القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مليكة الاسد الفصل الاول 1 بقلم ايمي الطيب

  رواية مليكة الاسد كامله بقلم ايمي الطيب عبر مدونة كوكب الروايات 

رواية مليكة الاسد

رواية مليكة الاسد الفصل الاول

في صباح يملؤه السعاده والبهجة تشرق الشمس فوق سماء  الاسكندريه عروس البحر المتوسط في إحدى المباني السكنية في شقه يبدو عليها إن الاشخاص الذي يعيشون فيها من الطبقه المتوسطه
داخل الشقه وتحديدا في غرفة البطله حيث كانت تنام بطريقه غريبه حيث كانت رجليها على الحيطه ورأسها السرير ولاكن فجأة دخلت والدتها لاكي تيقظها من النوم
الام وهي بتفتح الشباك: مليكة إنتي يابت قومي
مليكة بتذمر ونوم: يا ماما سبيني أنام بقا
الام: يابت قومي الساعه 10
مليكة بخضة :  ينهار الوان هولاكو هينفخني وبتبص في الساعه لاقتها سته ونص راحت بصت لأمها وقالت انتي بتاعة كل مره يا ماما
مامة مليكة: ما انتي الي غبيه وبتصدقي 
مليكة: تشكري يا نبع الحنان
الام: طب يلا قومي خدي شاور واجهزي عشان تلحقي تفطري قبل ما تنزلي 
مليكه بحب:  حاضر يا قمر
ومامة مليكة طلعت ومليكة قامت ولبست درس اوف وايت وطرحه بيضه  وكوتشي ابيض وحطت روج احمر خفيف ومسكره خفيفه وخرجت تفطر مع عائلتها 
*****************
تحت في بيت مليكه 
مليكة بمرح وصوت عالي: اوعى حد ياكل من غيري
الام وهي بتخرج من المطبخ: صوتك يفضيحه
 الاب : سببها يا مها
 ‏مليكة: حبيبي يا بيبو ياللي رافع من معنوياتي
 ‏الام بغيظ: اقعدي يا بنت الجزمه افطري عشان تلحقي شغلك
 ‏مليكة بمرح: علي فكره ياحجه انتي بتشتمي نفسك 
 ‏فجاه دخل اخو مليكه الكبير واسمه معتز
معتز : خلاص ياماما مش هتعرفي تاخدي معاها حق ولا باطل  وقعدوا يفطروا في جو مليء بالسعاده والبهجه الدفئ الاسري
************
في مكان تاني حيث قصر البطل اسد الغرباوي 
صحي بطلنا على صوت منبه المزعج  طفاه وقام دخل الحمام وخد شاور ولبس بدله تكسيدو ونزل واول مانزل
قال:  صباح الخير 
كل العيله:  صباح النور ياحبيبي 
اسد باس ايد جده وجدته وراس امه وقعد يفطر مع عائلته
الجد بجديه: انت رايح الشغل يا اسد
اسد باحترام:  ايوه ياجدو ثم اكمل وهو بيبص لأمه:  امال فين مازن كانت الأم لسه هترد ولاكن قاطعها فجأه دخول مازن وهو بيقول بمرح:  مين بيجيب في سيرتي 
اسد بجديه:  اقعد افطر عشان نروح الشركه 
مازن بمرح:  ياساتر يارب يعم الواحد ا يقول صباح الخير الاول
اسد بعصبيه مزيفه:  طب اقعد افطر عشان ما اقومش اصبح عليك بطريقتي 
مازن بخوف مصطنع:  لا وعلي ايه الطيب احسن ثم قال بهمس ربنا علي المفتري
بعد شويه قام اسد وباس،راس مامته وقال: أنا  همشي بقا 
وكان ماشي لاكن وقفه صوت مازن وهو بيقول:  استني خدني معاك عشان عربيتي في الصيانه 
اسد يجديه:  تمام يلا
وفعلا ركبو العربيه متجهين الي الشركه 
*************
عند مليكه 
فطرت بسرعه ونزلت اخدت تاكسي ووصلت للشركه وطلعت مكتبها وحمدت ربها ان مديرها أو هولاكو كما اطلقت عليه ان لسه موصلش 
بعد قليل دخل اسد ومازن  بكل غرور وثقه ولما لا فهم احفاد عائلة الغرباوي وايضا غول واعصار الاقتصاد 
وصل اسد عند مكتبه وقال وهو بيبص ل مليكه 
اسد ببرود:  هاتي الملفات اللي عايزه تتمضي واتنين قهوه
مليكه بغيظ من بروده:  حاضر يا فندم 
ودخل اسد ومازن المكتب 
**********
بعد 5دقايق خبطت مليكه علي الباب 
اسد:  ادخل 
دخلت مليكه وهي معاها ورق الصفقه والقهوه 
وحطت القهوه قدام  اسد ومازن وبعدين قالت اتفضل الملفات يفندم
اسد وهو بيبص للأوراق  وفجاة راح مزعق لدرجة انض مليكه ومازن اتخضوا 
اسد بغضب: ايه الهبل دا يعني ايه مكتوب بند بيقول ان لو حصل خساير هتبقي علينا احنا ها متردي 
مليكه بعصبيه خفيفه:  وانا مالي هو انا اللى حطتها بتزعقلي انا ليه 
اسد بغضب: لان المفروض ان الهانم تبلغني بحاجه زي، دي
مليكة بهدوء وجديه: بص يا اسد باشا انا شكه في الشركه دي من الأول 
اسد بسخريه: ازاي بقا يا عبقرية زمانك 
مليكه ببرود:بغض النظر عن انك بتسخر من كلامي بس دي الحقيقه 
اسد بإستفهام وتفكير: امممم ازاي 
مليكه: لان انا شوفت البند دا في العقد وقولت لمستر مازن وهو حاول معاهم ان يلغو البند بس كانو متمسكين بيه ودا خلاني اشك فيهم وفي نفس اليوم كنت طالعه من المكتب سمعت واحد من الأشخاص اللي كانوا في الاجتماع بيتكلم مع صاحبه وبيقول ان احنا لازم نوافق بأي شكل والا شركتهم هتفلس 
اسد:''''''''''''''

يتبع الفصل التالي اضغط على (رواية مليكة الاسد) اضغط على أسم الرواية

reaction:

تعليقات