القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مليكة الاسد الفصل السابع 7 بقلم ايمي الطيب

  رواية مليكة الاسد كامله بقلم ايمي الطيب عبر مدونة كوكب الروايات 

رواية مليكة الاسد

رواية مليكة الاسد الفصل السابع 

“لن تموت أبداً بإبتعاد أحد عنك ، جئت للدنيا بعد ألم لم يشعر به إلا أمك ، وإن مت ، فلا قلب سيذوب دهراً إلا قلب أمك.”
- نجيب محفوظ 
******************* بقلم ايمي الطيب
عند مليكه فى المستشفى 
كانت مليكة في اوضة العنايه المركزه 
وكان قاعد قدام الاوضه اسد ومعتز
ودا طبعا بعد ما اقنع والد ووالدة مليكه انهم يروحو يرتاحو وان هو هيفضل هنا هو ومعتز عشان يطمنو عليها وميسبوهاش لوحدها 
ملحوظه(معتز اول ما عرف الي حصل لمليكه جه جري) 
********************** بقلم ايمي الطيب
عند البوص كان بيكلم حد في التلفون 
البوص بخبث وشر: نفذ دلوقتي 
شخص مجهول بخبث: تحت امرك يا بوص سلام
البوص: سلام وبعدها قال في سره نهايتك قربت يا ابن الغرباوي 
******************** بقلم ايمي الطيب
عند والد مليكه كان بيكلم والد اسد فى التلفون 
والد مليكه: انا موافق علي ان مليكه لما تفوق تتجوز اسد
والد اسد: عين العقل ياصحبي وبعدين صدقني ما هنندم عشان اسد بيحب مليكه ولا نسيت كان بيقولها ايه وهي صغيره
والد مليكه ببتسامه خفيفه: دايما كان بيفولها صغيرتي لاكن لما كانت بتتكسف كان بيقولها فرولتي يارب تفوق بس
والد اسد مواسيا: ان شاءلله هتفوق وهتعملها احلي فرح
والد مليكه: ياااااارب يااااااارب  يلا انا لازم اقفل عشان هصلي وهروح لمليكه
والد اسد؛ تمام وانا هحصلك بعديها بشويه 
والد مليكه: متتعبش نفسك 
والد اسد: مفيش تعب ولا حاجه مليكه بنتي زي اسد ومازن بالظبط
والد مليكه: ربنا يديمك ليا صحبي 
ملحوظه:(لما تيجي تقول لحد ربنا يخليك ليا انت كده بتدعي عليه ان ربنا يخليه من الوجود عشان كده لما تحب تقول حاجه زي كده لحد ممكن ربنا يديمك ليا او ربنا يباركلي فيك) نرجع للروايه 
والد اسد ببتسامه: ويديمك ليا يا صحبي يلا سلام 
والد مليكه: سلااام
وبعدين بص لوالدة مليكه وقالها مش انا كده عملت الصح والدة مليكه:'''''''''''''''
************************ بقلم ايمي الطيب
عند مليكه فى المستشفى 
دخل الشخص الي تبع البوص على هيئة دكتور وراح عند السرير اللي في مليكة وطلع حقنه ولسه هيحطها 
سمع الباب بيفتح ووحده بتقولو 
الممرضه: انت مين وبتعمل ايه هنا 
الشخص المجهول بتوتر: انا انا اه انا الدكتور الجديد وبص علي البادج المتعلق وقال انا الدكتور عصمت عبد الحميد
الممرضه بخبث: اااااه اسفه يا دكتور اصل انا ممرضه جديده هنا 
الشخص المجهول: تمام  تمام روحي شوفي شغلك وانا هشوف الحاله 
الممرضه بخبث: حاضر يادكتور 
وخرجت والشخص المجهول لف وبص لمليكة وقال  
الشخص المجهول بخبث: حرام القمر دا كله يموت بس يلا اوامر ولازم انفذها 
وطلع الحقنه وكان هيحطها ولاكن فجأة
************************ بقلم ايمي الطيب
عند مازن كان وصل مصر من ساعتين 
وروح البيت حط الشنط ورابح المستشفى عند اسد
بس وهو في الطريق كان هيخبط بنت ولكن فرمل في اخر لحظه ونزل من العربيه
البنت: اااه مش تحاسب وانت سايق
مازن بإستغراب وهو بيشاور على نفسه: دا انا
البنت: هو في حد غيرك كان هيخبطني 
مازن بدهشه لان لاول مره واحده تقف قدامه لا وكمان متعجبش بيه: انت عبيطه يابت 
البنت بطفوله: ااهو انت الي عبيط ومجنون وطلعت تجري
مازن بضحك: وربنا مجنونه 
ملحوظه:(مازن شخيصه مرحه مع عيلته واصحابه بس لاكن في الشغل جدي وعصبي جدا ومحدش بيقدر يقف قصاده وكمان في بنات كتير في الشركه وبره الشركه معجبه بيه)نرجع للروايه 
وبعدها ركب عربيته وكمل سواقه المستشفى بس قلبه وعقله مشغولين بالمجنونه الي قبلها من شويه 
******************* بقلم ايمي الطيب
عند مليكة في المستشفى 
وصل والد ووالدة مليكه ووالد اسد 
لاقو المستشفى ملقوبه والبوليس موجود 
وطلعو عند مليكه لاقو في عساكر في كل مكان ومعتز واسد كانو واقفين مع الظابط الي استأذن اول ما والدووالدة مليكه ووالد اسد جم
والد مليكه بقلق: في ايه يولاد ليه البوليس هنا وايه الي حصل 
اسد بحزن: انا هحكيلك ياعمي الي حصل 
فلاش باااك
فجأة لقا الباب ببتفتح وبيدخل منه اسد ومعتز 
ومعتز اول ماقرب منو ضربو بالبوكس وقعد يضرب في لحد ما اسد بعده عنه
اسد بعصبيه: مين الي بعتك ياااااض
المجهول بتوتر: محدش بعتني
اسد بعصبيه وثقه: مبن الي بعتك لاخر مره هقولك 
المجهول بتوتر: انا لو قلت هبقتلني ويقتل عيلتي 
اسد بثقه: يبقي خليك ساكت واتسجن اطلب البوليس يمعتز 
المجهول بخوف وتوتر: خلاص هقول بس تضمنلي ان ولادي ميتأذوش 
اسد بثقه: اضمنلك بس هو مين
المجهول بتوتر: انا اللي اعرفه ان بيقلولو يابوص لاكن انا سمعت اسمه الحقيقي اسمه سيف شريف التهامي
بمجرد ماقال الاسم في حد ضربه بالنار وقتله
بااااااك 
والد مليكه: اسمه ايه الشخص ده
اسد: سيف شريف التهامي 
والد مليكه بصدمه: ايييييييه
اسد بإستغراب: في ايه يعمي
والد مليكه بتوضيح: في ان سيف شريف التهامي يبقي ميت 
الكل بصدمه: ايييييييه 
اسد بصدمه: يعني ايه ميت
والد مليكه: يعني اكيد الشخص ده مش غبي وعامل حسابه لحاجه زي دي عشان كده عامل اسم مستعار لنفسه 
معتز بجديه: على العموم التحقيقات شغاله وان شاءلله هنوصل لحاجه 
والدة مليكه: وهو انتو عرفتو ازاي ان في حد عايز يقتل مليكه 
معتز ابتسم تلقاءي ولا يعلم سبب الابتسامه: من الممرضه 
والدة مليكة: تمام
وفجأة جات الممرضه عشان تطمن علي مليكه ولاكن قاطعها معتز بصدمه:ساره
ساره بصدمه: استاذ معتز 
********************** بقلم ايمي الطيب 
في مكان اول مره نروحه حيث يملؤه الحقد والشر والخبث
في فيلا سوزي
كانت تجلس سييده في اوائل الخمسينات ولكن يبدو عليها الخبث والشر تشرب فنجان قهوة 
وفجأة نزلت سوزي 
سوزي بلامبلاه: Goodbye Mami 
سيلين مامة سوزي: رايحه فين ياسوزي 
سوزي بلامبلاه: رايحه لاسد 
سيلين بخبث: حاولي تخلي فصفك عشان كل املاكه تبقي لينا 
سوزي بضحكة خبيثه: don't worry Mami 
وضحكو ضحكة خبث وشر 
***************** بقلم ايمي الطيب 
عند البوص
احد رجالة البوص: خلصنا عليه يابوص
البوص: ومليكه 
الرجل: محدش عارف يخش المستشفى لان كلها حكومه
البوص: محدش يجي ناحيتهم لحد ما الامور تهدي وتنام 
الرجل: امرك يا بوص   وخرج
البوص: مكتبلك انك تعيشي يامليكه بس لو المره دي نفدتي ومحرقتش قلب الاسد عليكي المره الجايه مش هتنفدي وسعتها هكسر قلب 💔الاسد ههههههههههههههههه 

يتبع الفصل التالي اضغط على (رواية مليكة الاسد) اضغط على أسم الرواية
reaction:

تعليقات