القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جعلتني مجنونا الفصل الاول 1 بقلم هموسة عثمان

  رواية جعلتني مجنونا كامله بقلم هموسة عثمان عبر مدونة كوكب الروايات

رواية جعلتني مجنونا

رواية جعلتني مجنونا الفصل الاول


هو الحب لعبة ؟
قال ليها السؤال وهي عينيها بتلف يمين و شمال مش عارفه تروح فين
صوته علي اكتر وهو بيقول : مش بسألك أنا ؟
وبقولك هو ألحب لعبة ولا ايييييه يا شمس
تأففت وقالت له بضيق : ياسين دا انت راجل خنيق اوي
اه قولت وانا مش فاكرة باقي الأغنية ايييه اعمل ايه يعني
ياسين دلوقتي هينافس التماثيل في الوقفة
قال ياسين بغباء : أي أغنية ال مش حفظاها يا ست شمس ؟
تركته يُحدث نفسه كالمجنون وأخرجت من حقيبتها علبة كريم وبدأت تضع كريمتها بهدوء
شمسسسسسس
صرخ ياسين عليها بشدة جعلها ترتبك وتقع منها الكريم
قال وهو يجز على أسنانه : أي أغنية يا شمس ..؟
ويعني ايه اكلمك تتركيني وتخرجي كريم من الحقيبة وكأنني مش موجود ؟
جلست هي أرضا تبكي كطفل صغير فقد أمه وسط زحمة بشر كتير وهي تقول ببكاء : أنا فكرتك تقصد اغنية الحب لعبة فقولت مش حفظاها مش اكتر مفكرتش انك بتتخانق
تنهد بشدة من كتلة الغباء ال معاه
جلس بجانبها قائلا : اسف مقصدش اني ازعلك وصوتي يعلي عليكي
خلاص متعيطيش محبش انك تعيطي بسببي !
ضحكت بطريقة مضحكة وهي بتقول : أنا مش بعيط عشان انت صوتك علي عليا أنا مش باخد علي كلامك اصلا 😂
أنا زعلت علي علبة الكريم لانها غالية اوي وهي جديدة
هو كل شوية يا ياسين هتتثبت زي التمثال كدا ؟
لا أنا مفياش صحة ليك
قال لها : انتي يا شبر ونص مش بتاخدي علي كلامي أنا ومسكها كالفار الذي فعل مصيبة
وبدأ وكأنه سيرفعها عن الأرض وهو يحملها
فقالت له وهي تلاعب رجليها في الهواء : ياسين نزلني يا ياسين ومالهم القصيرين مش احسن ما اكون طول الباب زيك كل ال رايح وال جاي يخبط فيك
ضرب ياسين كف علي كف وهو بيقول : اعمل فيكي اييييييه طيب
ضحكت له وكأنه فهمت كلامه مدح وهي بتقول : اعمل شاي واعملي معاك الهي تنستر يابني يارب

ها هو صوته عالي مجددا : يا شمسسسسس حرام عليكي
‏صبري مش هيطول
‏وكأنه ليس هنا وها هي تضحك
‏قال بنفاذ صبر : والهانم بتضحك ليييه ؟
‏شمس بضحك عالي : هو كدا صبرك مش طويل يا ياسين دا شوية وهيخبط في الدور التاني 😂
‏شد الجاكيت بشدة وهو يجز على أسنانه وكأنه يوحي أن لا فائدة : شمس حبيبي انتي مش زعلانة اني صوتي عالي عليكي ؟
‏يمكن لم تزعلي تتكلمي بعقل شوية
‏هزت كتفيها وقالت : وازعل ليه يا بيه ما انت طويل خالص فصوتك علي ما يوصلي تحت بيكون يدوب يا عينيا بسمعك مش اكتر
‏بدا يردد بشدة وهو يشعر بقلبه هيقف : لا اله الا الله
‏لا اله الا الله
‏وقفت بجواره وهي تخمس بيديها علي اي حد ينظر عليه وهي تقول : الله اكبر ابني اسلم من عين اي حد يحسده
‏ومن عين ليه مفيش عيون هتوصلك في الدور العاشر فوق اصلا بس الله اكبر عموما حبيبي يا ياسين
‏وقف مرة واحدة وهو بيقول ليها : حلو حلو اوي طول ما أنا متنيل حبيبك صاحيه تقوليلي طلقني ليييييه واحنا يدوب كتبنا كتابنا من يومين بسسسس
‏بدات تنظر في كل الجهات تقريبا كدا بتدور على حاجة
‏بعدين بصتله وقالت له : والنبي يا اخ شبكلي عشان اطلع اشوف الاخ ال في الدور العاشر ال فوق بيقول ايه تقريبا كدا عايز حاجه الا انت متعرفش مين الراجل ده ؟
‏بص ياسين للسماء وقال : يارب يارب رحمتك يا يارب
‏بصلها وقالها : لا يا شمس معرفوش انتي تعرفيه
‏صرخت وكأنها شافت عفريت : انت تعرف اسمي منين ياختااااي اهلي هيقتلوني يالهوي
‏ولا اقولك ما علينا هقولك مين الراجل ده دا بعيد عنك يابني رجل كبير السن وسمعه ع كده ياخويا وتحسه مجنون كدا شوية فبطلع اساعده غلبان هو يابني
‏سلم أمره لله وقال لها : يا شمس يا شمس فيه ايه يا شمس ؟
‏ريحي قلبي وقولي فيه ايه ؟
‏جلست وهي بتقول : خلاص هقولك ملكش في الطيب نصيب يا ولا
‏جلس ياسين وهو بيردد بحسرة : يا ولا ! يلا ولا ولا المهم تقول الا كدا هموت ااااه يا ياسين كنت حد عاقل لحد ما عرفت ست شمس
‏شمس بتنهيدة : بص يابني أنا بعد تفكير لبعض الوقت اتضح لي اني مينفعش اتجوزك
رددت كلمة مرة وهي تقول : ‏اتضح لي ياربي قمر بيتكلم
ما علينا ياعم ياسين المهم مينفعش ليه لعدة أسباب
اولها اني من حقي ال اتجوزه اشوفه وصعب دا لاني للنهاردة مش قادرة اقابلك كل مقابلاتي ليك وقفت عند صابع رجلك الصغير فدا حرام ليا
وتاني حاجة ياختي قمر تقولش دكتورة ف كلية حوارات الجواز دي اتضحت أنها مسؤولية ومشاكل وانا واحدة بتحب الهدوء وانت قال هتعيش معايا علطول وتاخدني من أهلي وانا اقعد واحدي اعيط يعني يرضيك اعيط يعني مش كفاية مش هقدر تسكتني لانك مش هقدر تنزل من فوق
فضل ساكت راح قايلها : ها يا ست شمس في حاجة تاني ولا خلاص ؟
شمس بهدوء : اه فيه الصراحة بس مش فاكرة بس كل ال فاكراه انك مزعلني يلا حسبي الله ونعم الوكيل فيك روح الهي تقصر يا بعيد
ياسين تنهد وقال : تمام يا شمس يعني انتي عايزة تطلقي تمام تعالي اروحك عشان اجيب المأذون
بدأت في وصلة عياط وهي تصرخ وتقول : يالهوي يالهوي هتطلقني يا خاين
يالهوي عليكي يا شموسه علي ال حصلك اتجوزتي خاين وضحك عليكي
يا خسارة حبي فيك يا ياسين يا ابن ام ياسين
بدأ يستعد لقتلها وهو بيقول : يعني انتي مش عايزة تطلقي ؟
بصتله بضحك وهي بتقول : لا لا طلقني احياة عيالك يا ولدي الهي تنستر عشان اكون جربت كلمة المطلقة ولا اقولك ارفع عليك قضية خلع واجرب الاحساس ده
ياسين بتعب : شمس يا شمس انتي عايزة تموتيني ؟
شمس بخضة وهي بتقوله : يا عيوني أنا أقدر بعد الشر عليك يا سنسوني يا ياسين يا حبيبي أنا أقدر انت متعرفش انك نور عيني ولا ايه
ياسين : طب عايزة ايه انتي طيب
ضحكتله وقالتله : عايزة اكل هاتلي اكل وانا احبك اوي اوي

بص ياسين ليها وقالها : شمسي ونوري ونور ايامي
اتيت انتي يا شمس لتتحول حياتي من الظلام للنور
من الحزن للسعادة
اين كنت أنا واين أصبحت الان يا شمسي
دخل النور قلبي بسببك
شمس وهي تخرج ساندويتش تاكل قالتله : والله يا ولدي معرفش كنت فين بس ما علينا روح يابني الهي تنستر ع الكلام ده
ضحك بشدة عليها وقال
تركت القلب لكِ ولن اقول اسعديه فمجاورتك وقربك فقط تسعد

يتبع الفصل التالي اضغط على (رواية جعلتني مجنونا) اضغط على أسم الرواية
reaction:

تعليقات