القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقها الأسد 2 - الفصل العاشر والحادي عشر

رواية عشقها الأسد الجزء الثاني 2 الفصل العاشر والفصل الحادي عشر بقلم اسماء محمد

رواية عشقها الأسد 2 الفصل العاشر 10

بعد مرور شهر
في مكان ما خارج مصر
يارا قاعده علي الكرسي ومربوطه الايد
عامر:: حمدالله على السلامه يا حببتي اخيرا نورتي وبقيتي ليا
يارا بعياط :: عامر فكني علشان خاطري
عامر:: طبعا يا روحي وكمان هتجوزك بس لما العده تخلص
يارا بغضب :: مستحيل اتجوزك سمعت مستحيل
عامر بشي من الغضب :: يارا قسما بالله لو ما سكتي هوركي وشي التاني سامعه
يارا بخوف :: ححححاضر
عامر بيمرر أيده علي وش يارا :: ايوه كده خليكي شاطره
يارا بخوف بتبعد رأسها عنه
عامر سابه وخرج
يارا بتعيط وبترجع بذاكرتها لورا
قبل شهر
فلاااااااااااش باااااااااك
بعد 3ايام من خروج اسد ويارا من المستشفى
في بيت يارا
يارا قاعده في اوضتها ونايمه علي السرير فونها رن برقم غريب
يارا بستغراب :: سلام عليكم
الشخص :: وحشتيني اوي اوي بس هانت وهتكوني معايا
يارا باستغراب اكتر :: انت مين الو الو
يارا :: دا شكل واحد كان بيكلم حببته واتصل عليا بالغلط واتنهدت بحزن
الباب خبط
سناء فتحت الباب وكانت نرمين
نرمين:: مساء الخير يا طنط
سناء من غير نفس :: مساء النور
نرمين :: هي يارا جوه
سناء :: اه جوه اتفضلي
باب اوضه يارا خبط ودخلت نرمين
نرمين :: ازيك يا يارا
يارا بابتسامه حزينه :: الحمدلله وانتي اخبارك ايه
نرمين :: تمام الحمدلله انا كنت عايزه اشكرك علي كل حاجه عملتيها معايا وانك انقذتي حياتي ودي هديه بسيطه علي الي انتي عملتيه
يارا:: لازمته ايه اي حد كان مكاني كان عمل اكتر من كده
نرمين :: ربنا يخليكي واتمني مش تكوني زعلتي مني
يارا :: الي فات مات خلينا في الي جاي
نرمين:: طب استأذن انا بقا
يارا :: ليه خليكي شويه انا زهقانه اوي
نرمين :: معلش مره تانيه ومش تنسي تفتحي الهديه باي يا يويو
نرمين خرجت ويارا مسكت العلبه وفتحتها يارا لقت سلسله علي شكل قلب ولقت ورقه ومكتوب عليها
مهما حصل اوعي تقلعي السلسله سامعه اوعي مهما حصل لو حصل حاجه دوسي علي القلب وفي آخر الرسالة مكتوب كلمه بحبك يا اغلي من حياتي
يارا استغربت بس لبست السلسله

باااااااااااااااااااااك

يارا لنفسها :: السلسله لازم ادوس علي القلب لازم بس ازاي وانا مربوطه وبتعيط يارب

في مصر
اسد بغضب :: يا ابن ال*****بعد كل ده قدر يخدها انا دورت عليها في كل حته ومش لقتها
زياد :: عامر اخر مره كان في مصر غير كده معرفش ولما عرف اني اشغلت معاكوا بطل يكلمني
ندي :: انت مش عارف اي أماكن هو بيروح ليها
زياد :: لا مافيش غير الاماكن الي قلت ليكي عليها لما سمعتيني في المستشفى

فلاااااااااااش باااااااااك

في المستشفى

في مكان ما في المستشفى
الشخص :: وهي دلوقتي في العمليات
الشخص المجهول :: انا مش فاهم في ايه زياده عني ليه تعمل كده دا انا حتي ابن عمها ليه انا وحش في ايه وبغل وشر بس في الاخر هتبقي ليا حتي لو اضطر اني اقتل اي حد
الشخص بغضب :: عامر انا نزلت مصر لما عرفت انك ناوي على القتل وانت اخويا وانا مش يرضيني انك تروح في داهيه
عامر :: ذياد حلي عن دماغي سامع مش كفايه زمان ابوك ابر مني وامك اعتبرتني ميت ولا مره فكرت تسأل عليا وكل دا بسبب عمك
زياد :: وهو في حد يعمل الي انت عملته في حد في الدنيا يعتدي علي بنت عمو انت اتجننت
عامر :: ما هي الي رفضتني وغير كده كنت شارب ومش واعي انا بعمل ايه لان اول مره اشرب بسببها
زياد :: طب اقفل اما اشوف ايه الي هيحصل وبعدين تبقا تاخد بالك لأن قسما بالله لو حصل دم تاني لهكون مبلغ عنك ولا يهمني انك اخويا ساااامع
ندي كانت خارجه تشرب ميه وسمعت كل الحوار بين ذياد وعامر
ندي لنفسها :: لازم اتصرف معتز اه لازم اقوله وخرجت بره المستشفي خااااااااااالص ومسكت الفون وكلمت معتز
ندي :: معتز الحق في مصيبه
معتز بخوف :: في ايه يا حببتي
ندي حكت ليه كل الي سمعته
معتز :: انتي متاكده
ندي :: اه والله حتي تقريبا اسمه عامر وبره مصر مش هنا يعني هو الي ورا كل ده
معتز :: ندي اسمعي لازم نخلي زياد معانا بأي طريقه
ندي :: طيب سيبلي الحكايه دي انا هضطر استخدم شغلي
معتز :: خلي بالك من نفسك ومن البيبي دا خطر
ندي :: متقلقش انا هتصرف
ندي دخلت المستشفى تاني ولقت ذياد واقف ولما الدكتور خرج وطلب احمد واسد في مكتبه ندي استغلت الموقف وراحت ناحيه زياد وقرصته في كتفه وقالت ليه بصوت واطي تعالي ورايا
زياد استغرب ومشي وراها
ندي وصلت الأوضه قبل زياد ذياد وصل وفتح الاوضه مش لقي حد وفجاءه لقي حد نط عليه وزنقه في الحيطه من ظهره وبيخنقه
زياد بوجع:: انتي مين وعايزه ايه
ندي بدوس عليه بقوه :: هههههههههههه لا اهدي كده يا روح امك واعرفك بنفسي المقدم ندي المنشاوي فخليك شاطر كده واحكي ليا كل حاجه علشان الي هعمله مش هيعجبك وبتضغط بقوه
ذياد :: احكي ايه انتي مجنونه
ندي وهي بتضغط :: توء توء انا كده هزعل طيب انا هقولك عايزه ايه يلا قول ايه حكايه عامر يا شاطر
ذياد:: دا اخويا ايه حرام يكون ليا اخ
ندي بعصبيه مسكته من دراعه ووقعته في الارض وبتضغط علي رقبته بقوه
ندي بغضب :: اسمع يلا انا حياتك بالنسبه ليا مش مهمه يعني انت هتموت دلوقتي ولا حد يعرف عنك حاجة ها
ذياد وهو مش قادر ياخد نفسه :: حححاضر هتكلم بس ابعدي
ندي بعدت عنه وحكا ليها وأنه مش ليه اي علاقه هو بيحاول يمنع الدم بس

باااااااااااااااااااااك

ذياد :: بس انتي ايدك تقيله اوي
معتز :: سيبك منها وركز معايا احسن للك انتي متاكد انو في مصر
ذياد:: مش بس برن عليه غير متاح
نادر كأنه اتذكر حاجه :: اسد فين السلسله
اسد :: مع نرمين
نادر بغضب :: انت غبي هو انا مش قلت توديها ليارا وتكتب ليها انها مش تقلعها ابدا
اسد :: لما نرمين جابت السلسله وقالت انك باعتها اتعصبت عليها وقلت ليها تخرج
نادر :: اتصل بنرمين تيجي حالا يلا بسرعه
ايمن :: السلسله فيها ايه
كرم :: نادر طلب مني احط فيها GpSوانا اديتها لنرمين وقلت ليها الكلام الي هتقوله لاسد علشان يكتب الرساله ليارا
نرمين خبطت ودخلت
نرمين:: ايه عرفتوا اي حاجه
احمد :: نرمين السلسله فين
نرمين :: مع يارا انا رحت لاسد بس هو طردني وانا عارفه ان فيها جهاز تتبع فعلشان كده كتبت الرساله بدل اسد وانا وديتها ليارا علي اساس انها هديه مني وهي قرات الرساله بس مش عارفه لبستها ولا
اسد بسرعه :: بجد طب لازم نتبع السلسله
نادر :: الجهاز مش هيشتغل غير لو يارا حطت اديها علي القلب وداست عليه
ريم :: طب افتحوا الجهاز يمكن يارا تدوس عليه في اي وقت
اسد :: ريم معاها حق
وبالفعل الكل فتح الاب توب علشان يستنوا لما الجهاز يتفتح

في مكان ما في امريكا

يارا قاعده ومربوطه وعامر دخل
عامر :: ايه يا روحي عامله كده ليه
يارا بتحاول تتصرف علشان يفك ايديها
يارا :: عامر مش انتي عايز تتجوزني
عامر :: اه والله بحبك اوي والي حصل زمان غصب عني انا كنت شارب ومش واعي
يارا :: وانا موافقه ومسامحاك بس ليا عندك طلب
عامر بفرحة رهيبه :: كل الي انتي عايزاه هيتنفذ بالحرف
يارا :: فك ايدي وهاتلي اكل علشان جعانه اوي
عامر :: بس كدا هوا وقام يفك ايديها
عامر :: انا عارف اكللك المفضل هخلي حد من الخدم يجيبه ليكي
يارا بابتسامه:: شكرا
عامر خرج وهو مبسوط اوي أن يارا اتقبلته
يارا اول اما عامر خرج فكت الطرحه وبتطلع السلسله من تحتها وداست عليه ودخلتها تاني ولبست الطرحه تاني
عامر دخل :: انا قلت ليهم يجيبوا احسن اكل ليكي
يارا :: شكرا

في مصر
اسد قاعد وقلقان وبيفتكر كل لحظاته مع يارا وفجاءه
نادر بصويت :: فتح فتح يارا فتحته
الكل انتبه
ايمن :: الجهاز بره مصر ازاي ده
ذياد:: يبقي سافر بيها بس ازاي
اسد ونادر وزياد بيبصوا لبعض

الفصل الحادي عشر 11

عند يارا
يارا :: عامر انت جبتني أمريكا ازاي
عامر :: لازم يعني تعرفي
يارا :: اه والا هرجع في كلامي
عامر بسرعه :: لا خلاص هقوللك بصي يا ستي انتي في يوم كنتي عند اخوكي وبعدين جالك تليفون صح
يارا :: اه صح
عامر :: الفون الي جالك ده كان مني لما قلت ليكي اسد بيموت وطلب مني اكلمك علشان يودعك انا وقتها كنت متاكد انك هتخرجي علشان اسد ولما خرجتي كان في تاكسي مستنيكي
يارا :: ولما ركبت بعدها بخمس دقائق لقيت نفسي في امريكا
عامر :: خليت السواق الي تبعي يخدرك اصلا هو عارف انك خارجه وانا اديته صورتك وعرفك بعدها كنت محضر الهروب عن طريق البحر انا وانتي وطبعا دا سهل جدا بالنسبه ليا ونفوذي
يارا :: انا عايزه ارجع مصر دا طبعا لو انت عايزنا نكمل مع بعض
عامر :: نعم
يارا قامت :: دا الي عندي عايزه ارجع مصر والنهار ده
عامر :: انتي مجنونه يعني بعد اما اعمل ده كله تقولي نرجع مصر
يارا :: اه انا مش عايزه ابقي هنا وعايزه اكون هناك
عامر :: يارا اهدي وبطلي هبل
يارا بعياط:: علشان خاطري يا عامر عايزه ارجع مصر لو بتحبني
عامر بنفاذ صبر :: حاضر
يارا :: دلوقتي
عامر :: هي صعبه بس تتدبر

في مصر
اسد :: ايه هنفضل قاعدين كده
نادر :: احمد راح يجيب تذاكر لأمريكا علشان نسافر كلها ساعتين ويكون هنا
ريم :: اسد هو انت عملت حادثه ازاي هنا
اسد :: حادث ايه
ريم :: انا و يارا كنا قاعدين عادي بس فجاءه لقيت يارا بتعيط وبتقول اني مستشفي وانا جايه حالا ولما سألت قالت انك عملت حادثه وبتموت انا خوفت اوي وقلت هاجي معاكي قالت ليا مافيش داعي انا هطمنك وبعدها عرفت انها اختفت
اسد بغضب :: وانتي مش اتصلتي بيا ليه ها
ريم :: والله اتصلت كان مقفول واتصلت علي احمد كان مشغول اعمل ايه
اسد بغضب:: عااااااااااااااا ووقع الازازه الي كانت محطوطه المكتب
بعد مرور ساعه
معتز بخضه :: الحقوا المكان بيتحرك
الكل بخضه :: مكان ايه يخربيتك
معتز :: السلسله في مطار امريكا يعني هما مسافرين تاني
اسد :' يعني رايحين فين تاني
نادر :' اتصل باحمد يلغي التذاكر بسرعه
احمد دخل البيت اصلا في وسط الكلام
احمد :: مافيش داعي انا عرفت انهم جاين مصر لا وكمان بأسهم الحقيقي
كرم :: انت عرفت منين
احمد :: في واحد كان هنا في مصر وانا خدمته وهو ضابط هناك في الشرطه خليته يعرف كل حاجه وعرفت دخلوا أمريكا ازاي وطبعا بنفوذ عامر خرجوا
اسد بغضب ولهفه :: انا رايح المطار
نادر :: استني يا ابني انا جاي
ذياد :: وانا كمان جاي
ايمن ومعتز واحمد :: واحنا هنجيب القوات ونحصلكوا
كرم :' انا جاي معاكوا
احمد :: لا خليك هنا علشان تاخد بالك من البنات
كرم :: طيب ابقوا طمنوني
اسد وزياد ونادر رواحوا المطار
اسد :: هما اتاخروا ليه
ذياد:: زمانهم جاين وبعد مرور دقائق أعلنوا عن وصول طائرة امريكا
عامر ويارا بيخلصوا إجراءات السفر وعامر بيلف حواليه لقي اسد واقف
عامر اتصطدم :: نهار اسود عرفوا منين انا كنت عامل حسابي علي كده
عامر بص ليارا :: خليكي هنا هعمل مكالمه واجي
يارا :: طيب
عامر مشي ويارا بتفكر تهرب ازاي
يارا:: يارب اطلب المساعده من مين يارب وهي بتتلف لقت اسد ونادر يارا بفرحه :: اسد اسد
ولسه مكملتش كلامها كان عامر حط ايديها علي بوقها اسد بيشوف حواليه لقي حد شبه يارا واتاكد لما لقي حد بيحط أيده علي بوقها
اسد بغضب:: يا ابن ال*****
ذياد :: يلا بينا نمشي وراه ونبلغ احمد والباقي وبالفعل خرجوا بره المطار
ذياد لحقه
ذياد بغضب :: عااااامر
عامر لف ليه وهو كاتم بوق يارا
ذياد :: سيبها يا عامر احسن للك
عامر بغل :: لا مش هسيبها سمعت
اسد :: ابعد عنها احسن للك
عامر :: انت فاكرني هسيبها تبقي بتحلم دي بتاعتي انا فاهم
نادر كام معاه مسدس وبيطلعه
ذياد بغضب :: دا اخويا هتعمل ايه
نادر :: يسيب اختي
اسد:: بس انت وهو
في انشغال الكلام بين اسد ونادر وذياد كانت في عربيه جت لعامر وشدتهم جواها
اسد :: يلا بسرعه نلحقهم انجزوا ركبوا العربيه
في عربيه عامر
عامر :: هات السلاح الي معاك
السواق :: امرك يا بوص
عامر بغموض :: وقف العربيه
يارا :: لالالالالالالا هتعمل ايه والنبي لا
عامر موجه كلامه لواحد من الي معاه في العربيه:: اوعي تخليها تنزل من العربيه سامع ونزل
عامر نزل وطبعا عربيه اسد كانت وراه اسد نزل وكل واحد بيضرب التاني زياد ونادر راحوا علي العربيه وبيحاولوا ياخدوا يارا
نادر دخل العربيه والراجل مطلع سلاح وموجه ناحيه نادر
يارا بصريخ نااادر
ذياد شد نادر من العربيه والرصاص جه فيه بدل نادر
يارا :: اعااااااااااااااا
عامر واقف مصدوم
اسد جري يشوف ايه الي حصل
يارا نزلت من العربيه ونادر والكل واقف بصدمه موت زياد
عامر نزل علي الأرض عند ذياد وقام بغضب مسك المسدس ووجه علي دماغ يارا
عامر بعياط وغل :: موتوا اخويا ها موتوه وانا مش باقي علي حد
اسد ماسك مسدس :: سيبها وتعال راجل لراجل
نادر :: اسد بطل هبل وبلاش موت
عامر بغضب :: اخويا مات وانت يا تنزل السلاح يا اما هقتلك
اسد مش راضي
نادر بغضب :: نزله بقوللك
يارا :: اسد بلاش ضرب نار والنبي
عامر بيبص لاسد بخبث واسد بيكلم يارا نادر شايف عامر وهو وبيدوس علي الذناد والرصاصه هتيجي في اسد وراح خد الرصاصه بداله بعد اما نادر اضرب بالنار اسد ضرب الرصاصه في دماغ عامر كل ده ويارا لسه مصدومه ومش مستوعبه الي بيحصل وفجاءه بدون مقدمات
يارا بصريخ:: ناااااااادر
يارا بعياط .، لااااااااااااااااااااا قتله ليه ليه يا اسد هقتللك يا اسد وبعياط اكتر وهي قاعده علي الأرض ناااااادر
اسد بصدمه .، انا مش ليا دخل
هو الي خد الرصاصه بدالي
يارا بدموع مسكت المسدس ووجته ناحيه
يارا.، اتشاهد علي روحك يا اسد مش هتفرق معايا حبيبي أو لا وبغضب اكتر وصوت عالي هتقللك زي ما قتلت اخويا
اسد :: انا مش قتلته فوقي بقا وافهمي هو الي جه مكاني ومات
في مكان تاني
معتز. ، بسرعه يا ايمن لازم نلحقهم
ايمن ، اعمل ايه اكتر من كده شويه العربية هتتقلب
احمد.، يارا مجنونه وانا عارفه
ايمن .، خلاص كلها دقايق وهوصل
وصلوا الي المكان

عند يارا
يارا بغضب .، بدأ العد التنازلي ليك
اسد . ،انا لو هموت علي ايدك موافق بس انا عايز اقوللك اني ماليش ذنب
يارا .، مالكش ذنب هو مش انا قولت متضربش نار وانت ولاهنا خلاص مافيش حاجه تتقال 10.9.8.7.6.5.4.3.2.1
صوت ضرب نار حصل المكان في الوقت الي وصل فيه احمد وايمن ومعتز
احمد بخوف .، ياراااااااااا
يارا كانت ضربت نار في الهواء ونزلت علي الأرض وعيطت
احمد راح عليها وحضنها
يارا بعياط :: ماااات نادر ماااات
معتز وايمن واحمد بيعيطوا من المنظر الي قدامهم
يارا بتعيط بحرقه وقامت من حضن احمد وراحت ناحيه ذياد ونادر ايد بتهز في ذياد وايد في نادر :: قومي حرااااام وبتعيط وبصريخ قوموووووو عااااااااااااااا
احمد بيقرب منها بعياط :: اهدي يا حببتي اهدي
يارا بعياط :: ماتوووووو اعااااااااااااااااااااا
reaction:

تعليقات