Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زواج صالونات الفصل الثاني 2 بقلم صابرينا

 رواية زواج صالونات الفصل الثاني 2 بقلم صابرينا



رواية زواج صالونات الفصل الثاني 2 بقلم صابرينا

قام هشام من علي السرير وهو خايف وماسك راسه واتصدم لما شاف نيره جمبه 

هشام:اي الي انا عملته دااا 

اي الي حصل دااا 

نيره قامت بصراخ وعياط 

نيره بعياط :اي الي انت عملته دا 

دا جازاتي اني امنتك علي نفسي 

دا جزاتي اني حبيتك

هشام بدموع :مش عارف الي حصل دا ازاى

انا مش فاكر اي حااجه والله مافاكر حاجه 

نيره اخدت هدومها من علي الارض وجريت علي الحمام وهشام قعد علي السرير يخبط ايده في راسه 

غبي 

غبي 

ازاى تعمل فيها كدا 

هشام دموعه نزل 

..........

هشام مهران ٣٢ سنه شاب طويل قمحي البشره جذاب منظبط خاطب بنت عمه نيره ومش بيحبها لكنها جوازه صالونات

نيره :٢٩ سنه بنت عم هشام بنت علي قدر من الجمال تعشق هشام منذ الصغر 

في الحمام 

قعدت نيره تضحك وهي باصه للمرايه 

نيره:عشان تبقي تفضفض لصاحبك وتقول انها جوازه صالونات ولو مرتحتش هااسيبها 

وريني دلوقتي هاتسيبني ازاى ياهشام 

انت ملكي انا وبس 

يلا يانيره البسي كدا واعملي نفسك متاثره وحطي الملح بتاعك قبل الطبخه ماتبوظ 

لبست نيره هدومها وعيطت وكحل عنيها ساح ظبطت نفسها في المرايه وخرجت لهشام 

هشام اول ماشافها جري عليها 

نيره ضربته في صدره وفضلت تضرب فيه 

نيره:ابعد عني 

سيبني 

هشام:بعد الي حصل دا انا لا يمكن اسيبك 

مستحيل اسيبك 

نيره:انا مش عاوزاك 

خليك راجل وسيبني 

ابعد عني 

انت مش راجل 

انت مش بني ادم 

فضلت نيره تضربه علي صدره لحد ماهشام اخدها في حضنه ووعدها انه عمره ماهيسيبه 

هشام:ارجوكي كفايه اول ماننزل مصر هاكلم عمي ونتجوز علي طول 

انا مش هاسيبك 

فاهمه انتي بتاعتي انا بقيتي علي اسمي انا

نيره بصت لعيونه :بجد 

هشام ابتسم ابتسامه حزينه واتكلمت :ايوا ياروحي بجد 

&___________________________&

في اوضه يوسف 

كان بيفكر ازاى هايخلي موده تروح معاه 

يوسف:لقيتهاااااا 

يوسف اخد فونه وكلم نوح عشان يستاذن منه انو يخرج موده وطبعا نوح وافق 

يوسف: كريم فاضي ياعمي 

نوح:عايزه ليه يايوسف 

يوسف:عشان يخرج معانا انا وموده 

نوح:انا واثق فيك ياابني وفي بنتي روحوا ومتتاخروش 

قفل يوسف مع نوح 

يوسف في سره :ثق ياخويا فيا كمان وكمان 

....في اوضه موده....

دخلت عزيزه تكلم موده وتقولها ان يوسف هايخرجها 

عزيزه :يوسف استاذن من باباكي 

موده: انا وهو لوحدنا

عزيزه: اه ومالو عايزاكي تقوليله ياحبيبي 

وحشتني كدا انحرري يابت متبقيش لخمه 

دلعيه عشان ميبصش لبرا 

احتويه هو انا الي هاقولك 

موده:بس انا 

عزيزه:هاترجعي بقي لسيره مبحبوش والكلام دا 

العشره هاتنسيكي اي حاجه 

يلا البسي وحطي مكياج وافرضي شعرك دا واقلعي النظاره بتاعه النظر دى 

موده :حاضر ياماما 

&_____________''''''___&

بعد ساعه 

جه يوسف واخد موده وطلعوا بالعربيه 

يوسف:عامله اي 

موده:الحمد لله 

يوسف:اي القمر دا 

موده لبست نظارتها :تسلم 

هانروح فين 

يوسف:اي كافيه انتي عاوزاه 

موده:اي حاجه 

يوسف وقف عند شقته 

يوسف:سورى ياموده بس العمال بيعملوا حاجه في الشقه هاطلع احاسبهم ونازل علي طول 

موده:تمام مفيش مشكله هاستناك في العربيه 

سابها يوسف وطلع و وساب محفظته علي الكرسي من غير ماتاخد بالها 

بعد شويه 

طلع يوسف الشقه وطلع فونه واتصل بموده 

موده:الووو 

يوسف:معلش ياموده محفظتي وقعت مني في العربيه ممكن تطلعيهالي 

موده شافت المحفظه ع الكرسي 

موده:لقيتها اهي 

هاطلعها حاضر بس هي في الدور الكام 

يوسف بابتسامه عريضه :السابع 

اركبي الاسانسير 

موده:حاضر 

دخلت موده العماره وطلعت الشقه لقيت بابها مفتوح 

دخلت موده الشقه لقت يوسف بيحضنها من ضهرها وبيبوس في رقبتها 

موده حست بالخوف وحاولت تبعده عنها لكنه لف جسمها وبقت في وشه 

ضحك يوسف وقرب وباسها بوسه طويله 

طول الوقت كانت موده بتحاول تبعده عنها ومش قادره ويوسف كان بيبوسها ومش حاسس باي حاجه غير انو عاوزها وخلاص باي طريقه

موده قدرت تبعد عنه وزقته ونزلت تحت 

يوسف جرى وراها ولحقها في الشارع 

موده دموعها كانت علي خدودها مصدومه فيه ازاى قدر يعمل معاها كدا 

ازاى قدر يخون ثقه اهلها فيه ويعمل معاها كدا 

يوسف :انا اسف 

انا والله اسف 

موده:ابعد عني وملكش دعوه بيا انا مش طايقاك 

يوسف:انا اسف انا مش عارف ازاى عملت كدا فيكي انا بحبك 

كل الي عملته دا عملته عن حب عشان عايز اكون معاكي عايزك بين احضاني 

موده:مااحنا كنا هانتجوز 

يوسف:وعد مني احافظ عليكي 

مش هاعمل كدا تاني ابدا 

موده سكتت وركبت معاه العربيه ورجعوا البيت 

&___________________________&

في اوضه موده 

كانت بتعيط من الي حصل 

دخلت عزيزه لقت موده بتعيط 

عزيزه:مالك يابت بتعيطي ليه 

حكت موده الي حصل لعزيزه 

موده:مش عايزاه ياماما انا مبحبوش وهو مش كويس

انا مش عايزاه 

عزيزه:دا حب ياخايبه 

بالك انتي ابوكي كان بيستغل اي فرصه عشان يلمس ايدى او يبوسها 

دا حب 

وبعدين هو وعدك انو مش هايعمل كدا تاني ليه بقي نعكنن علي نفسنا 

موده:ي ماما مش مرتاحه معاه 

عزيزه:انا هاكلمه ياسيتي وهاشد عليه 

خلاص بقي 

موده: ي ماما 

عزيزه:شوفي بنات الايام دى وعمايلهم يابت مفيش فرصه حلوه هاتجيلك زى دى تاني 

احنا مبنلاقيش الحب كل يوم 

موده فكرت في كلام امها 

احنا مش بنلاقي الحب كل يوم 

قليل منا اووى الي حب 

فيها اي لما اخد الي حبني هايهننيني معاه ويسعدني 

مش مهم احبه المهم انو هايخليني مبسوطه وهاعيش معاه متهنيه 

في كتير اتجوزا صالونات بس محسوش بطعم الحب ويوم ماربنا يبعتلك الحب ياموده تتكبري علي النصيب

لا ياموده ارضي بنصيبك 

لانو لو جاتلك فرصه صالونات تانيه مش هاتلاقي لا الحب ولا الاهتمام حتي 

خرجت عزيزه من اوضه موده وسابتها غرقانه في بحر افكارها 

اليوم التالي 

&______________________________&

الحقيني 

موده بخضه اتكلمت :في اي يابنتي مالك 

وبعدين بالراحه عشان الحمل 

قعدت سمر بتعب علي السرير واتكلمت 

سمر:هاترفض من الشغل وهايمشوني ياموده 

انا خايفه 

موده:طب فهميني بس حصل اي

سمر:اتكلمت مع المدير النهارده عشان اخد اجازه عشان اولد صدمني وقالي انو هايشوف واحده غيري تشتغل عنده 

موده:وفيها اي يعني 

سمر:فيها كتير كدا شكرا مني والوظيفه راحت عليا وانا اتمرمطت كتير عشان اخد الوظيفه دى ومتنسيش اني مطلقه وياعالم بقي هايصرف علي ابنه ولا هايسبه زى حالاتي 

موده:طب المطلوب اي نعمله عشان الوظيفه متروحش عليكي 

سمر:انا كلمت هشام بيه وشرحتله ظروفي وقولتله اني هاجيب بنت تشتغل مكاني وتاخد بالها من الشغل لحد مااقوم بالسلامه من للولاده 

موده:طب حلو اهوو انتي حلتيها 

سمر:هو 

اصل 

موده:اي بس في اي 

سمر:قولتله ان اسمها موده وهاتيجي تشتغل مكاني 

موده:انتي اتجننتي انا ياسمر مستحيل اروح 

سمر:مش انا صاحبه عمرك يرضيكي اترمي في الشارع انتي عارفه اني بصرف علي نفسي ومليش حد ودى الوظيفه الي فاتحه بيتي منها حرام تخربي بيتي ياموده 

موده:بس 

سمر:كلها شهر والله ياموده 

شهر واحد بس يدوب تتحسن صحتي فيها وارجع تاني 

موده:ماما مش هاترضي خالص وبعدين انا اش فهمني في شغل المكاتب 

سمر:اشرحيلهم ظروفي يمكن اصعب عليهم ومتقلقيش من ناحيه الشغل خالص هاعلمك كل حاجه 

حرفيا والله بيتي هايتخرب 

موده:متقوليش كدا انا هاكلم بابا وهو اكيد هايوافق 

سمر حضنت موده بحب 

سمر:هاستني منك فون ياروحي 

سلام 

&________________________________&

عزيزه كانت قاعده مع نوح قدام التليفزيون 

قعدت موده وبدات تكلمهم عن سمر ومشكلتها

عزيزه:انتي اتهبلتي يابت ولا ااي 

شغل اي وقرف ااي 

موده:ياماما بيتها هايتخرب 

عزيزه:ماتغور في نصيبه واحنا مالنا وبعدين دى متطلقه وانا مش عايزاكي تكلميها تاني 

وحطيبك مش هايوافق اصلا 

موده حست بحزن وكسره وبصت للارض 

نوح :روحي مكانها 

بصت موده لابوها بدموع وحب 

عزيزه:نوووح 

نوح بص لعزيزه واتكلم : دا شهر واحد وحرام البنت ملهاش حد 

وطول مانا عايش محدش يمشي كلمته علي موده غيري 

وابقي عرفي خطيبك ياموده متاخديش اذنه 

عرفيه وقوليله بابا موافق 

موده باست باباها ومامتها وراحت علي اوضتها تكلم سمر 

عزيزه كانت بتبرطم :ايوا ياخويا دلعها محدش هايبوظها غيرك 

نوح: بتبرطمي ياعزيزه بتقولي اي 

عزيزه قامت واتكلمت :مبقولش يارب اموت وترتاح مني 

سابته ومشت 

نوح :ست نكديه بس بحبها 

&___________________________&

اليوم التالي 

........... 

صحت موده من النوم لقت نحله قرصاها من ايديها وايديها وارمه اووي 

خلعت دبلتها ودهبها وقامت حطت كريم علي ايديها 

عزيزه:قالعه دبلتك ليه يابت 

موده:ايدى وارمه 

عزيزه:روحي اكشفي بس البسي الدبله متقلعيهاش 

موده:بس مش عارفه ياماما البسها صباعي وارم اوووى 

نوح: لا لازم تكشفي ياموده 

موده:حاضر يابابا 

سمر كلمت موده ع الفون واتفقوا انهم يروحوا الشركه عشان تعلمها لان باقي يومين علي ولاده سمره 

في الشركه 

كانت موده لابسه فستان ازرق طويل محتشم ولمت شعرها ضفيره علي جانب واحده 

سمر:اي الطعامه دى 

اي الحلاوه دى 

موده:بطلي بكش يابت بقي 

وبعدين فين مكتبك 

سمر:اي دا فين دبلتك 

مفيش نصيب ولا اي 

موده :لا صباعي وارم ومش عارفه البسها 

سمر:سلامتك ياروحي تعالي بقي اما اعرفك كل حاجه 

راحت سمر وعرفت موده الشغل ماشي ازاى 

وكمان معاد وصول هشام امته 

موده:انتي بتعملي كل دا 

سمر:واكتر 

ياروحي بس انا عمرى ماهانسالك الجميل دا 

موده:متقوليش كدا عيب احنا اخوات 

&____________________________&

في المطار 

وصل هشام وفي ايده نيره 

هشام:نيره السواق هايوصلك للبيت وانا هاروح الشغل 

نيره:حاضر ياروحي

....في المكتب ....

دخلت موده لابسه فستان اسود لبعد الركبه وعامله شعرها ديل حصان ولابسه حذاء رياضي 

قعدت علي مكتبها وكانت بتكتب ايملات 

لقت هشام داخل مكتبه بسرعه 

موده:كابتن كابتن كابتن 

داخل فينك 

هشام:نعععم 

كابتن 

موده:انت رايح فين يستا وكاله هي من غير بواب 

هشام:بواب 

انتي مين انتي اصلا وبتتكلمي كدا ازاى 

موده:اولا انا السكرتيره الجديده وبتكلم ازاى كداهو من بوقي هاتكلم من قفايا يعني 

وبعدين انت الي مين وداخل مكتب هشام بيه تعمل اي 

قامت موده من علي المكتب ووقفت قدامه 

هشام :وكمان جايه الشغل بكوتش ابيض 

موده:وانت اش حشرك ياحشري انت مين ياجدع انت 

هشام ضحك عليها واتكلم 

هشام:انا هشام مهران 

وانتي اترفدتي من اول يوم شغل ليكي 

موده:قديمه 

هشام بيه هايوصل يوم ٢٧ في الشهر 

رفعت موده حاجبها وافتكرت 

موده:ثانيه كدا ي كابتن ياخبر النهارده ٢٧ ولازم اروح استقبله في المطار 

عطلتني 

اوعي كدا 

لسه هاتتصل علي الفون بالسواق لقت هشام بيبصلها 

هشام:بت انتي انتي متاكده انك عندك عقل زينا شغاال 

موده:احم 

انا 

هشام:انتي اترفدتي من اول يوم 

سابها هشام ودخل المكتب 

دخلت موده وراه جري 

هشام لسه هايتكلم 

شرحتله موده موقفها وانها متعرفش كمان هو مش لابس رسمي عشان كدا معرفتهوش 

هشام:دا مش مبرر 

موده اتكلمت عن سمر صاحبتها وانها محتاجه الوظيفه 

هشام:مفهوم مفهوم 

علي مكتبك اطلبي قهوتي 

خرجت موده ولسه هاتخرج 

هشام نادى عليها 

هشام:انتي خارجه وخلاص انا مخلصتش طلبات 

موده:اسفه. 

طب قول 

هشام:قول 

اللهم طولك ياروح 

موده:اسفه اتكلم حضرتك 

هشام: الايملات الي وصلت فتره غيابي تجيلي 

كانت موده ماشيه 

هشام:انتي يابنتي انا مخلصتش 

موده:اه 

طب كمل 

هشام بغضب كمل : تجيبي القهوه 

والايملات 

والعقود المتاخره و كلميلي زين يجيلي المكتب 

موده:طب هات رقمه 

هشام:رقم مين 

موده:زين 

يارب يكون 012اصل معييش رصيد 010 

هشام :اطلعي براااا 

موده: هاا طلع اتصالات 

هشام ضحك اوى علي بساطتها وعفويتها 

هشام:براااا هاتي القهوه وانا هاقولك اي خطه 

موده:معيش انا رصيد لخط وي انا باقه اسبوعيه 

هشام:جتيلي من انهو نصيبه انتي 

موده:الله يسامحك 

هشام:اسمك اي 

موده :موده 

اسمي موده 

&__________________&

نور:بوسه 

خدت منها بوسه 

يوسف:وراحت اشتكت لامها وبهدلتني 

نور:امممم والعمل 

يوسف:وراها لحد ماافضحها 

نور:هاتعمل اي 

يوسف: هاابهرك 

Sabreena 💔

 •تابع الفصل التالي "رواية زواج صالونات" اضغط على اسم الرواية 

reaction:

تعليقات