القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية معاناة شوق الفصل السابع 7 بقلم دينا عبدالحميد

  رواية معاناة شوق كامله بقلم دينا عبدالحميد عبر مدونة كوكب الروايات 

رواية معاناة شوق كامله


رواية معاناة شوق الفصل السابع 

محمد وانت تعرفها منين؟ 
جمال وانت مالك تكونش غيران؟ 
حسام مش وقت عند يا جمال شوق مالها؟ 
جمال بتنهيد عندها سر*طان بالمخ     
الكل بصدمه ايه؟ 
جمال اخد نفسه وقال دي الحقيقه 
محمد لاء متهزر اكيد شوق بخير هي اصلا بتحب تخضني خصوصا لو زعلانين من بعض بتفضل ترخم عليا وتخوفني وتطلع ف الاخر بخير وبتهزر 
جمال اخد نفس وطلع التحاليل من معاه ووراره لمحد الي اول مشفها نزل علي ركبته بصدمه ودموعه نزلت ونطق دي مرحله متاخره علاجها الجراحه 
الكل كانوا متنحين 
جمال كمل وقال والاشعه الي اتعملت علي المخ بتقول ان الورم خبيث يستحيل علاجه غير بالاستئصال والمشكله  ان الورم في منطقة  حساسه مش منطقه واحده دي كذا منطقه بتاثر علي نشاطات الجسم المختلفه 
في الوقت ده محمد دموعه نزلت وقال مستحيل حب عمرى تسبني 
هنا واخيرا خرج وسيم من صدمته ونطق حب عمرك؟ باي حق؟....باي حق بتقولها؟ مش دي  الي انت بعتها؟  وكنت رايح تخطب؟  ولحسن حظك انها كانت العروسه بس انت اهبل ضيعتها 
محمد قام وقف ومسك في وسيم بغضب وقال كنت ناوي اصالحها بس انت اتدخلت كنت هرجعلها بس انت الي جيت عشان تبين انك احسن مني 
وسيم زق ايده وقال انت الي رميتها وانا بصراحه شفتها متستهلش كل ده فقدرتها مش غلطتي  انك غبي وبتضيع النعمه 
محظوظ وغبي يعني ولا شئ في الوجود 
محمد  نطق كانت هترجعلي انت ليه قربت منها 
وسيم نطق مستحيل كانت ترجعلك انت فكرها ايه؟ 
محمد فكرها حببتي وانت سرقتها وراح يمسك فيه 
وسيم زقه بعنـ*ف وضر*به بو*كس ونطق فوق بقي.  نفسي تبطل غبا*ء شوق مش لعبه 
محمد مسك في وسيم و٥ضلوا يتخا*نقو وجمال وحسام بيبعدوهم عن بعض وبيقولولهم يوطوا صوتهم عشان محدش من العيله ياخد باله 
محمد هو الي سرق حببتي 
جمال بغضب هو مسرقهاش انت الي سبتها ثم شوق مش من النوع الي يسب ده ويحب ده ويلعب بالمشاعر انت الي خسر*ت نفسك جوهره الف واحد يتمناها حتي اني وحسام مش وسيم بس يا محمد كان لازم تفكر قبل متغلط غلطك ده 
محمد بس 
نطق حسام هو معاه حق شوق مش لعبه  
محمد بعناد شوق حببتى ومستحيل تسبنى 
قاطعهم كلهم صوت شوق بتقول هاهاها كان نفسي اوافقك الراي بس لاء، الى بيحب مش بيبيع ولو بيفرط الي بيحب بيتمسك زى مانا كنت بعمل فضلت ماسك لاخر لحظه في حبل صعيف ينقذنى من الغرق  بس انت كنت من الجه التانيه ماسك سكين وبتقطع الحبل وكل ماحاول امنعك تشوف حاجه تانيه تقطعه بيها تحت مسمى الضمان نسيت او كنت غافل عن حاجه مهمه جدا البنت لو حبت بتحب بكل طاقتها لايمكن تخد*ع وتسيب بتتمسك بالبدايات الحلوا فبتتغاضي عن اي غلطه تانيه بس مع الوقت الو*حش بيزيد والحلو بينعدم وبرضوا تفضل البنت تفوت اخطاء وتعدي مره واتنين وعشره ومليون بس مع كل مره بتخسر انت حته من حبها ليك وهى يتكـ*سر جزء من قلبها  اخدت شوق. نفسها عشان ترتب اخر حاجه وتستجمع قوتها ونطقة مع الوقت الحب بيختفي والقلب بيخلص ويبقي فتافيت صغيره جدا  ويفضل بس بقايا تأنب البنت نفسها بيها وتقول مينفعش ابعد ولا اتخلي بس بيجي لحظها عليها بموقف تافه عند حضرتك يبقي هو الي حول الشظايا ل رماد وهنا البنت بتتحرر من وجع بعدها عنك وتاخد القرار وتسيب وايوه بتسيب لان وجودها جنبك مؤ*ذي وفي اللحظات دى الرجوع  مستحيل زى ممستحيل تمسك نجم بايدك  الموضوع عباره عن اسباب ومسببات ونتايج انت السبب والنتيجه بعدى والمسببات هى اخطائك والتغاضي مني ماعلينا هو في النهايه خطاء، مشترك ومش هيفرق وانا الي غلط لما اخترت علاقه صد مبادئ وخلتنى صغيره جدت قدام نفسي بخيا*نة ثقت اهلي وكمان اخالف دينى  
عن اذنكم نهت كلامها وخرجت بهدوء  وكأنها اخيرا خلصت من حمل كان تقيل ومقيد حركتها وبقت تمشي زى الفراشه كانت ماشيه مبسوطه وقررت تروح تشوف مامتها وتطمن عليها وهناك اول مدخلت سمهت مرات خلها بترمى كلام علي مامتها 
بتقول هي بلطتت في الخط وناويه تعيش هنا انا زهقت مترجع بيتها انا عندى عيال هما اولى باللقمه الي هى بتطفحها  
شوق نطقت بغضب طفحتى الي كلتيه يا مرات خالي اوعى في لحظه تنسي اصلك وانك مكنش ليكي حد اوعى تنسي ان لولا صداقتك ليها مكنش خالي بصلك ولا كان عبرك واوعى تنسي ان لولا هى ادته كل دبهها  وفلوس تعبها وشقاها ايام الدرسه والشغل وجمعياتها مكنش خالص اشتري الشقه دي لو كنتوا فضلتوا ميت سنه ولو استلف من طوب الارض مكنش هيسد وكان زمانه محبو*س مهو الي يتجوز واحده خرا*به زيك مبيقفش في ايديها  شلن لايمكن يعرف يعيش ويحوش قرش واحد  بصيت لخالي بهدوء وقلت اسفه اني اتطاولت عليها في وجودك بس قليل الذوق والربايه بيحتاج حد يفكره باصله  وانت مكنتش هتقدر بحكم انها ام ولادك ولا ماما كانت هترضي عشان خاطر زعلك وكمان عشان  متخربش عليك وتجي البومه مراتك تلومها عموما احنا ماشين يلا يا ماما انا اشتريت شقه كويسه قد بيتهم ده مرتين وبكره هي تجيلك تحايلك وانتي متستعنيش تشغليها خدامه 
خدت ماما وخرجنا وهي اول مطلعنا من البيت عيطت بحرقه وهي بنقول ابوكي كان عايز راجل يشيل اسمه كان يجي يشوفك وانتي بميت راجل ربنا ميحرمني منك قربت منها وبدأت ابوس ايديها ودماغها وانا بتأسفلها اني وصلتنا لهنا مهو شغلي وحبي الي بعدوها عن بيتها وانا رغم تمسكها بيا بعتتها عند واحده عارفه  انها بتكرها  ماما حضنتني وهئ بتقول مهو غصب عنك 
عيطت وقولت والله غصل عني مكنتش عايزه ابهدلك  كنت حضناها  وفجاءه اتكرر النز*يف فرفعت منديل وحولت اهدي عشام مخضش ماما والنز*يف وقف وانا طولت في الحضن علي ميقف ماما اتنحنحت فبعدت وخدتها الشقه الي اجرها وسيم ليا ودخلتها عرفتها علي الموجودين 
فجاه جتلي رساله قراتها بتعجب ومقدرت استني ونزلت جري بعد مقولت لماما اني ثواني ورجعه  
واول منزلت من بابا العماره ومشيت شويه لاول الشارع شفت........ 
بحبكم 

يتبع الفصل التالي اضغط على (رواية معاناة شوق) اضغط على أسم الرواية

reaction:

تعليقات