Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لست ضعيفه الفصل التاسع عشر 19 بقلم رانيا عبد العليم

    رواية لست ضعيفه كامله بقلم رانيا عبد العليم عبر مدونة كوكب الروايات 

رواية لست ضعيفه


 رواية لست ضعيفه الفصل التاسع عشر 

منار كانت بتمشي بخطوات بطيئه وبتقرب من السور وهي بتعيط غمضت عينيها ورمت نفسها من فوق السور (انتحرت)
بس فتحت عينيها بسرعه لما حست ان في حد بيمسكها بصت وراها لقت معتز ماسكها وعروق وشه برزت والعرق بينزل علي وشه بسرعه
كانت هتسحب ايديه وتخلص من كل اللي هيا فيه.
سمعت صوت ابوها/ ليه كنتي هتعملي كده يابنتي انتي مش عارفه كان ممكن يجرالي اي 
منار زعقت ببكي/ وانا اي انت مش عارف انا مريت بأيه وبسبب اللي انت عملته كنت بحس بأيه انت ق'تلتني وانا عايشه كنت من غير سند عارف يعني اي وانت جاي تسألني دلوقتي اي هيجرالك لو انا مت كفايه انانيه بقا.
سيد بحزن/ انا اسف يابنتي اني وصلتك لكده انا كنت فاكرك هتتحسني عن الاول م...
قاطعته منار بصريخ/ كفايه بقا مش عايزه اسمع حاجه...وحطت ايديها علي ودنها وهي بتصرخ .
جري عليها معتز ومسكها بيحاول يهديها / عمي مش وقته اي كلام في اللي فات نتكلم بعدين هيا تعبانه دلوقتي 
~~~~~~~~~~~
عدي اربع شهور
ومنار كانت هديت عن الاول وبقت بتكلم ابوها واصحابها بعد ما معتز فضل يزن عليها ..ومعتز كان بيقرب من منار ....ويوسف وريما كانو بيتعاملو كويس ..وكامل كان بيتابع مع عليا وكانت بتتعالج من الكانسر ...هبه ومؤمن اتجوزو...علي ما'ت(معتز اللي مو'ته بعد ما كان بيعذبه واخد حق منار منه وكل اللي كان بيعمله)....منال اخدت جزاتها وهي في السجن وبقي جواها حقد كتير لمنار ...طارق ونسرين مخطوبين...وإيهاب وياسمين مخطوبين...واشرقت وجوزها كانو مبسوطين والامور ما بينهم استقرت ....واحمد لما عرف ان ابوه عايش نزل مصر هو وملك
~~~~~~~~~~~~~~~~~
ريما زعقت/ بقلك اي ياض انت فكك مني خالص انا قولتلك دي حياتي وانا حره فيها ملكش دخل بيا .
يوسف بعصبيه/لا ليا دخل وغصب عنك كلامي هو اللي يمشي وانتي متعترضيش.
ريما بضحك/هههههه ليه كنت مين حضرتك ...خبطت علي المكتب جامد ورمت ملف واتكلمت بعصبيه/ وأدي استقالتي..وخرجت تجري برا الشركه يوسف جيه يلحقها تليفونه رن 
كانت خارجه تجري وشافها واحد ومسكها من دراعها / اي القمر بيجري رايح علي فين
ريما رفعت إيديها وادتله كف علي وشه  / ده عشان لمستني
وادتله كف تاني/ وده عشان بتتدخل في اللي ملكش فيه.
الشاب اتعصب ولسه هيديها القلم لقي ايد بتمسكه ونزلت علي وشه باللكمات اللي خفت ملامح وشه .
يوسف بصوت مرعب واتكلم جمب ودنه/ اللي ايده تلمس حاجه تخصني يتراحم علي نفسه.
~~~~~~~~~~~~~
ديما/مش شايف يا صاحبي الدنيا مقشطه ازاي وكل واحد ملهي في حياته
شادي بيمصمص بوقه بحسره/ فين ايامك يا هبه ايام ما كنت اقول زهقان اللاقي مصيبه من مفيش
ديما / وحشتني اوي مصايبنا مع هبه...بس ولا يهمك احنا هنرفع راس هبه .
~~~~~~~~~~~~~
كامل بيدي جرعات الكيماوي لعليا اللي حاسه ان جسمها بيتقطع وبتبكي بحرقه الدموع خانته ونزلت من عينيه بيحاول يواسيها اتكلم بأبتسامه/كل حاجه هتبقي بخير وكل حاجه هتبقي احسن من الاول مش عايزك تحزني او تفقدي الامل انتي قدها يا عليا.. مسحلها دموعها...دموعك دي غاليه.
~~~~~~~~~~~~~~
منار كانت في مهمه وملامحها جد تماما ومعتز معاها
منار كانت بتضرب نار علي العدو.
معتز اخد باله ان في حد هيضرب علي منار نا'ر جري وقف قصادها وضرب بمسدسه علي العدو بس كان العدو ضرب طلقه 
منار بخضه وقلق /معتز انت كويس
معتز بأبتسامه وهو بيسيح في د'مه /خايفه عليا
منار بخوف/مفيش وقت للكلام 
اتكلمت في اللاسلكي/ عايزين قوات بسرعه 
وصلو القوات ومنار ادتلهم اذن انهم يحاربو العدو وهي هتديهم ميعاد يتراجعو فيه واخدت معتز وطلعت علي المستشفي.
رنت منار علي كل اللي في البيت والكل وصل وكان واقف قلقان 
وبعد ساعات طويله خرج الدكتور ...منار بلهفه/يا دكتور هو عامل اي دلوقتي
الدكتور بأسف/البقاء لله

يتبع الفصل التالي اضغط على (رواية لست ضعيفه) اضغط على أسم الرواية
reaction:

تعليقات