القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مليكة الاسد الفصل الخامس عشر 15 بقلم ايمي الطيب

  رواية مليكة الاسد كامله بقلم ايمي الطيب عبر مدونة كوكب الروايات 

رواية مليكة الاسد

رواية مليكة الاسد الفصل الخامس عشر 

وقفنا المره اللي فاتت لما دخلت سوزي
وقالت انها حامل في ابن اسد
يتري الي هيحصل تعالو نشوف
مليكه بصدمه: ابنو
اسد بتسرع: مليكه دا
سوزي بخبث: حبيبي انت بتبررلها ليه 
اسد بعصبيه: اخرسي انتي
وراح بص لمليكه مليكه انا ولكن تفاجأ بوقوع مليكه بين ايديه فاقده للوعي 
اسد بخضه و بصدمه: مليكه مليكه فوقي افتحي عيونك 
والد مليكه: فوقي يابنتي متتعبيش قلبي 
والدة مليكه ببكاء: فوقي يابنتي 
اسد فاق من صدمته وشالها ونزل بيها وراح بيها على المستشفى 
وكان بيسوق بسرعه مجنونه
******************** بقلم ايمي الطيب
وصل اسد المستشفى بسرعه 
قياسيه ونزل وشال مليكه ودخلها المستشفى 
اسد بصوت عالي: دكتووورررر بسرررعه
جم ممرضات كتير خدو مليكه علي اوضة الكشف
وجه الدكتور ودخل يكشف عليها 
وفي الوقت ده طب كان جه والد مليكه والدة مليكه 
ووالد اسد ووالدة اسد وجد وجدة اسد 
وبعد شويه طلع الدكتور 
الدكتور بص لوالد مليكه وهو قاله بإشارة العين ان ميقلش حاجه عن مرض مليكه
اسد لاحظ بس عمل نفسه مش واخد باله
وسأل الدكتور 
اسد بلهفه: طمني يا دكتور مليكه كويسه
الدكتور بتوتر: هي كويسه بس هي اغم عليها 
بسبب ان في حاجه حصلت ضغط علي اعصابها 
والد مليكه: طب هو احنا ممكن نخش نطمن عليها 
الدكتور بعمليه: اه طبعا اكيد      عن اذتك هشوف المرضي
ومشي الدكتور 
والكل دخل ماعادا اسد قالهم ان عنده مكالمه هيخلصها ويجي وراح ورا الدكتور 
******************* بقلم ايمي الطيب
عند الدكتور كان بيتكلم 
مع الممرضه
ولكن فجأة ندي عليه اسد
اسد ببرود: لو سمحت يا دكتور
الدكتور بتوتر خفيف: احم نعم 
اسد ببرود: ممكن اعرف مليكه عندها ايه بجد
الدكتور بحمحمه: احم ما انا قولت حضرتك
اسد: كدب كل الي قولته هناك كان كدب
لاني انا شايفك وانت بتبص لعمي عبدالله وبعدين
 قولت مليكه عندها اييه
 ‏الدكتور: انا قولت الي عندي وقولت المريضه عندها ايه 
 ‏عن اذنك وكان لسه هيمشي ولكن فجأه اسد وهو بيحط ايده علي رقبة الدكتور وبيدوس عليها وقال 
 ‏اسد بعصبيه: لو مقولتش مليكه عندها ايه أنا مش هخليك تعتب المستشفي تاني او اي مستشفى تقبلك بعد كده
الدكتور پإختناق: هقولك بس سيبني هتخنق 
اسد سابه 
الدكتور: للاسف مليكه عندها *****
اسد بصدمه: اييييييييه
ملحوظه( الدكتور اللي كشف علي مليكه هو  المسؤل علي حالتها عشان كده كان عارف والد مليكه) 
********************* بقلم ايمي الطيب
عند رائد كان بيتكلم في التلفون 
مع المجهول
رائد: ايه الاخبار 
المجهول:**********
رائد: ليه الي حصل
المجهول:**********************
رائد بصدمه: اييييييييه طب هتعمل ايه 
المجهول:****************************
رائد: عين العقل وهو دا الي لازم يحصل بس بالهداوه 
المجهول:******************* سلام 
رائد: تمام وانا واثق فيك سلاااام
************************** بقلم ايمي الطيب
عند سوزي كانت هتجن وبتكلم صحبتها 
سوزي بغيظ : بقا انا اعمل كل ده وفي الاخر برضو يروح لست مليكه 
نرمين بخبث: والي يقولك علي فكره تخليه ميقربش منها خالص 
سوزي بلهفه: ايه هي
نرمين: هقولك بصي يا ستي 
سوزي ببتسامه خبيثه: يخربيت دماغك سم
والاتنين ضحكو بصوت عالي 
********************** بقلم ايمي الطيب
عند مليكه 
كانت فاقت 
والكل اطمن عليها 
والد مليكه وهو بيحاول يقنع مليكه
والد مليكه: يا بنتي امتي بقي هتسمعي الكلام ونسافر نعمل العمليه 
مليكه: بابا احنا اتكلمنا في الموضوع دا كتير وقولتلك مش هسافر ومش هعمل حاجه وبعد اذنك متضغطش عليا 
الغرباوي: احم ممكن اعرف عملية ايه 
مليكه بلامبلاه: انا عندي كانسر والمفروض اني اسافر بره عشان اعملها وانا مش هسافر
الغرباوي بحزن: ليه بس يلبنتي
مليكه ببرود: اسافر اعمل عمليه نسبة نجحها ٣٠٪  يعني نسبة ناجحها قليله اوي يبقي اعملها ليه 
الكل بصلها بحزن وسكت 
وطبعا ما خدوش.بالهم من الي سمعهم 
********************* بقلم ايمي الطيب
عند اسد بعد ماخلص كلام مع الدكتوؤ
رجع عند غرفة مليكه بس سمع كلمها 
وحس بحزن شديد بداخله
ولكن قرر يعمل حاجه وبالذات بعد ماسمع كلام الدكتور 
وكان معاه مازن الي عرف كل حاجه 
مازن::هتعمل ايه يا صحبي 
اسد بغموض: هخليها تعمل العمليه 
مازن بإستغراب: ازاي انت مسمعتش كلامها وكلام الدكتور
اسد بغموض: ازاي دي بقا دي تبقي بتعتي 
وسرح في كلام الدكتور 
فلاش باااك
الدكتور بحزن: للاسف مليكه عندها كانسر
اسد بصدمه: اييييه
الدكتور: زي ما سمعت يا استاذ اسد 
اسد بلهفه: طب هو مفيش حل
الدكتور بحزن: هو في حل وهو ان انسه مليكه تسافر بره وتعمل العمليه يس للاسف 
اسد بسرعه: في ايه
الدكتور: للاسف انسه مليكه مش راضيه تتعالج وكل ما بتتأخر  كل ما حالتها بتتأخر 
في الوقت ده جه مازن وسمع كلام الدكتور
باااك
فاق من شروده علي صوت صحبه وهو بيقول 
مازن: سرحت في ايه يا اسد
اسد بشرود: مفيش يلا ندخل وفعلا خبطو ودخل
************** بقلم ايمي الطيب
داخل غرفه مليكه
دخل اسد ومعاه مازن 
مازن ببتسامه: حمد لله على السلامة يا انسه مليكه
مليكه ببتسامه: شكرا مازن
اسد ببرود: حمد لله على السلامة 
مليكه بغل: يبجحتك يا اخي وليك عين تيجي لحد هنا
والد مليكه: مليكه عيب دا هو الي جابك لحد هنا وكان خايف عليكي 
مليكه بغضب: ويخاف عليا بتاع ايه يروح لل: ر: خي: ص: ه التانيه
اسد وهو متجاهل كلامها: عمي ممكن اطلب منك طلب
والد مليكه: اتفضل يابني 
اسد:'''''''''
مليكه: وانا مش موافقه

يتبع الفصل التالي اضغط على (رواية مليكة الاسد) اضغط على أسم الرواية
reaction:

تعليقات