القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مليكة الاسد الفصل الثالث 3 بقلم ايمي الطيب

  رواية مليكة الاسد كامله بقلم ايمي الطيب عبر مدونة كوكب الروايات 

رواية مليكة الاسد

رواية مليكة الاسد الفصل الثالث

البنت: اسدددددددددد
اسد وهو بيبص للبنت وقال بصدمه: سوزي 
سوزي بخبث وهي بتحضنه:وحشتني يا اسدي
حين قالت سوزي اسدي شعرت مليكه بألم في قلبها ولاكن تجاهلت هذا الشعور 
وقالت خلاص يا جماعه لو سمحت الكل يروح يكمل شغله
وفعلا كل واحد راح على شغله وبعدين بصت لباباها  ووالد اسد: اتفضلوا يافندم ارتاحوا من الطريق وهطلبلكم اتنين قهوه
والد مليكه بضحك: ايه يابت الاحترام دا الي يشوفك دلوقتي ميشفكيش وانتي بتقولي وقال وهو بيقلد صوتها حبيبي يا بيبو يالي رافع من معنوياتي  
مليكه بمرح: طب ليه الفضايح دي يا حج قدام الحج المز ده الا قولي يا حج قالتها وهي بتبص لوالد اسد 
والد اسد بضحك: عايزه ابه
مليكه بمرح: هو انت متجوز 
والد اسد بضحك: ههههههه اه وابني واقف قدامك قال كدا وهو بيشاور علي اسد
مليكة بخيبة امل مصطنعه: يخسارة كنت هتجوزك يلا تبقي تتعوض وبعدين قالت بهمس:  هو الثلاجه دا ابنك 
والد اسد وهو بيضحك بأعلي صوته: دا انتي مشكله 
اسد ببرود: هنفضل نهزر كده كتير يلا يا انسه علي شغلك 
مليكه ببرود عكس ما كانت عليه من شويه: تمام رايحه عن اذنك 
ومشيت مليكه ومشي اسد ومعاه سوزي 
والد مليكه: هي دي بنتي الي بتتكلم ببرود
والد اسد: هي مليكه كدا لما تتكلم مع اسد معرفش ليه 
والد مليكه بحزن: مليكه مش نسيه الي حصل زمان 
والد اسد بصدمه: اييييييه
****************
عند البوص 
الشخص المجهول ننفذ امتي يابوص
البوص بخبث وشر: انهارده 
الشخص المجهول: بس يابوص الاسد مش هيسكت انت عارف دي تبقي مين بالنسباله 
قاطعه البوص: كان زمان دلوقتي هو مش فكرها  وحتي لو افتكرها هي مش هترجعله وبعدين اكمل نفذ من غير نقاش 
الشخص المجهول: تحت امرك يافندم عن اذنك ومشي الشخص المجهول 
البوص بخبث:  لما نشوف اخرتها يا ابن الغرباوي 
****************
عند اسد ومليكه
رجع اسد المكتب وهو معاه سوزي دخل مكتبه علي طول وبعدها بشويه طلب مليكه في التلفون وطلب منها قهوه وعصير برتقال 
وبعدها بشويه كمان دخلت مليكه ومعاها القهوه والعصير وحطت القهوة قدام اسد والعصير قدام سوزي 
وكانت لسه هتطلع لاكن قاطعها صوت سوزي وهي بتقول بغرور: ايه القرف دا  انتي عايزه تسميني ايه العصير ده ده طاعمه لا يتاق 
مليكه بسخريه: اسمك انتي اللي معدتك فافي 
سوزي بغضب:  انتي قليلة الادب  وراحت دلقت عليها العصير 
مليكه بصت لها بصدمه ومسحت وشها وبعدين ضربت سوزي بالقلم وقالت: انتي الي قليلة الادب وعديمة الزوق
وسبتها وطلعت بره المكتب بل بره الشركه كلها 
اسد بعصبيه: سوزي مكنش في داعي لكل الي عملتي ده
سوزي لما حست انها هتخسر اسد قالت بعياط مصطنع: يعني يرضيك تضربني بالقلم يا اسدي 
اسد بعصبيه خفيفه: لا ميرضنيش بس دا برضو اقل رد فعل منها
سوزي بمسكنه واسف مصطنع:  انا اسفه يا اسدي متزعلش منى 
اسد: مش تتأسفي ليا انا انتي هتتأسفي للي  اهنتيها وانا واقف 
سوزي بخبث لكي لا تخسر اسد: حاضر يا حبيبي 
***********  بقلم ايمي الطيب 
عند مليكه كانت طلعه بره الشركه وهي متعصبه ولاكن فجأه وقفت عربيه جيب سوده ونزلت منها رجاله ضخام كانت مليكه لسه هتصوت ولاكن خدروها وشدوها داخل العربيه 

يتبع الفصل التالي اضغط على (رواية مليكة الاسد) اضغط على أسم الرواية
reaction:

تعليقات