القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جوازه بالإكراه الفصل الثامن 8 بقلم دوداا حوده

  رواية جوازه بالإكراه بقلم دوداا حوده


 رواية جوازه بالإكراه الفصل الثامن 8


خديجه :ينهار اسود ليه كده بس 
وساره فضلت متنحه مش عارفه تعمل اي بس اللي عارفه انها مش عايزه تسيب إكرام 
يحيي:خديييييييييييجه تعالي هنا
خديجه:نعم يا استاذ يحيي 
يحيي:اي ده انتي شيفاه اللي انا شايفه صح 
خديجه مش عارفه مدام اكرام عملت كده ليه يمكن .....
يحيي:مسك خديجه من شعرها مبحبش الكدب يا خديجه قولي الحقيقه بدل ما ادفنك مكانك محدش معاه المفتاح غيرك إكرام شافت ساره فين 
ساره :خديجه متعرفش حاجه انا اللي دخلت اوضه إكرام من البلاكونه وخرجت منها قبل ما حد يشوفني وفعلا خديجه متعرفش حاجه 
يحيي:ضرب ساره بالقلم ومسكها جامد من شعرها واتكلم في ودنها بصوت واطي هو انتي مش لسه سامعه اني مش بحب الكدب ليه تكدبي يا ساره 
ساره :اقسم بالله انت مجنون ولازم تتعالج بجد انت مريض انت اذي علي اللي حوليك 
يحيي:انتي فاكره نفسك مين عالشان تعرفي عني حاجات انا مش عايز حد يعرفها مصيرك هيكون زي مصير إكرام اوضه هتتحبسي فيها زيك زيها والاكل هيدخلك اكتر من كده مش هتشوفي فاهمه ولا لا ومسك ساره من أيدها وطلع حبسها في الاوضه وفضلت تعيط ونزل شال إكرام وهي عامله تصوت ودخلها اوضتها ودخل اوضه ساعه وراح فتح الباب عند ساره وهي كانت نايمه عالسرير وفضل يلعب في شعرها لحد ما صحيت وقامت مفزوعه 
ساره :فيه اي وانت بتعمل اي هنا
يحيي انا اسف يا ساره حقك عليا بجد مكنش قصدي 
ساره :,اطلع برا مش عايزه اشوف وشك 
يحيي:ساره بجد إكرام دي اختي ومريضه نفسيا وانا مش بحب حد يشوفها وهي محتاجه علاج لفتره طويله انا فقد اعصابي انا مش بحب اقول الكلام كذا مره ياريت تسمعي كلامي من اول مره ارجوكي انا بحبك ومش عايز اعمل حاجه تضايق ارجوكي 
ساره فضلت متنحه اختك برضه انت انسان مجنونه بجد لا مجنون اي انت لو فعلا انسبت انك مجنون مش هتتحاسب علي اللي بتعمله لازم تتعدم يا يحيي 
يحيي :ساره انا مش هقدر اصبر اكتر من كده انا هبعت اجيب المأذون 
ساره :انهارده ده ازاي يعني مش هينفع 
يحيي :انا قولت اللي عندي بجد انا عايز اتجوزك 
ساره:وانا مش عايزه انهارده عالاقل لو بتحبني زي ما بتقول اجلها انهارده ياريت 
يحيي:اللي تشوفي ماشي يوم الخميس الجاي الفرح 
ساره :يحيي انت عملت اي في خديجه 
يحيي:هو انتي شيفاني مجرم هعمل فيها اي خديجه تحت تحبي ابعتها ليكي 
ساره :لا انا كنت بطمن عليها بس هي فعلا متعرفش اني دخلت اوضه اختك ولا اعرف اي حاجه غير اني لما سمعت صوت صويت حبيت اعرف فيه اي 
يحيي:حصل خير بس ياريت متتكررش مفهوم 
ساره مفهوم ونزل يحيي وفضل ينادي علي خديجه جت جري نعم يا استاذ يحيي 
يحيي:انا سبتك عايشه المره دي لو مدام ساره عرفت حاجه عن اختي إكرام اترحمي علي بنتك 
خديجه :حاضر يا استاذ يحيي وخرج يحيي ركب عربيته ومشي ودخلت خديجه المطبخ ونزلت ساره ليها 
ساره :هو مشي صح 
خديجه ايوه يا هانم خرج 
ساره :طيب لو سمحت تعالي افتحي ليا الباب عايزه اطمن علي إكرام 
خديجه :انسه إكرام زمانها نايمه ولما يجي اخوها استاذ يحيي تقدري تكلمي وتدخلي اوضتها زي ما تحبي يا هانم 
ساره :انسه مين دي اللي انسه واخت مين مش انتي قولتي أن إكرام تبقي ....
خديجه :انسه إكرام اخت استاذ يحيي وانا معرفش اي حاجه تاني ولو سمحت يا مدام انا عندي شغل انا اسفه لو سمحت اتفضلي اطلعي اوضتك. ولو في اي حاجه عايزها انا تحت امرك 
ساره:فيه اي يا خديجه فهمني هو هددك صح 
خديجه :مين ده انا محدش هددني بحاجه ولو سمحت انا جايه اكل عيش ارجوكي بقي سبيني في حالي وعيطت 
ساره خدتها في حضنها طيب اهدي بس حاضر انا هبعدك انتي عن اي مشاكل متخافيش بس انتي شوفتي بعينك انا قولت أن انتي متعرفيش حاجه بجد هي مش صعبانه عليكي 
خديجه انتي اللي هتصعبي عليا لو فضلتي كده استاذ يحيي مش هسيبك في حالك لو فضلتي كده خدي بالك من نفسك وعيشي حياتك من غير اي مشاكل 
بعد اذنك وخرجت خديجه ودخلت الاوضه وخدت بنتها في حضنها وهي خايفه جامد عليها 
وجه يوم الخميس اللي فيه الفرح وكانت ساره لبساه فستان والدموع ماليه وشها ويحيي عزم ناس كتير. اوي وجه لحظه أن هي وهو بيرقصه سلو وجه ابراهيم 
ابراهيم تصدق حسن مكنش عايز يجي الفرح 
يحيي:معقول يبقي انت لسه شايل مني 
حسن أنصدم لما شاف ساره جمب يحيي ولبساه فستان الفرح ومشي من غير ما يسلم علي حد
ساره انت اي كميه الشر اللي انت فيها دي 
يحيي:اهدي وهدي اعصابك الناس بتتفرج علينا 
ساره :بجد انا بكرهك انت أحقر انسان انا شوفته في حياتي وطلعت تجري عالاوضه 
يحيي:ابراهيم هنفذ اللي قولنا عليه اجري ورا حسن 😮😮
يتبع 
علقي ب10تعليقات عالشان يوصلك الجزء اللي بعدو
👈جوازه بالإكراه 
💪الحلقه التاسعه 
🏅بقلم دوداا حوده 
طلع وراها ومسكها من درعها جامد 
يحيي:اي اللي حصل ده بقي ازاي تسبني واقف وتطلعي يوم فرحي كده 
ساره :بجد انت مصدق نفسك انت كميه شر ماشيه عالارض ما تفوق بقي يا اخي فضل يضرب فيها لحد ما اغم عليها وفاقت لقت نفسها بفستان الفرح مرميه عالارض وهو قاعد جنبها 
ساره :اه اه انا جسمي وجعني اوي هو اي اللي حصلي 
يحيي:بصلها بوصي ياساره انا مش عايز اغضب عليكي انا كل ده والله بحاول امسك اعصابي معاكي بس بجد انتي متعرفيش انا مين ولا غضبي عامل اوي لو سمعتك بتقولي الكلام اللي قولتي ده تاني اقسملك ب ربي يخليكي تتمني الموت كل لحظه والله مفهوم قومي يلا غيري فستانك ده واللبسي حاجه كده تعجبني قومي يلا 
ساره خافت من نبره صوته وقامت غيرت لبسها وجت قعدت جمبه وكل تفكيرها ليه عملت في نفسي كده اقسم بالله يا حسن لو تحس بالنار اللي انا فيها دلوقتي مش تكرهني الكره اللي واثقه انك كارهو ليا ده وتاني يوم ساره ويحيي قاعدين بيفطرو وخديجة وافقه جنبهم بتحط الفطار ودخل ابراهيم 
ابراهيم :صباح الخير. يا يحيي 
يحيي:صباح النور اقعد افطر معانا 
ابراهيم :شوفت اللي حصل لحسن مدير شئون العاملين عندنا 
ساره بصيت ابراهيم بصدمه جامده وعايزه يكمل باقي كلامه 
يحيي:عينه علي ساره اي ياتري اللي حصل 
ابراهيم :عمل حادثه بالعربيه وهو ماشي من هنا العربيه اللي حضرتك ادهالو تعويض عالشان ترضي باللي حصل بعد ما اتحبس قلبك طيب والله يا يحيي 
ساره :بصويت وحصله اي كويس ولا مات 
ابراهيم :بص ليحيي جامد ويحيي قام من عالاكل وقال ليحيي طيب اسبقني انت عالشركه وانا جاي وراك وخرج ابراهيم 
ساره:مافيش فايده فيك انت اللي عملت كده صح 
يحيي:مين قال كده محصلش 
ساره :انت عايز اي يا اخي طلقتني من جوزي واتجوزتك غصب عني ايوه بكرهك وبحبه هو سيبه في حالو بقي حرام عليك 
يحيي:طول ما شايف نظره الحب دي ليه هفضل انتقم منه 
ساره طلعت علي اوضتها جري وخرج يحيي ركب عربيته ومشي وطلعت خديجه فضلت قاعده جنب ساره وبعدين قالت ليها 
خديجه :انا اقدر اساعدك تتخلصي من يحيي بيه 
ساره :مسحت دموعها بجد ازاي 
خديجه انا هنا في الفيلا دي بقالي ١٠سنين وعارفه كل حاجه عن يحيي بيه وعارفه فين المخزن اللي بيشيلوا فيه المخدرات لان جوزي شغال معاهم والله انا مش حباه شغله ده بس هو غصب عنه لانه شافهم زمن ساعتها وهما خدوا معاهم غصب عنهم انا هساعدك بس لما أمن جوزي الاول عالشان ميبقاش معاهم
ساره :طيب وانتي ليه مش بلغتي عنه طلما عارفه الموضوع ده من زمان 
خديجه انتي متعرفيش الراجل ده ده حابس مراته وخلها مريضه عقليا عالشان عرفت أنه موت وحده كانت حامل منه مع أنه كان بيحب مراته دي اوي وبيخاف علي زعلها 
هيعمل فينا احنا اي بس انا تعبت والله من كتر الاذي اللي هو بقي ياذي للناس بجد انا هقف جمبك بس لازم نفكر بعقل عالشان نعرف ناخد حقنا بجد 
ساره بصت ليها وضحكت 
وفي المستشفي حسن متكسر اوي وجنبه شيماء اخته وأمه 
شيماء :حبيبي يا حسن الف مليون سلامه عليك 
حسن :انا فين هو اي اللي حصلي 
شيماء عملت حادثه يا حبيبي بس انت بخير الحمد لله 
حسن :ساره اه ساره اتجوزت يحيي فعلا واطيه عالشان الفلوس تبعني انا 
امه :خالص يا حبيبي سيبك منها بقي منها لله 
شيماء حرام والله يا جماعه انتو مش عارفين حاجه 
حسن :مش عارفين اي 
شيماء انت مش واخد بالك يا حسن انك خرجت من السجن اول ما ساره أطلقت 
حسن واي جاب ده لده مال طلاقي من للسجن بساره 
شيماء :يحيي راح وقالها انها لازم تتطلق منك وتتجوزو وهو يخرجك من السجن وهي عملت كده عالشان بتحبك لان كان فيه وصلين غير الوصل اللي اتقدم للنيابه وكان كل ما تخرج هيحبسك تاني 
حسن :وازي يا شيماء تكوني عارفه وتوفقيها علي كده 
شيماء :انا عرفت بعد ما أطلقت ولازم تقف جنبها يا حسن ساره بتحبك والله 
الام:خالص يا شيماء كل واحد خد نصيبه والموضوع انتهي 
حسن ازاي يا امي دي مراتي برضه 
وفي فيلا يحيي ساره عامله تدور علي خديجه مش بترد عليها ودخلت المطبخ لقت بنت خديجه اللي عندها سنتين في المطبخ عامله تعيط جامد وخرجت وهي شايله البنت لقت يحيي في وشها 
ساره :يحيي انت جيت امتي 
يحيي:كنتي بتعملي اي في المطبخ وشايله البت دي ليه
ساره :مش عارفه مامتها فين وهي عامله تعيط 
يحيي:طيب دخليها عقبال ما ابعت لابوها يجي يخدها 
ساره: هي خديجه فين 
يحيي:معرفش بس انا ناوي امشيها وكويس أنها مشيت من نفسها 
ساره:مشيت ازاي وهتسيب بنتها هنا خديجه فين عملت فيها اي 
يحيي:ليه هي عملت اي خديجه عالشان عمل فيها حاجه ومسكها من خدودها جامد اي يا ساره هي خديجه عملت حاجه تخليني انتقم منها 

يتبع الفصل التالي اضغط على ( رواية جوازه بالإكراه ) اسم الرواية
reaction:

تعليقات