القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية معاناة شوق الفصل الثالث 3 بقلم دينا عبدالحميد

  رواية معاناة شوق كامله بقلم دينا عبدالحميد عبر مدونة كوكب الروايات 

رواية معاناة شوق كامله


رواية معاناة شوق الفصل الثالث 

كنت خلاص قررت انتـ*حر مهو فاضلي ايه اعيش عشانه حبيب خا*ني  اب واتبرء مني وام وهتطـ*لق بسببي  وحتي شغلي سبته بعد سمعتي مبقت علي كل لسان بعد ماتعرف موضوع الاعتد*اء عليا  وكأني انا السبب يا ناس ظالمه معندهاش رحمه بس ربنا بس الي عنده رحمه فهروح ليه بس وقفني صوت عالي بصيت ورايا ست كبيره واقفه في نص الشارع وشاب بيزعقلها بصوت عالي والست بتتكلم بصوت مكسور اصل يا ابني..... 
اتعصب عليا وزعق قوى اصل ايه انتي مبتفهميش ازاى تزعقي لمراتي؟  انتي فاكره نفسك ايه 
بصتله الست وقالت هترمي امك في الشارع عشان مراتك؟ 
بصلها ببرود وقال ايوه 
نزلت تاني من علي السور الي كنت هنتـ*حر فوقه ورحت لعنده بهدوء  وهو بيزق مامته سندتها قبل متقع وقعدتها علي استراحه جنبي وبصتله ومشيت لعنده ببرود ووقفت قدامه وفضلت بصاله لحظات وهو بيزعق وانا مزهوله منه عايز يرمي امه الي خلفت وربته  وامال لو مكاني كان عمل ايه فوقت من شرودي وهو رايح يركب عربيته حطيت ايدي علي كتفه وقولت بهدوء لو سمحت لف بصلي وانا ابتسمت ببرود وقلتله كنت عايزه اقولك حاجه  بصلي وقال سمعك وفجاه انا وهو اتفجاءنا من كف قوي نزل علي وشه لدرجة الد*م سال من بوقه ومنخيره وبقي يمسحه بصدمه وانا نطقت من بين دمو*عي  انت كنت محتاج كف زي ده عشان يفوقك انت اكيد كنت لازم تلاقي حد يفوق فضلت ازقه بغضب الكون كله غضب واحده الدنيا كلها جايه عليها وبدأت ازعق لدرجة الناس بدات تبصلي بصدمه وتتلم وانا لسه بزعق ومش مهتمه وبقول تخيل تصحي من النوم متلاقيش كل النعمه الي في ايدك ومش حاسس  بيها تخيل معايا كده؟ 
تخيل لو انت مكاني.... كان ليك كل حاجه وحياتك مثاليه وفجاه تلاقي الدنيا كلها جايه عليك وامك دي تختفي من حياتك محدش هيهون عليك تلاقي نفسك منغير ام واب وبيت ولا عيله وشغلك تخسره  كلمني عن احساسك وقتها؟  وقتها لما الدنيا كلها تيجي عليك مش هتلاقي غير مراتك..... بصتله باستفسار وقلت بتحيها!  زقيته بغضب وانا بقول انطق..... هز راسه بمعني ايوه قولتله تخيل بقا بعد كل ده هي تطلع مش بتحبك  .... ها مترد انطق 
طب تخيل كده بعد كل المصايب دي هي هتفضل باقيه؟  مستحيل تستحمل مهما كان مقدار الحب مع الوقت والمعاناه هتقف وخد دي لو هي وافقت اهلها مش هيوافقوا وقتها مش هتلاقي حد يحبك ويتقبلك قد الست دي وشورة علي والدته  وخدت نفس وانا بشهق بين دموع وقولتله تخيل بقا لو لا قدر الله ما*تت  هتعمل ايه  خلصت كلمتي وسبته ومشيت عند امه وانا بقولها وسط دموعها بتعيطي ليه عشانه طيب اسفه يا امي اني كلمت ابنك بالطريقه دي بس كان لازم يفهم بالمنطق عشان لو قولتله هتتردلك بعدين وربنا قال هو مش هيفوق 
قام الشب حضن مامته وباس ايديها وهو بيعتزر وانا مشيت ببرود منغير سبب ولا منطق 
بس كان في حد مركز معايا ولقيته حط ايده على مناخيري ببقي ومحيتش بالدنيا 

يتبع الفصل التالي اضغط على (رواية معاناة شوق) اضغط على أسم الرواية

reaction:

تعليقات