القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اكتفيت بك الفصل الثامن 8 بقلم ايمان شلبي

  رواية اكتفيت بك بقلم ايمان شلبي 


 رواية اكتفيت بك الفصل الثامن 8


زين بس مقولتيش لي هو مشي يوم الفرح
لميس ها بتقول حاجة
زين بقول هو لي سابك في فرحكوا 
عز انتوا هتفضلوا واقفين كده يلا ده انا هموت من الجوع
لميس هي البنت دي هتقعد هنا يعني عشان مبقاش لوحدي في وسطكوا اخاف اخسر شوية الأنوثة اللي عندي 
عز وانتي عايزاها تقعد هنا معاكي 
لميس اكيد اي بنت تبقى صاحبتي احسن من الزهق لوحدي
زين خلاص تقعد هنا معاكي عشان متزهقيش 
لميس بغمزة عشان مزهقش برده مش عشانك 
زين بصدمة البت دي خدت عليا اووي ياض ياعز 
عز بقرف ياض بقى انت رجل اعمال ده انت رئيس عصابة 
لميس انتوا هتفضلوا ترغوا كتير البنت لوحدها 
*************
عز اه دي فاطمة بنت عمي 
فاطمة بخجل مالسة بدري علي ماتعرفني عليهم اي ده 
عز خلاص يابطوط انتي عارفه ابن عمك 
زين بغيرة مش بتاكل لي ياعز هاا
عز باكل بس احلويتي اوي يابطة ده الواحد لو يعرف أن عنده بنات عم حلوين كده كان زمانه اتجوز من زمان 
فاطمة ماتخافش مكنتش هوافق اصل جواز القرايب بعيد عنك يجيب عيال متخ*لفة
عز لا لسانك طول اووي
لميس سيب البنت تاكل الله كلي ياحبيبتي .
***********
في المساء 
زين انتي تتلمي فاهمة يافاطمة 
فاطمة ملكش دعوة بيا مش بتقول هتتجوز يلا اتجوز ياخويا
وعز كمان حليوة وماله اتجوزه هو احسن 
زين وهو ينظر حوله بلاش تطلعي شوية العقل اللي عندي ياحبيبتي خليني هادي انتي عارفه
فاطمة انت بتتلفت زي الحرامي كده لي 
زين حد يشوفنا كده وعز ميعرفش اصلا 
فاطمة طب امشي يلا ومتكلمنيش متنساش أننا متخانقين
زين انتي اللي نكدية 
فاطمة بشهقة انا نكدية طب بقولك اي استني خد الهدايا بتاعتك مانت واحد وا
زين اسكتي عز صحي 
اختبأ الاثنان في المطبخ تحت الرخام بينما عز كان يشرب 
عز اااه ياضهري اروح اشوف لميس يلا فرصة اهوه زين نايم ولو صحي مش هيخليني اكلمها
زين بهمس هقت*لك صدقني لو عملتها 
خرج عز من المطبخ ليقوم زين بسرعة وهي كذلك ليجداه أمامهما نظر لهما 
عز كنتوا بتعملوا اي هنا 

يتبع الفصل التالي اضغط على ( رواية اكتفيت بك ) اسم الرواية

reaction:

تعليقات