القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية معاناة شوق الفصل الاول 1 بقلم دينا عبدالحميد

  رواية معاناة شوق كامله بقلم دينا عبدالحميد عبر مدونة كوكب الروايات 

رواية معاناة شوق كامله


رواية معاناة شوق الفصل الاول 

كنتى فين  يا بت لحد دلوقتي ومالك بتخبي وشك مني كده ليه؟ 
مردتش وكانت بتتهرب ودخلت اوضتها جري 
الام دخلت بسرعه وراها وهي مصدومه من تصرفات بنتها اول مشفتها صوتت يلهووووى مالك يا بت ايه الي عمل في هدومك كده وايه الد*م ده  
بلعت ريقي وانا باحاول اتكلم ودموعي اتجمعت في عيوني وبدات انطق بصعوبه وانا بقول ان... انا... انا..... 
الام اتنفست  وهب بتحاول تهدا وقالت احكيلي يا شوق يا بنتي مالك؟ 
شوق بوجع كنت... كنت... وانا راجعه من الشغل كان في اتنين شباب ماشين ورايا خفت وبدات امشي بسرعه بس اتفجات انهم بقوا بيجروا ورايا  ولقيت تلات غيرهم وقفوا قدامي وكتفوني وكانوا... كانوا عايزين ي... يغتصـ...... بوني
الام بدات تصوت يلهوي يلهوي يلهوي يا بنتي  يغتصبو*كي ازاى؟ 
يفضحتك يا ام شوق يا ميلة بختك يا ام شوق يمصيبتك في بنتك الوحيده يا ام شوق  
طب اقول لابوكي ايه يا فضحتي يا فضحتي 
كنت لسه هرد بس لقيتها بتزعق وبتقول غيري هدومك دي خلينا نروح للدكتور
شوق بصدمه دكتور ايه؟ 
الام بعضب دكتور يشوف المصيبه الي احنا فيها دي يشوفك بنت ولا لاء 
بصتلها بصدمه وانا بحاول افهمها يا ماما اسمعيني انا...... 
قاطعتني بصوت واضح وقالت انا كلامي واضح يا بت انتي مش هكرره كتير ومش عايزه اسمع مناقشه لما اطمن من الدكتور ابقي اسمعك بلعت ريقي والدموع اتجمعت في عنيا ومعرفتش ارد 
كنت عايزه اقولها اني بخير وان في ظابط كتر خيره لحقني قبل ميلمسوني وقبض عليهم وعمل قضيه  كنت عايزه اقولها ان الد*م ده من منخايري وبوقي  وانه نزل فجاه من خوفي وصدمتي ونزل بدرجه كبيره كان نفسي اقولها ان كل الي بنشوفه مش لازم بالضرورى يكون صح اوقات عنينا بتشوف حاجات غلط وتفسرها غلط بس للاسف مخدتش فرصه  مكنش في مجال احكي واشرح 
لبست وانا بعيط علي والدتي الي مادتنيش فرصه اشرح  فجاه جت فتحت الباب وزعقت فيا  وقالت يلا يا وش المصايب خلينا نروح المستشفي  خدتني منغير اي شفقه للمستشفي الي انا شغاله فيها وطلبت من الدكتوره تكشف عليا قلتلها بالنص شوفيها بنت ولا لاء 
الدكتوره اتصدمت وبصتلي بس انا هزتلها راسي بانها تنفذ فوافقت وكشفت عليا 
الدكتوره بهدوء الانسه شوق بخير ومفيهاش اي حاجه 
امي قعدت تزغرط لحظات 
وخرجنا من المستشفي ومع خروجي كنت اخده قرار مادخلهاش تاني مهو مش معقول هيبقالي عين ابص في وش زمايلي بعد الي حصل ايوه الدكتوره مش هتقول بس الممرضه اكيد هتقول لانها مبتحبنيش وهتبقي سيرتي لبانه في بوق كل واحده وواحد شويه 
وصلنا البيت واول مدخلنا لقينا بابا واقف علي الباب ومعاه الدرس الي كنت لبساها وعليه الد*م وقال ايه ده؟ 
بلعت ريقي بخوف عشانوطول عمري بخاف منه وبحس انه مش بيحبني وديما باستخبي في ماما زي معملت دلوقت واستخبيت فيها
 لقيت ماما بتقوله مفيش يا اخويا دي البت عملت خادثه صغيره 
الاب وكنتوا فين  
ماما ردت بهدوء لما شوفت هدومها قولت اطمن عليها وابعتها للدكتوره بس الوقت اتاخر وخوفت اسيبها لوحدها فقولت اروح معاها مهو برضوا مينفعش بنت زي دي تخرج لوحدها يخويا 
بابا بصلها بشك ونطق ببرود وقالي خشي اعمليلي حاجه اكولها 
بلعت ريقي وكنت رايحه  سمعت ماما بتقول لاء يا خويا سبها هي تخش اوضتها تنام وانا هاعملك الاكل بايدي 
بابا بصلها بهدوء وقال بشوقك يا... يا ام شوق 
حسيته بيقول ام شوق بتريقه بس دخلت المهم اهرب منه 
دخلت نمت وتاني يوم مروحتش المستشفي وفضلت اروق لحد مابابا جه من الشغل وسمعته بيقولها البت جايلها عريس بكره  وانا موافق وعلي الله تطفشه  انا جبت اخرى منها 
الام لاء يا خويا ان شاء الله هتوافق بصلتلي باقناع وقالت مش كده يشوق 
بلعت ريقي بحزن وقولت ايوه انا هوافق باذن الله يا بابا 
دخلت اوضتي وامسكت فوني وبعت رساله ل محمد حبيبي وزميلي من ايام الجامعه  قولتله علي العريس فرد بثقة شخص عارف اني باقيه ومستحيل اسيبه اقعدي معاه يا شوق وطفشيه بعد بكره ارجع من السفر ونتكلم 
وقفل النت قبل مرد حتي  واتصدمت اكتر لما رنيت فون ولقيته مغلق 
رميت تلفوني علي الارض وفضلت اعيك معرفش قد ايه بس كتير جدا لحد منمت مكاني ومعرفش برضوا نمت قد ايه ومحستش بنفسي اصلا غير وماما بتصحيني وبتقول قومي اغسلي وشك واستحمي والبسي العريس واهله زمانه جي 
اتنفست  بضيق ودخلت نفذت كلمها ويدوب جهزت لقيت الباب بيرن وشويه وسمعت ست كبيره تقريبا مامته  وبتقول امال فين العروسه دخلوني وانا شايله العصير، وكنت لسه هحطه وسمعت الصوت بيقول والله يا عمي انا جيت علي  سيرة بنتك الحسنه الي ملهاش زي والله مش عايز اقولك كان في بنت معايا ف الجامعه  هتموت عليا بس سبتها اصل الي تكلم واحد تكلم عشره 
حطيت العصير ورفعت راسي وبصلتله وانا متاكده ان هو نفسه هيتصدم ولقيته نطق بذهول شوق؟ 
اتكلمت بثقه الاه دكتور محمد اخبارك عامل ايه مشوفتاكش من من ايام التخرج كنت سامعه انك مسافر 
نطق بتأتأه اصل انـ...  انا.... انا 
لقيت مامته بتقول بضحك ايه ده انتوا تعرفوا بعض 
محمد اتلبك ومعرفش ينطق بس انا قولت بثقه ايوه يا طنط كنا زمايل في الجامعه بس ربنا ماردش اني اكمل طب وحولت تمريض وسمعت انه هو كمان سافر 
الام لا يا روحي هو مسافرش الي قال كده ضحك عليكي 
ضحكت وانا ماسكه دموعي بالعافيه وبقول  ايه ده بجد يعني مسفرتش يا محمد 
محمد بتوتر لاء ابدا 
شوق بثقه شوف الناس الكدابه الي متعرفش اخلاق ولا دين وكدبت علينا تؤتؤ تؤ والله زعلتني  عليهم وعلي كدبهم 
الام طالما عارفين بعض مش يلا نقري الفتحه 
بصيت لمحمد وانا باتكلم انا موافق بس الدور والباقي علي محمد ورأيه 
محمد بتلبك والله الي تشفوه 
كانوا لسه هيقروا الفتحه بس سمعوا صوت خبط الباب قامت ماما تفتح
العسكري من الباب 
ده بيت شوق امين الباجورى
الام ايوه هو في ايه 
العسكري بهدوء في استدعاء من النيابه بخصوص واقعة الاعتداء عليها
محمد سمع الكلمه من هنا وزي ميكون مصدق اتنطر من مكانه وهو بيقو اعتداء ايه الكلام ده وازاى متقولوش لينا يلا يا ماما نمشي 
الام كانت بتحاول تهديه بس مفيش فايده خدها ومشي وهو بيقول لبابا ربي بنتك الاول 
بصتله بكسره وقبل مارد 
لقيت القلم نازل علي وشي وبابا بيقول بغضب..........

يتبع الفصل التالي اضغط على (رواية معاناة شوق) اضغط على أسم الرواية

reaction:

تعليقات