Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية فيروزتي الفصل الثالث 3 بقلم مجنونه

 رواية فيروزتي الفصل الثالث 



رواية فيروزتي الفصل الثالث 

واتفاجؤ لما شافو رضوان بيحاول يدخل القصر

زياد بغضب :رضوان عايز ايه

رضوان :لو راجل خلي الحرص يسيبوني ادخل

زياد :سيبوه

رضوان راح ازياء وضربه بالقـ.ـلم

زياد بغضب :بتضربني وانا في بيتي يا.... 

جلال بمقاطعة :زياااد

زياد سكت 

زياد :انا مش هقلل أدبي لأنك قد ابويا الله يرحمه وهسامحك ع الكف دة بس صدقني إذا اتكررت هدخلك السجن

رضوان :انا اللي هدخلك السجن 

جلال :نعم...ليه دة بقى

رضوان بزعيق :اخوك خليه يبعد عن بنتي قبل كام يوم ضرب الراجل اللي كان هيتجوزها 

زياد :قصدك مين

رضوان :قصدي اللي كان معاها في الكافيه 

زياد :انت مش عارف الراجل دة كان بيعمل معاها ايه دة كان بيتحرش بيها

رضوان ببرود :عارف ماهو في النهاية هيكون جوزها مش فارقة يعني

زياد بغضب :اييييه انت اب ولا ايه ياعم انت هو في ابهات كدا كمان 

جلال :زياد اهدأ 

جلال ل رضوان :احم رضوان بيه احنا اسفين لأننا انقذنا بنتك من واحد متحرش وللأسف مكناش بنعرف انه جوزها المستقبلي ف مش مشكلة الغلطة دي مش هتتكرر وخليك عارف لو بنتك بتموت قدامنا احنا مش هننقذها 

زياد بغضب :جلال انت بتقول ايه هي مش هنتجوز المتحرش دة الله اعلم ممكن يعمل فيها ايه

جلال :زياد احنا ملناش دخل ابوها موافق ع الجوازة دي ويمكن هي كمان موافقة احنا مالنا 

رضوان :كلام اخوك الصغير صح والاحسن تكون بعيد عن فيروز

زياد :اصلا انت مش بتعتبرها بنتك ومسكنها بعيد عنك بقى ليه عايز تجوزها باختيارك لا وكمان بتقول ابعد عن بنتي ع اساس بتحبها ومعتبرها بنتك يعني

رضوان :أخرس ياواد انت ملكش دخل في حياتنا

زياد مسكه من قميصه :لا ياعمي انا ليا دخل وانا عارف انك عايز تجوزها علشان الفلوس بقى ايه رايك انا هتجوزها مقابل ادفعلك ضعف المبلغ اللي كان هيدفعهولك المتحرش

رضوان :اممم لا انا عايز الضعف تلات مرات

زياد بعد عنه وفكر شوية وقال :اه موافق 

رضوان :ماشي 

زياد :بس حضرتك تبعد عنها خااالص ولا تعرفها ولا هي تعرفك

رضوان :مش بيهمني المهم الفلوس

زياد ابتسم بسخرية عجبا من هذا الأب يبيع ابنته دون أن يأنبه ضميره فقط مايهمه المال مع انه اغنى من زياد السيوفي

زياد :اوصفلي بيتها

رضوان وصفله البيت وراح

زياد كمان راح للبيت وخبط

فيروز فتحتله

فيروز بصدمة :أنت ازاي عرفت بيتي

زياد بابتسامة :عادي يامزة انتي هتبقي مراتي وابوكي هو اللي وصفلي بيتك

ودخل ع البيت وبدأ يتفحصه بتمعن

فيروز لحقته بغضب :مراتك ايه انا مخطوبة لواحد تاني

زياد :ابوكي اختارني انا لاني هدفعلو ضعف المبلغ تلات مرات

وحط ايده ع خصرها وأيده التانية بيمشيها ع وشها برقة

زياد :هتبقي ملكي قريب

فيروز بعدت عنه بغضب

لا انا مش ملك حد

زياد :تؤ خلاص احنا حددنا موعد الفرح

فيروز بدموع :زياد بيه ارجوك سيبني في حالي انا انا مش عاوزة اتجوز ارجوووك ابعد عني انا مش عارفة ليه ابويا بيعمل فيني كدا

زياد بص ع دموعها وقلبو وجعو

زياد :طب اهدي وقعدها ع الكرسي ومسحلها دموعها

 زياد :عايز اعرف انتي ليه كنتي موافقة ع المت'حرش

فيروز :لأنه بابا قالي إذا ما وافقت هيبعد عني اختي وانا مليش غيرها هي السبب في إني عايشة هي اللي منورة حياتي حياتي بدونها وحشة

زياد :تقومي تخاطري بحياتك وتتجوزي واحد زي دة فيروز انتي مش عارفة كان ممكن يعمل فيكي ايه دة عادي بعد يومين ممكن يسيبك 

فيروز :حياتي مش مهمة انا بس عايزة اكون مع اختي مش عايزة ابعد عنها

زياد حضنها :متقوليش كدا انتي حياتك مهمة اوي عندي

فيروز :ايه 

زياد بعد وبص ع عيونها الزرقة اللي بتوهوه 

زياد :فيروز انا وقعت في حبك 

فيروز بصدمة :ا ازاي وليه

زياد :الصراحة انعجبت بيكي من اول ماشوفتك حبيت طريقة كلامك واسلوبك في الإقناع بس مكنتش اعرف انه دة هيتحول ل حب 

فيروز :بس.... 

زياد :مش هجبرك تتجوزيني انا هدفع الفلوس لباباكي وانتي روحي المكان اللي عايزاه 

فيروز :.......... 

كانت بتفكر لأنه هي كمان حبته من اول نظرة بس مكنتش عارفة انه دة حب ولا إعجاب ف قررت انها تاخد وقت علشان تعرف ايه الشعور دة هي مش عايزة تخطي خطوة تدمر حياتها وحياة اللي معاها مش عايزة تحسس زياد بأنها بتحبه وفي النهاية يطلع مش حب 

زياد افاقها من شرودها ب لمسته لايدها

زياد :انا هروح وفي اي وقت تحتاجيني فيه انا هكون موجود تتصلي عليا اوكي

فيروز هزت رأسها ب {نعم} 

زياد طلع بس هو كان خايف عليها خايف انه حد يجي عندها ويعملها حاجة

ف قرر انه يبعتلها حرص علشان يطمن عليها 

عند فيروز كانت قاعدة في اوضتها وماسكة صورة مامتها

فيروز :ماما في واحد دخل حياتي قلبها فوق تحت انا لما اقابله بتوتر وقلبي بيدق بسرعة بحس بالأمان مع زياد يمكن هو عوض ربنا عن الراجل اللي فكرته ابويا اه يمكن لأنه ربنا لما بيبتلينا بحاجة بيعوضنا بالاحسن وانا متأكدة انه زياد راجل كويس وانه بيحبني بجد بس انا مش عارفة اتجوزو ولا لأ هو انتي لو كنتي معايا كنتي هتقوليلي ايه وبدأت تعيط ياريت لو كنتي معايا انا محتاجاكي اوي ياماما 

فجأة سمعت صوت اختها 

علياء :يوووووه انا كام مرة قولتلك لما تعيطي هي هتتعذب متعيطيش علشان خاطرها وخاطري

فيروز مسحت دموعها وحضنت علياء :مش هعيط تاني 

علياء بابتسامة :سمعت انك هتتجوزي الواد المز الكلام دة صح 

فيروز بضحك :يمكن

علياء :فيفي وافقي بلييييز مامتك الله يرحمها لو كانت هنا كانت هتقولك روحي استخيري ربنا ووافقي وبعدين الباقي على ربنا 

فيروز :اممم اه ماشي شكلي هوافق 

علياء :يعني تقول مبروك 

فيروز بضحك :قولي مبروك

علياء حضنتها :مبروووووك ياحبيبتي فرحتلك اوي واخيرا فكرتي في نفسك وسعادتك صدقيني هتفرحي مع زياد دة راجل طيب وحنون أوي 

فيروز بشرود:اه 

علياء بغمز :ايه ياقمر انتي وحشك ولا ايه 

فيروز بتوتر :لا ايه اللي انتي بتقوليه دة 

علياء اخدت فونها واتصلت ع زياد 

علياء :الو مبروك ياصهري فيروز وافقت

زياد بفرح :بجد

علياء :اه خد كلمها وانا هعمل الفشار والعصير علشان نحتفل

زياد بضحك :اوكي

علياء راحت عالمطبخ وأدت الفون ل فيروز 

زياد :غيرتي رايك بسهولة كدا ازاي

فيروز:يعني عادي قولت اديك فرصة 

زياد :اها 

فيروز :بس انا عايزة زيادة وقت علشان نتعرف على بعض اكتر وكدا 

زياد :ماشي قرري انتي عايزة وقت قد ايه وقوليلي 

فيروز :انا عايزة زي شهرين كدا

زياد :حاضر ياستي مع انها مدة طويلة بس موافق 

فيروز ضحكت

فيروز بضحك :اتحمل بقى 

زياد بابتسامة :هتحمل علشان خاطر عيونك 

علياء شافتها وهي بتضحك ابتسمت لأنه ليها وقت ماشافتش اختها بتضحك

•تابع الفصل التالي "رواية فيروزتي" اضغط على اسم الرواية 

reaction:

تعليقات