القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جوازه بالإكراه الفصل التاسع 9 بقلم دوداا حوده

  رواية جوازه بالإكراه بقلم دوداا حوده


 رواية جوازه بالإكراه الفصل التاسع 9


ساره :لا مقصدتش بس طريقتك في الكلام محسساني انك تعرف حاجه عنها 
يحيي:عايزه تبلغي عني يا بنت..... وضربها بالقلم 
ساره:اه اي اللي انت بتقولو ده سيب شعري 
يحيي :خدتها علي الاوضه وهي ماسكه بنت خديجه مش عايزه تسبها
ساره :انت فاهم غلط والله مين قالك علي الكلام ده بس 
يحيي:بيتي ده يستحيل يحصل فيه حاجه وانا معرفهاش 
ساره :موتني بقي يا اخي واخلص ريحني من الاقرف ده 
يحيي:بتحلمي انا مش هموتك هخليكي تتمني الموت كل لحظه شوفتي إكرام واللي حصل ليها طبعا انتي عرفتي باللي حصلها مصريك هيكون اصعب من مصيرها هخليكي تندمي علي اليوم اللي فكرتي تتحديني فيه 
ساره :ربنا مش هسيبك يا يحيي هينتقم منك علي كل اللي بتعمله ده والله 
يحيي:هنشوف يا حلوه اي اللي هيحصل وقفل باب الاوضه وهي فضلت حضنا بنت خديجه جامد ياتري عمل فيكي اي يا خديجه وفضلت تبص في الأوضه اكيد حاطط كاميرا ليا بيشوفني بيها 
ونامت من كتر التعب وصحيت فكرت انها تخرج من البلاكونه علي اوضته علي برا لكن البلاكونه كانت مقفوله بقفل 
ساره:حياتي كده انتهت خالص ياربي انا عملت اي في حياتي عالشان يحصلي كل ده ووصل يحيي مكتبه 
ابراهيم مالك شكلك متغير ليه كده 
يحيي:انا لازم اسافر برا البلد مش هينفع اعيش هنا تاني 
ابراهيم طيب وشغلنا هنعمل فيه اي 
يحيي:شغلنا زي ما هو هيحصل فيه اي
ابراهيم :يحيي انا بدأت اصدق اني شغال عندك مش شغال معاك انت ليه بنتعامل معايا كده كل مصيبه انا اللي بخرجك منها وانت مش مقدر ده كل حاجه اعمل يا ابراهيم نفذ يا ابراهيم وفيه الآخر عايز تسبني وتمشي وانا اللي انفذ كل الشغل لوحدي وحضرتك تمشي تريح أعصابك برا برحتك 
يحيي:ابراهيم من امتي طريقه كلامك دي انت من غيري ولا حاجه انا اللي عملتك وخليتك تلعب بالفلوس لعب 
ابراهيم :كله بدماغي انت اللي من غيري مكنتش تقدر تعمل حاجه 
يحيي:دماغ مين يا ابراهيم ده اقل عيل من اللي شغالين معايا يعملوا شغلك ده بطل هبل لان ورايا حاجات كتير لازم افكر هنعمل فيها اي قبل ما اسافر 
ابراهيم :تعمل مش هنعمل انا مليش دعوه باي حاجه وهفض الشراكة بيني وبينك وخلي اي عيل من صبيانك بقي يكلموا باقي الشغل معاك سلااااااام ومشي ابراهيم ويحيي كان مخنوق جدا ومتنرفز وكسر الكوبيا اللي كانت قدامه شويه وركب عربيته وراح لابراهيم بيته 
يحيي:كده يا ابراهيم بعد عشره العمر دي تكلمني بالطريقه دي احنا اخوات من صغرنا وعارفين عن بعض اللي محدش يعرفه 


يتبع الفصل التالي اضغط على ( رواية جوازه بالإكراه ) اسم الرواية
reaction:

تعليقات