القائمة الرئيسية

الصفحات

نوفيلا سانتقم مني لا لك بقلم رنا احمد (كاملة جميع الفصول)

نوفيلا سانتقم مني لا لك بقلم رنا احمد، وهي من سلسلة روايات اسطوره نار الحب، وسوف نشاركم جميع الفصول كاملة على مدونة كوكب الروايات، حيث يمكنك تحميلها أو قراتها حصريا على مدونتنا.

نوفيلا سانتقم مني لا لك بقلم رنا احمد

نوفيلا سانتقم مني لا لك الفصل الأول 1

في حي السيده زينب..
في منزل عم إبراهيم المكانيكي
كان تقف في المطبخ ذلك الملاك سماح وهي تعد الفطار لتقاطعها فاتن والددتها.
فاتن بحده: كده برضو ي سماح مش قولتلك روحي ذاكري انتي في ثانويه عامه ي ضنايا.
سماح بابتسامه :متقلقيش ي ست الكل انا والله خلصت مذاكره وبعدين مانارايحه المدرسه النهارده.
فاتن بمكر:واشماعنا النهارده ي سماح.
سماح بارتباك:ابدا ي ماما عندي حصص مهمه.
فاتن بغمزه:حصص مهمه برضه ولا عايزه تتطمني علي نتيجه زين.
سماح بخجل :ماما انتي بتقويلي ايه.
فاتن بابتسامه:بصي ي سماح ي بنتي انا امك واكتر واحده حاسه بيكي واكتر واحده تفهمك وبقولك خالي بالك من نفسك.
سماح بابتسامه :صدقيني ي ماما زين انسان هايل وانتي مربياه علي ايدك عكس الزفت التاني الي اسمه جاسر ي ساتر مش عارفه دول اخوات ازي.
عمار بضيق :فيه ايه ي جماعه مش هتفطرونا ولا ايه عايز اروح الورشه ل ابويا.
سماح :ماشي ي اخويا هنوكلك لحسن انت لو مكالتش هتاكلنا احنا.
لتتعالي ضحكاتهم الساحره فيما بينهم.
**
في منزل حسين المرشدي موظف في الشهر العقاري.
زين بضيق:ازي بس ي ماما تخلي بابا ينزل يجيب عيش وفطار هو احنا مش رجاله ولا ايه علشان هو يروح.
زينب:مانت كنت نايم ي زين.
زين بغضب :والنونو بتاعك سي جاسر كان فين طبعا نايم وهتقعدي تقويلي ده بيذاكر طول اليل علشان ثانويه عامه وطبعا الكلام ده اي كلام.
زينب بغضب:يوووووه بقى ي زين انت دايما جاي علي اخوك كده.
زين بحده:انا جاي على اخويا ولاانتي الي مدلاعاه بزياده.
ليقاطعهم دخول حسين.
حسين :مالك ي زين ي حبيبي نادي علي اخوك يلا علشان نفطر.
زين بصوت عالي: ي جاسر ي جاسر انت ي سي زفت.
زينب : متعليش صوتك كده ل يتسرع.
زين بغيظ:ي سلام.
جاسر بضيق:في ايه مالكم علي الصبح.
زين بحده : الناس تقوم نقول صباح الخير وانت قايم بقرفك.
جاسربضيق:صباح الخير ي سي زين ممكن نعقدناكل بقي وبعدين خلص محاضره كل يوم.
زين بضيق كل ي اخويا كل ي حنين.
عفت بضحك:هههههههه والله عندك حق ي ابيه زين.
لتتعالي ضحكاتهم الساحره فيما ببنهم.
**
علي ضفاف النيل كانوا يمشيان هذان العاشقان وهم ينظرون لبعض بحب وعشق.
سماح بحب:ياااه ي زين مش قادره اصدق انك اتخرجت وبقيت محامي مشهور.
زين بعشق:البركه فيكي ي سمسمه بعد ربنا سبحانه وتعالى انتي الي سعدتيني في كل حاجه.
سماح بحب:حبيبي انت الي تستاهل كل خير ربنا يوفقك يا رب.
زين :ربنا يسهل والاقي بس مكتب محامي اتدرب فيه لحد مشوف شغل بس هنتجوز.
سماح برفض :لا ي اخويا لما اخلص دراستي الاول وادخل كليه الطب.
زين بضيق:انتي بتقويلي ايه بس ي سماح هستني ده كله دانا مستني اليوم ده بفارغ الصبر.
سماح بدلع: لدرجدي مش قادر علي بعدي ي زيزو.
زين بغمزه:طب لمي نفسك بقى لحسن احنا في الشارع وهنتمسك بفعل فاضح في الطريق العام.
سماح :ههههههههه.
زين بعشق:بحبك ي مجنانني.
سماح بحب:بعشقك ي زيزو.
**
من داخل مدرسه سماح ٠
كانت تسير هي وصديقاتها ساره ٠
سماح بقلق:بقولك ي ساره كنت عايزه اتكلم مع اونكل قاسم في موضوع.
ساره باستغراب:بابا خير ي سماح.
سماح بقلق وارتباك:بصراحه عندي شاب جاري لسه متخرج من كليه الحقوق عيزاه يدرب عنده ي عني لو امكن.
ساره بغمزه:جارك بس ولا فيه حاجه تانيه.
سماح بارتباك: ايه قصدك ايه ي عني.
ساره:مش ده زين الي انتي عماله تتكلمي عليه ليل ونهار.
سماح بحب:ايوه بصراحه هو.
ساره:خلاص ي ستي ليكي عليا انك هكلم بابا وانشاء الله هيوافق.
سماح بسعاده :ربنا يخليكي ليا يا ساره.
ساره :ويخليكي ليا ي سمسم يلا نلحق الحصه.
سماح بسعاده :يلا.
**
في الحاره :٠
ابراهيم: الف مبروك ل زين ي حسين.
حسين :الله ي بارك فيك يا حسين عقبال سماح كده.
ابراهيم:يسمع منك ربنا ي حسين ده هي نفسها ربنا ينولها الي في بالها وانت ي حسين الف مبروك ل زين اهو اتخرج اهو ودلوقتي يساعدك.
حسين بتنهيده:يساعدني ولا يساعد نفسه الاقي محامي كبيروعنده هيبه كده.
ابراهيم بابتسامه:انشاء الله ي حسين ده زين زينه شباب الحاره كلها.
**
كانت تقف عفت بدلع وهي تشتري اغراض لولددتها ليقاطعها ذلك العاشق الذي يعشقها حد الجنون.
عمار بعضب وغيره: ايه الي لابساه ده ي عفت وازي تخرجي كده.
عفت بحده :ماله لبسي وبعدين انت مالك ي سي عمار بيا.
عمار بحده : انتي ناسيه ان احنا جيرانا وده واجب عليا.
عفت بحده :لا مش ناسيه بس انا عندي ابويا واخواتي ملكش فيه انت.
عماربغيزه: لا ليا كل الحق لانك ملكي بتاعتي ومن واحنا عيال ومربيكي على ايدي.
عفت بحده: لا ي سي عمار انا هنتجوز واحد عايش في الزمالك مش ف الحاره ومكنيكي كمان لا ي حبيبي انا مش هكرر غلطه امي وادفن نفسي بللحياه في ال حاره دي سمعني ي سي عمار.
عمار بوجع والم:فهمت ي عفت اوعدك اني مش هتكلم معاكي تاني سلام. ليرحل من امامها بكسره والم.
**
في مكتب قاسم الجارحي :٠
قاسم باعجاب:مشاء الله امتياز الاربع سنين.
زين بارتباك: ايوه حضردتك لاني بصراحه بحب المهنه دي اوي.
قاسم باعجاب:عندك حق ي زين المهنه دي منه صعبه كفايه لما مظلوم يبقي مسنود عليك انك هتجايبلوا حقه.
زين :فعلا حضردتك انا صممت ان ادخل حقوق بالذات علشان اجيب حق الناس الغلابه.
قاسم :تمام ي زين انت هتتدرب هنا كل يوم وهتبقي المساعد بتاعي كمان.
زين بسعاده :انا بجد مش عارف اقول ل حضردتك ايه مش كفايه امي هشتغل عند سعادتك كمان هبقي المساعد بتاعك ي رب اكون عندحسن ظنك.
قاسم :انشاء الله ي بني.
لتقاطعهم دخول ساره.
ساره :صباح الخير ي دادي.
قاسم :صباح النور ي روحي سماح صحبتك بجد كان عندها حق.
ساره باستغراب : قصدك ايه.
قاسم : ده زين الي قالتلك عليه سماح علشان يتدرب عندنا.
لتنظر له لياخدها سحره الساطع ف زين شاب وسيم للغايه ولديه هيبه طاغيه.
ساره باعجاب: تشرفنا ي استاذ زين.
زين بارتباك:الشرف ليا ان ي هانم.
لتنظرله ساره نظره اعجاب شديد لتقسم علي الإيقاع به في بحور عشقها.
**
علي النيل :٠
سماح بفرحه:بجد ي زين انا مش مصدقه مبروك ي حبيبي مبروك.
زين بسعاده: ربنا يخليكي ليا ي روح قلبي دايما واقفه جنبي ربنا يخليكي ليا ايوه بقى اشتغل ويبقى معايا فلوس كتير واتجوزك ي سمسمه واعيشك العيشه الي تستاهليها.
سماح بعشق :انا اعيش معاك في اي حته ي زين المهم اني معاك بس برضه لما اخلص جامعه.
زين بعشق : بحبك.
سماح بعشق: وانا بموت فيك ي نبض القلب.
**
وبالفعل قدم عمل زين في مكتب قاسم واثبت كفاءته واصبح المحامي زين المرشدي وسماح التحقت بكليه الطب اما زين قد توسطت ل قاسم ان يساعده في إجراءات سفر جاسر ل أمريكا للالتحاق بالجامعه الامريكيه فنري ماذا سيحدث عند رجوع جاسر من امريكا وحب ساره ل زين ليحدث الحدث الذي سيقلب
الا حداث راسا علي عقب.

نوفيلا سانتقم مني لا لك الفصل الثاني 2

بعد مرور اربع سنوات..في مطار القاهره
زين بفرحه:حمد الله على السلامة ي جاسر.
جاسر :الله يسلمك ي زين عامل وماما وبابا وعفت.
زين بابتسامه: الحمد لله كويسين ومستنينك في الفيلا.
جاسر بغمزه:ايووووه بقي ي زين باشا قاعدتنا في فيلا طبعا زين باشا المرشدي لازم يقعد في فيلا.
زين بضحك :ههههههههه طب يلا ي اخويا ي لمض انت.
جاسر بضحك :يلا ي زيزو.
**
في حاره السيده زينب :
في منزل ابراهيم :٠
فاتن بضيق:جري ايه ي سماح ي عني من ساعه زين وأهله ماغتنوا وراحوا عاشوا في فيلا وهما ولا حس ولا خبر ولا حتى زين طلب ايدك ولا احنا خلاص مبقناش قد المقام.
سماح بحده:لا ي ماما زين من ساعتها وهو بيحل عليا بس انا الي مصممه اني لاما اخلص جامعه الاول.
فاتن بضيق: وايه يعني انتي خلاص في اخر سنه كلميه وخليه حتى يجي يخطبك وبعدين اتجوزو.
سماح :هو فيه ي ماما مالك.
فاتن بضيق: فيه اني خايفه عليكي ي ضنايا زين مبقاش زي زمان ده بقي المحامي المشهور زين المرشدي وبقي بيلعب بالفلوس لعب وساعتها هيلاقي بنت غنياء ويقولك انتي مع السلامه.
سماح بغضب:من فضلك ي ماما كفايه كده انتي عارفه كويس ان زين ابن أصول ومش ممكن يعمل كده.
فاتن بتنهيده: ي حبيبتي انا خايفه عليكي خايفه تنجرحي وتتوجعي ي ضنايا.
سماح:متخافيش ي ست الكل زين مستحيل يتخلي عني مستحيل.
فاتن بابتسامه : ربنا يسعدك ي بنتي وينولك الي في بالك.
سماح :امين ي امي.
**
في ورشه ابراهيم :٠
كان يقف عمار وهو ينظر الي المنزل بحزن ووجع علي معشقوته الذي كان يعشق حتي سماع صوتها برغم انها كانت دائما تصده اللاانها كانت وستظل معشقوته.
ابراهيم:ايه وحشتك لدرجه دي.
عمار بارتباك:هي مين دي ي بابا.
ابراهيم بابتسامه :الي رقبتك اتلوحت من كتر مانت بتبص علي بيتهم عفت ي يلا.
عماربوجع:خلاص ي ابو عمار عفت هانم مبقتش من حارتنا مبقناش قدالمقام ي بابا.
ابراهيم :متظلمهاش ي عمار ي ابني انت عارف ان عمك حسين واولاده علي قد حالتهم الا ان عنيهم مليانه وميفكروش كده.
عمار بحده: الا هي ي بابا هي طول باصه ل فوق نفسها تعيش في فيلا تامر وتنهي وزين حققلها ده علي طبق من دهب.
ابراهيم بحنان :النصيب غلاب ي عمار ي ابني لو هي نصيبك مهما يحصل ومهما تعدي السنين هتبقي ليك فاهم ي ابني.
عمار :ونعم بالله ي بابا طبعا كل حاجه نصيب وبامرالله.
**
في فيلا زين المرشدي :٠
زين بفرحه:وحشتني وحشتني اوي ي جاسر.
جاسر:انتي اكتر ي ست الكل.
زين :ايوه طبعا جالك حبيب القلب الدلوع بتاعك.
عفت بضحك:هههههههه والله لسه قيلالها كده ي زين.
زينب :الله مش ابني حبيبي اخر العنقود لازم ادلعه طبعا كل ي حبيبي كل .
حسين:ي وليه مهمو بياكل اهو سبيه بقي.
زينب بحده :الله هو انتوا مركزين معايا انا وابني ليه.
جاسر بمرح:بيغيروا مننا انا وانت ي جميل.
زين بضحك:ههههههه ايوه ي اخويا بنغير.
جاسر :الا قولي ي زين انت لسه شغال في مكتب قاسم الجارحي.
زين :ايوه بتسال ليه.
جاسر :ابدا ي عني انت بقيت خلاص المحامي المشهور زين المرشدي متسيبه بقي واعمل مكتب لوحدك.
حسين بحده :يسيبوا ازي ي جاسر الراجل بعد موقف جنبه ووصله للي هو فيه يقولوه خلاص شكرا مش عيزين هي دي الأصول ي جاسر.
زين :بالظبط ي بابا انا مستحيل اسيبه وانت كمان ي جاسر اوعي اوعي تنكر فضل اي حد عليك ماشي.
زينب بحده :ماخلاص بقي انتوا الاتنين هو قال ايه ي عني.
حسين بغضب:انتي دايما كده تقفي معاه في الصح والغلط ي ساتر.
زين :خلاص ي بابا محصلش حاجه سلام عليكم انا رايح المكتب.
حسين :ربنا معاك ي ابني يارب.
**
في مكتب قاسم الجارحي :٠
تحديدا مكتب زين :٠
كان يجلس زين يتابع بعض ملفات القضايا لتقاطعه ساره.
ساره :صباح الخير ي زين.
زين :صباح الخير ي انسه ساره.
ساره بخبث:بلاش انسه دي خليها ساره بس.
زين : ربنا يسهل شوفتي سماح النهارده.
ساره بضيق:اه شوفتها دي حتي كانت بتقول انها جيالك.
لتقاطعهم دخول سماح ٠
سماح بحب :ازيك ي زين عامل ايه.
زين بعشق :الحمد لله ي سمسمه بخير.
ساره بغضب: طيب طبعا ي سماح انتي مش محتاجه عزومه المكتب مكتبك انا رايحه ل بابا عند اذنكم.
سماح :اتفضلي.
ليسرع زين إليها ليحتضنها بحب.
زين بعشق:وحشتيني اوي ي سمسمه.
سماح بارتباك وخجل :زين انت بتعمل ايه عيب كده.
زين بحب:عيب عيب عليكي انتي بقي انا مش قادر استني.
سماح بخجل :ماهو ده الموضوع الي كنت جيالك فيه.
جاسر :مفاجأه ي زيزو.
ليبتعدوا عن بعضهم بارتباك وقلق.
زين بارتباك:اهلا ي جاسر نورت مقولتش ي عني انك جاي.
جاسر :قولت اعملهالك مفاجاه بس شكلك كده مش فاضي.
زين بارتباك:لا ابدا دي سماح كانت جيالي في قضيه دي سماح بنت عم ابراهيم طبعا فاكرها.
جاسر وهو يتفحص جسدها بجراه.
جاسر بأعجاب: طبعا فاكرها كويس ازيك ي سماح.
سماح بارتباك :اهلا ي جاسر همشي انا بقي ي زين وانت عرفت هتعمل ايه في القضيه سلام.
زين :سلام ي سماح سلام منور ي جاسر.
جاسربمكر:بنورك ي زين.
**
في فيلا زين المرشدي:٠
زينب بصدمه:انت بتقول ايه يا جاسر عايز تتجوز سماح.
جاسر:وايه المشكله ي امي.
زينب:المشكله انك مكنتش بطيقها وانتوا صغيرين وبعدين مانت عارف الي بينها وبين زين.
جاسر بزعل مصتنع: ي عني ايه ي ماما هي عحبتني وانا عيازها وزين دلوقتي يقدر يتجوز الي احسن منها لكن انا بقي مش عاوز غير سماح ي اما هطفش خالص واسيب البلد.
زينب بفزع: كده برضو ي جاسر انت عارف اني مقدرش اعيش من غيرك ي ضنايا هخليك تتجوزها باي طريقه ي حبيبي متقلقش وهنروح نخطبها النهارده كمان.
جاسربخبث:بجد ي ماما ربنا يخليكي ليا ي احلي ام في الدنيا.
لتحدث في نفسه بشر.
جاسر بشر:والله وجيه الوقت الي هكرهك في عيشتك ي سماح وادفعك تمن القلم الي اديتهويلي غالي اوي.
**
في بيت إبراهيم:٠
فاتن بفرحه: بت ي سماح زينب لسه قافله معايا.
سماح باستغراب: ي ترى ليه.
فاتن بحده:هيكون ليه ي بت بتقويلي هنيجي كلنا باليل هيكونوا جايين ليه اكيد علشان يخطبوكي ي بت.
سماح باستغراب:بس زين مجابليش سيره خالص.
فاتن بفرحه:يمكن عملهالك مفاجأه المهم يلا اجهزي ونجهز البيت ونعمل اكل يلا ي بت.
سماح في نفسها.
سماح:انا مالي مش مبسوطه ليه وقلبي مقبوض استرها ي رب.
**
في فيلا زين المرشدي :٠
كانت تجلس زينب تتابع بعض التحضيرات ليقاطعها زين.
زين :ازيك ي ماما.
زينب :ازيك ي زين.
زين :امال جاسر فين فوق.
زينب: لا جاسر خرج يشتري شويه حجات ويجهز نفسه.
زين باستغراب:يجهز نفسه لايه بالظبط.
زينب:اصل النهارده هنروح نخطبله.
زين بفرحه:بجد بس مقليش الواطي ده بس مين دي.
زينب:سماح بنت عمك إبراهيم.
زين بغضب:مين ماما انتي بتقويلي ايه سماح حبيبتي.
زينب بجمود: جاسر شافها وعجبيته ي زين وانت عارف انه طول عمره رافض حكايه الجواز وشايف كل البنات ميستاهلوش مصدقنا انه اختار.
زين بغضب ووجع :ويوم ميختار يختار حبيبتي انتوا اتجننتوا الجوازه دي مش ممكن تتم ابدا.
زينب بغضب:لا هتم ي زين انا كلمت امها وقولتلها كل حاجه وانت ان اعترضت او وقفت في وش الموضوع ده انا هدمرها وامحيها من علي وش الارض هقول انها كانت ماشيه معاك وكانت بتجيلك الشقه واحنا مش فوق وشوف بقي هتقدر اتجوزها ازي واهلها هيحطوا وشهم في وش الناس ازي.
زين بصدمه وغضب:انا بجد مش مصدق حرام عليكي ي شيخه دانتي عندك بنت مش خايفه عليها.
زينب بحده :ده الي عندي وممكن اعمل اكتر من الي قولته كمان وانت عرفني كويس.
زين بوجع : طول عمرك بتفضلي جاسر عليا في كل حاجه تتمني سعادته علي حساب سعادتي زي ماكون مش ابنك.
زينب بجمود:الي عندي قولته ي زين هتيجي معانا ولا لا.
ليرمقها بنظره تحمل الكثير ويرحل بالم ووجع.
**
في بيت حسين :٠
فاتن بسعاده:منورين والله ي جماعه.
ابراهيم :ده نورك ي ست فاتن.
حسين :النور نوركم والله ازيك ي جاسر ي ابني.
جاسربابتسامه:ازيك ي عمي.
اما سماح كانت في عالم اخر اين زين اين حبيبها اذا زين ليس موجود لمن سيزوجوها اذن.
فاتن بابتسامه: طبعا انتوا عرفين احنا جيين ليه.
ابراهيم :انتوا تشرفوا في اي وقت ي ست زينب.
حسين:ده العشم بينا ي إبراهيم.
زينب:احنا جايين نتطلب ايد سماح ل جاسر.
لتحل الصدمه الشديده عليهم فهم دائما يعلمون بعلاقه سماح ب زين وكانوا يعتقدرن انهم سيطلبوها زين اما سماح كانت في عالم اخر ماذا حدث هل من المعقول ان زين تخلي عنها ان حبيبها قد باعها كادت فاتن ان تتحدث لتقاطعها سماح بحده لترمي القنبله.
سماح بوجع :انا موافقه.
زينب بفرحه: لوووووووووي مبروك ي ولاد.
جاسربمكر:الف مبروك ل عروستي الحلوه.
سماح بقلب يكاد يتوقف وجعا والما لكن قلبها لايصدق انه تخلي عنها لكن العقل يصور حقيقه واحده وهي انها اصبحت لا تليق بانها تكون زوجه زين المرشدي لتوافق علي جوازها من جاسر للاخذ بالثار من زين.
سماح بالم:الله يبارك فيك ي جاسر.
**
في مكتب زين المرشدي:٠
كان يجلس زين في صدمه كيف وافقت كيف وافقت ان تكون لغيره كيف نسات كل العشق الذي كان بينهم لتقلطعه هذه العصفوره الجريحه.
سماح بغضب ووجع :عملت كده ليه ي زين.
زين بالم ووجع :ابدا حاسيه انك خلاص مش من مستوايا مبقتيش تنفعيني ي بنت الحواري انا خلاص بقيت زين المرشدي.
سماح بغضب والم :زين المرشدي انا الي عملته ولا نسيت انا الي عملتك ي زين.
زين بالم:لا ي حلوه انا الي عملت نفسي بمجهودي وذكائي محدش ليه الفضل عليا في حاجه.
سماح بغضب ودموع:طبعا مانت ندل وواطي وزباله عمري مكنت اتخيل انك تكون وسخ كده.
زين :الحياه فرص ي سوسو وانا اقدر اتجوز واحده ابوها وزير مثلا نستفيد منه لكن بقي عيزاهم يقولو زين المرشدي اتجوز واحده ابوها ميكانيكي انتي ترضهالي برضه.
سماح بدموع والم:هدمرك ي زين خليك فاكر كلامي كويس والي انت بنيته ده انا هعرف اهدهولك ازي.
لترحل من امامه بالم ودموع.
ليتحدث هو بقهره ودمع :يارب يارب انت عالم انه كان غصبن عني امي وانا عارفها ممكن تعمل اي حاجه يارب ساعدني ي رب.
لتقاطعه دخول ساره.
ساره:زين الملف ده.
زين بجمود:تتجويزيني.
ساره بصدمه:اييه.
زين بالم:بقولك تتجويزيني.
ساره بسعاده : طبعا موافقه.

نوفيلا سانتقم مني لا لك الفصل الثالث 3

في فيلا زين المرشدي :٠
كانت تتعالي الزغاريط والانوار المضيئه الامعه ووجود شخصيات من أرقى واغني الشخصيات ل حضور زفاف زين وجاسر المرشدي
كان يوجد قلبين في غايه السعاده كلامنهما يشعر وكانه ملك الدنيا وماعليها وقلبين اخرين تملؤهم الكسره والمرار و الوجع ٠
جاسر :ايه القمر ده ي سوسو.
سماح بضيق:شكرا ي جاسر.
جاسر بحده:ايه مالك متفكي معايا كده ايه شكرا دي ده انا جوزك علي فكره ي عني.
سماح بوجع : معلش اصل تعبانه شويه.
جاسربغمزه :لا تعب ايه ده النهارده ليله دخلتنا ي عني هتشوفي معايا احلي ليله.
لم يكن يعلم انه بكل كلمه يتفوه بها تتدبح بها ببطي فهي ي اما حلمت بهذه اليله ولكن مع حبيب عمرها مع زين وليس مع غيره لكن هي قررت تنتقم لكبرائيها وكرامتها من اهانه زين لها.
**
ساره بحب:الف مبروك ي حبيبي.
زين بابتسامه وجع :الله ي يبارك فيكي.
ساره بالم:مالك ي زين شكلك مش مبسوط.
زين بعتاب لنفسه : ابدا انا اسف بس مشغول شويه بس انتي زي القمر.
ساره بسعاده:مرسي ي حبيبي اوعدك اني هفضل عايشه علشان اسعدك بس ي زين بحبك.
زين بوجع :وانا كمان.
يشعر وكانه في كابوس مزعج يريد ان يفيق منه ماذا حدث هل يعقل مايحدث هل بالفعل حبيبته تزوجت من غيره وبمن من اخاه الذي يعلم طباعه جيدا ليدعي الله ان يفرج ذلك الكرب.
**
زينب بسعاده: مشاء الله ولادي الاتنين زي القمر المنور.
حسين:ربنا يسعدهم ويكرمهم ي رب.
ابراهيم :مالك ي فاتن في واحده تبقي كده في فرح بنتها.
فاتن بضيق: ده لما تبقي مبسوطه.
ابراهيم :وانتي مش مبسوطه ليه بس ي فاتن.
فاتن بضيق:انت مش شايف شكل بنتك عامل ازي مكسوره ومضايقه.
ابراهيم بتنهيده: محدش عارف الخير فين ي فاتن ادعي ربنا يسعدها ويكرمها.
كان يسير عمار بعينان يبحثان عن معشقوته لينصدم مما يراه فكان المشهد كالاتي :٠
رامي بخبث:مكنتش اعرف ان زين عنده اخت قمر كده.
عفت ب دلع : وانا كمان مكنتش اعرف ان ساره عندها اخ جنتل زيك.
رامي بوقاحه:لا داحنا لسه هتنتعرف اكتر واتجوزك كمان واعملك احلي فرحه في الدنيا كلها.
عفت بفرحه:بجد ي رامي معقول تكون حبتني من اول نظره زي.
رامي بخبث: طبعا طبعا حبيتك جدا بس اثبتيلي بقي ان انتي كمان بتحبيبني.
عفت :ازي.
رامي بخبث:تعالي معايا فوق نتكلم علي رواقه بدل الزحمه دي.
لتصعد معاه بحسن نيه ولم يلاحظوا ذلك القلب الذي يتمزق الما ووجعا علي كل الحب علي سنين مرت في حب واشتياق على قلبا لم يشعر ولو ل ثانيه ب ذلك الحب.
**
في غرفه رامي :٠
كانت تجلس عفت بدموع والم وهي تغطي جسدها العاري بخوف ورعب.
عفت بدموع ورعب : ايه الي حصل ي رامي ازي ده حصل ازي.
رامي ببرود: مخلاص بقي ي روحي عديها ايه الي حصل ي عني احنا بنحب بعض وده عادي بين اي اتنين بيحبوا بعض.
عفت برعب :رامي اوعي تسبني بعد الي حصل بنا ده دابويا يقتلني.
رامي بخبث: اوعي تقويلي كده ي روحي انا مستحيل اسيبك ابدا تعالي بقي لحسن مشبعتش منك لسه.
(تري ماذا سيحدث ل عفت بعد هذه الجريمه)
**
في غرفه جاسر وسماح:٠
جاسر :ايه القمر ده مش مصدق ان القمر ده بقي بتاعي انا.
سماح بحده :انت مبالغ اوي ي جاسر.
جاسر:ابدا والله وبعدين احنا هنقضيها كلام ده انا هموت ومستني الحظه دي.
سماح بوجع : جاسر بلاش اليله دي علشان خاطري احنا لسه مخدناش علي بعض.
جاسر بغضب :لا بقولك ايه انا خلقي ضيق وصبري خلاص نفد منك.
سماح بغضب : يعني ايه انت فاكرني جاريه عندك ولا ايه.
جاسر بغضب:طب انا بقي هوريكي الجواري بيتعلموا ازي.
ليغتصبها بطريقه بشعه فهي بالفعل زوجته وتحل له لكن الاغتصاب يظل الاغتصاب اغتصاب مدام بغير رضا الطرفين.
**
في غرفه زين وساره :٠
ساره :ايه ي حبيبي انت مش هتغير هدومك.
زين بألم : ثواني هغير واجي.
ساره بوجع : زين لو حاسس انك مش قادر او فيه حاجه شغلاك انا ممكن اسيبك براحتك.
زين بابتسامه : لا متقلقيش عليا انا كويس.
لتمسك يد زين لتقبلها بكل الحب.
ساره بعشق:بحبك اوي ي زين.
زين بالم :وانا كمان.
**
بعد مرور ثلاث شهور :٠
كانت تجلس ساره وهي تتضع يدها علي بطنها بحب وفرحه شديده فهي علمت انها تحمل في احشائها قطعه من زين فهي كانت من اجمل امنياتها.
زين :ازيك ي ساره.
ساره بسعاده : الحمد لله ي حبيبي هات ايدك ي زين.
زين باستغراب:ليه.
ساره بفرحه:هاتها بس ليعطيها يداه لتتضعها بسعاده علي بطنها لتنكمش ملامح زين لم يعرف علي سعد بذلك الخبر اما لا اما هي فشعرت بالحزن عندما شعرت بضيق زين.
ساره بالم: ايه ي زين انت مش مبسوط ولا ايه.
زين بارتباك :لا طبعا ي روحي مبسوط جدا متفاجي كمان.
ساره بسعاده :انا كنت عامله زيك كده اول م عرفت الفرحه مكنتش سيعاني دي امنيه حياتي ي زين قولي بقي هتعزمني فين بالمناسبه السعيده دي.
زين بارتباك :المكان الي تختريه.
ساره بابتسامه:فاكر المكان الي عتزمتيني فيه يوم خطوبتنا.
زين :اه طبعا فاكره كويس.
ساره بحماس وفرحه:طب يلا نروح ونعدي علي ماما زينب وبابا حسين مش عارفه ايه الي خلاهم يسيبوا الفيلا ويرجعوا الشقه.
زين بالم:هما حرين يلا احنا بقي.
ساره بابتسامه:يلا ي حبيبي.
**
في غرفه جاسر وسماح:٠
جاسر بغضب: ها خلصتي ولا لسه.
سماح بتحدي :انا مش هنزل الي في بطني ي جاسر.
ليمسك شعرها بحده وغضب.
جاسر بغضب: بقولك ايه ي روح امك انت شك جددتك نحسنت من الضرب اسمعي ي روح امك انا مش عايز عيال ولا وجع قلب هتيجي معايا عند الدكتور ونخلص من الزفت ده ولا بمائه جنيه حشيش ارميهم في ورشه ابوكي واخوكي ويترموا في السجن عمرهم كله٠
سماح بالم ودموع:خلاص حاضر ربنا ينتقملي منك حاضر حاضر.
جاسر بحده:اخلصي ي روح امك وقسما بالله متفكري تجيبي سيره ل حد هعمل في اهلك البدع مش بعيد اجيب امك هنا تشتغل خدامه بعد ابوكي واخوكي فهمتي ي روح امك.
سماح بالم ودموع: حاضر حاضر بس والنبي بلاش اهلي.
جاسربغضب:غوري بسرعه جاتك القرف جوازه هم عقبال ماشرب فنجان القهوه ده تكوني خلصتي يلا.
ليشرب جاسر القهوه تحت نظرات سماح الصائبه ليسقط جاسر ايضا علي الارض.
سماح بدموع وصراخ:انت السبب انت الي خلتني اعمل كده كان لازم تموت علشان اهلي والي فبطني يعيشوا منك لله دمرتلي حياتي الي زيك كان لازم يموت من زمان ي جاسر.
لتمسك هاتفها لتتطلب رقم البوليس.
الظابط :البوليس اتفضل.
سماح بدمع :عايزه ابلغ عن جريمه قتل في فيلا المحامي المشهور زين المرشدي.
الظابط : مين الي اتقتل.
سماح بدموع :جاسر المرشدي اخوه.
الظابط: وحضرتك مين.
سماح بالم:انا مراته وانا الي قاتله.
**
في مكتب وكيل النيابه :٠
كانت تجلس بدموع وهي تحتتضن جنينها بخوف ولكن دموعها كانت ليست دموع ندم بل دموع انتصار وارتياح لانها انتقمت من انسان ابعد ميكون عن البشر.
وكيل النيابه بحده :جري ايه يروح امك انتي مكفايه دموع التماسيح دي دانتي لسه قاتله جوزك دلوقتي حالا.
سماح بثبات: وانا مانكرتش ولو عايش هقتله تاني.
وكيل النيابه بغضب: والله انا مش مستغرب مده بقى عادي مالام بتموت ابنها والابن بيقتل ابوه او امه عادي جدا ان الست تقتل جوزها.
سماح بكبرياء : لما يبقي عايز يموت ابني الي في بطني يبقي يستاهل الموت مليون مره ده غير بلويه السوده بلاش اوجع دماغك بيها ي باشا.
وكيل النيابه بحده: دانتي هتروحي وراء الشمس انتي مش عارفه الي قتلتيه يبقي اخو مين.
ليقاطعهم دخول زين المرشدي المحامي الكبير.
لتتطلع له سماح بثبات وكبرياء فهي من وقفت بجانبه الا ان اصبح المحامي المعروف زين المرشدي.
وكيل النيابه :اهلا ي استاذ زين مش محتاج سعادتك تترافع عن جاسر بيه الله يرحمه هي كده كده اعترفت وهتروح في ستين داهيه.
زين بوجع: لو سمحت سبنا لوحدنا شويه ي سياده المقدم.
وكيل النيابه : اكيد.
ليرحل وكيل النيابه الي الخارج.
زين بوجع والم :ليه عملتي كده ي سماح ليه.
سماح بثبات: لان انتوا الاتنين تستاهلوا الحرق ولانسيت ان بعد موقفت جمبك وعشت سنين عمري كلها بحبك وفضلت معاك لحد مابقيت زين المرشدي لكن طبعا الا جاسر اخوك الصغير اول معرفت انه بيحبني عملت كل الاعبيبك الوسخه علشان تجوزنا سلمتيني ليه ي زين سميته موته علشان احرق قلبك عليه ي زين وكمان بعد مكان عايز يخدرني ويعملي عمليه اجهاض قتلته علشان انقذ ابني واحرق قلبك عليه ي زين.
زين بالم ووجع : لا وانتي الصادقه انتي محرقتيش قلبي عليه هووبس وعليكي انتي كمان انتي عارفه ان عمري محبيه غيرك.
سماح بدموع والم: علشان كده سلمتيني ليه ي زين انا مكرهتش حد قد مكرهتك ي زين وزي مقال وكيل النيابه القضيه دي مش من مقامك ي زين بيه انا كده كده اعترفت علي نفسي يعني الموضوع خلص.
لينظر لها زين نظره الم نعم هو اخطاه عندما فعل مافعله بالماضي لكنه ايضا لا يستاهل ذلك العقاب القاسي والاختيار الصعب ماذا سيختار ما بين حق اخيه وضياع حبيبته.
**
في المحكمه :٠
القاضي بحده : ي ريت النيابه العامه تتفضل.
النيابه العامه بغضب : الساده القضاه انا بطالب ب اقصي العقوبه علي المتهمه سماح ابراهيم فهي للاسف مجرمه كالمجرمات الذين ظهروا بكثره في عصرنا هذا الزوج يعشق ويضحي وبعد كل شي يكون مصيره الموت بارخص الطرق لذلك انا بطالب سعادتكم ان لا ياخذوكم اي شفقه او رحمه ضد هذه المجرمه شكرا سياده القاضي.
القاضي : المدعي عليه يتفضل اتفضل ي استاذ زين.
ليقف زين بالم ووجع وكبرياء ايضا.
زين بدمع يلمع في عيناه: للاسف ي سياده القاضي انا في موضع المدعي عليه والمتهم ايضا.
لتتعالي الهمهات داخل القاعه.
القاضي بغضب: سكوت ي ريت توضح ي استاذ زين قصدك ايه.
زين بالم : انا المتهم الحقيقي في القضيه دي ي سياده القاضي انا الي قتلت اخويا جاسر وانا الي هددت سماح انها لو اعترفتش علي نفسها هدمر أهلها وادخلهم السجن علشان كده خافت واعترفت علي نفسها المذنب الحقيقي هو انا (زين المرشدي) لتتعالي الهمهات في القاعه والصراخ اما سماح ف كانت تنظر له بصدمه كبيره اما هو فكانت نظراته مليئه بالعشق والحب ليقسم لها انه سيفديها بروحه مهمها كلفه الأمر (سانتقم مني لالك) .

نوفيلا سانتقم مني لا لك الفصل الرابع 4

في مكتب وكيل النيابه :٠
اللواء امجد بغضب:زين انت عارف انت عملت ايه في نفسك.
زين بوجع والم:عارف ي عمار لان ده الي كان لازم يحصل.
امجد بغضب:الي كان لازم يحصل انها تتحبس ي زين هي الي قاتله مش انت الفيلم الي انت عملته وحكايته يمكن مقنع للقضاه وافرجوا عنها لكن مش مقنع بالنسبه الي ي صاحبي ومستحيل اصدقه.
زين بوجع :لا صدقه ي أمجد هو ده الي حصل ومتحاولش تتعب نفسك لان دي لازم تكون النهايه.
امجد بحده :لصالح مين كل ده نفسي اعرف بتحبها لدرجه دي علشان تضحي لحياتك وعمرك علشانها.
زين بالم:ومستعد اضحي بالي اكتر من كده هي الي سعداتني اوصل للانا فيه طول عمرها واقفه جنبي انا سلمتها لاخويا بايديا دول رغم اني عارف انه عمره مهيحبها بس وافقت استسلمت ودي كانت لازم تبقي النهايه.
امجد بدمع: الي انت شايفه ي صاحبي.
قررنا نحن وكيل نيابه المعادي حبس المتهم زين حسين المرشدي اربع ايام علي ذمه التحقيق لحين عرضه علي النيابه.
**
في منزل عم إبراهيم المكانيكي :٠
سماح بدموع غزيره ووجع :ليه ليه تعمل كده ي زين ليه ليه تنهي حياتك كده للشكل ده انا الي مذنبه انا الي قتلت جاسر انا.
فاتن بدموع والم:اهدي ي بنتي اهدي علشان الي ف بطنك مش كده.
سماح بقهره:مش قادره ي ماما مش قادره اصدق ان زين يروح مني وازي يشيل عني القضيه وانا الي كنت شككت في حبه واتهامته انه بعاني ل جاسر اتاريه هو كمان كان ضحيه زي.
ابراهيم:اهدي اهدي ي بنتي ربنا يحلها من عنده يمكن المحامي يعرف يتصرف.
سماح بالم:هيتصرف يعمل ايه ده انا قاتله جاسر ومعترفه وصلني اني اقتل ب ايديا دول ي امي اقتل كان عايز يموتني انا والي في بطني كان لازم هو يموت بس مش زين الي يشيل القضيه مش زين.
لتحتتضنها والددتها بالم ووجع ف زين بالنسبه لها كولدها عمار))
**
في فيلا زين المرشدي:٠
ساره بدموع والم: بيحبها لدرجه دي ي بابا لدرجه انه يعترف علي نفسه علشان ينقذها ومفكرش فيا ولا في ابنه.
قاسم بحنان :اهدي اهدي ي قلب ابوكي انا مش هسكت هعرف ازي أخرجه منها اطمني.
ساره بدموع وكسره:ازي ازي بس زين زي ماهو محامي يعرف يخرج اي حد من اي قضيه بسهوله عرف ازي يدخل نفسه فيها والقاضي يصدقه انا بموت ي بابا بموت.
قاسم بحزن:اهدي ي ضنايا اهدي الي فبطنك زنبه ايه في كل ده بس.
ساره بحده ودموع :ذنبه انه زين يبقي ابوه وانه قرر يتخلي عنه علشان خاطرها نفسي اعرف ليه كل الحب ده هي احسن مني في ايه.
قاسم بحده :ساره انتي كنتي عارفه ان زين بيحب سماح قبل متتجوزه.
ساره بارتباك :ايه بابا انت بتقول ايه.
قاسم بغيظ:ردي عليا كنتي عارفه ولا لا.
ساره بدموع وانهيار: كنت عارفه كنت عارفه بس انا حبيته اكتر منها بكتير هي متستهلوش.
قاسم بغضب: ي عني كنتي عارفه يبقي متلوميش غير نفسك علي اي عملتيه.
ساره بدموع وصراخ:بابا هو انت معايا ولا معاهم.
قاسم بغضب:انا مع الحق وده الطبيعي طالما هو بيحبها هيعمل اي حاجه علشانها لكن انتي كنتي انانيه وكمان خنتي صاحبتك وبعتيها انا حقيقي مصدوم فيكي.
ساره بدموع: اه ي بابا الوجع الي جوايا صعب اوي اوي.
قاسم بحده :داوي نفسك ب نفسك ي ساره.
ليرحل قاسم بغضب لترتمي ارضا بدموع الم وكسره ووجع.
**
في فيلا رامي :٠
رامي بغضب :نعم ي روح امك بتقولي ايه.
عفت بدموع:بقولك اني حامل احنا لازم نتجوز بسرعه.
رامي بحده :حامل من مين ي اختي.
عفت بصدمه:مين يعني ايه انت بتقول ايه.
رامي بحده :الي تسلم نفسها ل راجل تسلم نفسها لغيره ولغيره روحي بفضيحتك دي بعيد عني.
عفت بدموع وغضب:انت بتقول ايه انا مفيش راجل لمسني غيرك انت عارف ومتاكد ان الي فبطني ده ابنك.
رامي بغضب:بقولك ايه ي حلوه غوري من وشي بمصيبتك دي وابقي شوفي مين هيقفلك ي حلوه اخوك واحد مات والتاني في السجن يلا ي ماما شوفي حالك بعيد عني.
عفت بدموع: ربنا ينتقم منك ي رامي.
لترحل الي الاسفل بعارها فهي من رخصت نفسها تركت من عشقها عشقا جنونيا وذهبت للمظاهر ودفعت هي الثمن الاغلي بالنسبه للفتاه.
من امام منزل رامي :٠
عفت بدموع ووجع :اعمل ايه ي ربي اروح فين ولا اقول لمين انتي الي عملتي في نفسك كده سيبتي الانسان الي حبك من قلبه انا كلم عمار هو بيحبني انا عارفه اني جرحته اوي بس عارفه برضه انه هيقف معايا لتتصل علي عمار لكن لا يوجد رد لتسير بوجع وتوهان لتتصدم بها السياره لتسقط غارقاء في دمائها لياخذها السائق الي المشفي..
**
في مكتب وكيل النيابه :٠
سماح بدموع: اخرتها ايه ي زين ابوس ايدك انهي الموضوع ده انا الي قتلت جاسر وانا الي المفروض ابقي في السجن انا مش عارفه انت بتعمل كده ليه.
زين بوجع والم:انا بكفر عن ذنبي ي سماح ذنبي الي ارتكبته غصبن عني لما سلمتك بايديا دول ل جاسر مع اني كنت عارف انه مستحيل يحبك او يصونك هو عمره محب غير نفسه بس غصبن عني ي روحي والله كان غصبن عني.
سماح بالم:حبيبي انا متاكده انا اسفه اني مفهمتش ده بس علشان خاطري لو بتحبني انهي الموضوع ده.
زين بدموع:صدقيني مش هتفرق ابدا انا وانتي روح واحده لو انتي جرالك حاجه كانها حصلتلي انا بالظبط وبعدين انتي لازم تعيشي لابنك مش عيزه يبقي يتيم الام والاب.
سماح بدموع: طب وابنك ي زين وانا دانا اموت من غيرك والله كان غصبن عني ي زين كان هيموتني انا والي فبطني.
زين بحنان: اهدي اهدي ي روحي انا عارفه كويس وعارف انه مكنش بيحب غير نفسه.
لتقاطعهم ساره بغضب وضيق وغيره.
ساره بغضب:انتي ايه الي جابك هنا مش كفايه ان كل الي احنا فيه ده بسببك.
زين بغضب: ساره كفايه كده.
ساره بدموع: ايه خايف عليها اوي مش هي السبب في كل الي احنا فيه ده.
سماح بغضب: السبب هو انتي انتي الي دخلتي في وسطنا ودمرتي حياتنا طول عمرك انانيه بتبصي دايما للي في ايد غيرك.
ساره بغضب: انتي وحده مجرمه قاتله الي زيك المفروض تبقي في السجن ي تربيه الحواري انتي.
زين بغضب:مانا كمان تربيه حواري ي ست ساره وبعدين لوسمحتي كفايه كده.
ساره بغضب ودموع:لا مش كفايه انتي جوزي وحبيبي وابو ابني هي اهم مننا انا وابنك لدرجه دي بتحبها ي زين وانا وابنك ملقناش اي قيمه.
زين بالم: انا بعمل الصح ي ساره والي لازم يحصل وانا عارف ان عمي قاسم هيربي ابني كويس وهو لما يكبر ويعرف الحقيقه اكيد هيعزروني.
ليرحل كلا منهما بدموع وقهوه والم ووجع.
**
من داخل قاعه المحكمه :٠
القاضي:المدعي العام ي تفضل.
المدعي العام باسف:٠
سيدي القاضي حضراه المستشارين نحن في صدد قضيه من اغرب القضايا اخ يقتل اخوه بدون اي سبب مقنع كل ذلك لماذا حدث ف المحامي زين المرشدي مشهود له بكفائته ونزاهته فلما يحدث كل ذلك لماذا ليقتل اخاه هل هي غيره هل حقد اوي شي اخر لكن النهايه واحده ي سياده القاضي انه قتل اخاه فانا بطالب باقصي عقوبه علي المتهم زين المرشدي ليكون عبره لمن يحاول ان يفعل مثله ويستغل مهنه المحاماه لارتكاب جرائمه شكرا سياده القاضي.
القاضي:الدفاع يتفضل.
قاسم : سياده القاضي.
زين بغضب :انا مش عايز محامي ي سياده القاضي.
القاضي:بس ي زين لازم محامي يمكن يشوف حاجه احنا مش شايفنها.
زين :ارجوك سياده القاضي انا مش عايز محامي وده من حقي.
القاضي:خلاص اتفضل ي استاذ قاسم واضح انك مصمم انك تبثت على نفسك التهمه ي زين الحكم بعد المداوله.
سماح بدموع:زين ابوس ايدك ي زين انهي الموضوع ده ارجوك.
زين بالم:لا ي سماح انا هفديكي بروحي.
زينب بدموع :حرام عليك ي زين ي ابني مش كفايه واحد راح هتبقي انت كمان.
زين بوجع :دلوقتي بس حسيتي اني ابنك الله يسامحك انتي السبب في كل ده.
زينب بدموع:سمحني ي بني سمحني.
زين بوجع: ربنا الي بيسامح ي امي.
القاضي : حكمت المحكمه حضوريا علي المتهم زين للمرشدي بتحويل اوراقه الي فضيله المفتي.
سماح بصراخ : لا لا لالا لا.
زينب بدموع :ابني.
ساره بدموع وصراخ:لا لا انا الي قتلت جاسر مش سماح ولا زين انا الي اتفقت معاه انه يتجوز سماح مقابل ملبغ كبير علشان انا اتجوز زين بس لما طلب فلوس زياده وهددني انه هيقول ل زين علي الاتفاق الي بينا قررت اقتله فعطيته تذكره مخدرات مضروبه هي الي موتته لو عملته تشريح الجثه هتتاكدوا انا الي قتلته انا.
ليتتطالعوا إليها بصدمه عارمه.

نوفيلا سانتقم مني لا لك الفصل الخامس والأخير

في قاعه المحكمه:٠
فلاش باك :٠
على النيل :٠
جاسر:ايه ي قمر طالبتي تكلمي معايا ليه.
ساره بضيق:اولا بلاش طريقه الكلام السويقيه دي معايا ثانيا انا عيزاك في مصلحه وبمعلوماتي عنك كده عارفه انك بتموت في الفلوس.
جاسر :هو انا بموت فيها دانا بعشقها.
ساره بضيق :اوووف طب اسمع بقي هي صفقه وهتكسب من وراءه كويس اوي كمان.
جاسر بطمع: هو ده الكلام مدام فيها فلوس انا معاكي فيها.
ساره بخبث: انا عايزه زين.
جاسربمكر: بس فهمتك يبقي انتي عيزاني ابعد سماح عنه مش كده.
ساره :بالظبط كده تبعدها ازي دي طريقتك بقي.
جاسر: هتجوزها البت دي اصلا من زمان نفسي ازلها واكثر عينها.
ساره :تمام يتم الموضوع ده ليك مليون جنيه تمام.
جاسر بطمع:تمام اوي ي عسل.
باك :٠
ساره بدموع والم:بس وبعدين حصل فعلا الاتفاق وهو اتجوز سماح وانا اتجوزت زين وبس لحد مجالي ليله الحادثه علشان يهددني.
فلاش باك:٠
ساره بغضب: خير نعم عايز ايه.
جاسر :بالراحه علينا ي قمر عايز فلوس.
ساره بغضب:نعم فلوس ايه انشاء الله مانت حقك خدته.
جاسر:بصي ي حلوه ايدك كده علي مليون جنيه ياما زين هيعرف بالاتفاق الي بينا.
ساره بغضب :انت بتهددني ي جاسر داحنا دفنينه سواء.
جاسر:لافكك من ده كله انا مبيفرقش معايا حاجه ها قولتي ايه.
ساره بحده: ماشي حار ونار فيك.
جاسر بغمزه :مقبوله منك ي عسل معكيش بقي حاجه اخوكي ضايع خالص.
ساره بقرف:كنت عامله حسابي خد.
جاسر:ياخد عدوينك ي غاليه هبقي اعدي عليكي بكره اخد المبلغ سلام ي عسل.
ساره بخبث :انشاء الله ربنا هيخدك قبل بكره وارتاح منك وساعتها هيقولوا ده مات من تعاطي المخدرات ومحدش هيعرف حاجه وهخلص بقي من الكابوس ده.
باك:٠
ساره بدموع والم:هو ده الي حصل انا المجرمه انا.
القاضي بغضب: القبض علي المتهمه ساره قاسم وتاجيل القضيه لحين تشريح الجثه.
**
في احدي المستشفيات:٠
عمار بحده:حمدلله على السلامه يا هانم والبقيه في حياتك.
عفت بدموع:عمار انت جيت هنا ازي.
عمار بوجع :السواق كلمني لما لاقا ان رقمي اخر رقم طلباه كنت عايزه مني ايه.
عفت بدموع:كنت عايزك تقف جنبي زي مانت طول عمرك بتقف جنبي.
عمار بغضب والم:اقف جنبك في ايه في انك زباله ورخيصه رخصتي نفسك لواحد ميسواش وحملتي منه كمان كنت عيزاني اقف جنبك في ايه بالظبط.
عفت بدموع والم: عيزاك تقف جنبي في كل حاجه ي عمار انا عارفه اني غلطت واني استاهل كل الي جرالي لاني سيبت انسان زيك مش ممكن يتقدر بمال وجريت وراء الفلوس واديني ضيعت ي عمار.
عمار بوجع :انا هطلبك من عمي حسين واتجوزك بس علشان خاطر عمي حسين الرجل الغلبان الي مش هيستحمل غلطه زي دي ولا الفضيحه وعلشان ابن اختي انتي في الأول والآخر عمته.
عفت بدموع:فعلا كنت ضايعه لما مبقاش شايفه الحب ده كله كده ومقدراه اكيد انا كنت عاميه .
عمار بتنهيده: مش وقته الكلام ده دلوقتي قومي انتي بس انا مش عايز حد يعرف حاجه فاهمه.
عفت بالم وعتاب:لدرجه دي خايف عليا لدرجه دي خايف حد يعرف حقيقتي انا بحبك اوي ي عمار اوي.
ليتتطلع اليها بنظره تحمل الكثير حب عشق الم ووجع وعتاب.
**
من داخل قاعه المحكمه :٠
النيابه العامه : سيدي القاضي حضرات المستشارين.
نحن الان في صدد قضيه من اغرب القضايا رغم انها قضيه قتل الاانها قضيه حب وعشق ايضا في البدايه سماح تحاول قتل جاسر بالسم بعدما علمت بكره جاسر للشديد لها وجوازه منها لازلالها ولم يكتفي بذلك ارادا قتل روح ليس لها ذنب فى هذه الحياه لتحاول سماح الدفاع عن جنينيها وعن نفسها لتحاول قتله واعترافها بجريمتها ليظهر فجاه كاللفارس في الرويات زين ليعترف انه هو من قتل جاسر أخاه وضغطت على سماح بان تعترف بان هي من قتلته لانقاذه ليظهر زين ويعترف بكل ذلك لإنقاذ سماح بعدما استطاع ب حيله المحاميه ليثبت التهمه على نفسه جيدالتظهر فجاه ساره وتعترفا بجريمتها لإنقاذ زين فعلا سيدي القاضي انها قضيه عشق وحب قبل ان تكون قضيه قتل لكن السؤال من الجاني في هذه للقضيه انه زين لوكان زين تمسك ب سماح مكان حدث كل هذا مكانه نجحت ساره هي وجاسر في مخطاطهم وفي الاخير نترك الحكم ليك سيدي القاضي شكرا.
القاضي :بعد الاطلاع علي الاوراق والمستندات والاعترافات والادله وتشريح جثه المجني عليه واثبات ان سبب وفاته هي كميه كبيره من المخدرات وان نسبه للسم كانت ضئيله جدا كانت من المستحيل ان تتسبب في وفاته حكمت المحكمه حضوريا علي كلا من :٠
سماح ابراهيم بالسجن 5سنوات لشروع في قتل المجني عليه للدفاع عن نفسها.
زين المرشدي بالسجن 2للشهاده الزور وتضليل العداله.
ساره قاسم :بالسجن المؤبد 25عاما للقتل المجني عليه مع سبق الاصرار والترصد.
رفعه الجلسه.
**
في حاره السيده زينب:٠
في شقه حسين :٠
حسين بغضب:اظن ان هو ده مكانا احنا هنفضل هنا لحد منموت انتي الي زيك مش لازم يرتاح ابدا ي زينب.
زينب بدموع الم ووجع : انت ليك الحق في كل كلمه ي حسين انا مسعده لاعقاب علي الي عملته رغم ان صدقني ان الي عملته دفعت تمنه غالي اوي كفايه ولادي الي راحوا مني.
حسين بغضب:وهو مين الي ضياعهم مش انتي طول عمرك كنت تتدلعي في جاسر تيجي معاه في الغلط قبل الصح لحد مخلتيه يدوس علي كل الناس حتي اقرب الناس ليه اخوه وانتي السبب رغم انك عارفه بحب زين ل سماح الانك صممت علي الجوازه مهمكيش انتي وابنك الاتنين الي بدوسوا عليهم مش كده.
زينب بالم ودموع:الله يرحمه بقي ي حسين.
حسين بوجع والم:ربنا يرحمه ويرحمنا احنا كمان.
**
بعد مرورخمس سنوات :٠
في فيلا زين المرشدي:٠
سماح بعشق:ياااه ي زين مش قادره اصدق اننا مع بعض.
زين بحب:الحمد لله ي روحي افتكري ان كل الي فات كان كبوس وبس واحنا مع بعض.
سماح بالم:عندك حق فعلا كان كابوس اني اشوافك مع غيري وانا كمان مع غيرك كنت حاسه اني بموت ي زين.
زين بعشق :بعد الشر عليكي ي روح زين والله انا كنت بموت اكتر منك بس كنت دايما عندي احساس ان اللعبه ديدهتنتهي وهترجعيلي تاني كنت واثق ان ربنا مش هيتخلي عننا٠
سماح بوجع والم: الحمد لله ده ربنا كبير بس صدقني اني موجوعه اوي على ساره.
زبن بحده :والله هي الي عملت في نفسها كده موتت اخويا فرقتنا عن بعض ودمرت حياتنا انا كل الي يهمني ابني وهو في حضني خلاص.
سماح :الحب يعمل اكتر من كده ي زين وساره حبيتك بجد.
زين بغضب:لا طبعا الحب عمره مكان كره ولا انانيه الحب تضحيه وعشق انك تحب حبيبك اكتر من نفسك تتمنله الخير مش تعمل كل ده.
سماح بعشق :المهم ان احنا في الاخر مع بعض بحبك بحبك ي زين الرجال كلهم.
زين بحب :وانا كمان بموت فيكي ي اجمل ست علي وش الارض.
**
(وبكده تكون انتهت الحكايه الثانيه سانتقم مني لالك من سلسله اسطوره نار الحب اتمني انها تعجبكم..
reaction:

تعليقات