القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية معاناة شوق الفصل الرابع 4 بقلم دينا عبدالحميد

  رواية معاناة شوق كامله بقلم دينا عبدالحميد عبر مدونة كوكب الروايات 


رواية معاناة شوق كامله

رواية معاناة شوق الفصل الرابع 

صحيت لقيت نفسي في سرير في مكان معرفوش متكتفه ولبسه لبس مينفعش حد يشفنى بيه كنت عماله افرك واصر*خ والحبال الى مربوطه بيها جامده  لحد مانهرت في العياط فجاه دخلت باين عليها دكتوره ادتنى حقه وقالت دى هتهديكى فعلا لحظات ولقيت جسمى ارتخى وصوتى بقا هادى  وغطتنى ودخل شاب في منتصف العشرينات بيقول انتى جميله جدا يا شوق تنفعي مراتى بس محتاجه شوية تظبيط وتتعلمى الاتيكيت  عايزه حد ينضفك وبعدها نوريكى لجدتى على انك خطبتى كنت عايزع ارد علي الحيو*ان ده بس معرفتش  وفجاه فقدت الوعي فوقت تاني لقيت نفسي لابسه فستان براند و  اول محاولت اخرح لقيت جردات في كل مكان ده غير الميكب ارتست الي لقيتها  مساتنياني اصحي حاولت  تقعدني كتير بس رفضت لحد ملقيت الشاب الي كلمني قبل كده واقف قدامي وشورلهم فخرجوا ولقيته وبيقول  بالراحه كده يا بنت الناس انا مش عايز اذيتك بس عايز منك حآجه  واحده وهي انك تمثلي انك خطبتي 
بصلي ببرود وقال لو مكنش بمزاجك فهيكون غصب عنك يا شوق
بصتله بذهول عرفت اسمي منين 
ضحك وقال اعرف عنك كل حاجه صحابك  ومامتك ومحمد 
كنت متوتره وبقوله وليكن 
ضحك وقال بصي يا حلوه هتمثلي انك خطبتي بمزاجك هنفذلك اي طلب تطلبيه 
هتنفذي غصب عنك ف مامتك وجومانا هيبقوا ضيوف عندي لحد متنفذي 
بلعت ريقي وقلت هتنفذلي اي حاجه اي حاجه 
ضحك وقال اكيد 
قولتله  عايزه اعرف انا مين 
ضحك وقال تمام 
كملت وانتـ*قم من محمد 
اتنفس وقال برضوا ماشي 
رديت وقلت والمستشفي 
قال بهدوء هتبقي بتاعتك حاجه تاني 
رديت  هو في سؤال يعني لو مش هيضايقك 
قال بضيق عشان انتب نوع اهلي المفضل فلازم تبقي انتي مش برضوا سؤالك ليه انا؟ 
رديت بصدمه عرفت منبن 
قال قولتلك انا عارف كل حاجه عنك عموما سيبي الميكب ارتست تيجي تظبطك وهتيحي بنت تعلمك ازاى تكلى بالشوكه والسكينه بدل شغل الف،*لاحين بتاعك 
ونروح نشوف اهلي وبعد كده مع الوقت هتتعلمي باقي اصول الاتيكيت 
اتتفست وانا مش طايقه تكبره وقعدت ساكته لحد مخلوا وخرجت معاه ولقيت بنت علمتني قعدت كده يومين اتعلم لحد ملقيته داخل عليا وبيقول خشي البسي فستان فخم هنخرج 
قولت بذهول فين 
قال هعرفك علي اهلي 
لبست بتوتر ونزلت معاه وروحنا لعند اهله كانوا بيتكلموا و اتفحاؤ بيا انا وهو داخلين  
الجده اهلا وسيم كانت اول مره اسم حد بينديه باسمه مش لقب البيه وكانت اول مره اعرف اسمه
نطقت ست كبيره من بينهم 
اخيرا جيت ابوك وعمك كانوا بيقولوا انهم هيخطبوك   انت و سيا بنت عمك بس اتفحاؤ بيا انا وقفه وراه وهو بيقدمني ليهم اني خطبته وحببته  
الجده بغضب نعم ودي جبتها من انهو كباريه 
وسيم نطق شوق مش زي غيرها ونطق وقال شوق خشي سلمي علي جدتي 
روحت اسلم عليها لقيت الشاب الي كنت مزعقه معاه ووالدته قاعده جنبه اول مشفتتي قامت حضنتني وقالت كنتي فين اليومين الي فاتو ده انا كنت قالبه الدنيا عليكي   
الجده مين دي يا رويه 
رد حسام دي البنت الي زعقتلي عشان ماما ي جدتي 
الجده بهدوء هي دي بقا تعالي يا حببتي 
روحت اسلم عليها وفجاه دخل شخص متوقعتش دخول
كنت مشغوله معاه بس لقيت الي بيقول جدتي كان صوت انا عرفاه كويس بس اتاكدت لما لقيتها بتقول محمد اخيرا افتكرت جدتك يا محمد 
رفعت راسي وبصيت له بسرعه وقلت   محمد 
محمد  بذهول نطق في نفس الوقت شوق؟!

يتبع الفصل التالي اضغط على (رواية معاناة شوق) اضغط على أسم الرواية

reaction:

تعليقات