
مشي فارس من جمب سميره رايح ناحية رغد . سميره بتبص لفادي وعمرو ومقهوره 
قالت بغضب . 
_ انا مش عارف المصيبه دي طلعت لينا  منين ؟
فادي بص لمامته وقال 
_ دي ناقص تقول انها اختنا وليها بالفيلا يا ماما . احنا لازم نشوف حل ليها.  
هزت سميره راسها بقهر 
_اصبر يا فادي كله بوقته يا حبيبي 
فادي بيكلم سميره وبيبص ناحيتهم وقال .
_ انا مش مرتاح للبنت دي يا ماما .
 ومش مصدق كلام بابا 
.وحاسس كمان ان في وراها مصيبه  . ومش عارف اي هيا بالظبط.  
سميره بقهر وغيظ.
هنعرف ولو معرفناش دلوقت .بكره نعرف  وسعتها. يا رغد هعرفك مين سميره  .
فارس قاعد جمب رغد اللي دموعها مش واقفه وبتعيط وبيحاول يهديها 
بصلها فارس وقال .
_ متزعليش يا رغد انا عارف تصرف ماما ضايقك وانا كمان ضايقني بس الوقت دي مش وقت عتاب . يفوق بابا وانا ليا تصرف تأني. 
رغد حاولت تتمالك اعصابها وتبطل عياط وبصت لفارس وقالت بصوت واطي 
_ متقلقش يا فارس انا مش زعلانه .
انا اللي يهمني حسان بيه وبس وعشانه .
استحمل اي حاجه في سبيل انه يرجع لينا تاني . 
_ متخفيش يا رغد أن شاء الله بابا هيبقي كويس . 
واحنا كلنا معاكي متخفيش من اي  حاجه 
لحظه صمت من الجميع وترقب وفجاه الكل وقف علي صوت الممرضات هما وبيجرو ناحية غرفة الانعاش اللي فيها حسان. الكل جري عند الغرفه وقفت الممرضه عند الباب تمنع دخول اي حد .
دقايق معدوده وخرج الدكتور من غرفة حسان. اتلم حواليه الكل خايف ومرعوب..
يتبع الفصل الثامن اضغط هنا
reaction:

تعليقات