القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية معاناة شوق الفصل الخامس 5 بقلم دينا عبدالحميد

  رواية معاناة شوق كامله بقلم دينا عبدالحميد عبر مدونة كوكب الروايات 

رواية معاناة شوق كامله


رواية معاناة شوق الفصل الخامس 

رفعت راسي وبصيت له بسرعه وقلت  محمد 
محمد  بذهول نطق في نفس الوقت شوق؟؟ 
ضحكت علي حظي النحس في كل مكان يظهرلي الشخص الوحيد الي بهرب منه 
محمد اتعصب ونطق ايه الي جابك هنا ليكي عين يا زبا*له يا بنت الشارع 
بصتله بصمت وبصيت ل وسيم الي فجاه لقيته جاي بيضمني ليه بيزعق فيه وبيقول لما تتكلم علي الهانم خطبتي تحترم نفسك فاهم 
محمد بذهول خـ.... طـ..... يـ....بـ.... تك
وسيم ايوه خطبتي باعتبار ما سيكون 
رفعت ايدي ونزلت ايده الي كانت محوطاني ونطقت بصوت واطي متلمينيش
محمد انتي موافقه  علي كلامه ده ي تيتا  
الجده بصتلها وابتسمت وهي شيفاها متعصبه من ضمته ليها علي خلاف كل البنات  الي يعرفهم وقالت ايوه موافقه 
محمد ده جنون معقول ده وبص ل رويه هانم خالته وقال انتي موافقه يا خالتو؟ طب وسيا؟ 
قامت رويه وحضنتني وقالتله ده احق واحده ب وسيم وباي شاب من العيله انا كنت بدور عليها عشان اجوزها حد  منكم بس شكل وسيم  محظوظ عنكم انه قبلها الاول 
محمد  مش هيبقي محظوظ اكتر مني 
فجاه جت واحده باين عليها شغاله عندهم ونطفت الغدا جاهز يا حاجه 
ابتسمت الجده  وقالت يلا نتغدا وبعدين نتكلم 
محمد  بس..... 
الجده بغضب منغير بس 
قعدو كلهم وانا قعدت معاهم بهدوء كل توترى راح لما شوفت محمد كان لازم اكون قويه  قعدت روايه جنبي وجنبي قعد وسيم كنت بلعب بالاكل بسرحان سمعته بيهمس انا اخترتك انتي لانك قويه اوعي تظهرى ضعفك 
بصتله بتعب وانا ماسكه دموعى بالعافيه وقولتله مقلتش ليه انه قريبك 
فجاه لقيت وسيم قام منغير مقدمات ومسك ايدي دخلني مكتب وقفل علينا وقال بغضب انتي بتحني لواحد باعك بعد 5سنين؟  انتي غبيه؟ 
اتنفست وانا بمسك دموعي وقولتله غصب عني غصب عنه 
زعق فيا هو ايه الي غصب انتي اتجنتتي هتعملى في نفسك ايه اكتر من كده  مبقاش ليكي حد لازم تبقي سند نفسك 
اتعصبت منه وانا بقول مهما كانت صفتك مش من حقك تزعلقي قربت منه بغضب وانا بقول فاهم 
مسحت عنيا بعصبيه وفتحت باب المكتب وانا بعظي من جنبه بتجاهل ودخلت ل لسفره كان محمد قاعد وبكل برود نطق  الرخيص هيفضل طول عمره كده مش هيتغير
رحت  اتجاه ووقفت وراه وخبط علي كتفه وانا ببتسم وبقول دكتور محمد تسمح بكلمه؟ 
قام بغرور وكانه كان مستني اضعف ونطق اكيد بعد عنهم وهو بيقول لايمكن اسامحك علفكره  اتفاجاء اني فضلت واقفه مكاني ورجع وقف قدامي وقال شوق مالك؟ 
لحظه واحده لقي القلم نازل علي وشه وقف متنح 
نطقت بغضب ده عشان اتجزءت ووصفتني ببنت الشارع والرخيصه  وقبل ميستوعب كان في واحد تاني نازل علي وشه من الجه التانيه وقلتله وده عشان اتجرءت وقولت لبابا ربي بنتك وانت عارف ومتاكد ان اخلاقي احسن من مليون زيك 
ولو كنت زمان ضامن وجودي باي صفه كانت فانت خسرت الضمان ده مجرد مكذبت عليا واتهمتني وهنت ابويا يا كداب يا ند*ل 
الكل كان بيبصلي بصدمه 
الا وسيم كان حاطط ايده في جيبه ببرود وبيتفرج 
فحاة نطقت راويه ايه الحكايه 
بصتلها بهدوء وقلت اسالي الباشا المحترم ابن اختك وهو يجاوبك ده لو كان ليه عين اصلا ينطق بالي عمله  
ولفيت وشي ليه وقلت بهدوء لو فكرة مره تانيه تتخطي حدودك معايا هتشوف وش عمرك ماتخيلت انه عندي عن اذنكم 
سبت المكان وخرجت  
الجده بصت لوسم وقالت شوف خطبتك ووصلها وتعال نشوف في ايه بينهم 
وسيم هز كتفه بلا مبالاه وقال انا عارف لان شوق حكتلي كل حاجه الدور والباقي علي  الدكتور محمد عن اذنكم 
خرج وساب الكل ورا فاتحين تحقيق لمحمد ايه الي بينه وبين شوق يخليها تعمل كده؟ 
كانت شوق ماشيه بدموع  وشرود في جنينة القصر وبتمسح عنيها بغضب وعنف  وفجاه خبطت في حد رفعت رسها بهدوء وهي  بتقول اسفه 
وفجاه اتلجمت مكنها وقالت انت؟ 
ضحك وقال شوق؟  
شوق بخضه فضلت تلف حولينا نفسها يالهوي يالهوي يا فضحتي اخبيك فين انا دلوقت؟ 
الشخص بصدمه مالك يا شوق اهدي انتي بتعملي ايه هنا وانا بقالي اربع ايام قالب الدنيا عليكي 
بصتله بدموع انا هسحب القضيه انا مش ناقصه فضايح 
وابوس ايدك تعال نخرج من هنا قبل محد يشوفك 
ضحك وهو بيقول يشفوني طب ميشفوني فيها ايه 
شوق برعب فيها اني هتفضح 
الشخص تتفضخي  ايه بس ده بيتي 
رفعت  راسها بيتك؟ 
وفجاه  بدأ الد*م ينزف من مناخرها وبوقها بسبب التوتر  والخوف  ولحظات وفقدت الوعي 

يتبع الفصل التالي اضغط على (رواية معاناة شوق) اضغط على أسم الرواية

reaction:

تعليقات